recent
أخبار ساخنة

رواية سيقان في الوحل الفصل الثالث 3 بقلم منة محمد

 رواية سيقان في الوحل الفصل الثالث 3 بقلم منة محمد
رواية سيقان في الوحل الفصل الثالث 3 بقلم منة محمد

رواية سيقان في الوحل الفصل الثالث 3 بقلم منة محمد

حنان: نيره كنت عايزه اتكلم معاكي في موضوع
نيره: خير يا عمتو
حنان: انا لقتلك ناس مش بيخلفوا وطالبين تؤام وهياخدوهم يتبنوهم عشان تقدري تعيشي حياتك يا بنتي من غير اعاقه وبالنسبه ليهم محدش هيعرف حاجه عنهم
نيره بغصه: خلاص الي تشوفيه يا عمتو
حنان حطت إيدها ع كتفها بحنان : انا عارفه الامر صعب بس انتي فضلك اسبوع وتخلصي والمفروض ترجعي 
نيره قطعتها: فاهمه يا عمتو فاهمه
حنان  قامت اخدت مالك وملك وشنطهم وراحت للناس الي واقفين برا ع الباب منتظرين التؤام
نيره قلبها وجعها وطلعت تجري زي المجنونه: لاء استنوا محدش هياخد مني ولادي لاء
وفضلت تحضن فيهم بجنون لاء ياعمتو لاء ارجوكي لاء
حنان اشفقت علي حالها واعتذرت للناس الي مندهشين من منظرها: اسفين ياجماعه
واغلقت الباب بعد ما الناس مشت
نيره بدموع مغرقه وشها: مقدرتش ياعمتو مقدرتش  قلبي مطوعنيش واسفه لو اتسببت لك في مشكله
حنان بحنيه: بطلي عبط ها ناويه تعملي ايه حاليا
نيره: لسه مفكرتش كل الي اعرفه اني ههتم بيهم واربيهم كويس
حنان: تحبي انا اتبناهم
نيره بدهشه: ايه
حنان: ايوه هبلغ اخويا اني اتبنتهم من واحده مريضه كانسر عندي في المستشفي واكتبهم بأسمي وبكدا تقدري تراعيهم وانتي معايا ومفيش مخلوق يشك ولا يعرف انهم ولادك انتي 
نيره بقله حيله: موافقه مقدميش غير اني اوافق
::::::::منه محمد:::::::::
جلال بفرحه: جدع يا وليد جدع ضربت فهمي في مقتل اه يما نفسي اشوف وشه  يما استنيت اللحظه دي 3 سنين وانا مستني يقع ههههه اظن بالضربه دي بيرجع دم وده كله بفضلك يا بطل اطلب اي حاجه عايزها وانا انفذها
وليد: عايز امي ترجع مُصر
جلال كشر: لاء
وليد: ليه لاء لحد امتي هتفضل مخبيها زوجه في السر دي انسانه عندها قلب
جلا:هو كدا
وليد: بجد بشفق عليها منك
جلال: انا عملت كدا عشان اريح الكل 
وليد بحده: انت عملت كدا عشان تريح نفسك انت اناني
جلال زعق: وليد اخرس انت نسيت اني ابوك
دريه دخلت اثناء كلامهم: بتتكلموا في ايه صوتكم عالي
جلال ابتسم بسرعه: لاء ولا حاجه بنتكلم في الشغل وبص لوليد وانت تقدر تمشي
وليد لف وبصلها برئكشنات غريبه وسابهم ومشي
دريه بعصبيه: وقح انت لازم تفصله شخص متعجرف
جلال توه الكلام: انتي هنا ليه؟؟
دريه بشماته: سمعت ان فهمي اتنقل المستشفي
جلال ضحك بستمتاع: يستاهل مش عارف بيتنافس مع مين عايز ينافس جلال الجيار هنسفه الكلب
دريه: اظن يستاهل عشان وقف واتهمنا اننا بنغش في شغلنا بابا دلوقت يقدر يرقد بسلام لما يشوف الامبراطور بتتهد فوق دماغه بس مالك شكلك متوتر فيه حاجه؟
جلال: دريه انا عايز هشام يجي يشتغل في الشركه بشكل يومي  لان الشركه دي هتكون ملكه في يوم من الايام بدل ما هو عمال يتسرمح هنا وهناك ده الي  موترني وقلقني
دريه: عندك حق متقدرش تعتمد علي واحد زي وليد لوحده لانه في النهايه غريب عننا
جلال في سره اه لو تعرفي انه ابني هتضربيني بالنار
::::::::::منه محمد::::::::::
في المستشفي فهمي الي وقع من طوله بعد ما المستثمرين اتهامه انه فاشل وياريت يقدم استقالته 
مريم: حالته عامله ايه دلوقت؟؟
ثريا: الدكتور قال قلبه ضعيف ومحتاج ياخد راحه عشان كدا الدكتور طالب كشف كلي لجسمه لان الامر متعلق بقلبه
مريم: نيره عرفت بالي حصل
ثريا: لأ احنا سيبناها عشان بتمتحن وهو طلب مني مقولهاش سواء عن الشركه او عن مرضه
مريم: بس لازم تعرف انا هسافر لها علي اول طياره 
وبالفعل مريم اخدت اول طياره ووصلت امريكا نيره كانت بتحكي للتؤام حكايه الثعلب المكار جرس الباب رن الولاد فكروها حنان طلعوا يجروا علي الباب يفتحه
مريم بتعجب: انتم مين
نيره طالعه تشوف مين شافتها وفتحت عيونها: مريم
:::::::منه محمد:::::::
مريم بعصبيه ودموع: ازاي مش تقوليلي مش انا صديقتك
نيره بشهقه: اسمعيني الاول تمام الامر حصل بسرعه مكنتش عارفه اعمل ايه وكنت مسافره تاني يوم فبقي الامر سر عن الكل
مريم بقهره: ليه حصلك كدا انت احسن واحده فينا ليه مين ابن المجرم ده عشان اضربه علي وشه
نيره: معرفوش
مريم: اكيد الامر كان صعب عليكي عشان كدا نادر لما بتتصلي بيا مش كدا
نيره عيونها اتملت بالدموع: اسفه بس حسيت بالحيره والضياع وقتها ومكنتش عارفه ازاي اقولك
مريم: انا لو مكانك كنت مقدرتش اعيش اه كبرتي يا نيره قبل الاوان
نيره: ممكن اطلب منك طلب
مريم: عيوني
نيره: مش عايزاكي تقولي لـ اهلي الحقيقه
مريم: اطمني بس لما عرفتي عن حاله والدك قررتي ايه
نيره: اظن ان الاوان ارجع واواجهه الحقيقه مش هدفن دماغي في الرمل 
مريم: لو كنتي متأكده ارجعي
نيره: بعيد عن اني ام لسه عندي واجبات بصفتي ابنه خلاص لازم ارجع واشيل المسؤليه مع بابا وارفع عنه الحمل
حنان الي دخلت وقالت: وانا معاكي وبشجعك
:::::::::منه محمد::::::::::
صابرين الي جايه تسلم علي الاولاد لانها اتعلقت بيهم
صابرين بحزن: يعني خلاص مش هشوف الولاد مره تانيه
حنان: الاولاد لازم ينزلوا مُصر ولو وحشوكي انزلي زوريهم
صابرين: هوحشك يا مالك
مالك: امم عسان انا بهبك
صابرين باست خده: وانا بموت فيك ياروحي وانتي ياملوكه
ملك هزت دماغها بنعم
تلفونها رن اخدته وردت: وليد اتصلت في الوقت المناسب انا في بيت طنط حنان
وليد: سلمي عليها
صابرين فتحت كاميرا:يالا ياولادي سلموا علي عمكم وليد
وليد: اهلا بالحلوين اسمكم ايه
مالك :انا مالك
ملك:وانا ملك
مالك: وانت اسمك ايه؟؟
وليد: انا عمو وليد بس تقدروا تقولوليلي يا وليد بس
نيره قربت من الشاشه: يله ياولاد كلوا الفاكهه
الولاد بيشدوا منها الطبق الكاس وقع بالميه نيره نخت علارض تلم الميه ووليد ركز اوي في الشاشه لكن مش عارف يشوف ملامحها لان شعرها الطويل نازل ع نص وشها فمش موضحه
صابرين: معلش يا وليد اصل ملوكه زقت الكاس ووقع
وليد: وايه سبب الحفله
صابرين: حفله وداع لنيره والاولاد لانهم راجعين القاهره عارف هبقي وحيده يا وليد من غيرهم يله حبيبي نتكلم بعدين عشان الحق اشبع منهم
وليد: طيب يا حبيبتي و خالي بالك ع نفسك
صابرين:وانت كمان
:::::::::: منه محمد::::::::::
في البلاتوه
باسم: انا بحبك
منال: انا كمان بحبك
باسم: تتجوزيني
منال بأكبر ابتسامه: موافقه
باسم نخ علي ركبه ولبسها الخاتم وباس ايدها وقام اخدها جوه حضنه
المخرج: كات كان رائع مدهش 
منال: ميرسي
المخرج: عارفه لما بصيت لي للبطل كنتي جميله وكل يوم بتتحسني اكتر
منال: شكرا بس الفضل ليك
المخرج: النهارده افيش الفيلم هينزل غلاف ومشي
باسم بأعجاب: انتي موهوبه وشاطره
منال: شكرا باسم
العامله: انسه منال شخص بعت لحضرتك باقه الورد دي ومنتظر حضرتك في الغرفه
باسم: مين الي بعت الورد ده شكل قلبي هيتحطم
منال: باسم ايه الكلام ده انا بتكسف يله لازم اروح اشوفه
باسم: يله ماشي معاكي ورسم علي وشه الوعيد
:::::::::منه محمد:::::::
دخلت لقته قاعد بيشرب قهوته قربت وسلمت وأأعدت
منال بدلع وغنج: هاي
خالد: اهلا وسهلا بالنجمه الصاعده
منال حركت شعرها بغرور:والنجمه اتشرفت انك جايلي بنفسك لحد هنا
خالد ببتسامه: لاء مش للدرجادي 
منال: ها طمني عملتلي ايه في الموضوع الي اتكلمنا فيه
خالد: ملفك قدمته اثناء الاجتماع ومفيش اي مشكله مبروك انتي الي هتقدمي العلامه التجاريه لشركه الامبراطور
منال بفرحه كبيره: انا سعيده جدا اني هتعامل مع الامبراطور اه هي بنت فهمي بيه رجعت
خالد: قصدك انسه نيره
منال: ايوه
خالد: لا لسه
منال حست برتياح: طيب ممكن اعرف فيه منافس للمشروع
خالد رفع حاجب: افندم
منال اتلبكت: ابدا مجرد سؤال
خالد: اكبر منافس لينا هي شركه التمساح وممنوع نصرح  باي معلومه عن المشروع لانها معلومات سريه وياريت ده يبقي سر برضو
منال في بالها فكره شيطانية : اكيد
:::::::منه محمد::::::::::
رجعت نيره هي وعمتها والتؤام لارض الوطن  ومريم الي راحت جابتهم من المطار والاهل كانوا في انتظرهم بشوق ولهفه وفرحه كبيره
فهمي فتح درعاته: نيرو حبيبتي وحشتيني يا قلب ابوكي
نيره جريت في حضنه بتستمد منه الامان: فقدت حضنك كتير يا بابا
فهمي بمزحه: بس  ليه خسيتي هي حنان بتاكل اكلك
الكل ضحك بصوت عالي
ثريا: قلبي وحشتيني يانور عيوني
نيره ضمتها وخرجت من حضنها: اعرفكم مالك وملك قوله اهلا يله
فهمي باسهم: شوفت صوركم ماشاء الله كبرتوا
ثريا: هما لطاف وحلوين اوي ياحنان حبايببي عندي جوه شوكولاته وكيكه تحبوا تاخدوه
مالك: ايوه انا عايز
فهي ضحك: طيب يله بينا ندخل
الكل دخل وفضلت نيره واقفه مكانها دموعها تنزل وتمسحهم بصوابع ايدها الصغيرة مريم عيونها عليها وقلبها من جواه يتقطع بس ما فيش اي حاجه بأيديها
مريم حضنتها وترتب شعرها : متقلقيش انا جنبك ومعاكي ومش هسيبك تواجهي المواقف  البشعه دي لوحدك تاني بس انتي كمان اوعديني انك مش هتخبي عليا اي حاجه تاني
نيره:  اوعدك وشكرا انك معايا انتي وعمتو انا مش عارفه لو مكنتوش جنبي انا كنت هعمل ايه
مريم: افتكري كلامنا كويس انتي مش وحيده احنا معاكي وفي ضهرك عشان كدا لازم تبقي قويه عشان تربي ولادك لان محدش هيقدر يهتم بيهم غيرك انتي بس عشان كدا لازم تكوني قويه
نيره بشبح ابتسامه: الحمد لله ان عندي صديقه مخلصه زيك 
 مريم: طيب يله بينا ووعد
نيره: اوعدك
::::::::منه محمد:::::::::
في المسا اتجمع الكل 
 قرب منها ومسك ايدها وجرها لحضنه: انا فخور بيكي خلصتي دراستك ورجعتي رافعه راسي
نيره نفسها تصرخ وتقوله انا وطيت راسك حاولت تقاوم دموعها لكن مقدرتش فضلت تمسح دموعها قبل ما حد يحس ويشوفها
فهمي: نيره في امر لازم اقولك عليه
نيره بقلق: ايه هو
فهمي: انتي اتخرجتي حاليا ها مستعده امتي تيجي تساعديني في الشركه
ثريا: سيبها لما ترتاح شويه يافهمي
نيره: انا مستعده اشتغل لما حضرتك تكون مستعدلي
فهمي: ممتاز من بكره الصبح قومي وتعالي معايا عندي اجتماع مع شركه عقارات وده يا بنتي اجتماع كبير وهقدمك لشركائي
نيره: الي تشوفه يا بابا
فهمي ضمها لحضنه: حبيبه ابوها
:::::::منه محمد:::::::::
وليد: مش لازم تحضر اجتماع اليوم لاني هعمل امور بسيطه مجرد تعديلات
جلال: وانا مش مهتم بحضور الاجتماع 
وليد: طيب ليه انت هنا؟؟!!
جلال: عايز اشوف وش الخسران بس ليه مش ظاهر
وليد: مين؟؟
جلال نفخ: فهمي هيكون مين
في نفس اللحظه ركنت عربيه فهمي ونزل منها ووراه نيره لقت شاب واقف في انتظارهم
فهمي: ده خالد الموظف الجديد
خالد بترحاب: اهلا وحمد لله بالسلامه
فهمي: دي بقي يا سيدي بنتي  نيره وعايزك تدربها لحد ما تبقي برفكت
خالد ابتسم: انا تحت امر نيره هانم
نيره بتواضع: لاء قولي نيره وبس
خالد ابتسم: تمام اتفضلوا
فهمي اول ما دخل وشافه وشه اتاخد وواضح عليه الضيقه
نيره: بابا في حاجه؟
خالد:فهمي بيه شاف منافسه حالا ده جلال مدير مجموعه شركات التمساح والشاب الي جنبه وليد راس الافعي
نيره اول ما عيونها وقعت عليه برقت بصدمه وحاست ان الدنيا سوده وقبل ما يلف ويلمحها لفت وشها وجريت بسرعه للحمام وافتكرت الليله الي ضاعت فيها بسببه اخدت نفس عميق وبعدها طلعت موبيلها واتصلت بمريم
نيره بصوت مهزوز: مرررريم
مريم: مالك يانيره صوتك بيقول انك تعبانه
نيره جسمها بيرجف: شوفته يامريم شوفته
مريم بعدم فهم: شوفتي مين
نيره بقهر: المجرم الي اعتدي عليا بس هو ماشفنيش
مريم: سبحان الله العالم صغير كدا ليه
نيره: لاء ده صغير لدرجه طلع بيشتغل في شركه التمساح ودي اكبر مجموعه منافسه لينا
مريم: ونايه تعملي ايه؟؟!!
نيره: هبقي بعيد قد ما اقدر ومش هسمحله يقرب مني تاني
مريم: نيره خاليكي حذره في كل خطوه بتعمليها عدوك قربب منك وانا مش واثقه فيه
نيره بعصبيه: ليه لازم اشوفه ليه قوليلي اعمل ايه انا مش عايزه اشوف وشه بقيه حياتي
مريم :عارفه انك قرفانه بس برضو مش هتفضلي مستخبيه في الضلمه وانتي معملتيش حاجه ليه تهربي
نيره: انا خايفه
مريم :فهماكي خايفه تشوفيه من اول تاني بس لو مقدمكيش اي حل يبقي تحاربي ده حقك 
::::::::منه محمد:::::::
فهمي خرج من غرفه الاجتماع وعمال يتصل بنيره غير متاح وخرج وراه خالد ووليد وجلال
جلال بستفزاز: فهمي بيه انت بخير بس شكلك بيقول غير كدا اصل سمعت انك دخلت المستشفي بس معلش دي ضريبه الاعمال القويه والي يقدر ع طوق النجاه
فهمي بصله: انا عندي مبدء تاني في الشغل
جلال: ايه هو
فهمي: الصدق لان لو الشغل خالي من الصدق هتكون النجاه صعبه 
جلال: بس كمان فيه خط رفيع بين الصدق والغباء وانا مش متأكد لو كان الامبراطور هيقدر يتجاوز الخط ده ولا لاء
جلال وشه اتحول لاعصار من اسلوبه المستفز
وليد بصدق : اتمني اننا نشتغل مع حضرتك يا فهمي بيه
جلال لف وبصله بضيق وفهمي استغرب من طلبه 
فهمي بجديه:والله لو التمساح اشتغلت بصدق وقتها نقدر نتكلم وسابهم ومشي
جلال لف وبص لوليد بمعني عجبك حرقه الدم منه وزعق فيه: بقي انا مبسوط ان كل مره بنتصر عليه وانه مش هيعرف يقف في طريقنا وانت بكل بساطه تطلب اننا نشتغل معاه
وليد  عقد حواجبه: ايوه لان انا كرهت الطرق الملتويه والي مش بحبها
جلال شادد على سنانه من القهر والعصبيه ظاهره على ملامحه: وليد انا بستحما بالميه المغليه قبلك احنا مش بنخدع احنا عندنا طرق افضل ده كل الموضوع وانت تنفذ شغلك وانا هتعامل مع كل شئ 
:::::::منه محمد::::::::::
رجع وليد الشركه مخنوق وقف قدام الشباك ياخد نفس يهدي حاله
هشام :انزلي يبشا
نزلت وحطت ايدها في ايده وليد شافها من فوق والدم تصاعد في نفوخه ولف اخد السلم كله في خطوه واحده وافتكر كلامها 
=لو عايز تتعرف عليها ممكن اقدمك ليها هي تظهر بريئه لكن حقيقتها من البنات اياهم
لف يقتحم المكتب السكرتيره وقفت تمنعه: مينفعش تدخل فيه ضيفه مع هشام بيه
وليد اتجاهل كلامها وفتح الباب
هشام :انت ازاي تدخل كدا يا بني ادم انت
وليد: انا عايز الي معاك
هشام :انت مالك ومالها
وليد :عايز اسالها شويه اسئله
هشام  بتحذير:مش هكرر كلامي وانت ملكش الحق تقتحم مكتبي لانك مجرد موظف
منال بدموع تماسيح :هشام انا خايفه واتخبت وراه
هشام :متخافيش  وانت اخرج حالا
وليد  شد علي قبضه ايده لدرجه عروق ايده برزت وعروق وشه اتحولت لغضب اسود
هشام صرخ في وشه: قلت اخرج يله 
وليد بتهديد: خارج بس انا مش هسيبك
وراح مكتبه وطلب من السكرتيره تجمعلوا كل بيانات عنها
:::::::منه محمد::::::
هشام: ها ياروحي كنتي هتقوليلي ايه؟؟
منال بخبث: انا مضيت عقد اعلان مع شركه الامبراطور
هشام: قصدك يعني
منال: قصدي عندي تفاصيل عن المشروع ولو انت عرفت كل التفاصيل
هشام: ننفذها احنا الاول ونفوز
منال مظبوط انت تنفذ المشروع ده ومش هتفوز قصاد الامبراطور وبس لاء هتفوز ضد وليد كمان ودي فلاشه عليها كل حاجه هديه مني ليك
::::::منه محمد:::::::
نيره قاعده بعد ما اتسربت المعلومات والامبراطور خسر ودخل المستشفي صرخت: كلهم اوغاااد ممكن يعملوا اي حاجه عشان يدوسه علي غيرهم ومش مندهشه لخساره شركتنا لصالح شركتهم في كل مره
خالد: اظن الي اسمه وليد هو الي وري كل ده
نيره بحقد: اكيد هو مفيش حد تاني لانه مقرف عمري ما فكرت اواجهه بني ادم قذر زيه وقامت بعصبيه
خالد: رايحه فين؟؟
نيره اخدت شنطتها وخرجت ومردتش عليه
:::::::منه محمد::::::
فضل منتظرها لحد ما نزلت من عنده اخوه وشدها من ايدها لزقها ع الجدار: رايحه ع فين؟؟
منال بزعيق: انت عايز ايه
وليد كمم شفايفها وقرب منها اوي: اهدي وانا اقولك انا مش هعملك حاجه قوليلي بس ليه بعتي صديقتك
منال: انت بتتكلم عن ايه انا معرفش حاجه انت شكلك مهيس
وليد صرخ فيها: لاء انا مش كدا سااامعه
نيره الي كانت داخله الشركه لقته محاصر منال  في الحيط وقريب منها جدا فكرتهم بيبوسه بعض ولسه هتروحلهم لقت ايد بتشدها
نيره:  اوعي سيب هروح اتكلم معاه
خالد: اصبري ليه الاستعجال احنا هنا في منطقته وممكن يتهمك عشان كدا مش لازم يشوفك ولا حتي يعرف انتي مين
نيره: الي فكرت فيه صحيح الاتنين دول شغالين مع بعض
خالد: معندناش دليل ومش هيجي بالغضب يله نمشي دلوقت
نيره قررت تمشي حاليا وتلعب معاهم بطريقتهم الخاصه
يتبع ......
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent