رواية هو لي أنا الفصل الرابع 4 بقلم هاجر العفيفي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية هو لي أنا الفصل الرابع 4 بقلم هاجر العفيفي

رواية هو لي أنا الفصل الرابع 4 بقلم هاجر العفيفي

رواية هو لي أنا الفصل الرابع 4 بقلم هاجر العفيفي


كريم كان بيعيط ودعي أن رقيه تقوم بالسلامه ووالدتها قاعده بتعيط هي كمان ومستنين الدكتور وبعد وقت الدكتور خرج وهما راحوا عنده
والدتها بدموع : أرجوك يادكتور طمني بنتي عامله ايه
الدكتور : الحمد لله قدرنا نسيطر على الحاله ومطلعش فيه نز"يف داخلى وهي هتفوق كمان ساعه
كريم بفرحه : بجد يادكتور ط طب هنقدر نشوفها امتي
الدكتور بابتسامه : تقدروا تشوفوها أول ماتفوق علطول وهننقلها أوضه عاديه هو انت جوزها ؟؟
كريم بتوتر : ها ا اه ج جوزها
والدتها بصتله باستغراب والدكتور قال : تمام حد ينزل يشوف الحسابات بتاعت المستشفي
كريم : حاضر
الدكتور مشي ووالدتها قالت : انت كدبت على الدكتور ليه يابني
كريم بتوتر : ع عادي يا أمي غلطة لسان هروح ادفع حساب المستشفي واجي
والدتها : طب خد الفلوس اهي
كريم بابتسامه : متقوليش كده انتوا أهلى عن أذنك
سابها ومشي وهي بصتله باستغراب
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹أستغفرووا
بعد ساعه
فاقت رقيه وكانت لتستوعب المكان ال حواليها وفتحت عيونها وشافت كريم ووالدتها ال كانوا فى قلق
رقيه بتعب : اااه انا فين
كريم قعد جنبها بخوف : انتي كويسه
رقيه باستغراب : الاه !!
كريم : مالك
رقيه : فين غزل البنات ال جبتهولى
كريم بضحك : يابنتي بقا انتي فى المستشفي ولسه فاكره الغزل بنات
رقيه بدهشه : طب ايه ال حصل انا مش فاكره حاجه 
والدتها : حصل خير يابنتي الحمد لله انك قومتيلنا بالسلامه
رقيه : الحمد لله
كريم لسه هيمسك أيدها بعدته عنها وقالت بحد : ولااااا انت عارف ان مينفعش تمسك أيدي وقوم من هنا يلا بتشتغل الظروف
كريم اندهش وكتم ضحكته بالعافيه رغم تعبها الا وأنها رافضه ان يمسك أيدها ويتعدي حدوده معاها
كريم : طيب هروح انادي للدكتور عشان يشوف صحتك ويشوف هتخرجي معانا امتي
وبالفعل كريم جاب الدكتور وجه
الدكتور : ده جوز حضرتك ووالدتك كانوا قلقانين عليكي جدا 
رقيه : جوزي !!
الدكتور : أيوه الأستاذ ده
رقيه لسه هتتكلم قاطعها كريم وقال : ايه ياحبيبتي هي الحادثه أثرت عليكي ولا ايه
رقيه سكتت بس فرحت جوواها أن هو قال كده
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹صلوا على شفيعكم
بعد مرور أسبوعين
رقيه خرجت من المستشفي وكريم كان معاها دايما هو ووالدتها وخلاص رجعت لصحتها وبقت أحسن من الأول
رقيه بتوتر : ك كريم
كريم باستغراب : مالك يارقيه عايزه تقولى حاجه
رقيه بلعت ريقها بصعوبه : ع عايزه أقولك حاجه بس متتعصبش 
كريم بقلق : متخافيش قولي
رقيه استجمعت قوتها وقالت : ه هدي فى المستشفي عملت حادثه كبيره وعايزه تشوفنا
كريم بعصبيه : .......
يتبع..
لقراءة الفصل الخامس والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent