recent
أخبار ساخنة

رواية بريئة في قلب الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم شيماء شيري

 رواية بريئة في قلب الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم شيماء شيري
رواية بريئة في قلب الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم شيماء شيري

رواية بريئة في قلب الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم شيماء شيري

وقفنا عند ابرار لما اتفاجئت من صاحبتها المقربة اسماء لما شفتها بتكلم معاذ وبتتفق معاه انها تخليني  اكلمه وكل يوم لما نكون في المدرسه يرن معاذ وتخليه يكلمني بس انا كنت بتهرب من الموضوع دا بس كنت دايما بيجي علي بالي انا ليه مكلمهوش ما ممكن يخليني انسي الحاجات الوحشه اللي بتحصلي  وكانت تزن علي دماغي اسماء
اسماء:اي يابنتي فيها اي متكلميه الولد مز برضو 
ابرار:انتي عارفه اني مليش ف كدا ومش حابه وانتي عارفه لو حد عرف م اهلي هيحصل اي 
اسماء بابتسامه خبيثه:ومين هيعرف بس؟ وبعدين الواحده مننا عايزه اي غير حب واهتمام 
ابرار بتفكير انا فعلا  محتاجه الحاجه دي حاسه اني بجد مفتقداها بس لا كفايه اللي حصل بسبب صحابي وبتفتكر ابرار هي نقلت ليه من مدرستها
فلاش بااااااااك
ابرار كان معاها ٣ بنات هما الاربعه كانوا صحاب اوي كانوا عايشين الحياه بكل حريه وبدون اي مبالاه للناس اللي حواليهم
ابرار:اي يا بنات مش هنروح الدرس ولا اي؟
ريهام:يلا بينا نلف شويه بلا درس بلا نيله
(ريهام تعرف ابرار من الاعداديه ومن نفس البلد بس بعيد شويه هي طويله اوي ورفيعه بشرتها يعني بيضه لون عيونها بني)
داليا:اه والله قال علي اساس هنطلع دكاترة 
(داليا تعرف ابرار عن طريق أخوها لانها كانت معاه في نفس المدرسه الخاصه وبقينا صحاب وعرفت البنات من ابرار طويله برضو قمحاويه ملامح وشها حلو لون عيونها عسلي بس رفيعة جدا وبتلبس هدوم كتير فوق بعض عشان تبين جسمها علي اساس انه مليان يعني)
رانيا: يا ابرار دول وش فشل يابنتي مش وش تعليم نهائي
(رانيا دي عيونها خضره قصيره بيضه اوي جسمها مظبوط كانت الصاروخ اللي فيهم)
ريهام وداليا ف نفس الوقت:نعم ياختي ليه انشاءالله منشبهش
ابرار و رانيا :ههههههههههههه لا خالص ههههههههه
كانت الضحكه دايما مش بتفرقنا كان كل اللي يشوفنا يقول البنات الحلوين وصلوا وانا كنت فكره دي نظرات بريئه بس اتاكدت انهم بيبصولنا علي اساس اننا بنات شمال ضحك بقا ومسخره وصوت عالي بسبب داليا وريهام 
رحنا الدرس لقينا ٣ شباب بيعاكسونا
الشاب١:بيصفر بايده ويقول اي الحلاوة دي العب
الكل طبعا ضحك ف صمت الا ريهام وداليا اللي كانوا فضحينا 
الشاب ٢:لا بس جامدين وغمزلنا بعينه
الشاب١:احلي واحده.......وسكت
واحنا كنا منتظرين يقول مين 
الشاب٢: ام رجل واحده هههههههههه
احنا ضحكنا بصوت عالي هههههههه 
ريهام:الله يخرب بيتك داحنا كنا مستنين تنطق الكلمه م ساعه وف الاخر تقول ام رجل واحده اللهي تنشك في ركبك يا بعيد هههههههه
كنا صحاب بمعني الكلمه بس الصحبه الفاسده تعمل منك واحده مش كويسه قدام الناس بتبقى نظراتهم ليكي بقرف كانهم قرفانين وفي اللي نظرتهم بدل علي طمع فيكي حصلت مشاكل بين ابرار ورانيا لانها كانت بتحب ابن عمتها وهو تبع مصلحته فضحها وقال للكل انه بيكلمها وهي انجرحت اووي وقعدت تعيط وبعدنا عن بعض مبقناش نتكلم حسيت مشاكل كتير بتيجي فوق دماغي قولت لا كفايه كدا انا لازم ابعد لازم ابدا حياتي صح وطلبت من عمي مدحت اني انقل (عمي مدحت دا مبيرفضليش طلب نهائي وبيحبني  جدا هو طويل اوووووووي وحلو وعينه زي الملونه عسلي بيدي لون زي الأصفر كدا جسمه رياضي ورشيق جدا عمره ٣٧سنه وهو بيسافر بره متجوز اجنبيه بس بيعشقها)
وهو نقلني وبعدت عن كل صحابي وبقيت معرفش عنهم اي حاجه غير بالصدفه 
العودة من البااااااااك
ابرار:يلا بينا يا اسماء نروح كفايه كدا
اسماء:ماشي يلا
بعد ما راحت ابرار البيت بقا الزفت اللي اسمه معاذ بيرن عليها وهي محتاره تعمل اي او تقول لمين جه علي بالها أخوها محمد اللي هو اصلا عرف بالصدفه بموضوع معاذ
محمد:اي هو انتي عايزة اي عايزه انك تتفضحي ويقولوا عليكي مش كويسه حابه كدا ولا انتي اساسا بتكلميه من الاول زعق باعلي صوته 
ابرار خافت لحد يسمع ويحصل معاها مشاكل 
ابرار بصوت يكاد ان يكون مسموع: انت بتقول كدا ليه انا مش بكلمه وهو اللي بيرن عليا اصلا انا كنت جايه اقولك هو لو انا كنت بكلمه كنت جيتلك 
محمد: هاتي الفون وانا هندمه علي اليوم اللي فكر يكلمك فيه 
اخد الفون وقعد يشتم............ لحد ما خلص المكالمة وقال لو عرفت بس حاجه تانيه مش هيحصل كويس
ابرار قعدت تعيط ومحمد مش بيكلمها وبيتجنبها خالص 
........بقلمي شيماء(شيري)
يشرق يوم جديد علي ابطالنا
النهاردا اجازه من المدرسه 
 وكالعادة استيقظت ابرار من نومها وهي مجبره علي الاستيقاظ باكرا قبل أن يستيقظ ذلك الوحش الذي يدمرها وكالعادة تستيقظ علي تنظيف المنزل والخدمه المعتاده وايضا الخادمه لهذا الوحش له وللمذاكره لابنه         
هدي:امتي صحيتي يا ابرار؟
ابرار:لسه صاحيه يا ماما هي جنه فين؟
لترد انجي:راحت عند عمها فوق أصله صحي وانتي عارفه لازم حد  يقعد معاه 
(انجي ودي السوسه مرات الوحش الكاسر اللي بتقوله كل حاجه بتحصل في البيت عشان تكسب رضاه تبلغ ٣٠ سنه طويله جامده عيونها واسعه ولونهم عسلي عندها ابن واحد فريد ودا بالظبط النسخه التانيه من باباه  وحش كاسر ع مصغر )
 (والوحش دا عم ابرار كامل دا وحش بمعني الكلمه عنده ٤٢سنه هتتعرفوا عليه مع الأحداث )
انجي: يالا عشان  تذاكري لفريد 
ابرار:طيب
وفجأة نسمع صوت ذلك الوحش وهو ينادي علي زوجته ااااااانجي تعالي عشان عايز البس عشان خارج
انجي:حاضر يا سيد الرجال جايه
وتمشي وهي بتتدلع ومش همها اللي حواليها  
ومرة اخري نسمع ذلك الصوت ولكن هذه المره كامل :اااااااابررررررررار تشعر ابرار بخوف وتجري حيث الصوت ليضربها كامل قلم بكل ما اتته من قوة ليجعلها تسقط أرضا ويقول لها
كامل:ازاي...............
يتبع... 
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent