رواية خيانة حب تؤدي إلى الموت الفصل الرابع 4 بقلم بوسي محمد

 رواية خيانة حب تؤدي إلى الموت الفصل الرابع 4 بقلم بوسي محمد
رواية خيانة حب تؤدي إلى الموت الفصل الرابع 4 بقلم بوسي محمد

رواية خيانة حب تؤدي إلى الموت الفصل الرابع 4 بقلم بوسي محمد

وها جاء يوم خطوبه ادهم ونرمين.......
وكان ادهم قد انتهي من ارتداء الملابس وكان يرتدي بليزر وقميص أبيض وبنطلون. اسود وحذاء اسود وخرج من الڤيلا في حي المهندسين هو وأخيه وأمه وأبوه وكان معه صحبه وبنت عمو(العقربه حاسه كده😹😹) واتجهو بالسيارات الي فيلا مدحت الدمنهوري 
(عند فيلا مدحت الدمنهوري)
كانت نرمين تجهز نفسها وكانت سعيده للغايه وكانت تسعدها بنت عمها سمر وصحبتها وارتدت فستان من اللون النبيتي بحاجب نبيتي وكانت في غايه الجمال بالميكاب 
وها دخل محمد الاسيوطي برفقه عائلته ورحب بهم مدحت الدمنهوري وحرمه واتجهو الي الداخل ونزلت اميرتنا من فوق واتجهت الي تحت وكان ابيها ينتظرها أن تنزل ليسلمها لادهم 
واتجهت الي ابيها وكان ادهم ينظر لها بنظرات إعجاب ما هذا الجمال يا اللهي أنها كل يوم تحلو عن يوم الي قبله استلمها 
وكانت فيه عيون تراقب ادهم وأنها هيا (مريم بنت عمه العقربه😒⁦🗡️⁩ )
تنظر لهو بغضب وكانت تود أن تقتل هذه الفتاه وتقول لا انهو ملكي انا ليس ملك فتاه غيري 
ودلف ادهم ونرمين الي المعازيم وها جاء وقت أن يلبسها الدهب وكانت نرمين ترتعش وقلبها يدق بسرعه عندما كسك اديها ادهم وكانت تراعي وشعور غريب يحصل لها وتمت الخطوبه وسرعان ما انتبه احمد صحاب احمد لفتاه سرقت قلبه واعجب بها ثم تجاه إليها 
احمد=اي دا انتي تقربي لمين هنا 
سمر=انا ابقا بنت عما لعروسه انت تبع مين 
احمد=صاحب ويعتبر اخوه العريس بظبط بها بقا دي الي كنتي بتدوري عليها في الكافيه
سمر=اه هيا كنت بدور عليها 
احمد بتغزل= بس اي دا شكلك قمر انهاردة اوي 
سمر باحراج =احم شكرا بعد اذنك هروح عند نرمين ممكن تحتاجني 
احمد=خدي راحتك اتفضلي
ثم اتجهت سمر وهيا خجوله وكان قلبها يقفز من الفرح وكانت تتجاهل مشاعر قلبها لانها لا تبدو أن تدخل في علاقه حب 
وكانت مريم تنظر لادهم ونرمين وكانت هتنفجر وثم مسكت هاتفها ورنت علي رقم ماا وقالت
مريم=الو اي هتنفذي امتا 
الشخص= حاضر خمسه دقائق وهيجلها رساله تطلع برا وهيحصل بشكل هادئ ومحدش هيشك في حاجه سلام دلوقتي 
مريم=سلام 
وثم اتجهت للداخل وكانت سعيده لأن خطتها هتتنفذ وبعد مرور 5دقايق جاء رساله ل نرمين أن صحبتها برا وعوزه تشوفها وتبركلها ثم خرجت تعرف من هيا صديقته
خرجت برا تنظر يمين وشمال لا تري أحد وكان هناك عربيه بها عصابه تراقب نرمين وتتجه إليها وفي هذا لوقت خرج ادهم لأن جالو موبايل ضروري وإفطار بأن نرمين برا ثم قال لها بعد ما انتهي من المكالمه 
ادهم=بتعملي اي برا 
نرمين =مش عارفه لقيت رقم غريب بعتلي رساله أن صحبتي براومفيش حد برا 
ادهم=خشي جوا هيا لو عوزاكي هتدخل جوا تبركلك يلا خشي واخدها ودخل الي الداخل 
ثم نظرت مريم وتفاجات أنها دخلت الي الفيلا مع ادهم ورنت علي نفسي الرقم 
مريم=انتي عملتي اي البت دخلت مع ادهم تاني 
الشخص=ملحقوش الرجاله يخدوها ادهم طبع فجأه 
مريم بغضب=يووزه لازم تقف في طريقي خلاص نشوف يوم الفرح أو يوم تاني بس الحقوا بقا وفكروا صح سلام 
الشخص=ماشي سلام وانا هتصرف 
وغلقت الهاتف ودخلت مريم الي الداخل وكانت المعازيم بدأت أن تمشي 
مريموهيا تمد يدها الي نرمين=الف مبروك يا عروسه 
نرمين=الله يبارك فيكي 
مريم وهيا تهور مع ادهم وتضحك=الف مبروك يا ادهم واخيرا 
ادهم=الله يبارك فيكي عقبالك 
مريم=ههه عقبالي اي انا نكمل تعليم مليش في الجريمه دي وسابت ادهم 
ونرمين كانت تنفجر من كتر الغيره والنيران التي تشعل قلبها وتقول 
نرمين=مين ديي بقااا 
ادهم ببرود=بنت عمي ليه يعني 
نرمين بغضب= وهيا بتتكلم معاك كده ليه
ادهم=عادي وخدا عليا ومتربين مع بعض واصحاب واكتر م وأصحاب اخوات 
نرمين=اه صحاب واخوات ماشي طيب 
وكانت تشتعل من جوا وكانت غاضبه من تلك الفتاه الذي تسمي مريم(حقيقي انا بدأت اكرهها بس منعرف ليه في الاخر)
وانتهي حفله الخطوبه وغادروا المعازيم 
وكانت عيله محمد الاسيوطي وعيله مدحت الدمنهوري 
ثم قال محمد=نمشي احنا بقا يا مدحت بيه
مدحت=ما لسه بدري يا محمد بيه لا كل مره علي كده وانهارده الخطوبه بتاعت العيال ولازم يقعدو مع بعض 
محمد=معلش بس فعلا ادهم وراه بكره سفر وتعب وهتتعوض إنشاء الله هو جاي بعد بكره علطول 
ثم قالت نرمين =اي دا مسافر طب خلي بالك من نفسك 
ادهم بلا اهتمام =حاضر هخلي بالي من نفسي 
وقال مدحت=اي يا ميرو خايفه عليه اوي كده 
وضحك محمد وقال= شغل الايام دي بقا بتاعت العيال متخفيش يا ست نرمين هو مش صغير هيخلي بالو من نفسو 
نرمين ب احراج= احم لا مقصدش بس يعني هو هيسافر برا وكده 
محمد= اه وراه شغل تحبي تروحي معاه 
وقالت مريم فجاه=تورح فين يا عمي ازاي دا دا رايح شغل 
ادهم=اه والله عندك حق يا مريم ازاي ياحج 
محمد=خلاص اي الدنيا اطربقت يبقا يخدها في مره تانيه 
نرمين وهيا تفيظ مريم=اكيد هيخدني ف ي مره تانيه في شهر العسل او اي حاجه تانيه 
ادهم=إنشاءالله 
وكان أحمد ينظر لي سمر من تحت لي تحت بتعجب وكان لا يعلم أنه غرق في حب هذه الفتاه وأنه لا يحب السكرتيره مجرد اعجاب 
وثم قال شادي =يلا بينا بقا يا ادهم عشان الطياره بعد ساعتين 
ادهم=ماشي احم وقمت ادهم من مكانه وقال معلش يعني مدحت هنطر نمشي احنا بقا 
مدحت=ماشي يا ادهم بس انا عازمك علي الغدا بعد متيجي من لندن هتيجي
ادهم=اكيد انشاء الله هاجي يلا بينا 
واحد دذهي الي سمر وكان يودعها وقت لها=عازمك بكره بعد الجامعه علي الغدا من غير بقا لا ومش لا شش انا قولت كلمه 
وتركها 
ثم خرجت العائله بعد توديعات. وثم اتجهو الي السيارات 
وكانت نرمين سعيده ولكن لا تحب ان تقرب مريم من ادهم 
وقالت= يلا هما اسبوع بس ونكون مرات وهتسوفي هعمل فيكي اي(يخوفي لحسن هيا الي تدبرلك مصيبه )
وقامت نرمين بتبديل ملابسها الي ملابس النوم وكانت هيا وسمر يتناقشون وحكت لها سمر عن أحمد الذي اعجبت بها 
نرمين=طب مادي فرصه لنفسك وحبي كده دا الواد عينة عليكي من ساعات الخطوبه مبدات 
سمر=هشوف وكمان دا عزمني بكره علي الغدا 
نرمين=اللعب يسطااا والععه معاكي 
سمر=اي والعه معاكي دي كامن اي شقطااها م نضهر توكتوك 
نرمين=لا يرحمككك شقطااها من ضهر مكنه نيهاهاا 
سمر =مربين خيابه دمك غوري بتقل دمك دا مش عارفه هيتجوزك علي اي
نرمين=طب استني هقولك نكته مره واحده اسمها ايه راحت كليهة هندسه بقا اسمها ايه حاسبه نيهاهااهاها 
سمر=نينينيي انا لو قعدت معاكي شويه تاني همهسي مجنونه انا هوقم دلوقت امشي بدل ميحصلي حاجه سلام 
نرمين=طب خدي النكته دي 
سمر=ولا تتركه ولا غيره باي وتركتها وحبيت الي تحت قبل أن تمسك فيها 
وعند ادهم نزل ادهم وشادي الي الڤيلا ليحضروا نفسهم الي السفر وكان أبيه وأمه وبن نعمه نزلت الصعيد وأحمد ذهب إلي بيته 
ودخل الي البيت ادهم وشادي وكانو يتناولون الطعام ثم قال شادي لادهم 
شادي=بس يعني نرمين حلوه وأخلاقها كويسه امال انت مالك لسه بردو مصمم أن مفيش واحده تاني بعد فاطمه 
ادهم=اكيد طبعاا مفيش واحده بعديها دي هيا كل حياتيوثم قال بحزن حتا وهيا ميته ربنا يرحمك يا حبيبتي 
(اه لو كنتي تشوفي الواد بيعمل اي عشانك)
شادي=يعم خلاص عيش حياتك بقا وفكك من كل دا 
ادهم=اعيش حياتي ازاي وانا اصلا مليش حياه وبقولك اي خلاص اقفل علي الموضوع دا 
وترك ادهم شادي وصعد إلي فوق يبتدئ ب ارتداء الملابس 
وهناك عند مريم في بيت محمد الاسيوطي
مريم= صدقي بتفكري الخطه دي جامده وكمان محدش هيشك جدعه خلينا بقا علي الخطه دي وبس هنام انا بقا وبكره اكلمك 
وقفلت الهاتف مع من تتحدث معه ونامت (مخبيااه اي يخربيتك)
احمد=طب ارن عليها ولا لا ممم ارن لا لا الوقت اتاخر لا طب ارن ششش يا احم دبقا رن والي يحصل يحصل وأخذ الموبايل ورن علي رقم سمر 
سمر=اي دا هو بيرن في الوقت دا ليه ارد اشوف وفتحت وقالت الو
احمد=اه الو عامله اي 
سمر باستغراب=كويسه يا استاذ احمد في حاجه مهمه اقصد يعني بترن في وقت متأخر 
احمد=مفيش لا فيه لا مفيش بس كنت بطمن وعاوز اقولك حاجه مهمه 
سمر=اي اتفضل 
احمد=ابقي اشربي مائه قبل متنامي 
سمر باستغراب= ليه يعني 
احمد=اصل سمعت مقوله بتقول كده ودا مفيد ليكي كتير ابقي اشربي مايه بقا قبل متنامي 
سمر بابتسامه خفيفه= حاضر ماشي تؤمر بحاجه تانيه 
احمد=لا تصبحي علي جنه 
سمر=وانت من أهلها سلام 
احمد بارتياح =سلام يا ملاكي 
سمر=اي بتقول حاجه 
احمد=لا لا بقول سلام 
سمر =سلام
وقفلت الخط وكانت تفكر ما الذي يقول الاهبل دا وضحكت وثم رجعت الي سريرها ونامت 
احمد = اي يغبي الي انت بتقولو دا بس يلا اخوات ي حاجه عشان اكلمها وثم رجع الي النوم وكان يضحك ومبسوط 
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent