recent
أخبار ساخنة

رواية عرين الليث الفصل الرابع 4 بقلم مريم حسن

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عرين الليث الفصل الرابع 4 بقلم مريم حسن

رواية عرين الليث الفصل الرابع 4 بقلم مريم حسن

رواية عرين الليث الفصل الرابع 4 بقلم مريم حسن


بيفتح ليث ملف عيلة تاليا 
ليث… تاليا الشبراوي بنت كامل الشبراوي 
ليث بغضب…. تالياااااااااااااا 
تاليا.. فففي ايه 
بيصفعها بقوة 
ليث… هتعرفي بس اما نروح بس
بيشدها من ايدها و بتكون هي بتعيط 
ليلى… ليث انت
ليث… مش وقتك فاهمة مش وقتك و بيمشي 
ليلى… هو في ايه ما تبصوا في شغلكم
….
اول ما بيدخل الاوضة بيرميها في الارض و بيمسكها من شعرها 
ليث … بقى انتي يبنت ال… تضحكي عليا
تاليا بدموع… انا مش فاهمة حاجة في ايه 
ليث… انتي هتستعبطي يا روح ام*ك بقى انتي بنت كامل الشبراوي ها و جايا طبعًا ابوكي اللي باعتك
تاليا… بابا مين بابا مات من زمان 
ليث… جو الاب القاسي ده مش عليا انطقي بكل حاجة
تاليا… معرفش حاجة ولله 
بيزقها ليث على الارض و راسها بتتخبط في السرير و هو بيخرج بينزل تحت مكتبه و يفتح الخزنة و بياخد مسدس 
و بيخرج و بيركب عربيته و بيتجه لشركة كامل الشبراوي 
السكرتيرة… لو سمحت مينفعش كده مينفعش تدخل كده 
بيرفع المسدس السكرتيرة بتصرخ و هو بيدخل بيفتح الباب 
ليث… جايبلي بنتك يا شبراوي 
كامل… بنتي مين اللي جايبها 
بيقرب و بيحط المسدس على راسه… بنتك تاليا يا شبراوي ايه متعرفهاش و سترى بقى باعتها عشان تعرف كلها مات عن الصفقة الجديدة 
كامل… انا بنتي ماتت هي و امها و هي في بنت امها انت بتقول ايه و موصلات بيك للدرجة دي اطلع برا 
بينزل ليث مسدسه بصدمة و بيقوله… اومال مين ماجدة 
كامل… ماجدة اختي 
ليث… احكيلي مراتك ماتت امتى و ازاي 
كامل بيقعد و بيبقى هزيل و بيتكلم… كنت متجوز مراتي اول ما تمت التمنتاشر سنة كنت بحبها اوي و اختي كانت بتكرهها كنت مسافر انا و مراتي الغردقة نبعد عنهم طول فترة حملها عشان مشاكل بسبب جوز اختي  و احنا راجعين كنا مبسوطين مراتي قمر كانت حامل في بنتي كنا راجعين عشان تولد في مستشفي احسن و احنا راجعين الفرامل كانت سايبة العربية اتقلبت كنت سامع صوت الناس حواليا كله اللي فاكرة اني سمعت صوت صريخ بنتي و كنت في العربية التانية فوقت بعديها في المستشفى لقيت اختي موجودة اللي كان بقالي شهور مبكلمهاش بسبب اللي هي كانت بتعمله قالتلي ان مراتي ماتت و في بطنها البيبي قولت يمكن تهيأت و دفنت مراتي و بعديها ب شهر كنت داخل الشغل ده وانا عارف مين اللي قتل مراتي و كنت عايز انتقم منه و هي اختي اللي اكتشفت انها بتاجر في المخدرات و السلاح و قعدت ادور عليها لمدة عشرين سنة و ملقتهاش لحد دلوقتي ممكن اشوف صورة تاليا 
ليث فتح موبايله و طلعله صورة تاليا اللي كانت بتشبه امها شعرها الاحمر الطويل و عينها العسلي و النمش و كل حاجة 
كامل… دي شبه امها 
ليث ببرود… انا ميهمنيش كل ده انت هتيجي معايا و تعمل تحليل دي ان اي و نعرف بنتك ولا لا 
كامل بلهفة… موافق موافق
ليث… بس ده ميمنعش ان احنا اعداء 
تيجي بكره الساعة حداشر الاصلاح في المعمل 
و بيقوم يخرج و الموظفين بيبقى باصين بخوف و هو بيبص بسخرية و بينزل تحت و بيركب عربيته و بيتجه للبيت 
ليث لقى الدكتور خارج بص باستغراب و سأل الشغالة… هو في ايه 
الشغالة… اصل اصل الهانم الصغيرة راسها مفتوحة و 
ليث بعصبيه.. و مكلمتونيش لي ها 
الشغالة…. موبايل حضرتك مشغول
ليث طلع على فوق و لقى و الشغالة بتأكل تاليا قالها اطلع برا و قعد جنبها 
ليث..، انتي كويسة 
تاليا.. اه 
ليث… طب يلا عشان تكملي اكلك
تاليا.. شكرًا مش عايزة و لو سمحت اطفئ النور و اخرج عشان عايزة انام 
ليث… في ايه ما تتعدلي 
تاليا بدموع… في ايه انت ضربتني و طلعت وحش 👿 انت كمان و مش بس عمتو اللي هتضربني انت كمان انا بكرهك عايزة امشي من هنا 
ليث ببرود…. واضح فعلًا انك عايزة تنامي 
بيطفي النور و بيخرج و هي بتنام و اول ما بيروح اوضته بيكسر في كل حاجة 
ليث… مش هتمشي يا تاليا مش هتمشي
بليل 
ليث بيسمع صراخ تاليا و بيروح الاوضة بيلاقي 
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent