recent
أخبار ساخنة

رواية مهمة عاشق الفصل الثالث 3 بقلم خلود وائل

 رواية مهمة عاشق الفصل الثالث 3 بقلم خلود وائل
رواية مهمة عاشق الفصل الثالث 3 بقلم خلود وائل

رواية مهمة عاشق الفصل الثالث 3 بقلم خلود وائل

علي:عند اشارة يلا
بدء علي وفرقته الهجوم واول ماالمجرمين شافوهم ضربو عليهم نار واستمر الاشتباك لمدة ساعتين والكل مابين ميت ومصاب ودخل علي ومؤمن للاوضه الرئيسيه عشان يقبضو ع رئيس العصابه دخل علي الاول ملقاش حد ووراه مؤمن
علي:شكله هرب قبل مانوصله
مؤمن:مستحيل والا زمايلنا ال برة كانو مسكوه
وهما بيتكلمو طلع عليهم رئيس العصابه وماسك مسدسه وهيضرب مؤمن بالنار شافه علي وجري بسرعه زق مؤمن واتصاب هو برصاصتين ووقع ع الارض وهرب منهم رئيس العصابه
مؤمن:عليييييييي ليه كدة ياصاحبي ليه كدة حرام عليك
علي بتعب:انا كويس قوم الحقه قبل مايهرب وانا هحصلك
مؤمن:لا مش هسيبك
علي:لازم تسيبني لو عاندت هيهرب وهيعمل جرايم اصعب لازم تروح وراه بسرعه
مؤمن:راجعلك تاني ياصحبي
علي:مستنيك
طلع مؤمن يجري ورا الدميري رئيس العصابه لحد مالقاه
مؤمن:طريقك مسدود وانا نهايتك
الدميري بسخريه:كان غيرك اشطر ياحلو
مؤمن:هنشوف
الدميري طلع مسدسه ولسه هيضرب نار هجم عليه مؤمن يضربه ووقع منه المسدس وبقو يضربو بعض جامد بعدين الدميري زق مؤمن ع الارض ومسك سيخ حديد كبير وبدا يضربه بيه ولسه هيموته اتفاجئ بعلي هجم عليه وبدا يضربه ومؤمن زحف ع الارض لحد ماوصل للمسدس وضرب طلقه علي الدميري وقعته ع الارض وقام يسند علي ال خلاص مكانش قادر ولف يطلعه برة اتفاجئ بسيخ حديد خرج من صدر علي بص مؤمن لعلي بصدمه وبص وراه لقي الدميري ال ضربه بسيخ الحديد مؤمن من صدمته لف للدميري وضربه طلقه في دماغه مات فورا ووقع علي من طوله ع الارض
مؤمن:لاااااا علي ياصحبي متسبنيش الله يرضي عليك فوق ياعلي
علي:........
شاله مؤمن وخرج بيه لقي زمايله بيقبضو ع المجرمين ال لسه عايشين وبيحرزو الممنوعات بتاعه الدميري وبيعالجو جروح زمايلهم المصابين اول ماشافوة جريو عليه
عاصم:مين ال عمل فيه كدة
ايمن:علي علي قوم فوق رد عليا
مؤمن بزعيق:هتقفو تسالو لحد مايموت بسرعه نوديه مستشفي
ركبو كلهم مؤمن وعلي وعاصم وايمن عربيه وطارو علي اققرب مستشفي
عند ليلي في المستشفي:.
ليلي:هتمشي يالوله وتسبيني
الاء:يابنتي الساعه بقت واحدة وداخله علي اتنين بليل هموت وانام
ليلي:طب ماتخليكي معايا للصبح وبعدين هتلاقي تاكسي فين الوقتي تروحي بيه
الاء:لا منا طلبت اوبر متقلقيش
ليلي:يوووة داانتي رزله متخليكي معايا ونروح سوا الصبح
الاء:سلام يالولي انا هروح انااااام وابقي افتكريني اخر النهار لما ابقي افوق كدة
ليلي:سلام
روحت الاء واستسلمت للنوم وقعدت ليلي لوحدها ف المستشفي بتلعب في تلفونها
وصل علي واصحابه شايلينه ودخلو بيه المستشفي وعاصم بيزعق :انتو ياناس حد يلحقنا
قابلتهم ممرضه ونادت زمايلها وجابو ترول ونيمو عليه علي علي جمبه عشان سيخ الحديد وركبو الاسانسير يطلعوة
الممرضه١:بسرعه انا هوديه علي اوضه العمليات لازم نوقف النزيف وانتي نادي علي دكتورة ليلي ودكتورة الاء بسرعه
الممرضه٢:دكتورة الاء روحت هنادي علي دكتورة ليلي واحصلك
الممرضين اخدو علي ودخلوة اوضه العمليات وهو فاقد الوعي والممرضه راحت لدكتورة ليلي
الممرضه:دكتورة ليلي بسرعه في حاله حرجه في اوضه العمليات ومحتاجين حضرتك ضروري باقصي سرعه
ليلي:بس مفيش اي دكتور جراحه معايا
الممرضه :طب حضرتك شايفه ايه
ليلي:انا هروح العمليات وانتي حاولي تكلمي اي دكتور جراح تابع للمستشفي او كلمي دكتورة الاء تيجي فورا
نزلت ليلي وراحت لاوضه العمليات وشافت زمايل علي واقفين منهم ال تعبان ومنهم ال مجروح واستغربت انهم واقفين ملهوفين علي زميلهم ال جوة ومش هاممهم نفسهم
ليلي:حضرتك وزمايلك لازم تتعالجو مينفعش كدة ايدك بتنزف
عاصم:انتي الدكتورة ال هتعمل العمليه
ليلي:ايوة انا
عاصم:ولسه واقفه هنا بسرعه الحقي زميلي ال مرمي جوة دة
ليلي:حاضر وانتو كمان لازم تتعالجو
مؤمن:ملكيش دعوة بينا اهم حاجه تشوفي شغلك وبسرعه
سابتهم ليلي ودخلت الاوضه لقت علي نايم وكل الفريق جاهز ومستنيها وشافت وضع الحاله وكانت متوترة جدا انها الجراحه الوحيدة بدون مساعدين
ليلي:مكلمتيش حد من الدكاترة
الممرضه:دكتور هشام ودكتور مهدي تلفوناتهم مقفوله ودكتورة الاء مبتردش
ليلي:مش هينفع نتاخر اكتر من كدة
بصت لعلي :انا وانت ومعانا ربنا
ليلي بصوت واطي:يارب اققف معايا متسبنيش
وبدأت تعمل العمليه
برا عند أصحاب علي::...
عاصم:لازم نكلم اهل علي نقلهم علي ال حصل
مؤمن:عندك استعداد تجريهم علي ملي وشهم في انصاص الليالي وممكن حد فيهم يموت بحصرته كلمهم..
عاصم:طب هنعمل ايه
مؤمن:نستني لما نطمن عليه اول وبعدين نكلمهم ع الصبح
عدي وقت كتير وعلي غاب جوة وكل دقيقه بتعدي علي زمايله كأنها سنه قطع الصمت خروج ممرضه من اوضه العمليات جريو كلهم عليها
ايمن:طمنينا ياانسه لو سمحتي هو عامل ايه
الممرضه:ربنا معاه الوضع صعب وبنحاول نسيطر علي الحاله
مؤمن:يعني ايه علي مش ممكن يجراله حاجه
الممرضه:بعد اذنك انا محتاجه دوا ضروري لازم اجيبه
راحت الممرضه جابت الدوا ورجعت لدكتورة ليلي ال تعبت من كم المجهود ال بتعمله لوحدها وبعد مرور ساعتين واكتر اتفتح باب الاوضه وخرج علي وحواليه الممرضين ووراهم دكتورة ليلي كل زمايله اتلمو حواليه ووصلوة لحد العنايه المركزة ومنعتهم الممرضه من الدخول وليلي معاه بتنقله علي الاجهزة وبتكتب تقرير العمليه وبعدها خرجتلهم
مؤمن:هو عامل ايه الوقتي
ليلي:الحمد لله وقفنا النزيف وشيلنا السيخ الحديد ال كان في صدرة كان كاسر ضلعين وضاغط علي الرئه وعالجناهم الحمد لله انهم مبهدلوش الرئه والرصاصتين كانو في كتفه والحاله الي حد ما مستقرة هنحطه ف العنايه ٤٨ساعه لحد مايفوق وبعدين نشوف الوضع ايه
عاصم:ليه كل دة عما يفوق
ليلي:حضرتك متخيل كم الالم ال هو هيحس بيه لو فاق الوقتي
عاصم:.......
ليلي:انا بفضل انه يعدي اليومين دول بدون وعي عشان يتجاوز الالم الفظيع ال ممكن يحس بيه وطالما حالته مستقرة يبقي انشاء الله هيكون كويس متقلقوش
عدي الليل وليلي كل ساعه بتيجي تطمن علي حاله علي وتكتب ملاحظاتها وزمايل علي قاعدين مستنيين برة وليلي جابت علبه الاسعافات وممرضه وراحت ليهم عالجتهم وخيطت ايد مؤمن كام غرزة لانه كان مجروح جامد والممرضه عالجت باقي زمايله كانو كدمات بسيطه وشويه وجه اكرم زميلهم:ها يجماعه علي عامل ايه
ايمن:الحمد لله لسه خارج من اوضه العمليات وبقي كويس انت اتاخرت ليه
اكرم:خلصت المهمه وطلعت ع مقر الجهاز سلمت العصابه والاحراز ال صادرناها وكتبت تقرير مفصل عن ال حصل وجيت علي طول
وطلع النهار ودقت الساعه ٦
ايمن:انا بقول نكلم اهل علي بقي ولا ايه
مؤمن:كمان ساعه عما يكونو صحو زماتهم لسه نايمين
عاصم :انا مش عارف انت هادي كدة اذاي
مؤمن بانفعال:ال نايم جوة دة يبقي اخويا قبل مايكون صاحبي وفداني بروحه كان زماني انا ال مكانه الوقتي علي مش بس زميل كليه او شغل دة اكتر من اخ دخلت بيته وعاشرت اهله وليهم عليا خير اققل حاجه ممكن اعملها اني اوصلهم خبر ذي دة في وقت مناسب مش اجبهم جري وبباه قلبه تعبان ممكن يموت اول مايسمع ان ابنه بين الحياة والموت
عاصم:حقك عليا يامؤمن انا بس عاوز اعمل الصح
مؤمن:قصدك ال انت شايفه صح
ايمن:خلاص ياجماعه كلها ساعه نستني مفيش مشكله
استنو كلهم لحد ما الساعه بقت٧ ومؤمن من نفسه طلع تلفونه ورن علي الحاج محمود ومش عارف هيقله ايه
الحاج محمود قلبه اتقبض لما شاف رقم مؤمن علي تلفونه
الحاج محمود:السلام عليكم يامؤمن يابني
مؤمن:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته اذيك ياعم محمود؟
الحاج محمود:خير يامؤمن علي كويس هو مكلمنيش ليه
مؤمن:علي اتصاب ياعم محمود......💔
يتبع ......
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent