recent
أخبار ساخنة

اسكريبت حب وتضحية الجزء الرابع 4 والأخير بقلم هاجر العفيفي

jina
الصفحة الرئيسية

اسكريبت حب وتضحية الجزء الرابع 4 بقلم هاجر العفيفي

اسكريبت حب وتضحية الجزء الرابع 4 بقلم هاجر العفيفي

اسكريبت حب وتضحية الجزء الرابع 4 والأخير بقلم هاجر العفيفي

مريم : أسلام قالى أن عمر عنده كا*نسر ولما عرف أن النهارده جايلك عريس تعب أكتر وهو دلوقتي فى المستشفى
رنا بصدمه وعدم استيعاب : كا*نسر
مريم : أهدى يارنا عشان
قاطعتها رنا وهى خارجه تجرى وتص*رخ بأسمه : عمرررر
مريم خرجت بلغت أهلها ال حصل والعريس مشى ومريم طلعت ورا رنا عشان تلحقها
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹أستغفروا
فى المستشفى
وصلت رنا ومعاها مريم ودخلت وهى دموعها نازله بدون توقف وسألت على غرفته ووصلت عندها ودخلت
عمر أول ماشافها اتصدم واتعدل فى جلسته وحاول يبين الغضب والجديه : ايه ال جابك تانى مش قولتلك
قاطعته رنا بدموع : ليه مقولتليش
إسلام خد مريم وخرجوا وسابوهم لوحدهم
عمر بتوتر : ق قصدك ايه انا بس تعبت شويه وجيت المستشفى عادي يعنى
رنا بحده ودموع : انت ايه يا أخى مبتح*سش أنا هم*وت عشانك وانت مصمم تك*ذب تانى حرام عليك بقا
عمر : عايزانى أقولك أن أيامى فى الدنيا معدوده عايزانى اربطك بيا وفى الأخر اسيبك بوجع القلب انا حبيبتك لدرجة أن مش عايز أذيكى انا ضحيت بحبى وقلبى فى سبيل أن مزعلكيش أبدا فى يوم عليا 
رنا بدموع : غ*بي عمر انا عمرى ماهسيبك انا هحاول معاك الطب اتقدم وأكيد مع الجلسات هتررجع زى الأول وأحسن بس أهم حاجه الثقه في الله والأراده ياعمر 
عمر بدموع : هتتعبى وتزهقى وفى الأخر مش هيطلع نتيجه
رنا ابتسمت وسط دموعها : اتعب عمرى كله عشانك وبعدين ده ربنا قال فى كتابه العزيز (وَلَا تَيْئَسُوا مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ" سورة يوسف آية:٨٧
عمر بحب : ونعم بالله العلي العظيم ب ح ب ك
رنا بمرح : لولا أن احنا فى المستشفى كنت قتلتك ولد عيب لما نكتب الكتاب
عمر ضحك عليها وفرح أنها جمبه ومتخلتش عنه
رنا : اق*لع الكاب ده يلا
عمر بتردد : بس بس
رنا : انت لسه هتبسبس شيلوا يلا
عمر شالوا وكان شعره خفيف جدا بسبب الم*رض
رنا بابتسامه : بالله فى كل الحالات قمر يلا عشان نبدأ جلسات
عمر بابتسامة أمل : يلا نبدأ جلسات
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹صلوا على شفيعكم
بعد مرور شهور رنا كانت دايما جمب عمر مسابتوش ولا لحظه وفى عز تعبه بسبب الجلسات الكيماوى كانت بتشجعه وتقف جمبه دايما وعمرها ماسبته لأنها بتحبه حب حقيقى وهو كان بيتشجع بيها دايما
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹أذكروا الله
وفى أحدى الايام
كانت رنا ومريم وإسلام مستنين عمر ال صمم يدخل يجيب التحاليل بنفسه عشان يشوف أخر نتيجه
رنا بقلق : أنا قولتله أدخل معاك مرضيش يارب استرها
إسلام : أن شاء الله خير يارب يارب
عمر خرج وكان باين على ملامحه الزعل والحزن وهما كلهم كانوا قلقانين
رنا بلعت ريقها بتوتر وقالت : ط طمنى ياعمر ايه النتيجه
عمر نزل رأسه بحزن وكلهم اتصدموا ماعدا رنا ال اتكلمت من وسط دموعها بابتسامه : هنحاول تانى متخافش هنحاول وانا معاك
عمر رفع راسه بفرحه ودموع : انا خفيت يارنا خفيت النتيجه سلبى أخيرا هرجع زي الأول
رنا بدموع وفرح : اللهم لك الحمد يارب اللهم لك الحمد والشكر بجد ياعمر بجد
إسلام ومريم بفرحه : حمد الله على سلامتك يا بطل
عمر بابتسامه : الله يسلمكم
وقرب من رنا ووقف قصادها بحب وقال : بالله لو لفيت الدنيا بحالها مش هلاقى أحسن ولا أجدع منك انتى أكبر دعم ليا فى حياتى أنا بحبك وكلمة بحبك قليله عليكى بس نكتب الكتاب وهعوضك عن كل حزن ودموع شوفتيهم بسببى
رنا بابتسامه : وجودك جمبى لوحده عوض❤️
عمر بحب : انتي مش أعظم انتصاراتي انتي انتصاراتى كلها
لو أن الحب كلام يكتب لإنتهى أقلامي ولكن االحب أرواح توهب فهل تكفيك روحي.❤️
تمت بحمد الله
google-playkhamsatmostaqltradent