recent
أخبار ساخنة

رواية سهام القدر الفصل الثاني 2 بقلم شروق أحمد

 رواية سهام القدر الفصل الثاني 2 بقلم شروق أحمد
رواية سهام القدر الفصل الثاني 2 بقلم شروق أحمد

رواية سهام القدر الفصل الثاني 2 بقلم شروق أحمد

في فيلا المنهراوي
فاطمة كانت شايلة الصينية اللي عليها فنجان القهوة بتاعة منى وكانت لسه هتطلع على السلم سمعت صوت خطوات جايه من وراها لفت بضهرها لورا لقتها نور 
فاطمة سابت الصينية على طرابيزه كانت قدامها واتجهت ناحية نور 
فاطمة لنور : حمدلله على السلامة يا ست نور
نور : الله يسلمك يا دادا فاطمة 
فاطمة : مالك يا ست نور فيكي حاجه؟!! 
نور وباين عليها اثر التعب :لا مفيش مرهقة بس شوية 
فاطمة :الست منى عاوزاكي وباين عليها متعصبه جامد
نور: والقهوة دي بتاعتها؟!! 
فاطمة : ايوه 
نور : طب اطلعي انتي وديلها القهوة بتاعتها قبل ما تبرد وربنا يستر
فاطمة خدت الصينية وطلعت السلم عشان تودي القهوة لمنى
نور لقت عندها مكالمات فايته من مامتها
نور رنت على اختها ملك 
نور زي ما انتوا عارفين مجتهدة وكانت علمي ودخلت كلية صيدلة القاهرة
أما ملك ف دي ملهاش ف جو المذاكرة والدراسة أوي فدخلت كلية اعلام ودلوقتى هيا ف سنه 3
نرجع بقى لقصتنا
نور: الو انتي فين يا ملك وايه الدوشه اللي حواليكي دي؟!! 
ملك وهيا حاطه ايديها على ودنها التانيه عشان تسمع: الو ايوا يا نور 
أنا ف النادي ما أنتي عارفاني مبحضرش محاضرات. وانتي فين؟!! 
نور: أنا روحت البيت وماما عاوزاني متعرفيش عاوزاني ف ايه؟!! 
ملك: لا والله معرفش 
نور:طب أنا هروح أشوف ماما عاوزه ايه لحسن دادا فاطمة بتقول انها كانت متعصبة 
ملك : ربنا يستر. 
ملك بهذار:عملتي ايه تاني؟!! اوعي تكوني قتلتي حد!!! 
نور: وده وقت هزارك
ملك بجديه قليلة: اومال في ايه بقى؟!!
نور : مش عارفه. المهم أنا هروح هاشوفها وانتي متتأخريش ها
ملك : حاضر يا اسطا هحاول
نور: وكمان بتقوليلي يسطا!!! 
ملك : ومالها يسطا يسطا 
نور: لا ملهاش يالا سلام بقى
ملك: سلام يسطا
 في النادي
 في بنت جميلة اسمها سما صاحبة ملك ومعاها ف نفس الكلية، قربت منها
  سما : في ايه يبنتي بتناكفي ف مين السعادي
ملك بضحك: دي نور أختي التؤام  يستي قال ايه مش عاجبها  اني بقولها يسطا
سما :لا ازاي ده أنا لما أشوفها بس
أنا عمري ما شوفتها خالص هيا مبتجيش معاكي الكلية ولا النادي ولا بتخرج معانا ليه
ملك : أصلها ملهاش ف الخروجات والأجواء دي بتحب المذاكره وبس
سما وقد بدا عليها ملامح الدهشة:  سبحان الله وهوا في حد يحب المذاكرة خالص!!! 
ملك بضحك:اه نور اختي 
سما:........ 
في واحدة تانيه جميلة بردو بدأت تقرب البنت دي اسمها حنين 
حنين دي صاحبة ملك وسما عرفوها من النادي بس هيا مش معاهم ف نفس الجامعة. 
حنين دي مخطوبة لواحد اسمه محمد
حنين : في اي يبنااات بتنموا على مين؟!!! 
سما: دي يستي نور أخت ملك التؤام
حنين : ايه ده انتي ليكي أخت تؤام؟!! 
ملك : ايوه
حنين: واو بجد طب ما تورينا صورتها
سما:ده أنا كنت لسه هاقول كده قبل ما تيجي حنين 
ورينا صورتها يا بت يا ملك
ملك وقد بدأت تتغير ملامحها :بعدين بقى عشان أنا لازم أمشي دلوقتي
سما: ما لسه بدري هتمشي ليه
ملك وقد همت بالرحيل: مفيش أنا بس تعبانه شويه وعاوزه أروح أرتاح
سما: طب استني اروح معاكي 
ملك: لا خليكي اقعدي مع حنين شويه دي لسه جايه وأنا هابقى أكلمك بعدين
سما: طب ابقي طمنيني عليكي 
ملك : ماشي سلام 
سما: سلام 
ورحلت ملك وهيا حزينة بينما بقت سما وحنين وهنا اقتربت هنا صديقة ملك وسما وأشارت لملك فلم ترها ملك فظنت هنا أن ملك ذاهبه للحمام ثم ستعود فاتجهت الى الطاولة التى تجلس عليها سما وحنين وكانت هنا قد اتت مع ملك وسما ولكنها قد ذهبت لشراء بعض المأكولات وعادت 
هنا وقد همت بالجلوس : اخيرا جيتي يا ست حنين
حنين : اه جيت يختي
هنا :اومال ملك مالها هيا راحت الحمام و لا ايه؟!! 
سما:لا دي روحت
هنا: ليه مالها؟!! 
سما: بتقول انها تعبانه شويه وهتروح البيت عشان ترتاح. 
في فيلا المنهراوي
نور تطرق باب غرفة والدتها
منى : ادخل
نور دخلت الاوضه وشافتها منى 
منى اقفلي الباب وتعالي
نور قفلت الباب وقربت من والدتها
نور بخوف قليلا:خير يا ماما الداده فاطمة قالتلي إنك عاوزاني
منى: خير!!! هيجي منين الخير؟!! ممكن أفهم حضرتك مبترديش على موبايلك ليه؟!! 
نور: أسفه يا ماما أنا كنت عامله الموبايل سيلنت عشان المحاضرات وسيبته كده ومخدتش بالي
منى: لا بعد كده تبقى تاخدي بالك 
نور : حاضر يا ماما. هوا ده االي حضرتك كنتي عاوزاني فيه ولا في حاجه تاني؟!! 
منى : لا لسه في موضوع كنت عاوزه أكلمك فيه
نور: اتفضلي يا ماما
منى:انتي متقدملك عريس!!! 
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent