recent
أخبار ساخنة

رواية صغيرتي وابنتها الفصل الثالث 3 بقلم مريم قابيل

 رواية صغيرتي وابنتها الفصل الثالث 3 بقلم مريم قابيل

رواية صغيرتي وابنتها الفصل الثالث 3 بقلم مريم قابيل

رواية صغيرتي وابنتها الفصل الثالث 3 بقلم مريم قابيل


روحت بيتي بدلت هدومي بهدوم بيتي مريحه
ومريم كمان اكلتها ونامت وقعدت اذاكر شويه وبعدين سمعت تليفوني بيرن وكان عمر كنت بتكلم معاه شويه وسمعت جرس الباب بيرن
انا: عمر خليك معايا ثواني جرس الباب بيرن 
عمر: مين.. هو في حد يعرفك غيري هنا
انا: والله يا ابني مااعرف اديني هشوف اهو خليك معايا
عمر: ماشي.... مستني... 
روحت اشوف مين 
انا: محمد!!!... في حاجه ايه اللي جابك
محمد: ايه مش هتقوليلي اتفضل
انا: بس بس انا عايشه لوحدي وميصحش وي.... 
لقيته زقني كدا بهدوء ودخل يتفرج علي المكان
محمد: مش بطال.... 
انا: هو هو في حاجه!؟ 
محمد: ايه جاي اقعد معاكي شويه ولا انا مشبهش 
انا: يا محمد مينفعش اللي انت بتعمله ده 
محمد: لاء لاء بلاش دور المثاليه دا..... انا اكتر واحد عارفكعلي ليه.... ممكن اعرف مين عمر دا.... 
تؤتؤ ثواني اقولك انا.... حبيب جديد صح 
قولي متتكسفيش... لو عوزاني اساعدك ف الموضوع ده معنديش مشاكل بس ليا طلب بسيط عندك.... 
انا: ايه.... 
محمد: يبقا ليا من الحب جانب وانتي فاهمه بقي... 
انا: انت اكيد اتجننت... 
قام وشدني من ايدي جامد 
محمد: لاء متجننتش بس مش اهبل يا... يا مدام
انا: عمرك ما هتتغير ابدا امشي اطلع برا براااااااا...!!! 
محمد: حاضر همشي بس هتيجي بمزاجك يا مريم
مشي محمد وفضلت اعيط كتير
عمر: خلاااص يامريم كفايه اهدي خمس دقايق وهكون عندك
فعلا خمس دقايق وكان عندي وقعد يهديني.... 
___________________________________✨
روحت الجامعه بتاعتي وكان فاضل ساعه كامله علي معاد المحاضره 
ومريم الصغيره ابدا مكنتش راضيه تسكت عمر الوحيد الي كان بيعرف يسكتها حاولت ارن عليه كتير تليفونه مقفول
جه محمد وخد مريم الصغيره من اول ما شالها سكتت معاه لاء وقعدت تلعب معاه كمان
انا: انا انا هسكتها هاتها.... 
محمد: مريم...!!!!  ممكن اتكلم معاكي شويه 
انا: اتفضل...!!! 
محمد: لاء مش هينفع هنا.... تعالي نروح كافيتريا الجامعه
انا: ok... مفيش مشاكل 
روحنا وقعدنا ومريم كانت نامت علي رجله
محمد: اولا انا اسف جدا علي الي قولته عندك وكدا بجد مكنتش اقصد وصدقيني مش هدايقك ابداا ويستي اعتبريني صديق... 
انا: صديق!!!... اه اوك مفيش مشاكل اصدقاء يا محمد 
محمد: ها يا ستي تشربي ايه
كنت لسه هتكلم لقيت عمر بيرن.. 
انا: معلش ثواني هرد... خلي بالك من مريم
بإبتسامه هاديه: في عنيا 
ابتسمتله انا كمان وروحت ارد علي عمر... 
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent