recent
أخبار ساخنة

رواية عشقت مصاصي دماء الفصل الثاني 2 بقلم دنيا محمد

 رواية عشقت مصاصي دماء الفصل الثاني 2 بقلم دنيا محمد
رواية عشقت مصاصي دماء الفصل الثاني 2 بقلم دنيا محمد

رواية عشقت مصاصي دماء الفصل الثاني 2 بقلم دنيا محمد

كيران بغضب: انتي لازم تموتي 
عين برعب وصدمه: لا لا مش عاوزه اموت وكانت هتجري ومع حركه من ايد كيران معرفتش تتحرك 
كيران وهو يقترب منها ويقول بخبث: او 
عين بسرعه ولهفه: او اي 
كيران اقترب منها حتي اصبح نفسهم واحد وقال 
كيران بخبث: تتجوزيني 
عين: اييييي لا مستحيل اتجوز مصاص دماء انت وحش 
غضب كيران حتي تحولت عينه وقال 
كيران بغضب: انا كنت هعيشك مع كيران العاشق دلوقتي هتبقي مع كيران المنتقم لحظه هل كان كيران يعرف عين بل يعشقها!!! 
واقترب منها فجأه 
وقبلها بعنف لا بل عنف كلمه صغيره انه كان يمتص شفها ويدخل بهم اسنانه ويسحب الدماء 
كانت تحاول ان تبعده ولاكن انها جرحت مشاعره اذا كان له مشاعر يعني 
واخذت تضربه ولاكن لا ينزاح ابدا لحظات ووقعت بين يديه مغمي عليها 
حملها بين يديه وكان يتوجه الي الاعلي ولاكن قاطعه شاب 
تومي(اسم الشاب): مولاي الملك طلبك دلوقتي ضروري
كيران: عرف صح 
تومي بحزن علي صديقه: ايوه يا كيران وعاوز يقتل الانسيه 
كيران بغضب: لو قدر يجي جمبها هتبقي المقابل روحه 
تومي بعصبيه خوف علي صديقه: قولتلك بلاش تتعلق بيها يا كيران دي انسانه فااااهم 
كيران بعصبيه: انا عشقتهاااااا عشقتها هي ليا يا تومي ومستحيل حد يجي جمبها اكمل بحزن انا بحبها 
تومي بخوف وحزن: اهدي اهدي انا هعرف كل حاجه بتحصل هناك واعرفك انت نسيت انك خلتني جاسوس علي الملك 
بدات عين تتحرك تكلم كيران بسرعه 
كيران بخوف وسرعه: اختفي انت وعاوز كل اخبار الملك عندي 
تومي: تمام مولاي واختفي في لحظتها 
طلع كيران بسرعه كبيره الي غرفته وهو يحمل عين 
دخل الغرفه كانت عباره عن حيطان بالون الابيض ولاثاث كان ذهبي كانت عباره عن جنه علي الارض لا تدل انها ملك ل مصاص دماء 
وضعها كيران علي السرير واخذ يملس علي شعرها 
كيران: انا بعشقك انتي بقيتي اسيرتي للابد 
ثم قبلها قبله صغيره واختفي 
بعد سعات استيقظت عين 
عين وهي تفيق: اه ولا كاني بقالي قرن منمتش  ده انا حلمت حتت حلم اما اي ولا الروايات 
ثواني وكانت تشهق وهي تنظر لكل مكان في الغرفه 
عين: دي مش اوضتي  
بقلم دنيا محمد
واكملت بتوتر انا فين 
نزلت من السرير واتجهت نحو الباب مشت بخوف نزلت للاسفل 
كانت تمشي الي ان وجدت صوت ياتي من احد الاماكن 
اتجهت اليه وكان المطبخ كان شكله يخطف الروح كان يوجد اكياس دماء في التلاجه وحيوانات مدبوحه ومع كل هذا فهو شكله جميل كانت تنظر بعين متسعه وخوف كبير 
لم تستطيع التحرك من الصدمه 
الي ان خبط احد علي ظهره انتفضت بخوف ونظرت من هذا 
عين بخوف: اعااااااااااااااااااااااا 
لقد رات ذئب نصفه بشري ونصفه ذئب 
الذئب وهو يتحدث: بسسسسسسسسسس 
عين: انت انت بتتكلم اعاااااااااااا واغمي عليها 
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent