recent
أخبار ساخنة

رواية عشقت ممرضتي الفصل الثاني 2 بقلم جودي عصام

 رواية عشقت ممرضتي الفصل الثاني 2 بقلم جودي عصام
رواية عشقت ممرضتي الفصل الثاني 2 بقلم جودي عصام

رواية عشقت ممرضتي الفصل الثاني 2 بقلم جودي عصام


في مكان مجهور...
تالين قاعدة و خايفه و مش شايفه اي حاجه عشان قفلين عنيها...
تالين بخوف:يانهار اسود انا اتخطفت..اتخطفت يارب ساعدني يارب يارب انت عالم بحالي يارب يارب..الحلم اتحقق يالهوي يالهوي
_تالين محمود السيد بتشتغل ممرضة في مستشفي كبيرة اهلها ماتوا نتيجة حادثة عربية اتجوزت واحد غني جدا و حبوا بعض مدة طويلة لحد اما رماكي زي القطط و الكلاب بس يا تري ايه السبب
تالين برعب:يالهوي انتوا مين و عرفتوا كل ده ازاي
_ما انتِ لو عرفتي احنا مين ممكن توقعي من طولك اصلا بس هنقولك كا معلومة ليكي احنا عصابة مافيا يا عسل
تالين:ع..ص..ا..ب..ة..
_لا اهدي اهدي يا قطة انتِ لسه هتخافي ده الخوف هيجي بس لسه بدري عليه
تالين:طب..طب..انا ايه المطلوب مني و تسبوني في حالي
_تؤتؤ احنا محتاجينك منفعش نسيبك بعد ما لقيناكي
تالين:احمم..عايزين ايه؟!!
_عايزينك تقتلي اكتر واحد انا بكره في حياتي
تالين:نعم اقتل!!!!!!
_اه تقتلي يا عسل اومال احنا خطفينك ليه عشان نهزر ولا نلعب
فجأة جي واحد و قال حاجه و تاني انصدم صدمه...
_احنا عرفنا مين جوزك يا عسل بس يا حرام هو انتِ فكرة أن الأستاذ رامز بيحبك
تالين بصدمه و بإستغراب:انتوا عرفتوا ازاي لحظة كده اوعي تقول..
_لا مش هنفع اقول ده سر كبير اوي هتعرفيه في وقتوا اول حاجه هعملها اشيل اللي علي عينيك ده..الله عيونك حلوة اوي..المهم انتِ طبعا متعرفيش مين اللي مطلوب تقتليه
تالين بدموع:ابوس ايدك سبني في حالي انا واحدة ضعيفة اصلا و بخاف اقتل صرصار حتي و عايزني اقتل بني آدم
_لا لا مليش انا في سهوكه و المحن بتاع الاطفال ده لانوا مش هيجي سكه معايا انتِ هتقتلي سهيل العربي
تالين بصدمه:مين!!!!!!!!
_ايوة انتِ هتقتليه لانوا عدوي و لازم اخلص منوا..المهم خدي التليفون الجديد ده بقي بتاعك و مسجل عليه رقمي عشان هنبقي نقولك علي الخطة و اه صح شايفه الاعلان ده منزلوا مساعد سهيل بيدور علي ممرضة عشان يا حرام تساعد سهيل في تعبوا يلا اتفضلي كلمي رقم ده دلوقتي رجالة فكوا اديها و سيبوا رجليها مربوطة
تالين مكنتش عايزة تتصل بس مفيش قدمها اي حلول...
تالين:الو السلام عليكم
عزيز:و عليكم السلام
تالين:حضرتك انا شوفت الاعلان اللي علي نت ان حضرتك طالب ممرضة صح
عزيز بفرحة:اه صح حضرتك عايزة تشتغلي
تالين:اه..اه انا محتاجه الشغل ده ضروري اوي
عزيز:طيب تمام انا هسجل رقمك و هقابلك بكرة عشان اقولك التفاصيل
تالين:تمام
عزيز:هو حضرتك اسمك ايه
تالين:اسمي..سالي محمود
ملحوظة((هما كانوا حاطين قدمها ورق بالكلام اللي هتقولوا عشان طبعا مش عايزين حد يعرف بأسمها الحقيقي))
عزيز:تمام يا انسه سالي هبعتلك بكرة العنوان اللي هنتقابل فيه
تالين:تمام
_والله طلعتي شاطرة زي جوزك بالظبط في التمثيل هايل المهم سالي محمود دي هي هي شخصيتك بالظبط مفيش اي اختلاف بس لو فكرتي انك تغلطي و تقولي لحد علي اللي هنعملوا هيكون ليكي عقاب شديد اوي
تالين بخوف رهيب:عقاب..عقاب ايه؟؟
_عايزة تعرفي من عنيا يا رجالة افتحوا الشاشة
فتحوا الشاشة و تالين شافت صدمة...
تالين بصدمه:ياراااااااا...لا لا ابوس ايدك إلا اختي ونبي انا هعمل كل حاجه بس متأذوش اختي
_احنا طبعا كنا عمالين ندور علي اختك لاننا عارفين انها مكنتش مع أهلك وقت الحادثة ف قاعدنا ندور و ندور لحد ما لقنها في الكويت و طبعا جوزها كان عملنا وجع دماغ هو و بنتها ف خلصنا عليهم و اخدنا اختك عشان لو فكرتي بس تقولي علي الخطة لي عزيز أو سهيل هنخليها تروح لي جوزها و بنتها
تالين مكنتش بتبطل عياط مش عارفه تزعل علي ايه ولا ايه...
_لا لا العياط لسه قدام متستعجليش يلا يا رجالة خدوها علي بيتها الجديد و اه صح في هدوم كتير اوي في البيت عشان مقابلة بكرة يلا good luck يا عسل
اخدوها و ركبوها العريبة و في طريقها للبيت...
______________________________
في بيت رامز...
من ساعت ما خرجت و هو واقف مكانوا متحركش مصدوم من اللي حصل دموعوا بتنزل فقط،و أموا نفس كلام مصدومة من شجاعة و قوة تالين اللي كانت فكراها انها ضعيفة و هاشه و مش هتعرف ترد عليها...
نعمه بسخرية:بتعيط علي ايه يا موكوس يا ابن الموكوسة مهي غارت في داهية..انت بس و اصبر عليا وانا هجوزك ست ستها
رامز بعياط:ماما ممكن تسبيني في حالي لاني مش مصدق اللي حصل
نعمه:هه لا صدق يا حنين صدق انت خش الاوضه ارتاح عقبال ما اكلم جيهان
رامز بغضب:ماما متكلميش حد دلوقتي مش عايز اتجوز خالص سبيني في حالي لو سمحتي
رامز دخل اوضتوا و طلع هدوموا و لبس و قبل ما ينزل شاف صورتوا هو تالين مسك الصورة و نزل دمعه بس مساحها علي طول...
رامز في نفسه:مين قال اني هسيبك يا تالين ده في أحلامك انا هرجعك ليا من تاني لاني كنت بدأت اتغير
نزل و بص علي أموا بصه مش مفهومه و بعدها نزل...
نعمه في نفسها:يا تري ناوي علي ايه يا رامز
رامز ركب العريبة و عمل اتصال مهم...
رامز:بقولك ايه عايز اقابلك في المعادي
_ايه يا روحي وحشتك بسرعة دي
رامز بضيق:بقولك ايه مش وقتك انجزي و اسبقيني علي هناك
_حاضر يا قلبي باي
-----------------------------------
في بيت تالين الجديد...
دخلوها البيت و هي وقعت علي الأرض جامد شويه...
_اوعي تفكري تهربي احنا حطنلك حراسة برة البيت
هزت رأسها بنها مش هتهرب اول ما قفلوا الباب هي وانهارت علي الأرض و دموع تنزل منها مش عارفه تعمل ايه ولا تزعل علي ايه ولا ايه تزعل ان رامز طلقها ولا تزعل علي اختها و بنتها و لا تتصدم أن ممكن يكون رامز شغال مع العصابة دي مش عارفه تعمل ايه...
تالين بدموع:يارب يارب انت عالم بحالي يارب ساعدني يارب
دخلت الحمام اخدت شور و نزل المياه و هي بتعيط علي الحال اللي وصلتوا و انها هتقتل بني آدم وهي مش هتقدر تعمل ده بس هي معندهاش اي حل تاني غير انها تدعي و تصبر خرجت و اترمت علي السرير و بتفتكر اول يوم قابلت في رامز
..((فلاش باك))..
كانت هي في المستشفي و قاعدة مع مريض...
تالين بإبتسامة:صباح الخير يا باشا عامل ايه دلوقتي
حمزة:صباح الخير انا حاسس اني كويس مش هطلع من المستشفي بقي
تالين:حاضر يا باشا هسأل الدكتور و هشوف
خرجت تالين كانت لسه هتروح للدكتور شافت واحد بيجري وهو شيال بني آدم سايح في دموا...
_ترولي ترولي بسرعه بسرعه
هي كانت متوترة اوي جريت جابت ترولي و نزلوا عليها الشب و هي قلقت عليه اوي متعرقش السبب بس حاست بي حاجه غريبة نحيت المريض ده...دخلتوا غرفه العمليات
تالين:اهدى يا استاذ ان شاء الله هيكون بخير
_احمم..حضرتك انا معرفش الراجل ده انا لقيتوا سايح في دموا في طريق السريع ف قولت انقذوا لاحسن يحصلوا حاجه
تالين بإبتسامة:طيب ربنا يحفظك يارب ده لو كان حد غيرك كان سابوا و مشي عن اذنك
خرج من العمليات و دخل غرفه عادية...
رامز بتعب:ااااااااااااه انا فين انا ايه اللي جبني هنا
تالين بإبتسامة:حمد لله على سلامتك انت بقيت كويس اهو
رامز مكنش شايفها اوي بس دعك عينوا و شافها بالكامل شاف بنت عاملة زي الملاك الجميلة مبتسمه ابتسامه تدل علي معني الحياة الجميلة الناقية...
رامز:انتِ ليه عالجتيني!!
تالين بإستغراب:ايه السؤال ده يا استاذ هو انت مكنتش عايز حد ينقذك انت كنت سايح في دمك
رامز بغضب شديد:لييييييه انقذتيني لييييييييه انا استاهل الموت انا استاهل..قام مرة واحدة و فك الكنوله وهي كانت بتحاول تسيطر عليه لحد ما كانت هتتزحلق و هو راح ماسكها و عينوا مراكزة علي عينيها و كأنها سحرتوا بجميلها الطبيعي...
تالين بخجل:شكرا ممكن تسبني
رامز بتوهان:تؤ عيونك حلوين اوي
وفجأة حس انوا دايخ هي ساعدتوا انوا يرجع السرير تاني و جابت كنوله جديدة و ركبتها علي ايدوا...
تالين بخجل:لو سمحت ياريت تفضل في السرير و متقومش لحد ما تكون كويس
رامز و هو بيحاول يكتم الضحك:ماشي يا طماطم
تالين خرجت جري من الاوضه و راحت الفرفة بتاعتها...
تالين في نفسها:اهدي اهدي مفيش حاجه اهدى يا قلبي مالك بتدق كده ليه محصلش حاجه
..((باك))..
ابتسمت بسخرية لأنها ساعتها حبتوا من اول ما شافتوا...
تالين في نفسها:اهو اهو يا قلبي سبني مبقاش يحبني مش هو ده رامز اللي انت حبيتوا انت اخترت الشخص الغلط و مستحيل اكرر نفس الغلطة دي تاني
راحت جابت من الشنطه بتاعتها كتاب مذكراتها و كتبت((هل كان قلبي قاسياً ليكون هذا الهجر قدري،أم أني مظلومٌ في بحر الحب وحدي...صعبٌ الوداع في الحب،والأصعب أن ينتهي الحب دون كلمة وداع))مع كل كلمه بتكتبها كانت بتبكي انها حبيتوا من كل قلبها و في الاخر سابها بسبب مامتوا و نامت من كتر العياط...
-----------------------------------
في بيت سهيل...
قاعد علي السرير و فاتح التلفزيون و بيقلب بملل فجأة حس ان قلبوا بيجعوا اوي حاسس بي حاجات غريبة و لحد دلوقتي مش قادر يفسر الوجع ده...
سهيل في نفسه:لتكون البنت اللي بحلم بيها في مشكلة دلوقتي ايه اللي انا بقولوا ده بس انا حاسس بنغزة في قلبي غريبة عمري ما حسيت بيها بس انا تعبت عايز اعرف مالي بجد
سمع صوت الباب بيخبط و قال ادخل دخلت بنت لبسه بلوزة توب بيضه و شورت جينز ازرق و طويلة و شعرها طويل و دي تبقي((نادين حجازي بنت عم سهيل عندها ٢٦ سنه و كانت بتعشق سهيل بس محبتوش هو شخصا حبت فلوسوا زي صحبتها بالظبط و هنتعرف عليها في الروايه))
نادين:ازيك يا سهيل عامل ايه دلوقتي
سهيل بغضب:انا مش قولتلك متعتبيش الاوضه دي تاني مش كفايا اللي حصل بسببك
نادين بدموع التماسيح:والله والله العظيم انا ماليش دعوة انا عرفت حوار روز ده بصدفه انت ليه لسه مقتنع اني انا اللي تفقت معاها انها تمثل انها بتحبك أو حتي اخليها تخونك انا اصلا معرفش مين رامز ده والله ما اعرفه
سهيل بصريخ:اخرجي اخرجي برة اااااااااااااه..وفجأة سهيل وقع من علي السرير و فقد الوعي
نادين بخوف حقيقي:يالهوي يالهوي الحقوني يا زينب يا جماعه الحقونييييييي سهيل يا سهيل عشان خاطري فوق انا اسفه والله فوق
زينب طلعت علي صريخ شافت سهيل واقع علي الارض...
زينب بخوف:ينهار اسود سهيل سهيل..واكملت بغضب..انتِ اكيد السبب اكيد فكرتيه بالزفته روز عشان كده يا حبيب قلبي فقد الوعي
نادين بغضب:وانتِ مالك اصلا يا خادمة انتِ ازاي تكلميني كده وبعدين ايه حبيب قلبك دي انتِ فكرة أن سهيل هيحب خادمة زيك ولا ايه
زينب بسخرية:و فيها ايه يعني لما يحبني و يتجوزني كمان مش احسن ما يحب واحدة كل رجالة مصر كلها لمستها و شافت ابصر ايه جسمها من فوق لي تحت
نادين فقدت أعصابها و كانت هضربها بألم بس فاقت علي صوت البادي جارد:ينهار ابيض انتوا سيبين سهيل بيه مرمي علي الأرض و عمالين تشدوا في بعض يلا يلا ساعدوني نرجعوا السرير تاني و نكلم الدكتور..زينب كلمي عزيز و حسام يجوا بسرعة
زينب بخوف:حاضر حاضر
راحت جابت التليفون و اتصلت بي عزيز...
زينب:الو عزيز بيه الحقني سهيل بيه فقد الوعي بسبب نادين هانم
عزيز بغضب:هي ايه اللي جابها بس طيب اهدي يا زينب بصي انا هكلم حسام يكلم الدكتور و هنيجي علي طول و ياريت تخالي البودي جارد يخرج نادين
زينب:حاضر يا عزيز بيه
زينب راحت اوضة سهيل لقت ان البودي جارد بيحاول يخرج نادين بس مش راضيه تخرج...
زينب:عزيز بيه بيبلغ حضرتك انك تمشي نادين هانم من هنا
البودي جارد:والله حولت مش راضيه
نادين:عايزني اخرج و اسيب سهيل في الحالة دي مستحيل
زينب:هه علي اساس انوا اول ما يفوق مش هطردك مثلا
نادين بغرور:مستحيل يعمل كده انا بنت عمه مهما كان
زينب بسخرية:هه بنت عمه اللي اتفقت مع صحبتها انها تمثل انها بتحبوا و تعلقوا بيه عشان تتجوزوا و تاخد فلوسوا صح
نادين بتوتر:انا قولت مليون مرة انا معملتش كده ليه مش قادرين تصدقوني
زينب قربت منها و همست في ودنها:مش انتِ صادقة فعلا مالك متوترة و مرتبكة كده ليه عرفتي بقي ان كلامي صح
نادين بغضب:بس بس انا مش خايفه و مش متوترة يلا اطلعي برة الفيلا
زينب:والله مش من حقك انك تطرديني اللي يطردني بس سهيل بيه او عزيز أو حسام بيه
عزيز بغضب:انتِ ايه اللي جابك مش كفايا الحصل بسببك و بسبب صحبتك
نادين:ما تصدقوني بقي والله العظيم..
حسام قاطعها قائلا:بس انتِ كدابه و متحلفيش لان محدش فينا هيصدقك دلوقتي يلا اطلعي برة الاوضه عشان لو سهيل شافك مش هيرحمك
نادين:انا قولت مش همشي من هنا غير لما اطمن عليه
عزيز و حسام:ماشي بس هتمشي قبل ما يفوق تمام
نادين بضيق:تمام..الدكتور جه و كشف عليه
الدكتور:يا جماعه مش انا قولتلكم محدش يعصبوا المرة جايه لو اتعصب ممكن يأثر علي قلبوا و مش عايزين ده يحصل عشان لو حصل ممكن يجيلوا انهيار عصبي و يدخل في غيبوبة و احنا اكيد مش عايزين ده يحصل بس اهم حاجه لازم تجيبوا ممرضة تحافظ عليه و يلتزم بمواعيد الدواء
نادين:انا اعرف ممرضة هايلة هكلمها تيجي علي طول
عزيز بسخرية:لا لا شكرا لحنيتك بس احنا مش عايزين اي ممرضة تيجي من نحيتك انا لقيت الممرضة و هقابلها بكرة
نادين:يبقي من حقي اجي معاك و اشوفها
حسام بضيق:مش لازم يا نادين هانم انا هروح معه عشان انا عارف دماغك و عارف انك هطفشيها من اول ما تشوفيها ف ياريت متتدخليش في اي حاجه تخص سهيل
نادين:علفكرة ده ابن عمي يعني لو مخفتش عليه مين هيخاف عليه
زينب بسخرية:يا حنينه يالهوي يالهوي ملاك ملاك نازل من سما..واكملت في سرها..يالهوي علي الكدب ده انا لو عصرتها هتنزل كدب قد كده
حسام بيحاول يكتم ضحكته:احمم..خلاص يا زينب مش اطمنتي علي سهيل يلا روحي شوفي شغلك
زينب بخجل:احم حاضر عن اذنكم
نادين بضيق:طب و الله ما انا سيبها
عزيز:نادين مش خلاص اطمنتي علي سهيل يلا روحي عشان شويه كده و سهيل يفوق
نادين بضيق:ماشي ماشي انا همشي بس برضوا مش هسيب سهيل و هتشوفوا في الاخر انوا يرجعلي يعتذر ليا و هتشوفوا
حسام:انت فعلا لقيت ممرضة يا عزيز ولا بتقولها كده وخلاص عشان تخلع
عزيز:لا انا بتكلم بجد انا فعلا لقيت الممرضة هي كلمتني لانها شافت الإعلان اللي نزلتوا و هقابلها بكرة ان شاء الله
حسام:تمام عايزيني اجي معاك ولا انت هتقوم بالواجب
عزيز:لا انت روح الشركة وانا هروح اقابلها
حسام:تمام شكلوا هينام لصبح انا هروح
عزيز:خلاص روح انت و انا هبات معه و هبقي اطمنك عليه
حسام:ماشي سلام
عزيز:بقولك ايه عرفت مين مرات رامز
حسام:لا لسه بدور بس هعرف متقلقش
عزيز:اشطا عليك يلا سلام
بعد ما حسام مشي عزيز راح قعد قدام سهيل...
عزيز في نفسه:نفسي ترتاح بجد يا سهيل و تنتقم و نخلص منهم و تحب بجد و تتجوز واحدة تحبك انت مش تحب فلوسك يارب انت عالم بحال صحبي يارب يشفيه و يعافيه يارب..و راح فرد الكنبة و نام
-------------------------------------
في بيت تالين...
هي نايمه و حلمت انها في مكان واسع و فجأة ظهر شخصين شخص علي اليمين و شخص علي الشمال...
الشخص الاول:تالين يا تالين تعالي معايا
الشخص التاني:لا لا متروحيش معه تعالي معايا انا
تالين:انا تعبت و عايزة ارتاح
الشخص الاول بحب حقيقي:تعالي معايا انا عايزك بجد انا هريحك و هبسطك بجد
الشخص التاني بحب مزيف:لا لا انا هحبك اكتر منوا و هبسطك اكتر منوا تعالي معايا انا
تالين:انا هختار الشخص الاول
الشخص التاني:لااااااااااااا
تالين راحت معه و لقت نفسها انها في جنينة جميلة اوي و العصافير و الطبيعة الجميلة...
الشخص:تالين انا بحبك
تالين:بس انا لسه معرفكش و مش عارفه اشوفك
الشخص بإبتسامة:متستعجليش يا تالين هتشوفيني و قريب جدا
تالين بإبتسامة:اوكي يلا ننبسط بي وقتنااااااا
و كانت مبتسمه وهي نايمة و كملت نوم طبيعي و هدوء...
-------------------------------------
في صباح في بيت رامز...هو نايم و بنت تانيه نايمه فوق صدره بصلها بقرف و قام دخل اخد شور و لبس القميص و بنطلون وبص عليها بيتخيلها تالين و كان دموعوا هتنزل بس مسحها بسرعة وقال في نفسه:هرجعك ليا تاني يا تالين هرجعك في حضني من تاني
_صباح الخير يا بيبي
رامز بقرف:صباح الخير يا ست روز يلا عشان ورانا شغل
روز بخبث:ايه ده ايه ده انت مش هتروح لي مراتك ولا ايه؟؟
رامز:انا طلقتها
روز بصدمه:ايه طلقتها اوعي تقول انها عرفت اللي ما بينا
رامز:لا لا معرفتش حاجه بس طلقتها بسبب أمي
روز قربت منوا اكتر و اكتر:حلو برضوا عشان تفضالي شويه عشان انت بتوحشني
رامز:مش وقتك دلوقتي يلا عشان ورانا شغل مهم
روز:اوكي يا حبيبي انا هقوم البس و اجي علي طول
رامز قال في سره:حبك برص
رامز خرج برة البيت و مسك تليفونوا و عمل مكالمة مهمة...
رامز:دودو عاملة ايه يا روحي
نادين بزعل مصطنع:بلا دودو بلا زفت انا زعلانه منك بقالك كتير مش بتسأل عليا يعني روز احسن مني
رامز بخبث:طبعا انتِ احلي منها ميت مرة
نادين:اذا كان كده تيجي النهاردة انا عزماك علي العشاء
رامز:ماشي يا قلبي هخلص الشغل اللي ورايا و هجيلك علي طول
نادين:ماشي يا روحي مستنياك بااااي
نادين في نفسها:يلا نتسلي شويه و بعدين هبقي اخططلك يا سهيل
------------------------------------
في بيت تالين..قامت من نوم و دخلت الحمام و جيه وقت تنفذ المطلوب منها للاسف انها تروح تقابل اللي اسموا عزيز عشان تشتغل ممرضة عشان ساعتها تقتل سهيل مع أنها حاسه بي احساس جوها بيقولها متعملش كده بس مقدمهاش حل تاني دي حتي فكرت تهرب بعيد عن كل ده بس افتكرت اختها انها لو منفذتش كلامهم اختها هتموت ف لازم تروح و خلاص و جاتلها رسالة من عزيز عليها العنوان اللي المفرود هتقابلوا فيه راحت لي العنوان و كلمت عزيز...
تالين ((سالي)):استاذ عزيز انا وصلت حضرتك قاعد فين بالظبط
عزيز:بصي كده علي اليمين
بصت ليقتوا بيشورلها وهو اول ما شافها انصدم من كتلة الجمال اللي واقفه قداموا كانت هي لبسه فستان لونوا نبيتي طويل و حطه مكياب خفيف ف يبان جمالها اكتر...
عزيز في نفسه:بقي قطعه المربي دي هتكون قدامك يا سهيل كل يوم يابختك بجد((بيعاكسها في سره عادي يا جماعه😂😂🤭))
عزيز:ازيك يا انسه سالي اتفضلي
تالين ((سالي)):اهلا بحضرتك
عزيز:عرفيني بنفسك اكتر ممكن يعني
تالين ((سالي))بتوتر:احم اوكي..اسمي سالي محمود عمري ٢٩ سنه و بشتغل ممرضة في مستشفي
عزيز:و ياتري متجوزة ولا لا
تالين ((سالي)):لا انا مطلقه
عزيز:انا اسف بس يعني دي حاجات لازم اعرفها
تالين ((سالي)):تمام تمام انا فهمه كل حاجه..طبعا كل ده و في عيون بتراقب المكان
عزيز:بصي يا انسه سالي انتِ هيكون عندك غرفه مخصصه ليكي جنب سهيل باشا و في الاوضه بتاعتك و جرس عشان لما سهيل يضرب الجرس تجيلوا علي طول ساعتها يما عشان ياخد الدواء أو عشان تساعدي يخش الحمام..وياريت متتخدليش في حياتوا الشخصية انتِ مهمتك بس انك تاخدي بالك منوا بس تمام
تالين((سالي)):تمام تمام
عزيز:طلما متفقين علي كل حاجه يلا بينا هوصلك للفيلا
تالين((سالي)):اوكي يلا
هو قام ركب العريبة قبل ما تركب فتحت الموبايل بتاعها و بعتت رسالة للبوص:خلاص خلصت المهمة الاولي و هروح الفيلا
بعتت الرسالة و ركبت العريبة مع عزيز....
عند سهيل...
وصلوا عند الفيلا و فتح البواب البادي جارد و دخلوا و هي تفاجأت بجمال الفيلا من برة و دخلت شافتها زينب انصدمت انها جميلة اوي و قالت في نفسها:يا خوفي لو كل جمال ده في الاخر يطلع عمليات تجميل زي نادين
عزيز:دي زينب بتشتغل في المطبخ و كانت بتاخد بالها من سهيل في نفس الوقت
تالين((سالي)) بإبتسامة:اهلا انا سالي
زينب براحة:وانا زينب نورتي يا هانم
تالين((سالي)):لا لا متقولش هانم دي انا اسمي سالي بس اوكي
زينب:اوكي يا قمر
عزيز:سهيل صاحي يا زينب
زينب:اه يا بيه لسه واخد الدواء و قاعد يقراء في المجلات
عزيز:تمام اتفضلي يا انسه سالي
تالين كانت متوترة لان جه وقت انها تقابل سهيل عزيز خبط علي الباب و دخل و اول ما دخلت و سهيل كان بيشرب مياه اول ما شافها شرق مرة واحدة وبعدين بصلها كويس و بإهتمام وهي كانت متوترة اوي...
سهيل بصدمه:ملاك؟!!!!!!!
يا تري ايه اللي هيحصل لي تالين وهل فعلا هتقتل سهيل؟؟
و نادين يا تري بتخطط لي ايه؟؟
هل فعلا رامز هقدر يرجع تالين؟؟
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent