recent
أخبار ساخنة

رواية آسيرة الماضي الفصل الثالث 3 بقلم مريم حمادة

 رواية آسيرة الماضي الفصل الثالث 3 بقلم مريم حمادة
رواية آسيرة الماضي الفصل الثالث 3 بقلم مريم حمادة

رواية آسيرة الماضي الفصل الثالث 3 بقلم مريم حمادة

زين: لا شكرًا يا عمي أنا كلت، أنا جاي أخد ندى، عشان عندنا فرح أنهاردة 
ندى: اييي!!!!!! 
زين: أي يا ندى مالك!؟ 
والد ندى باستغراب: فرح أي يابني!؟ 
زين: هي ندى مقالتش ليك يا عمي أن عندنا فرح أنهاردة ولا أي!؟ أي يا ندى مقولتيش لي ابوكي!؟ 
ندى بذهول: فرح أيي 
زين بغمز: فرح قريبت سارة يا ندى مالك نسيتي ولا أي 
ندى: أااه صح، منا قولتله وهو رفض 
زين: رفضت لي يا عمي، هو في حاجة ولا أي!؟ 
والد ندى: والله يا ابني أنا معرفتش أنك رايح معاها أصلاً 
زين: إزاي يعني يا يعمي أكيد مش هخليها تروح لوحدها 
والد ندى: هي مقالتليش والله يابني 
زين: لي كدا يا ندى، مش المفروض تقولي لباباكي 
ندى بدهشة: ها!! 
زين: أنتِ لسة واقفة، يلا أخلصي غيري هدومك، هتيجي الفرح بالهدوم دي!؟ 
ندى: أغير هدومي دلوقتي!؟ 
زين: أه يلا، أنتي لسة واقفة 
ندى: ها لا هغير أهو 
زين:طيب يلا بسرعة 
ندى: ماشي 
زين: مش هنتأخر يا عمي 
والد ندى: ماشي يابني خلي بالك منها 
زين: أكيد يا عمي دي في عيني 
"بعد مرور نص ساعة" 
ندى: أنا جاهزة يلا 
زين بذهول: أي دااا! 
ندى: أي في أي!؟ 
زين: أي الجمال دا، مانتي رقيقة أهو، أشمعنا دبش معايا 
ندى: ونتا مالك أنا رقيقة ولا لا!؟ 
والد ندى: أنتوا هتتخانقوا! 
زين: لا مش هتخانق، يلا يا ندى عشان نمشي 
ندى: طيب 
زين: يلا السلام عليكم 
والد ندى /والدة ندى: وعليكم السلام 
****************** 
ندى: أنت أي جابك؟ الفرح دا يخصني ميخصكش!؟ 
زين: تحبي نرجع!؟ 
ندى: لا لا أنا بس بسأل 
زين: طيب يا يستي هجاوبك، مش أنتِ رنيتي عليا أمبارح وسمعتيني صوتك!؟ 
ندى: سمعتك صوتي!؟ أنا رنيت عشان أهزقك 
زين: أحم المهم سمعت صوتك 
ندى: أه 
زين: وأنا فرحت لما سمعت صوتك يستي، فقولت افرحك 
ندى: أااه قول كدا بقا 
زين: أه 
ندى: طب أنتَ مخرجني بدري لي! الفرح الساعة6 والساعة دلوقتي 1! 
زين: عشان ألحق أقعد معاكي 
ندى: نعم!! 
زين: أي، انا خارج واهلك عارفين، وبعدين هنقعد مع بعض لحد وقت الفرح مافيهاش حاجة يعني 
ندى: لا فيها، أنا مبادئي متسمحش أغش أهلي 
زين: مبادئك! لا أنا ميضرنيش أزعل مبادئك، تعالي أرجعك البيت 
ندى: ها، تعرف بعد تفكير أنا شايفة مش هيحصل حاجة لو أتنازلت عنها المرادي 
زين بضحك: جبانة 
ندى: رأيك فيا في الزبالة 
زين: يبت أرحميني وبطلي دبش شوية بقا 
ندى: بت أما تبتك، أنتا خدت عليا ولا أي 
زين: زي ما ختي عليا يختي، ولا نسيتي قولتي أي أمبارح 
ندى: قولت اي يعني
زين: هزقتيني!! 
ندى: محصلش 
زين: يا كدابة الكداب بيروح النار، بس عارفة رغم كدا أنا مزعلتش منك، عارفة لي!؟ 
ندى: لي!؟ 
زين: عشان أتكسفتي 
ندى: أنا أتكسفت! إزاي يعني 
زين: لما قولتلك بحبك 
ندى بتوتر: لا متكسفتش على فكرة 
زين: أومال قفلتي لي 
ندى: كنت عاوزة أنام 
زين: لا والله 
ندى: أه، وبعدين متسكت بقا صدعتني 
زين: لساني وأنا حر في 
ندى: لا مش حر 
زين: ودا إزاي ان شاء الله! 
ندى: أهو كدا وخلاص 
زين: ندى هو شكلي وحش! 
ندى: لي! 
زين: أصلك باصة في الأرض من ساعة ما خرجنا من البيت 
ندى: لا مش كدا أنت قم...، قصدي لا مش وحش 
زين:  أي قولتي أي! 
ندى: قولت أي 
زين: قولتي قمر صح 
ندى: لا محصلش 
زين: لا والله قولتي 
ندى: بقولك محصلش، أنا جعانة 
زين: عاوزة تاكلي اي يا ندوش 
ندى: مممم أي حاجة اي حاجة 
زين: طيب تعالا في مطعم قريب من هنا 
ندى: طيب 
****************
"في المطعم" 
زين: أتفضلي يا آنسة 
ندى: اي دا وبتشدلي الكرسي كمان! 
زين: اومال، فكراني مش راجل دنچوان ولا أي 
ندى بضحك: بصراحة لسة عارفة اهو 
زين: طيب يختي، لو سمحت 
الجرسونـة: أُؤمر يا فندم 
زين: ها يا ندى تاكلي أي 
ندى: اي حاجة 
زين:ممم طب بصي هاتلنا أحسن أكل عندكم 
الجرسونة: حاضر يا فندم 
زين: لطيفة أوي 
ندى: هي مين!؟ 
زين: الجرسونة، ضحكتها حلوة وشها بشوش كدا 
ندى: لا على فكرة مش حلوة خالص، ومافيش حاجة فيها عدله، د أنا أحلى منها 
زين: أي دا أنتِ بتغيري! 
ندى: أغيـر من مين، من جرسونة! يا شيخ قول كلام غير دا، قال أغير قال 
زين: دا أنتِ مش بتغيري بس، د أنتِ بتولعي كمان 
ندى بغيظ: لو مسكتش هقوم امشي! 
زين: خلاص خلاص سكت أهو 
ندى: أحسن برضو 
"بعـد مرور ساعتان" 
زين: أنا زهقت، يلا نمشي 
ندى: طيب، يلا 
زين: الحساب لو سمحت 
******************** 
زين: حابة نروح فين دلوقتي 
ندى: مش عارفة هي الساعة كام دلوقتي 
زين: 3وعشرة 
ندى: لسة بدري 
زين: طب منروح نستني هناك مفضلش كتير يعني 
ندى: ماهو الفرح دا تبع سارة مش تبعي، وانا معرفش العروسة فمينفعش أروح بدري 
زين: فهمت، طب هنعمل اي دلوقتي، دي نروح الكورنيش 
ندى: لو روحنا مش هنلحق الفرح، ممم زين ممكن اسالك سؤال؟ 
زين: أتفضلي 
ندى: عرفت منين بموضوع محمد!؟ 
زين: العصفورة قالتلي 
ندى: بتكلم بجد، رد بقا 
زين: مش دلوقتي، لما نتجوز هقولك 
ندى: لا يا شيخ وأي ضمنك أني هتجوزك 
زين: أحساسي، وبعيد عنك أحساسي عمره ما خيب 
ندى: لا والله واثق أوي من نفسك! 
زين: أومال يا فندم، بنتعلم منك 
ندى بضحك: ماشي يعم 
زين: ضحكتك حلوة أوي 
ندى بكسوف: أحم هنعمل اي دلوقتي!؟ 
زين: أي دا أنتِ مكسوفة، دا أنتِ بتحسي زينا أهو! 
ندى: نعم ياخويا حد قالك عليا دبش قبل كدا ولا أي!؟ 
زين: لا سمح الله هو حد يقدر، دا أنتِ كنتي كلتيه 
ندى: مش للدرجة يعني 
زين: لا يا شيخة 
ندى: أومال يابني فاكر أي 
زين: طيب خليكي هنا هروح أجيب حاجة وأجي 
ندى: رايح فين!؟ 
زين: متخافيش هجيب حاجة وهاجي بسرعة 
ندى: طيب متتأخرش 
"بعد مرور 10دقائق" 
زين: مفاجأة 
ندى: أي دا غزل البنات، عرفت منين أني بحبه 
زين: كل البنات الهايفين بيحبوه 
ندى: نعم! 
زين: اهدي بهزر، مش قولتلك أنا عارف عنك كل حاجة 
ندى: ما أنا هموت وأعرف عرفت منين 
زين: العصفورة قالتلي 
ندى: هي العصفورة دي ملهاش اسم! 
زين: لا ليها، اسمها عصفورة هو دا مش اسم ولا اي!؟ 
ندى: لا خفيف يلا 
زين بضحك: يلا كمان، لا كدا كتير بصراحة 
ندى: اي في اي 
زين: هتفضلي محنساني بغزل البنات كدا كتير ولا أي! 
ندى: متجبلك، هو أكل وبحلقه، أنت عازمني عشان تطفحه معايا! 
زين: أطفحه!! يبنتي الملافظ سعد 
ندى: بقولك اي يستا هو دا كلامي عاجب مش عاجبك شد في حواجبك، وبعدين دي طريقتي مع اي حد قريب مني 
زين: يعني انا قريب منك يا ندى 
ندى: ممممم كنت عاوز حتة صح 
زين: متغيريش الموضوع 
ندى: زين بس بقى بتكسف 
زين بحزن: طيب يا ندى براحتك 
ندى: ممم، سارة بترن، أيوة يا سارة 
سارة: اي يبنتي فينك 
زين: في الشارع لي!؟ 
سارة: عندي ليكي خبر بمليون جنيه 
ندى: خبر أي!؟ 
سارة: محمد هنا في الفـرح 
ندى بصدمة: أيي! 
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent