recent
أخبار ساخنة

رواية قصة حور الفصل الثالث 3 بقلم أحمد سليم

 رواية قصة حور الفصل الثالث 3 بقلم أحمد سليم

رواية قصة حور الفصل الثالث 3 بقلم أحمد سليم

رواية قصة حور الفصل الثالث 3 بقلم أحمد سليم


انتي بتقولي ايه يا بنت الكلب يا حيوانه حور دي بنتي فهمه يعني ايه بنتي ... عارفه يعني ايه بنتك وعارفه الشيطان ممكن يعمل ايه وخصوصا في واحد حشاش زيك..
(وقام رافع ايده وخبطني كف سنتي اتكسرت فيه) انا مش عارف انا عايش معاكي ازاي تتهميني ب زنا محارم وكمان مع مين مع بنتي هتروحي من ربنا فين ... ايوا البنت حلوه وجميله واكيد الشيطان غواك وضحك عليك ... كلمه ذياده انا هطلقك واصلا انا كده كده هطلقك بس اعرف مين الي عمل في بنتي كده ولو ليكي يد في الموضوع ده انا هقتلك بقي اسيب بنتي امانه معاكي يحصل فيها كل ده دا انا كنت بقول انتي عملتي معاها الي امها مكنتش هتعمله فعلا مرات الأب هتفضل مرات اب مهما حصل ... ربنا يشهد انا عملت ايه وهعمل ايه عشان حور  حور دي بنتي الام مش هيا الي بتخلف الام هيا الي بتربي وتكبر  الأيام تثبت مين الجاني ...
(البيت بقي زي المطحنه القهوه كله بيخبط في بعضه وحور المسكينه مش حسه بحاجه ولا فهمه حاجه عيني عليكي يا بنتي كله في محل الشك حتي ابني الي عنده ١٤ سنه انا شكيت فيه) عزيزي القارء ان اعجبتك القصه سجل متابعه لحسابي الشخصي لتصلك بقي القصه عند النزول كلل مجهودي وسجل متابعه  الكاتب احمد سليم
تعالي يا مصطفي انا عيزاك... نعم يا ماما .... انا هسألك شويه اسأله كده واكيد هتجاوب عليا بكل صراحه ... اكيد يا امي انتي عارفه اني مكدبش عليكي ... طيب اقفل الباب وتعالي هنا ... حاضر ... بالمفتاح يا مصطفي ... مفتاح خير ماما خوفتيني... اختك حامل .... اختي مين ... حور يا مصطفي ... حامل ازاي هتجوزت عشان تحمل... ايوا كويس قوي انت فاهم اهوه انها لازم تتجوز عشان تحمل .. اختك حامل من مين يا مصطفي ..  والله يا ماما معرفش حاجه انا عن الكلام ده ... ما هو انا لما بنزل من البيت انت بتبقي موجود انت وحور لوحدكم في البيت اكيد شيطانك لعب في دماغك كده ولا كده وعملت حاجه في اختك ... انتي بتهزري صح  ... لا بتكلم جد يا مصطفي ... والله العظيم انا ما اعرف حاجه عن الكلام ده ودي اختي يا ماما هعمل فيها كده  ازاي .... هات تلفونك يا مصطفي ... ليه يا ماما .... بقلك هات تلفونك... خدي التلفون يا ماما اهوه ... افتح التلفون ... ليه...  بقلك افتح الباسورد... حاضر ...وريني بقي التلفون ده فيه ايه ... مفهوش حاجه والله ... هات كده  ... يا نهار اسود يا نهار اسود ايه  ده ايه ده ....تابع ولم تكشف القصه عن اسرارها بعد 
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent