recent
أخبار ساخنة

رواية ليل الأسد الفصل الثالث 3 بقلم آية سيد

 رواية ليل الأسد الفصل الثالث 3 بقلم آية سيد
رواية ليل الأسد الفصل الثالث 3 بقلم آية سيد

رواية ليل الأسد الفصل الثالث 3 بقلم آية سيد

اسد بصدمه: انتي ...
وهنا تذكر الاسد القلم الذي توعد لرده ل ايهاااا   ولكن لم يعمل انهو اليوم  ولم يعلم انهو بهذه السرعه ولكن ليل فرت هربها ولكن هو توعد لها ولكنه كان منشغلاا بلمنقصه.....
ليل وهي ترفع راسها لانها شعرت انها تعرف هذا الصوت جيداااا : ونظرت بصدمه :انت .....انت بتعمل ايه هنا ...قوم قوم بسرعه 
نظر لها اسد بستغراب وهو لم يفهم شيئ...
ليل بتكمله: انت قاعد هنا بتعمل ايه ده صاحب الشركه لو شافك مش هيخلي في جسمك الي فرحنلي  بي ده حته سليمه .......
اسد ببرود : وايه كمان 
ليل بسخريه:يخربيت برودك يااشيخ ....
ليل وهي تتحدث مع نفسها:وهو كان لازم يقدم في نفس الشركه الي انا هشتغل فيها ...طيب اودي وشي منه فين ده انا لسعته حتت قلم ...هيطلع من نفوخي ..
اسد ببرود قاتم:هو فعلاا هيطلع من نفوخك ...
ليل بسخريه: مش هتقدر تعملي حاجه لان انت بتشتغل هنا وانا بشتغل هنا ...هه
اسد برفع حاجبي : اممم ....وهنا دخل مدير الحسابات 
...... : ااسد باشا ..دي اوراق كان طلبها مني فارس باشا ولكن هو مجاش النهارده ..
اسد بجديه: اممم سيبه علي المكتب واطلع 
..... بأيماء:حاضر..
اما بقا عند ليل التي كانت مصدومه وفتحه بقها يجي شبرين ....لان اول مره تري الاسد بذات نفسه ..ولم تصدق انهو الرجل التي سقفت علي وشه بل قلم😂
اسد ببرود قاتم: اقفلي بقق لحسن في دبان كتير...
ليل وهي تنتبه لصوته :هااا .ا.ا.ايه ..احم .....هو ..هو حضرتك .ا.ا.ايه ..احم ...اسد باشا 
اسد وهي ينظر لها برفع حاجب واحد.......
ليل بتوتر :صلاه النبي احسن ..
طيب استأذن انا بقا عيز حاجه يا اسد باشا ...سلام عليكم ....وقالتها بمرح وخوف
اسد بصرامه: استني عندك انا مقلتش تمشي ......
ليل :ده علي اساس ياعني انك هتشغلني بعد الي عملتو فيك ..
اسد : ?....Why not
ليل بستغراب : ازاي 
اسد وهو يظهر شخصيته الي بلمعني العمي ...الحلنجي: انا مابدخلش مابين الحياه المهنيه والحياه الشخصيه ...فا متربطيش ده بده لو سمحتي ..انتي متفوقه وعندك الامكنيات ونظر الي جسمها وثم اردف المهنيه طبعاا ...فهذا الاسد (بصباص وفلاتي 😂😂اني اسف والله)
ليل بغصب ورفع حاجب لانها تضيقت من نظراته: وانا مشرفنيش اشتغل في شركه حضرتك ..عن اذنك ..
اسد بصرامه:مش بمزاجك ... ثم تابع بصوت جهوري اخاف بهي ليل.... وتاني مره وانتي بتتكلمي معيا توطي صوتك انتي فاهمه .....
ليل بتوتر : ا.ا.ا.ايه وانا قولت حضرتك مش عيزه اشتغل ...
اسد ببرود : وانا قلتلك مش بمزاجك ....لاني وانتي دخله مضيتي علي ورقه ان لو المدير الي هو انا وافق علي الموظفه ماينفعش تتراجع.وإلا هتدفع الشرط الجزأي ..(مغرور)
ليل بصدمه :ايه ..وهنا تذكرت ليل انها بل فعل مضتت علي شيئ مثل هذا لانها محتاجه الشغل بأي طريقه ....ولكنها لم تعلم انهه هو من يملك هذه الشركه
اسد نظره لها بعين التحدي ......
ليل وهي الاخري بتحدي:وانا قبلت ....
اسد اعجب بروح التحدي الي عندها ......
رفع سماعت الفون بصرامه : تعااااالي ....
دلفت مايا السكرتيره : افندم يا اسد باشا ....
اسد بصرامه لقد ارعبهم هما الاثنين: تخدي الاستاذه وهتفهميها علي طبيعت شغلها ...لانها هتبقا سكرتيره الاستاذ فارس ..
مايا : تمام يافندم ....
وخرج كلا من هما....
______________________
اما بقااا عند علي السوافي
علي بجديه :امم الاخبار 
الشخص : كله تمام ماشكش في اي حاجه وكله تمام ...
علي بأبتسامه خبيثه:تمام خليك علي وضعك كده ..والفلوس الي اتفقنا عليها هتروحلك ....
واغلق المكلمه ..
___________________
عند ليل استلمت شغلها ولكن مديرها كان ليس موجود ...وانهه سيعود بعد قليل .......ولكن استغلها الاسد واعطها شغل مميت بمعني الكلمه ....وكمان انها اول يوم ....ولكن ضغطت علي نفسها كله لأجل ولدتها ...
اه كل ده شغل انا تعبت قالتها وهي ترجع رأسها الي الوراء 
.....: هو ده الي عندنا 
ليل بصدمه: اسد باشا 
اسد بصرامه : امال كنتي فكره نفسك جيه تتدلعي في الشغل ولا ايه ....
وسبها وذهب الي غرفه الاجتماعات ....ليل لولا انك صاحب الشركه لكنت فرجتك مقامك في نصف الشركه ...
.......:انتي بتكلمي نفسك ياا انسه ...
ليل بزفر:اااف بقاااا هو مافيش غيري هنا ولا ايه ماتحلو عني بقااا 
مايا :فاارس باشا اسد باشا مستني حضرتك في غرفه الاجتماعات ....
فارس:تمام جاي ..
ليل بصدمه :ا.ا.نا لو حلفتلك اني اول مره اشتغل هنا واول مره اعرف انك مديري والله ماهتصدق ...
فارس بضحك: خلاص خلاص حصل خير ...انا فاارس
ليل بأبتسامه خطفت قلبه: ليل اسمي ليل ...
فارس بأعجاب :الله اسمك حلو اوي ....
ليل بمرح: ربنا يجبر بخطرك لحسن في واحد هنا الي بيقف قدامه لزماا يعد الكلام قبل مايتكلمه ......ديماا مبوز يخرابي ...علي ده بوز  ..
فااارس بضحك :علي فكره ده اخويااا ...
ليل بصدمه وبعدين تذكرت انها قرات ان فارس اخو اسد : اسفه اسفه ...والله جبلي العصبي من الصبح ..
فاارس بضحك :ولا يهمك ...هو كده اصلاا مستحيل يضحك ...ده لو ضحك كأن في عيد ...
ليل بستغراب:لدرجادي....
فاارس : عن اذنك بقا دلوقتي .....بس بينا قاعده مع بعض ...سلام 
ليل بعد ذهاب فاارس :ياااا لو كل المدراء زي استاذ فارس كده .....مش زي ابو بوز ده عمل زي اللوح الخشب ...اوو وطلعت لسنها ..ههههه😂😂😂😂😂😂
عند اسد في غرفه الاجتماعات ........بعد تفوضات كثير خرجه من غرفه الاجتمااعات .....اسد وهو اقف في منتصف الشركه ..
آسد بصوت عالي للموظفين : في منكم هنا حد جاسوس بيشتغل عميل عند شركه السوافي .... هو مفكر نفسه أنه ذكي    ...بس مش ذكي علي الاسد ....
ليقف كل من في الشركه مرعوبا من آلاسد .... فهو اسم علي مسمي .... آسد ضرغام كالاسد الذي ينقض علي فريسته ....
آسد وهو يشير لأحد الاشخاص : امسكوه ....وهاتوه لمكتبي ....
ليهجم عليه أفراد الأمن ويكبلوه جيدااا ....
آسد وهو جالس واضع قدم فوق الأخري .... : انت بقي مفكر نفسك ذكي وهتفلت بكل بساطه ... لا بس خطه ذكيه .... تدخل الشركه في شكل عامل نظافه ...وتحاول تدخل مكتبي  وتفشي سر الروسمات والتقرير للمناقصه وبعدها تحاول تسرق ملفات صفقات من عندي صح .... انت فاكرني مش عارف ....
ليهتف الرجل بخوف : و ...والله يا آسد باشا ... انا ....
آسد وهو يهمس له بفحيح مخيف : انت هتقول علي نفسك الله يرحمك لو مقلتش مين اللي مشغلك ومين اللي فاكر نفسه هيهزم الاسد ...
الرجل بخوف وهو يقبل يد آسد الجالس أمامه بكرياء وغرور : و .... والله العظيم يا باشا هقلك علي كل حاجه بس والنبي ما توديني السجن انا بصرف علي عيال والله ....
آسد بغرور : هحاول... بس تقولي الحقيقه ....
الرجل وهو يهتف مسرعا : والله هقلك الحقيقه يا باشا .... الشركه بعد موت السوافي باشا كانت هتنهار... وكل العملا كانو هيسحبو شغلهم من معاه ... لولا أن ابنه اسمه علي السوافي  ... ....وعيني يا باشا عشان اراقبك واراقب مكتبك واقوله علي كل صفقاتك .... انا اصلا مهندس برمجيات مش عامل نظافه ....
آسد بشرود : وماله .... سواء هو أو ابنه .... خليني اتسلي شويه ....
الرجل أمامه بخوف : ه....هتسجني يا باشا ....
آسد : ومين قال اني هسجنك أو حتي اطردك ....
الرجل بإستغراب : هااا... تقصد ايه يا باشا ....
آسد: يعني هتكمل شغل زي ما انت جاسوس ليه ... بس هتوصله اللي انا عاوزه يوصل ...
الرجل وهو يهز رأسه مرات عدة : اللي تشوفه ...اللي تشوفه يا باشا ...
آسد بنبرة تحذيريه مخيفه : بس وربنا لو عرفت انك بتلعب من ورايا .... نهايتك مش هتكون السجن بس ... نهايتك هتكون متقطع حتت ومرمي لكلاب الشوارع ...
الرجل بخوف : موافق ... موافق يا باشا علي كل اللي تقوله والله ....
~~~........................
انتها اليوم واتي الليل 
عند ليل 
ولدتها :عملتي ايه يا ليل في شغلك النهارده كان حلو ولا ....
ليل بشرود : امم حلو 
ليلي: مالك ياضنايه فيكي حاجه ...
ليل بأبتسامه :انا بخير ..تعبانه شويه لان اليوم كان متعب شويه ....تخيلي يا ماما النهارده كشفه واحد كان جسوس في الشركه كان بيسرق الاوراق والمعلومات بتاعت الشركه ويوديها للشركه المنافسه بتاعت شركه الاسد ....
الام :استر ياارب ... طلع وشك حلو عليهم واول يوم طلع الجاسوس .....ربنا يجعله قدم السعد عليكي ...
ليل في سرها :لا سعد ولا نيله 
_____________________
تسريع احداث 
بعد مرور اسبوعين علي نفس الحال وهذا الرجل بينقل ل علي السوافي المعلومات الذي يعطي ايها اسد 
اما ليل ..اسد بيديها شغل كتير ..بيحاول ينتقم منها عن طريق الشغل ...ولم يكتفي بهذا بعد ...
وكمان ...كانت تضحك مع فارس كثير ...وكان يراهم الاسد ويتضايق ولكن لا يعلم لماذا ...وكلما يجدهم يضحكان مع بعضهما يراكم عليها الشغل اكثر فا اكثر وكانت تجلس لسعات طويل خارج ساعات عملها حتي تخلصه ..لان الاسد  امرها علي الساعه كذا يكون عندي .......
_________________
في الشركه 
فاارس بضحك مبرح:والله انتي نكته يا ليل ههههههههه 
ليل ده لسه في كتير استنه اقلك واحده تاني : 
فاارس بمقطعه لا سبيني اقلك انا واحده :
ليل بضحك: تمام ماشي 
فاارس : اسمعي يااستي 
ليل بضحك مفرط ....ههههههههههههه
فارس بضحك علي ضحكها : علي فكره انا ماقلتش حاجه ..
ليل بضحك وهي تقلده بطريقه مضحكه: اسمعي ياستي .....ايه هتلحن ولا ايه ..هههههههههههه
بس قول خلاص هسكت ...
فاارس : فاكره بفلف لما علم الكلاب ان كل مايسمعه صوت الجرس يبقا في طعام .....
ليل : اه 
فارس : امسكي كده الجرس 
رني ...
ليل : ترن  فارس : بحبك. ترن:بحبك .. ترن:بحبك 
 ..
ليل بضحك :ههههههههههههههههههههه هموت مش قادره .....
وهنا بقا كان خارج الاسد من مكتبه وسمع صوت ضحكاتهم العاليه وسمع فارس وهو يقل لها بحبك وهي بتضحك بصوت عالي .......واحمر وجه من كثر الغضب ......
اسد بغضب : امم اظن المكان للشغل مش للمسخره وقلت الادب يااريت الكل يحترم مكان شغله .....وكان يقصد ليل ....
وقفت ليل بغضب: انا محترم غصبن عن الكل انت فاهم ..
صدم فارس من جراتها هذه انها البنت الوحيده التي تجرات ان تقف بوجهه الاسد 
اسد ببرود واستفزاز :وانتي بتخدي الكلام علي نفسك ليه إلا بقا لو انتي فعلاا مش محترمه وقليله الادب ...
وهنا ليل زفره بضيق : انا محترمه غضبن عن الكل والي قول غير كده مالوش عندي إلا ال في رجلي .....نظر لها بغضب عاارم وكأنه هيقتلها بنظرات عينه ...وهي الاخري نظره لهو بعين التحدي ....
اسد بغضب عارم من هذه الفتاه الذي تجرات ورفعت صوتها عليه : انتي حسابك تقل معيا وانا بقا هعرفك مين هو الاسد الي بيتضربله الف سلام في الثانيه .(مغررررررروورررر اوي يااجماعه😂😂).انا هعرفك ...وسابهم وخرج خاارج المكتب بل خارج الشركه بأكملها .....
فاارس : ليل ..ليل 
ليل فاقت من شرودها: اممم 
فاارس : رحتي فين ....
ليل : انا موجوده ....
فارس : بس ايه ده ..ايه الجمادان ده كله بقا في حد بيقف في وجه الاسد بذات نفسه 
نظرت له ليل برفع حاجب :ايوه وايه ياعني الاسد ....الي يجي عليا انشالله لو كان مين هعرفه مقامه .....
عن اذنك ....
وذهبت ليل وهي تشيط غضبااا من هذا الاسد المغرور 
_________________
حال الليل 
في قصر الاسد الخاص بي هو و فارس وبعض الخدم ...
اسد وفارس وهما جالسين علي طاوله الطعام 
فارس : مالك بتبصلي كده ليه 
اسد :مافيش اصلي بقالي كده كام يوم بشفك انتي وليل هانم بتضحكه وتهزره مع بعض 
فاارس : والله دي سكرتيرتي وانا حر اهز معها امشيها احبها برحتي 
اسد شاطا غضبااا: من كلامات فاارس : امممم برحتك ياا فاارس برحتك ....وذهب 
فاارس بمرح : طب رايح فين طاااا خد اقلك 
اسد : امشي من وشي ياا فارس بدل ماهنسي انك اخويااا وانت عارف الباقي ...
فاارس :لا لا هروح معاك ....ويقلها مثل الاطفال 
زفره اسد بضيق وركب السياره ولكن لحقه فارس وركب بجواره .....
______________________
عند ليل 
كانت تجلس هي وولدتها 
ليلي : ليل يااليل 
ليل : نعم ياا ماما ..
ليلي بأبتسامه:اسمعي ياليل ..في عريس جالك النهارده وانتي في الشغل ..
ليل بصدمه: ايه عريس 
ليلي بستغراب :اه عريس 
في حاجه والا ايه 
ليل بنفي:لا بس 
ليلي: لا بس ولا حاجه ده كويس ومحترم وابن ناس 
  ........وانا عيزه افرح بيكي قبل ما اموت واتطمن عليكي واوديكي بيت جوزك ...
ليل : ماتقليش الكلام ده تاني انتي لو حصلك حاجه انا اهموت وراكي .....
اخذتها ليلي في حضنها ...كي ام 
ليلي علي شان تغير الموضوع : انشاء الله هيجي بكره علي شان تشفيه ...
ليل :تمام ..
وذهب كلا منها الي غرفه نوم وذهبو في ثبااااااااااااات عميق .....
يتبع ......
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent