recent
أخبار ساخنة

رواية احببت دون أن أدري الفصل الرابع 4 بقلم دهب مبروك

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية احببت دون أن أدري الفصل الرابع 4 بقلم دهب مبروك

رواية احببت دون أن أدري الفصل الرابع 4 بقلم دهب مبروك

رواية احببت دون أن أدري الفصل الرابع 4 بقلم دهب مبروك


_محمد...هناااا 
_هنا..بعدت عن لؤي وبصت فـ اتجاه محمد 
_لؤي..مين ده 
_محمد..بص لـ هنا عشان يشوف ردها 
_هنا.. بصت لمحمد بابتسامه... ده جوزي يـ لؤي
_لؤي...طب وانا 
_هنا.. شبكت ايديها فـ ايد محمد ولؤي بص لايديهم وهنا بصت لـ لؤي ورجعت بصت لمحمد بابتسامه يلا بينا يـ حبيبي ومشيوا هما الاتنين 
سما.. واقفه متابعه الموقف هي مش قاليلي من نص ساعه انها لسه بتحب لؤي أمال ايه اللي عملتوه ده بس مهما كان هي متجوزه وغلط انها ولو تتعامل مع لؤي حتي لو بحدود واتنهدت ربنا يريح قلبك وتشوفي مين بيحبك بصدق قلبك المفروض يكون ملك لـ محمد مش لـ لؤي 
_لؤي...واقف بيبص علي هنا ومحمد والصدمه احتلت قلبوه وحرفيا مبقاش قادر يصدق انها اتجوزت فـ مشي بهدوء عكس الحزن اللي جواه 
_اليوم خلص فـ الجامعه وهنا ومحمد روحوا.." 
.
.
.
_محمد... ممكن افهم ايه اللي حصل الصبح انتي من ساعه مشوفتي الشاب ده منطقطيش  
_هنا.. بصت لـ محمد ودخلت اوضتها من غير مترد 
_محمد... يوووو بقااااا ودخل يغير هدومه 
_هنا.. قعدت علي كرسي كده وسندت راسها عليها ودموعها بتنزل فصمت واحشتني ياها يـ يلؤي جاي دلوقتي وبعد سنه وتقول واحشتيني لسع فاكر،فاكر ترجع بعد ما خلاص اتجوزت وابقاا خاي'نه لو فكرت فيك اصلاً لاني ست مت'جوزه ومسحت دموعها وقربت من المرايه وبصت لنفسها لازم اعرف" قلبي لمين.. لمن قلبي؟! " يترا انا فعلاً بحبوه ولا تفكيريه فـ اللي بيوهم ليه  كداا... بس لو اكتشفت ان بحب لؤي محمد ايه خلاصتوه فـ الحدوته هيتك'سر وبس هيكون خارج من الحدوته بقلبوه وهو مكسور وابتسمت بحزن وخرجت تحضر أكل 
.
.
.
وهي بتحط اخر طبق علي السفره بتبص لمحمد بتوتر وتتكلم وتقول ده لؤي يـ محمد.. 
_محمد... بصلها بصدمه ومسك المعلقه وبص فـ طبق الرز ويقلب فيه 
_هنا... انا مش فاهمه حاجه ولا عارفه حاجه واي خلاله يظهر دلوقتي بس انا دلوقتي ست متجوزه ومينفعش افكر ولو تفكير فيه 
_محمد بهدوء...لو حابه تتطلقي انا موافق...محتاج اشوفك سعيده وانا مستحيل اقف ضد ساعدتك  لاني بحبك يـ هنا... مش مهم قلبي ينك'سر.. مش مهم اي حاجه المهم انتي وبس يـ هنا 
_الفون رن محمد قرب من فونه وكان عبدالله 
_محمد...عبدالله اخبـ ولاكن الفون وقع من ايدوه مع جمله عبدالله وهو بيقول "بابا فـ المستشفي وفـ العمليات بين الحياه والموت وادلوه العنوان "
_محمد...  البسي يهنا لازم اكون فـ المستشفي دلوقتي بابا فـ العمليات 
ودخلوا لبسوا هما الاتنين وبعد شويه خرجوا واتحركوا علي المشتشفي 
"فـ نفس الوقت" 
_لؤي...  ماشي وبيفكر فـ هنا وانوا فعلاً  مكنش لازم يبعد كداا بس هو بعد علشان يكون جاهز ويجبلها اللي تتطلبوه وهنا اتاكد انوا تفكيروه كان غلط ومكنش لازم يبعد لان اللي بيحب مش بيبعد ويعدي الطريق وهو مش واخد بالوه تيجي عربيه تغبطوه والخبطه تكون جامده جداً  
_الناس تتلم وينقلوه لاقرب مستشفي 
"محمد وهنا وصلوا المستشفي وسالوه علي مكان معتز وراحو علطول "
_محمد..  بابا مالوه وعمليات ايه...  انا مش فاهم حاجه 
_عبدالله...  بابا اغمي عليه و جبتوه علي هنا، فقالوه عندوه كانسر وكان لازم يعمل عمليه انا مضيت علي الاقرار وهو دلوقتي جوه ادعيلوه يـ محمد 
_محمد...  قرب من مامتوه الـ بتعيط وحضنها هيكون كويس يـ ماما ادعيلوه هو مش محتاج غير دعاء وبس 
_الام... هزت راسها بماشي 
_هنا... جت تقرب منهم لقت ترولي والممرضين بيجروا  فـ الطرقه لمحت انوا لؤي وبصتلهم وجريت نحيتهم وقربت من الترولي وبصت لـ لؤي ودمعه نزلت من عنيها علي منظروه اللي متغرق د'م 
_دخل لؤي اوضه العمليات وهنا فضلت واقفه برا وفـ نفسها أنا ايه جبني لـ لؤي ليه واقفه هنا دلوقتي انا المفروض أمشي من هنا ودلوقتي حالاً  وجت تمشي لقت ممرضين خارجين بيجروا جامد فرجعت خطوه لورا وقربت من ممرضه 
_هنا...  هو مالوه ايه حصل 
_الممرضه... حالتوه خطيره جدا واحتمال يدخل فـ غيبوبه 
_هنا...  شكراً  وبقت واقفه مش عارفه تعمل ايه 
.
.
.
فـ نغس الوقت... "
_محمد...  عيونه بتدور علي هنا فـ ملاقهاش بعد بعيد عنهم براحه وراح يدور عليها فـ نفس الدور ومن بعيد لمحها واقف عن اوضه عمليات فقرب منها 
_محمد... هنا فـ ايه 
_هنا بتوتر...لؤي... لؤي جواه بين الحياه والموت و..
_محمد... هيكون كويس متقلقيش يـ هنا 
_هنا...  بصتلوه وسكتت وبعد دقايق من الصمت 
_هنا... تعالي نروح لعمو معتز تعالي ومشيو راحوا عند اوضه معتز 
_واول ما وصلوا عند الاوضه الدكتور خرج 
_جريوا كلهم عليه بلهفه وخوف 
_عبدالله.. بقاا كويس صح 
_الدكتور... تجاوز مرحله الخطر والعمليه نجحت بمعجزه.. ادعوله ٢٤ ساعه الجايين يعدوا علي خير 
_ محمد...  الحمد لله يارب والكل ردد "الحمد لله "
_بعد فتره مش كبيره..." 
_عند لؤي... " 
_قاموا باللازم وحالتوه بقت تمام 
_محمد....  بص لـ هنا...قلبي ولساني مش قادر يقولِك  روحي أطمني عليه..  مش قادر اشوفك كده بجد يتبعدي بهدوء يأما تفضلي وتحولي تحبيني يـ هنا، يمكن الوجع دلوقتي يكون أهون من اني اتعلق بيكي أكتر
_هنا...  قربت من محمد وجت تتكلم محمد قاطعها بـ 
_روحي أطمني عليه يـ هنا روحي 
هنا راحت تطمن علي لؤي بس حاسه اني فـ حاجه غلط جواها ببقولها بلاش قربك من لؤي وعاندت مع نفسها وراحت لـ لؤي 
_هنا... قربت من اوضه العمليات وطلبت انها تدخل تشوفه فـ رضيوا بس قالوا مطولش كتير 
_هنا..  واقفه قدام لؤي وبتبصلوه وتتكلم بدموع 
_عارف انا مش عارفه انا لسه بحبك ولا واهمه نفسي بكدا،مش عارفه ايه مواقفني هنا دلوقتي اني بحبك ولا أني خايفه عليك كشخص تاني غير حبيب تعبت ومش لقيه اجابه قلبي معاك ولا مع محمد لمين فيكم قلبي معاه، خايفه اوجع حد فيكم.. بجد، عايزه اوصل للطريق الصح وأعرف نهايه اللي انا في ده أيه 
_سكتت لما لقت لؤي فتح عيونه ونطق بـ  "هنا متسبنيش"
_هنا.. وهي واقفه مكانه لانها مينفعش تلمسه لانها متجوزه.. 
_أنا موجود حمدلله علي سلامتك 
_لؤي... بصلها بتعب وجي يشيل الجهاز بتاع التنفس فـ حطت ايديها علي ايدوه وبصت لايديهم وسحبتها وبعدت
_هنا... علشان خاطري بلاش هتتعب أكتر 
_لؤي.. فضل باصص لها ودمع 
_هنا.. دمعت
_محمد... واقف بيبص عليهم  .... أنا كده عرفت هنا قلبها مع مين ولازم اسرع فـ طلاقنا لان قلبها مع لؤي،خوفها عليه ودموعها اللي نازله علشانوه بتقول أنوه هي بتحبوه لحد دلوقتي،وخايفه تعترف بالحقيقه لنفسها عشان متجوزه بس أنا هريحها واخليها تعرف طريقها الصح فين  وابتسم بحزن!
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent