recent
أخبار ساخنة

رواية معاناة رحمة الفصل الثالث 3 بقلم بسملة محمود

 رواية معاناة رحمة الفصل الثالث 3 بقلم بسملة محمود
رواية معاناة رحمة الفصل الثالث 3 بقلم بسملة محمود

رواية معاناة رحمة الفصل الثالث 3 بقلم بسملة محمود

بما أن متكلمناش علي رحمه ف نكلم بقا
رحمه :خريجت تجاره خلصت كليه واتجوزت علطول مشتغلتش خالص
بعد مسيبت بيت بابا مكنتش عارفه اروح فين ولا هعيش ازاي وف لحظه ندمت علي اني سيبت البيت
رحمه:مينفعش ارجع تاني لو رجعت اكيد بابا مش هيدخلني البيت
ورحمه فضلت ماشيه لحد موصلت محطه القطر وركبت اول قطر جه ف وشها ال كان رايح اسكندريه وصل القطر اسكندريه ونزلت ومش عارفه تروح فين فضلت ماشيه لحد مرجلها وجعتها وقعدت ف الشارع وفضلت تعيط علي ال بيحصلها وقامت عشان مينفعش تقعد ف الشارع وخصوصا أن الوقت اتاخر خدت شنطتها ولقت جامع لسه مفتوح ودخلت قعدت في ونامت م التعب
‏صحيت علي صوت حد بيصحيها واتفجعت لقت ست بتصحيها
‏الست:اي ي بنتي نايمه كده لي
‏رحمه:اصل انا مش من هنا وجيت امبارح ومش عارفه اروح فين
‏الست:طب قومي اغسلي وشك وتعالي معايا
‏رحمه بخوف :اجي فين
‏الست ب ابتسامه عشان تطمنها:متخفيش ي بنتي انا بيتي هنا ف وش الجامع تعالي انا عايشه انا وابني وهو ف الشغل دلوقتي
‏رحمه ولسه خايفه شويه:شكرا ي طنط انا همشي انا
‏الست:يبنتي متخفيش تعالي غيري هدومك وافطري وربنا يحلها بعد كده
‏رحمه اطمنتلها:تمام
‏وقامت رحمه مع الست بيتها والست دخلتها اوضه تغير هدومها وحضرتلها الفطار
‏الست:تعالي افطري ي بنتي
‏رحمه بخجل:شكرا ي طنط انا مش عايزه اتقل عليكي اكتر من كده وهمشي انا
‏الست:تمشي تروحي فين تعالي افطري وفي اوضه صغننه كده فوق السطح خديها اسكني فيها
‏رحمه بخجل:بس انا معييش فلوس
‏الست:فلوس اي ي بنتي دي اوضه صغيره بتاعتنا خديها اقعدي فيها لحد م ربنا يفرجها
‏رحمه:لا طبعا يطنط انا مش هقبل بكده
‏الست :طب خلاص لما تشتغلي ابقي ادفعي ايجار حلو كده
‏رحمه:تمام
‏الست :طب تعالي كلي بقا
‏رحمه:حاضر
‏بعد مخلصوا الاكل قعدوا مع بعض
‏الست:الا صحيح ي بنتي مقولتليش اسمك اي
رحمه :رحمه وحضرتك
‏الست :فاطمه بس هنا بيقولولي ي ام احمد
‏رحمه :تمام ي طنط
‏فاطمه:مقولتليش ي بنتي اي حكايتك
‏رحمه عيطت جامد ومردتش فاطمه خدتها ف حضنها وقعدت تطبطب عليها لحد مهديت
‏فاطمه:خلاص ي بنتي مش مهم تحكي
‏رحمه:لا ي طنط انا حبيتك اووي وهحكيلك
‏رحمه حكت ل فاطمه كل ال حصل معاها وان بعد م أهلها عملوا معاها كده مبقاش عندها ثقه ف حد
‏فاطمه طبطبت عليها :خلاص ي بنتي تعالي اطلعي الاوضه وريحي شكلك تعبتي اووي
‏رحمه:حاضر هجيب الشنطه بتاعتي
‏وبعد مطلعت رحمه الاوضه ال علي السطح ونزلت فاطمه من عندها رحمه قعدت تعيط وتفتكر كل ال حصلها وكل ال استحملته ف حياتها و ف الآخر حياتها ادمرت وقررت تنزل تدور علي شغل وحمدت ربنا أن جايبه كل الاوراق ال هتحتاجها عشان تقدم بيهاعلي شغل صحت الصبح و اتوضت وصلت ولبست ونزلت تدور علي شغل وعارفت أن في بنك بيدوروا علي موظفين وراحت عشان تقدم بعد موصلت سألت البنت ال واقفه ف الاستقبال
رحمه :لو سمحتي ممكن تقوليلي فين مكان التقديم
‏البنت شاورتلها علي المكان:هناك اهو ي فندم
‏راحت رحمه وفضلت قعده مستنيه لحد م جه الدور عليها ...
يتبع ......
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent