recent
أخبار ساخنة

رواية هو لي أنا الفصل الثاني 2 بقلم هاجر العفيفي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية هو لي أنا الفصل الثاني 2 بقلم هاجر العفيفي

رواية هو لي أنا الفصل الثاني 2 بقلم هاجر العفيفي

رواية هو لي أنا الفصل الثاني 2 بقلم هاجر العفيفي


هدى : اووبس هو ملحقش يقولك أن هو ب"ح مش هيقدر يخلف طول عمره
رقيه دموعها نزلت وعرفت كريم كان حزين ليه امبارح
هدى بسخريه : القطه كلت لسانك ولا ايه طول عمرك أقل مني يارقيه انا جيت بس أعرفك مقامك
رقيه بغضب : بصى بقا يابت انتى انا جبت أخرى منك طول الوقت شاغله بالك بيا من أيام الجامعه وأقول سيبيها يابت بكره تكبر وتعقل لكن الظاهر العكس بتكبرى وتتجنني أقولك على حاجه ياهدى انتى واحده حقوده وقلبك مليان سواد زمان لما كريم اتجوزك انا كنت بحبه اه لكن حبيت ليه السعاده أكتر قولت هو فعلا بيحبك يبقا يستاهل أن يعيش مع ال قلبه اختارها لكن الظاهر قلبه كان أعمى لأن أختار واحده قليلة الأصل معندهاش د"م غلاوة كريم عمرها ماقلت عندى ولا هتقل وانتي اخبطى راسك فى الحيط ياقمر
هدى بصتلها بغل : بقا ده أخر كلام عندك
رقيه ببرود : منورتيش على فكره ويلا اتفضلي اطلعي بررره
هدى بصتلها بغيظ ووعيد وخرجت من البيت بأكمله
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹أستغفرووا
رقيه دخلت أوضتها وانهارت فى العياط على كريم
رقيه : يااااه ياكريم قد ايه كنت مخدوع فى واحده زي دي
وفجأه تلفونها رن برقم كريم ردت عليه وحاولت تكون طبيعيه
كريم بتعب : ألو يارقيه
رقيه بقلق : مالك ياكريم صوتك ماله
كريم : تعبان أووي وفى البيت ومش عارف اعمل حاجه خالص
رقيه بخوف : طب اقفل وانا هجيلك حالا سلام
خرجت بسرعه تدور على والدتها لقتها نايمه صحتها بخوف
رقيه : ماما ياماما
والدتها بقلق : فى ايه يارقيه مالك
رقيه بخوف : كريم ياماما كلمني وقال إن تعبان أووي وانا مقدرش اسيبه تعالي معايا عشان مروحش لوحدي ونجيب دكتور ونروحله
والدتها باستغراب : ماشي يابنتي بس مراته فين
رقيه : بعدين ياماما بعدين يلا بس
قامت والدتها ولبست وخرجت معاها وراحوا عند كريم
(افتكرتوني غلط طبعا وقولت هتروحله البيت لوحدها معلش احنا الاسكريبتات بتاعتنا محترمه😂وبالنسبه لكريم هو يتيم أهله ماته كلهم فى حادثه زمان عشان كده ملوش غير رقيه ووالدتها)
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹صلوا على شفيعكم
راحوا عندو وجابوا الدكتور وقالهم أن هو ضغطه عالي جدا بسبب زعل أو صدمه وكمان حرارته عاليه أعطاهم يجيبوا دوا غير بعد التوصيات الضروريه وسابهم ومشي
والدة رقيه طول الليل كانت بتعمله كمادات لحد الحراره مانزلت خالص ورقيه بتقرأ قرأن لحد تاني يوم
كريم بتعب : انا عارف ان تعبتكم معايا بس انا مليش غيركم 
والدة رقيه بعتاب : متقولش كده يابنى احنا أهلك المهم انك تكون بخير
رقيه بمرح : قوم بقا ياعم انت بطل دلع هتعمل فيها تعبان
كريم ضحك بتعب : منك لله اطلعى بره
رقيه بغمزه : تسلم ياسطا
والدتها وكريم ضحكوا عليها
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹أذكروا الله
بعد مرور شهر
كانت رقيه ووالدتها دايما مع كريم وبيخففوا عنه وكمان رقيه حكت لأمها على هدى مراته بس مقالتش ليها أن كريم مبيخلفش
وفى يوم كانوا خارجين كالعاده
رقيه : كريييييم
كريم : ايه يابت ودنى عايزه ايه
رقيه ببراءه : عايزه غزل بنات من الراجل ال هناك ده يلا
كريم : طفله والله اتفضلي قدامى
رقيه مشيت بسعاده بس فجأه وهما بيعدوا الطريق كان فى عربيه قاصده رقيه وخبطتها ووقعت على الأرض وكانت سايحه فى دم"ها
كريم بصدمه : رقيييييه
يتبع..
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent