recent
أخبار ساخنة

رواية دهب (لا ترحلي) الفصل الثاني 2 بقلم فاطمة محمد

 رواية دهب (لا ترحلي) الفصل الثاني 2 بقلم فاطمة محمد

رواية دهب (لا ترحلي) الفصل الثاني 2 بقلم فاطمة محمد

رواية دهب (لا ترحلي) الفصل الثاني 2 بقلم فاطمة محمد


خرجت دهب من شرودها و عينيها منتفخه من كثره البكاء فلقد تذكرت ما فعله بها والدها و المدعو عباس و زوجاته فلقد قاموا بمعاملتها باسوء معامله و كانوا يقومون بضربها في غياب عباس حتي هو كان يعود من عمله و يعاملها كانها خادمه فهو دائما يذكرها بان والدها قد تخلص منها و لم يصدق عندما طلبها منه و كان دائم سبها و اهاناتها امام زوجاته
انتبهت علي تلك الطرقات علي الباب
دهب بهدوء : اتفضل
نهله ( والدتها الحقيقيه)بأبتسامة : حبيبه قلب ماما منزلتيش تفطري معانا ليه 
دهب و هي تبتلع ريقها : مفيش يا ماما مليش نفس بس
نهله و هي تمسد علي شعرها : حبيبتي انا عايزه اللي حصلك تنسيه عارفه انه صعب بس حاولي و انا الحمد لله لقيتك ف الوقت المناسب انا مصدقتش لما هشام قالي انه لقي فتحي صدقيني انا فتحي خدك مني زمان و هرب بيكي لما اطلقت منه كان عايز يحرق قلبي و حرق قلبي يا بنتي ببعادك عني انا كنت بتعذب كل يوم و انتي مش حضني لولا عمك هشام كنت موت من حصرتي عليكي و الحمد لله ربنا وقف معايا لحد مرجعتي حضني تاني لترمي دهب نفسها بداخل احضان امها خلاص بقا يا حبيبتي بطلي عياط انا خلصتك من فتحي و طلقتك من عباس خلاص بقا دموعك بتحرق قلبي
دهب بايمأءه : حاضر يا ماما اوعدك اني احاول انسي عشانك و عشاني انا مش هسمح لحد بعد كده انه يجي عليا 
نهله: ايوه كدا هي دي بنتي يلا بقا تعالي اقعدي معانا تحت بدل متقعدي لوحدك لسه مشبعتش منك
اردفت دهب بابتسامه بسيطه : حاضر يا ماما هدخل اغسل وشي و اغير و انزل وراكي
نهله و هي تقبلها على وجنتيها : ماشي يا قلبي
نزلت نهله للاسفل فوجدت زوجها هشام و ابنته سلمي و شقيقه هشام ميرفت تجلس بجانب هشام فاردفت سلمي بنبره ماكره و خبيثه
سلمي بنبره خبيثه : ايه يا طنط بنتك لسه مش  عاوزه تنزل عارفه يا بابا انا بسمعها بليل بتقعد تعيط اصل يا عيني اللي حصلها مش سهل و لا ايه عمتو 
ميرفت بنفس نبره الخبث: اها يا حرام اتعذبت و اتقهرت و امها قاعده مبسوطه و لا علي بالها
قامت نهله و صعدت غرفتها و هي تبكي فاردف هشام بغضب  
هشام : ايه اللي انتو عملتو ده انتو بتهرجو محدش يكلم مراتي كدا و لا يكلم علي دهب ! دهب بنت نهله يعني بقت بنتي فاهمين و لا لا و احترمها من احترامي 
اردفت ميرفت : كدا يا هشام بتعلي صوتك علي اختك الكبيرة و كل ده عشان الهانم مراتك و بنتها
هشام و هو يحاول تملك اعصابه : ميرفت انتي اختي الكبيره علي عيني و راسي بس لو سمحتي اخر مرة احذرك من اسلوبك مع نهله
ذهب هشام و تركهم و هم يشتعلون غيظا لتردف سلمي
سلمي بغيره : شوفتي يا عمتو بيعاملنا ازاي عشان خاطر حبيبه القلب و بنتها
ميرفت و هي تجز علي اسنانها : شوفت يا سلمي شوفت مش كان كفايه نهله لا بقت نهله و بنتها
سلمي بتسئاول : طب هنعمل ايه انا مش طيقاهم و بذات بنتها دي
ميرفت : مش احنا اللي هنتصرف ادم هو اللي لازم يتصرف معاهم و بعدين نهله طولت اووي و لازم نخلص منها                   
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent