رواية روح الرعد الفصل الثاني 2 بقلم منى محمد

 رواية روح الرعد الفصل الثاني 2 بقلم منى محمد
رواية روح الرعد الفصل الثاني 2 بقلم منى محمد

رواية روح الرعد الفصل الثاني 2 بقلم منى محمد

رعد بيقر*ب عليها وبيفك زراير القميص
روح بخوف: ا.. انت هتعمل اي ياعمو
رعد: هعرفك مين هو رعد الشناوي
رعد قرب عليها وفضل يبو*سها من ر*قبتها وقط*ع هدومها كلها و روح عماله تصر*خ
للحظه صعبت عليه وقام بعد عنها
رعد بجمود: انا هسيبك دلوقتي بس مش هنسى حقي وهاخده
خرج برا الاوضه و روح قاعده جوا عماله تعيط وتضم نفسها وتتغطا بهدومها اللي كلها اتقطعت خالص
روح بعياط: يارب احميني يارب.. انتي فين يا ماما تيجي تنقذيني.. فضلت قاعده مكانها تعيط وتدعي لحد ما نامت مكانها
عند رعد في المكتب ( ملحوظه: رعد عنده مكتب في القصر بيشتغل منه لما يكون مش عايز يروح الشركه نسيت اقولكوا ان رعد صاحب اكبر شركات استراد وتصدير ) 
رعد قاعد في المكتب بيكلم نفسه بغضب: اي في اي يارعد مكنتش عارف تقرب منها ليه اي اللي منعك ما انت ياما قربت من بنات وعملت اكتر من كده
قلبه: يمكن عشان لسه بتحب ندى ومش عارف تقرب من روح عشان افتكرت ندى
عقله: ندى اي دي كمان دي خا*نته مع اعز صحابه 
قلبه: بس لسه بيحبها ومتعلق بيها ومش قادر ينساها
عقله بسخريه: لا يقدر ينساها ويتخطاها طلاما خا*نته يبقا متستهلش انه يفكر فيها حتى
قلبه بسخريه اكبر: امال ليه حاطط صوارها في اوضته وعلطول بيتفرج عليهم ويفضل يتكلم معاها في الصور مش عشان بيحبها؟ 
رعد بغضب: بس بقا انا تعبت.. وفضل يكسر في المكتب بتاعه لحد ما فرهد واترمى على الكنبه وقعد يفتكر ذكرياته مع ندى
فـلاش بــــــــــاااااككک.. 
رعد بحب: ها يا قلبي انهي خاتم عجبک
ندى بطمع: عايزه ده شكله حلو اوي
رعد: بس ده ممكن يجي كبير عليكي ياقلبي وهو معندوش زيه تاني
ندى: ملكش دعوه هاتهولي بس وكملت بخبث في نفسها.. حد قالك اني هلبسه اصلا انا هبيعه و اعيش حياتي بفلوسه بعيد عنك ده انت مغف*ل😏 ( معندهاش بربع جنيه سلكان البت دي 🙂 ) 
رعد اشترى الخاتم و مسك ايديها بحب ولبسها الخاتم و با*س ايديها وقال: مبروك عليكي ياقلبي
ندى: الله يبارك فيك يا حبيبي
عدا اليوم بحلوه ومره صحي رعد تاني يوم ومسك فونه عشان يكلم ندى ويخرجوا سوا
( ملحوظه: رعد عنده اتنين صحاب واحد اسمه هيثم والتاني اسمه عماد هيثم ده اللي خد ندى من رعد لكن عماد ده وفي جدا وبيحب رعد اوي وبيعتبره اخوه.. نكمل ) 
رعد باستغراب: هي ندى مش بترد ليه
بعد دقيقتين رعد فونه رن وكان هيثم
رعد: الو يا هيثم عامل اي
هيثم بسخريه: احسن منك بكتيييير اوي.. وضحك
رعد: بتضحك على اي يا هيثم؟ 
هيثم: انت مستغرب طبعا ندى مش بترد عليك ليه
رعد: وانت عرفت منين 
هيثم بضحك: ههههه.. هو انا مقولتلكش مش ندى معايا
رعد بعصبيه: نعمم.. معاك بتعمل اي
هيثم بسخريه: اهدى يا زميكس مش كده.. انا اقولك هي بتعمل اي معايا .. اولا كده انا وندى بنحب بعض ثانياً اصل انت امبارح بعد ما جبتلها الخاتم هي راحت باعته وجاتلي انا عشان هي بتحبني انا مش انت 
رعد بغضب: انت بتقول اي يا حيوا*ن انت كد*اب
ندى خدت الفون من هيثم واتكلمت بسخريه: لا هو مش كد*اب هو كل كلامه صح وانا فعلا مش بحبك انا حبيت فلوسك مش اكتر و قولت اخد منك واعيش حياتي مع اللي بحبه بس للاسف بقا حبيت صاحبك وضحكت بشر .. باي باي يا بيبي وقفلت في وشه
رعد رمى الفون في الارض و قعد يكسر في الاوضه بغضب: ولله لاندمك يا ندى انتي وهيثم هخليكوا تتمنوا المو*ت
عــوده من الفـلاش بــــــــــاااااككک.. 
رعد اتكلم بغضب: انا لسه عند كلمتي و هندمكوا انا هوريكوا مين هو رعد الشناوي
دخلت بنت المكتب لرعد ويعتبر مش لابسه حاجه وحاطه ميكب اوڤر واتكلمت بدلع مقرف: هاي يا رعد
رعد: نعم يا هايدي عايزه اي
هايدي: اي رعد حد يكلم بنت عمه كده
رعد: اخلصي يا هايدي انا مش فايقلك عايزه اي
( هايدي تبقا بنت عم رعد ومن الاخر بتعشق فلوس رعد هما اه عيله واحده بس هايدي مش غنيه زي رعد.. بس رعد مش بيطيقها.. نكمل ) 
هايدي: مفيش يا رعد كنت جايه اتطمن عليك بس
رعد: انا كويس اتطمنتي كده يلا روحي بقا
دخل عليهم جدهم رعد: مالك يا رعد مكسر المكتب بتاعك كده ليه
رعد ببرود: مفيش يا جدي كنت مخنوق شويه 
جد رعد ( ادهم ): ليه يا حبيبي مالك
رعد بص لهايدي وجده عرف ان رعد مش عايز يتكلم قدامها
ادهم: ممكن تسيبينا شويه يا هايدي
هايدي بضيق: طيب
هايدي خرجت بس كانت واقفه ورا الباب بتسمع هما بيقولوا اي .. * سوسه🙂*
ادهم قعد على الكنبه وخد رعد يقعد جنبه واتكلم بحنيه: هاا يا حبيبي مالك
رعد حط راسه على رجل جده واتكلم: مخنوق ياجدي اوي حاسس ان كل حاجه في حياتي غلط.. رعد حكى لجده الموضوع بتاعه هو و روح
هايدي وهي واقفه برا: بقا كل ده يحصل وانا معرفش وبعدين رعد يجيب بنت القصر.. انا هندمك يارعد انت ليا لوحدي انا وبس.. ومشيت
ادهم بهدوء: بص يارعد انت غلطان مينفعش اللي عملته ده انت كده بتستقوى على واحده ملهاش ضهر ولا سند المفروض انت تعرف انها بقت لوحدها وملهاش حد يبقا انت تحميها مش تجيبها القصر وتعمل فيها كده وبعدين انت بتقول ان شكلها صغير يعني هي اصلا مش عارفه انت مين يبقا تعذرها وتقف جمبها وبعدين انت مينفعش تقعدها معاك هنا لانها مش من عيلتك لازم يكون ليها صلة راحم بيك كده خطر عليك انت توديها دار ايتام او توديها للشرطه وهما يجبولها حقها من ابوها
رعد قام من على رجل جده بسرع واتكلم: لا طبعا انا مش هوديها ف حته هي هتفضل جمبي ومعايا هنا
ادهم: انت حبتها يا رعد؟! 
رعد بتوتر: ل.. لا طبعا دي طفله و.. وبعدين انا لسه شايفها امبارح اصلا.. لا لا محبتهاش
ادهم بخبث: متأكد
رعد: اه.. اه
ادهم: طيب انا هسيبك بقا تفكر هتعمل اي سلام
ادهم ساب رعد ومشي.. و رعد قعد يفكر لحد ما جت في باله حاجه و قال بخبث: محدش هيعرف ياخدك مني ياروح
وقام طلع فوق لروح ودخل الاوضه لقاها نايمه قعد جمبها يتأمل في شكلها وقد اي هي جميله وملامحها بريئه
رعد: لا.. لا فوق يا رعد انت ناسي اللي حصلك قبل كده من ندى لا انا مش هحبك لا
وراح خبط علة كتف روح و صحاها
روح قامت مخضوضه وبقت تلم هدومها المقطعه تداري جسم*ها: ايي في اي
رعد لما شافها صعبت عليه وعرف قد اي هو قسي عليها وظلمها: احم قومي عايزك.. وراح جبلها بيچامه من بتوعه وادهالها
رعد: خدي البيچامه دي و خشي الحمام اهو ادخلي خدي شاور وتعالي عايزك في حاجه 
روح خدت الهدوم ودخلت خدت شاور وخرج
رعد اول ما شافها فطس من الضحك
روح بغضب طفولي: بتضحك على اي
رعد بضحك: منظرك يفطس
روح: ما انت اللي ب*غل وهدومك كبيره
رعد: انا ب*غل 
روح بخوف: لا.. لا ده انا مش انت
رعد ضحك وبعدين قالها: تعالي عايزك
روح: نعم
رعد: امضي هنا
روح: ليه
رعد: امضي وانتي ساكته
روح: لا مش همضي
رعد بعصبيه: بقووولك امضييي
روح خافت ومسكت القلم ومضت بسرع
رعد بخبث: اممم.. حلو اوي كده انتي دلوقتي بقيتي مراتي عر*في
روح بصدمه:........... 
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent