recent
أخبار ساخنة

رواية حب في مهمة خاصة الفصل الرابع 4 بقلم زهراء ياسر

 رواية حب في مهمة خاصة الفصل الرابع 4 بقلم زهراء ياسر
رواية حب في مهمة خاصة الفصل الرابع 4 بقلم زهراء ياسر

رواية حب في مهمة خاصة الفصل الرابع 4 بقلم زهراء ياسر

مازن: مش ده اللي اخوه ( إيثان وليام)اللي قتله ذياد في هجوم لما حاول يهرب من سنتين لما كان عامل صفقه برضوا مع ناس من مصر في قضيه الآثار
اللواء: صح ي رجاله
ذياد: طيب رئيس العصابه اللي معاهم من مصر مين أو حد نعرفه
اللواء خيري: رئيس العصابه المصري يبقي رجل الأعمال رأفت الدمنهوري
الجميع بصدمه : اي؛نعم!!!( بقلم الكاتبه زهراء ياسر)
ذياد: ازاي ي فندم
ريم: انتوا متأكدين من الكلام ده 
حسام: ده عامل مستشفيات ومراكز طبية بالمجان ومتكفل  بأسر فقيره كتير ودايما بيعمل ندوات وبيشجع الناس علي التبرعات 
اللواء: طبعا احنا مكناش مصدقين في الاول بس ده كلام مؤكده وهو بيعمل كده علشان يبعد الشبهه عنه 
حسام: وطبعا البوليس مش هيشك فيه يعني اللي بيعمله قناع يخفي بيه جرايمه🤷🏻‍♂️
احمد: دلوقتي عرفت ليه أنه كل ما يعمل عمل خيري بيعرف مصر كلها ويتباهي بالموضوع
مازن: واتاريه كله من التبرعات والتجارة في المخدرات
اللواء : وطبعا بيخفض الادويه 25 %علشان كده ناس كتير بتتعاقد مع شركاته
حسام : وطبعا دي ادويه فاسده
ذياد ساخرا وهو ينظر إلي ريم 
ذياد: ياما تحت السواهي😏😒
ريم تجاهلت نظرته الساخره وكلامه مما جعله يغضب أكثر
ريم:طبعا احنا منتظرين نقبض عليه متلبس 
اللواء: بالظبط كده
احمد: طيب ي فندم احنا هنعرف منين معاد الصفقه دي 
اللواء : طبعا لينا عيون وجواسيس وسط رجالته ومكلفين أنهم يجبولنا المعلومات اول بأول 
حسام:  واكيد جون وليام هيحب ينتقم من ذياد علشان قتل اخوه
اللواء خيري: اكيد هينتقم وهو هينزل الأسبوع الجاي مصر واحنا في الوقت ده هنعمل حراسه لذياد ونراقب كل تحركاته لغايه ما المهمه تخلص
ذياد: ي فندم متقلقش أنا أقدر احمي نفسي كويس
اللواء: أنا عارف كده بس هو ممكن ينتقم منك في حد من بيتك اخواتك باباك أو مامتك لقدر الله يعني
ذياد: خلاص يبقي تعملوا  حمايه لأخواتي وماما وبابا بس من غير ما يعرفوا ولا حتي يحسوا بده علشان ميقلقوش 
اللواء: اتفقنا (بقلم زهراء ياسر)
لامار: طبعا ي فندم احنا لازم نعرف كل تحركات جون ده حتي من قبل ما ينزل مصر
مازن بإبتسامه : ☺️😍 ولازم كمان فونه والايميلات اللي تبعه تتراقب
لامار وهي تنظر له بنفس الابتسامه : صح 
اللواء : طبعا مهمه اختراق ايميلاته ونراقب كل كلامه مع العملاء اللي مشتركين في الصفقه دي ومراقبه رأفت الدمنهوري كمان.دي مهمه (شهد) 
شهد: أن شاء الله اكون عند حسن ظن حضرتك ي فندم 
ثم انتهي الاجتماع وانصرف الجميع إلي مكاتبهم
( مكتب ريم كان قصاد  مكتب ذياد وكان جمب مكتب مازن وجمبه مكتب لامار والناحيه التانيه مكتب شهد جمب مكتب احمد ومليكه جمب  حسام) ( حب في مهمه خاصه بقلم الكاتبه زهراء ياسر)
وجلس الجميع علي مكاتبهم 
وأحضر ذياد رصوص كبيره جدا وضخمه من الملفات ووزعها علي مكاتب الفتيات الاربعه فكان كل مكتب يوجد عليه صف طويل من الملفات مما جعلهم يصدمون بشده من كثره هذه الملفات
ريم: اي كل الملفات دي 
ذياد وهو يشير إلي الباب
ذياد: والله لو انتوا مش قد المهمه دي اتفضلوا 
ريم بكل ثقه: لا قدها طبعا
ذياد: مظنش 
مليكه: الملفات دي عن أي
حسام بإبتسامه جميله أظهرت غمازاته : دي عن رأفت الدمنهوري وعن جون وليام
لامار بحزن: هنقرا كل ده كتير اوي
مازن وهو ينظر إلي عينيها الجميله التي تشبه غابات الزيتون: عنك انتي هاتي أنا هقراهملك وهقراهم بدالك 
لامار بإبتسامه جميله: مرسي 
ذياد بعصبية : كله يركز في اللي قدامه ونبطل دلع 
مازن بتوهان: ما أنا مركز في اللي قدامي 
لامار بخجل: وانا كمان
(هيثبتوا بعض 🙂)
وبعد انتهاء الجميع قام ذياد وتحدث بصرامه
ذياد: كفايه كده نكمل بكره
شهد: هيهه اخيرا خلصنا وهنروح
ذياد بشماته: تروحي اي ده لسه في تدريبات 😒😏
 مليكه : تدريبات اي🥺
حسام: لازم نتدرب لغايه وقت الهجوم علشان يكون عندنا قوه بدنيه واستعداد للهجوم 
ريم: تمام وفين صاله التدريبات
ذياد بخبث: ورايا
ثم ذهب الجميع الي صاله التدريبات
ذياد: طبعا هنتدرب علي المهارات القتاليه والكونغ فو وكاراتيه 
الكابتن وهو أتٍ من بعيد 
الكابتن: ذياد باشا ازيك 
ذياد: تمام الحمد لله وانت عامل اي ي خالد واحشني والله
خالد: حبيبي
ذهب ذياد الي اصدقائه هو وكابتن خالد ولحقت بهم كابتن رقيه 
ذياد: اعرفكم كابتن خالد مدرب كونغ فو وهو عليه تدريبنا في المهمه دي 
ودي كابتن رقيه كابتن كاراتيه ودي برضوا مسؤله عن تدريب الكاراتيه ودول العنصر النسائي اللي هيشارك معانا في المهه ريم ؛شهد؛مليكه؛ لامار 
ريم وهي تصافح كابتن خالد وكابتن رقيه
ريم: اهلا كابتن خالد 
اهلا كابتن رقيه
ذياد وهو يشعر بالغيرة وانه يريد تحطيم خالد لأنه صافحها ولمس يدها
وتحطيم رأس ريم لأنها صافحت رجل آخر
ذياد في نفسه: وانا مالي مدايق ليه ما تولع حتي تسلم عليه متسلمش أنا مالي متغاظ ليه ثم نفض تلك الأفكار وقال
ذياد: يلا علشان نبتدي التدريب
ثم ذهب بكل من كابتن خالد  وكابتن رقيه بعيدا
ذياد: بص ي خالد عايز البنات دي تتروق يعني تكسرهم انت ورقيه متخلوش فيهم حته سليمه علشان يطفشوا بلا رجعه 
خالد : تأمر 
ذياد: تسلم
رقيه : بس ي ذياد باشا يعني مش فاهمه اعمل اي برضوا
ذياد: تقلوا عليهم التدريبات وادوهم اصعبها وهما مش هيستحملوا ويمشوا 
رقيه: Ok اتفقنا 
ثم عادوا إليهم ليبدأو التدريب
كابتن خالد: طبعا النهارده هعلمكم مهارات الدفاع عن النفس 
ريم :Ok
خالد: طبعا الجميع هنا هيتدرب معايا 
مازن بخوف : أنا مش عايز اتدرب أنا كده كويس 🙄🙀
ذياد بشر : الكل هيتدرب😼
ثم قاموا بعمل التدريبات فريق ذياد 
رقيه وهي تجعل البنات يقمن بالتدريبات ثم تحدثهم
رقيه: هتكملوا مع كابتن خالد سلام أنا بقي
لامار: ي ماما ده هركليز مش خالد
شهد ببعض الخوف : ده جون سينا ي بنتي ده هيفعصنا 🥺
مليكه: استر يارب 
وتظل ريم علي نفس ثباتها وهدوءها ولم تخف ولم يرجف لها جفن
خالد : يلا
لامار : يلا اي 🙂
خالد :تعالوا 
لامار : نيجي فين ي عم انت عايز تاكلنا ولا اي🤨😂
مازن : متخافيش ي لامار انا معاكي
لامار: مش خايفه علشان انت معايا😍
( اقسم بالله بت مدلوقه😂)
خالد وهو يشير إلي مليكه: تعالي 
مليكه بخوف : اجي فين
خالد تعالي هنا قدام واعتبريني حد هيضربك وريني هتدافعي عن نفسك ازاي
مليكه: بسيطه هقوله اوعي من سكتي بدل ما اندهلك اولاد حتتي😹😹
ذياد بعصبية: في اي انتوا هتتعازموا علي بعض ما تخلصي ي انسه بلا اولاد حتتك
ريم لمليكه: روحي ي حبيبتي ومتخافيش
شهد : أنا معايا اسعافات اوليه متخافيش هنلحقك(هي ماتت من الرعب اصلا🙂)
ثم تقدمت مليكه وتقف امام خالد
خالد: بصي دلوقتي هتديني بالبوكس ماشي وانا لو مركز هصده ماشي
مليكه :Ok
حسام : بشويش ي خالد متضربهاش اوي 😍🥺
مليكه اهوه قالك بشويش
خالد : يلا هعد 1؛2؛3 
مليكه وهي تحاول لكمه ولكن خالد يتفادا لكمتها مما جعل زراعها يصدم بشده في يده 
مليكه بصراخ وبكاء: ااااه حرام عليك كسرت ايدي اه ي ايدي اااااااه ثم تنصرف
وقام كل من ذياد وفريقه وكابتن خالد بالضحك عليها لأنها تبكي وتصرخ من محاوله واحده لم يلكمها حتي بل صد يدها
حسام: معلش حقك عليا🥺
مليكه ببكاء:حصل خير أنا هروح أعمل اشاعه لأيدي ( هتعمل اشاعه علشان علشان صد أيدها مابال لو ضربها بالبوكس كانت عملت اي تيجي تشوفني وانا بتفرم في النادي  🙂🙂)
ثم نادي خالد لشهد 
يلا انتي 
شهد بخوف وتوتر🙄 
شهد: ها مين انا لا ما مليش في العنف 
ذياد: عنف اي حضرتك احنا مش بنهزر يلا
شهد: ثواني أودع البنات 
شهد وهي تبكي لريم ولامار ومليكه
شهد: إن جرالي حاجه ادعولي كتير ومتنسونيش قولوا لمامي اني بحبها 😭😭
ثم تقوم بخلع سلسلة من رقبتها وتعطيها لريم: خلي دي معاكوا افتكروني بيها 
ريم بضحك: اجمدي ي هبله ومتخافيش
لامار هي ومليكه في صوت واحد
: لا اله إلا الله
شهد : محمد رسول الله
مما جعل الجميع يضحكون عليهم😂😂
ثم تقدمت نحو خالد 
خالد: بصي دلوقتي هضربك بالبوكس Ok حاولي تتفاديه أو تصدي ايدي 
شهد بإيماء وخوف : حاضر
ثم لاح بيده وصد لها بوكس مما جعلها تسقط مغشيا عليها 
( من بوكس🙂🙂)
اسرع إليها الفتيات ليقوموا بإفاقتها 
لامار لخالد: ربنا علي الظالم والمفتري🥺
مليكه بصراخ وهي تمسك خالد من تيشيرته 
: انت اي معندكش قلب معندكش رحمه انت وحش وحش😭😭
سقط ذياد أرضا من كثره الضحك هو وفريقه 
بعدما فاقت شهد جلست علي مقعد لكي تستريح وهي تبكي من شده الالم وكان خدها اصبح ازرق اللون( عادي أنا ياما بيحصلي كدمات🙄🤨)
خالد مشيرا ل لامار 
خالد: يلا انتي 
لامار : بصراخ ي لهواي 🙀 
خالد: متخافيش مش هضربك 
لامار : امال هتزغزغني. اكيد هتموتي🥺
ريم وهي تهمس ل لامار:متخافيش يلا روحي اضربيه وانتقمي منه لشهد ومليكه
لامار وهي ترفع اكمامها:حيث كده بقي استني علي اللي هيحصلك 😎😎
خالد : تعالي
لامار : هندمك
ذياد : طب ما تورينا 😏
لامار: وربنا هندمك
خالد وهو ينظر لها بإستخفاف: يشيخه🤨😒
لامار : تعرف حركه الشقلوب
خالد: لا معرفهاش
لامار بشر: أنا هعلمهالك وهتفضل فاكرها طول عمرك من اللي هيحصل فيك
كل هذا تحت انظار ريم الصامته وهي تضع يديها أسفل صدرها 
( مربعه ايديها)
خالد: يلا ورينا حركتك 
لامار : أنا بص هاجي عليك من بعيد جري وهوب اشيلك وارزعك علي الارض 
مازن بصفير: ايوه ي جامد 
حسام بضحك: انتي هتشيليه وترزعيه علي الارض😆😆 
لامار بغرور:امال أنا طول عمري جامده بس الجامد مش بيحكي عن جمدانه😌😌
ثم رجعت خطوتين إلي الوراء ثم أسرعت بالجري بأسرع ما يمكن لكي تصتدم بخالد 
ولكن هو كان اسرع منها فإبتعد من امامها وهي تصرخ 
لامار: الحقوني الحقوني مش عارفه اقف ثم تصتدم بعمود وتسقط أرضا مغشيا عليها
( أخدت حته دست😂😂)
وهرول إليها الجميع ليجدوا أنفها ينزف بغزارة ومغشي عليها
مازن بخوف: لامار لامار فوقي ي لامار
ريم : وهي تضرب خدها بلطف اصحي ي حبيبتي فوقي
وبعد افاقتها جلست بجوار شهد ومليكه وهم الثلاثه في حاله يرثي لها
ذياد بسخريه: هموتك هوريك الشقلوب ومش هتنساه طول عمرك ادينا ي اختي شوفناه
ريم: لو سمحت هي مش ناقصه بلاش تكلمها وهي في الحاله دي
مازن : اه ملكش دعوه بيها وهي في الحاله دي🥺🥺 
خالد : ذياد باشا لو سمحت أنا مش هكمل لأحسن يموتوا مني ده انا معملتش حاجه وبيقعوا مغمي عليهم ذي الفراخ😂😂
ذياد: فعلا كفايه تدريب أنا هبلغ سياده اللواء باللي حصل 
مازن: لا متقولوش🥺
حسام وأحمد بصوت واحد: اه متقولوش😍🥺 
ذياد: علشان أنا كنت متأكد انهم مش هيكملوا يومين 
ريم: احنا مش هنتنقل من هنا غير لما المهمه دي تخلص 
ذياد: مهمه اي ي ام مهمه دي انتي واصحابكم مش عارفين تدربوا حتي ما بال تهجموا علي العدو الستات ملهاش غير المطبخ ومتعرفش تعمل غير المحشي
ريم : ..........
يتبع ......
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent