recent
أخبار ساخنة

رواية أدركت الحقيقة الفصل الثاني 2 بقلم مريم سمير

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أدركت الحقيقة الفصل الثاني 2 بقلم مريم سمير

رواية أدركت الحقيقة الفصل الثاني 2 بقلم مريم سمير

رواية أدركت الحقيقة الفصل الثاني 2 بقلم مريم سمير


_وشي كبر ؟
=لا لسه زيي منتي بنفس روح ثانوي ، روحك الحلوه الي مهما عدي وقت مبتقلش ، روحك الي شايفه كل الناس كويسه ، الي بتاخد علي قفاها ، قفاكي بقي قد كده ما شاء الله
ضحكت وسكتت وبصيت علي أيده الي لسه علي وشي وهو باصصلي ومبتسم 
_انا جعانه انا غيرت رأيي
=منك لله والله مش بهزر 
مشيت من قدامه ودخلت المطبخ وخدت نفس عميق، انا لي مضربتوش بالقلم ! دا حيالله جوزي يعني احنا هنظيط ولا ايي!!
طلعت وانا ماسكه صنيه أكل فلقيته في وشي
_افضل اطلعلي في كل حته 
=يبنتي منا قاعد معاكي في نفس الشقه !
_احلف ! طب تعالي كل
كلنا سوا وخلصنا ودخلت الصنيه المطبخ وطلعت تاني 
_ها كنا بنقول اي بقي؟
=انا حاسه اني عاوزة اغسل المواعين 
_نعم !
=السجاد ؟
_يبنتي !
=لا انا اقلب السراير وأكنس تحتها 
_..
=هخلع السيراميك وامسح مكانه 
ضرب جبهته ب أيده وقرب عليا وهو متعصب 
_هتمد ايدك علي واحده نسوان ؟
=لا مش بمد أيدي علي نسوان للاسف
_الحمد لله انا نسوانه واحده 
=انتي تطلعي عين بلد 
_لو مش عاجبك طلقني يا احمد 
=ها واي تاني 
_ولا ولا انت بتخوني 
=..
_انت ملكش امان كلكم مصطفي ابو حجر ، د انت اسمك احمد يلا انت هتنسي نفسك يا الخاين!
=..
_ولا ولا انت بياع 
=خلصتي؟
_مش عارفه عاوزة اطلق بجد 
مسك راسه وقعد علي الركنه
=خشي نامي خشي نامي يما يلا بس عشان الضغط لو علي مش هيلحقوني
_تعرف يا احمد ، جدي كان راقد نفس رقدتك ديي قبل ميموت
_دي معتتش عيشه 
=انت بتشوح!
_ايوه انتي مش بتشوفي ولا اي 
=بتأكد بس ، ولو بتشوح من دلوقت هتعمل اي كمان يومين هتزقني من البلكونه!
_ياما كان نفسي 
=نعم !
_عاوز اتفرج علي ميسي !
=اه بحسب 
_دا ظووولم والله ظووولم 
دا انا لبست 
=والله بقي كده !!
_في احلي قدر في حياتي ، منتي لو تسبيني اكمل بس انتي ..
=ظالمه انا ست قادره 
_لا يمريم انتي مش ظالمه من دلوقت ، انتي طول عمرك ظالمه 
=اي؟
_اي!!
=مش هتنام؟
_لا هخرج مع صحابي 
=انت بتقول اي!
_مهو اكيد هنام بتسألي أسئله تفتقد المنطق والله
=طب قوم اتخمد مد 
_مريم دي مش طريقه حوار بين واحد ومراته ، دي طريقه حوار بين بلطجيه علي قهوه بتخانقوا علي مشاريب
=يا ابو عمو فكك مني 
_اه تمم مهو انا الي جبته لنفسي انا الي استاهل والله
=كنت راحم نفسك من وجع القلب
_انا بعشق المعاناه بموت في ضيق التنفس برا عنك انتي
=هنفضل نتكلم كده ! لو فضلت طريقه الحوار كده هسيبك وامشي 
_طب متمشي !!
=طب فكر 
_فكرت امشي 
=فكر يا ابن الحلال 
_فكرت بقولك 
=فكرت؟ طب فكر تاني احنا ورانا اي 
_يبت يبت بصوت تامر حسني 
ضحكت وبصتله وعيني لمعت ، عمري ملقيت حد شبهي كده والله ، كلامه تصرفاته تفاهته كل حاجه حرفيا كل حاجه كأنها فوله واتقسمت نصين بيني وبينه ، بعرف بيفكر ف اي بجاوب علي أسئلته قبل ميسألها ، حاجات كتير حلوه جامد معاه 
قرب مني وانا بعدت بسرعه 
حاجات كتير سافله معاه انا غلطانه اني بمدح في شخص زي دا ، ايدا طلعت مش محترم؟ طب اني اسف سلامو عليكم انا بقييي
_احمد لو قربتلي هصوت ألم عليك الشارع
=..
_هرقع بالصوت هفرج عليك الناس و..
حط ايده علي بوقي بسرعه وانا برقت 
=تعرفي لما تتصدمي وتبقي مكتومه بتبقي احسن 
_..
=شوفتي وانتي هاديه جامده ازاي!!
كنت مبرقه ومحمريه وحاجه في منتهي ايدا في أي!!
=بصي خلينا متفقين انك جامده وانتي هاديه وانتي معتوهه، واقولك كلمتين حلوين فـ تتكسفي فـ تحلوي ، فقوم قايل كلام احلى 
_..
=يااااه علي المتعه ياااه انك ساكته دي حاجه جامده ، بس هبلك اجمد ، نص هطلك لو تكرمتي والله
_..
شال أيده من علي بوقي وحط شعره ورا ودني وبصالي ، الجرس رن فبصينا علي الباب احنا الاتنين ..

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent