recent
أخبار ساخنة

رواية طفلة أرهقت قلبي الفصل الخامس 5 بقلم عائشة البشير

jina
الصفحة الرئيسية
 رواية طفلة أرهقت قلبي الفصل الخامس 5 بقلم عائشة البشير
رواية طفلة أرهقت قلبي الفصل الخامس 5 بقلم عائشة البشير

رواية طفلة أرهقت قلبي الفصل الخامس 5 بقلم عائشة البشير

**كلما نظرت إليك، قفزت في رأسي جمله أعرفها،             "على هذه الأرض مايستحق الحياه" **
حسام بخوف😟: خلاص هدي روحك باللهي، مافيش شي يستاهل إديري في روحك هكي، أني جنبك والله مهما صار مستحيل نسيبك ماتخافيش😞
دنيا فعلا كنت محتاجه لهالدعم في الوقت هذا حد يمسك أيدي ويقولي مافيش شي يستاهل دموعك، حد يطبطب على كتفي ويقولي كل شي راح يهون ماضايقيش روحك، حد يقولي أني معاك ماتخافيش❤
حسام بعدت عليها لما حسيت بأنها هدت شويه من كلامي، وخايف أمي تطلع وتشوفنا شني يفهمها بعدين😓
كنت نشوف لوجهها الذابل والخالي من أي علامات الفرحه، ومره مره تتسلل من عينها دمعه غادره  كان قلبي يتقطع عليها كيف نقدر نشوفها هكي ونتحمل دموعها،  بس لو نعرف شني اللي جاها فجأة !!
الساعه 10 ونص، قال حسام لما سألاته أمه على الساعه
دنيا نزلت رأسي بأسف، معقوله لتوا مافقدونيش ولا زعما قاعدين ماروحوش🤔
سعاد،وبخوف😟: بوك عطل ترا كلمه ياحسام شوفه، وتلفتت لدنيا، وبرجاء: ورأس بنيتي خلي إنديرلك حتى سندويتش تأكليه كيف تقعدي بلا عشي شوفي وجهك كيف رايح أصفر
دنيا،بحزن😔: والله ياعميمه ماعندي نيه ماخاطريش، وبرجاء🥺: تخليني نبات عندك الليله عادي !!
سعاد، أبتسمت: عادي يابنيتي عادي الحوش كله على حسابك، وأشرت لحسام ينوض يطلع ويخلينا بالك نقدر نفهم منها حاجه والسبب اللي خلاها تنهار هكي
حسام وقفت وطلعت من الحوش بكل وأني هموم الدنيا على كتافي كل مانذكر منظرها كيف تبكي ومنهاره قدامي قلبي يوجعني، أنتبهت لسيارة خالي ومرته موجودين غريبه معقوله ماسألوش على بنتهم ولا زعما يندرو عليها أنها عندنا🤔، قعدت نتمشي وأنتبهت لصوت خالي ومرته العالي وفضولي خلاني نقرب من حوشهم ونسمع اللي يحكو فيه
سعيد، بعياط: كيف ياهانم لتوا ماتندريش على بنتك روحت ولا لا؟؟
ناديه،بعدم إهتمام: كلمت ناجيه وقتلي روحت من بكري، توقعت أنك أنت خطمت عليها وروحت بيها، وهيا أصلا كلمتني وقالت ع أساس بتكلمك تبي تروح
سعيد، بتفكير: كلمتني الظهر تستأذن وقالت تبي تطلع للسوق مع البنات، وبعدها معاش كلمتني
ناديه عيونها في التليفون، وبعدم أهتمام: مش عارفه هكي قالتلي لما كلمتني
سعيد بعصبيه😡: كان نعرف برودة أعصابك من وين جايبتيها أنتي أم أنتي
ناديه😡: ليش تعيط وتعلى في صوتك راهو حتي أنت بنتك زي ماأني بنتي ليش ماتندريش عليها
سعيد زفر بغضب وهو يمسح على وجهه بإيده😤: الصبر ياربي الصبر الواحد شني بيحكي معاك، عمرك ماكنتي قد المسؤوليه كل همك نفسك وبس
ناديه خدت تليفونها وشنطتها وناضت متوجهه لدارها، وبعدم مبالاه: الواحد يدرق وجهه من قدامك ويخش يرقد أفضل، وخشت للدار وسكرتها بالمفتاح
سعيد قام المزهريه اللي كانت على الطاوله وحذفها وراها وتفترشت قبل ماتوصل حتي باب الدار، وبعصبيه😡: الله يلعنك ويلعن الأمهات اللي زيك بتخشي ترقدي وبنتك الله أعلم وينها ينعن🤬
حسام كنت مصدوم معقوله مايندروش علاها كيف هكي وماتكلموش لتوا !! قعدت نفكر إنطق على خالي ونقوله ولا لا، بس وخرت وقعمزت قدام حوشنا وأني نستني ونبي نشوف ردة فعله كيف بتكون؟؟
عند سعيد أتصل بناجيه وقتله أنه مؤيد هو اللي وصلها للحوش، مادامها جت للحوش وين مشت إمالا !! خذي مفاتيحه وتليفونه وطلع وهو يدعي إن شاءالله عندها بس
حسام وقفت وأني نشوف في خالي جاي جيهتي وباين الخوف والضيق على وجهه، بتوتر: أهلين ياخالي تفضل
سعيد، بخوف: وين أمك ياحسام؟؟ دنيا عندكم؟؟
حسام: أي ياخالي عن.......وقبل مانكمل كلامي تلفتت لخالي اللي فتح الباب وخش بسرعه تنهدت بضيق ولحقته
دنيا وقفت بخوف لما شفت بابا خاش وواضح معصب ع الأخر، بخوف😟: بابا !!
سعاد، بإبتسامه😊: أهلين ياوخيي تفضل تفضل
سعيد تجاهل سعاد اللي قدمت بتسلم عليه، وتلفت لدنيا، بعصبيه😡: أنتي إهنايا يانعن🤬 وتخلى فيا نحرق في دمي، ليش الخرا اللي عندك مسكر؟
دنيا، بخوف: ماهو تم شحنه وأني ماعنديش مفتاح
سعيد قرب وشد دنيا من إيدها وبغضب😠: أطلعي توا نتفاهمو في الحوش
دنيا قمت عيوني برجاء لعمتي ونزلو دموعي😭
حسام  مانقدرش نشوفها هكي ضعيفه وتبكي ونسكت، بضيق : هدي ياخالي خيرك مافيها شي لو قعدت عند عمتها مافيش داعي لي هالعصبيه
سعيد شاف لحسام بغضب، ورجع بنظره لدنيا وبحده: تحركي أطلعي قدامي
دنيا جبدت أيدي من بابا  ومشيت وقفت جنب عمتي، نزلت رأسي: خليني الليله عند عمتي مانبيش إنروح
سعاد، برجاء: خليها الليله معاي ورأس وخيي حتى تؤنسني
حسام، بحزن: خليها ياخالي لو كأنك عليا أني توا نرقد في المربوعه الخارجيه
سعيد ولا كأنه سمع كلمه وقاعده حالة الغضب مسيطره عليه، وبعياط: أني قتلك أطلعي قدامي يعني أطلعي من غير دلع وتسهويك بنوت، ينعن🤬 اللي تخليه أمك تكمليه أنتي من وين بنلقاها أني
دنيا تفاجأت اول مره بابا يقول كلام زي توا شني قصده باللي تخليه أمي !!، تحشمت قدام عمتي وحسام وخفت بابا يقول شي ثاني ويحشمني أكثر، أحسن شي نروح وخلاص هزيت رأسي وتوجهت للباب وطلعت من غير ولا كلمه
سعيد طلع بسرعه وراها بس وقف لما حسام شده من أيده، وبرجاء: باللهي ياخالي هدي مش مستاهل الموضوع تعصب بالشكل هذا، وبعدين هيا قاعده صغيره فهمها بالشويه وسايسها، كنت خايف عليها يضر وهو معصب هكي
سعيد جبد أيده من حسام بالقوه وبحده: ماتدخلش في حاجه ماتخصكش مش أنت اللي توريني كيف نتعامل مع بنتي، وطلع بغضب
حسام زفرت بغضب😤 وشفت لأمي بلوم: تي خيرك ماتكلمتيش الزفت، كيف تخليه يرفعها وهيا في حالتها هذي، توا يضربها ولا يديرلها شي مصيبه
سعاد، بأسف: شفتها طلعت بروحها، وبعدين خالك مستحيل يضر بنته غير معصب وخايف عليها لأنه ماقلتلاش أنها قاعده عندنا
حسام خبطت الباب برجلي بعصبيه: قتلك بنته !! تي كأنه زي ماتقولي وخايف عليه يقعد ساكت لهالوقت ومايندريش عليها وين؟ وطلعت بعصبيه وقربعت الباب
عند دنيا وصلت قدام الباب ووقفت أستنيت بابا لين جي وفتح الباب وخشيت بسرعه وتوجهت لداري وسكرت الباب بالمفتاح 
سعيد بعصبيه: زي أمك بالضبط فالحين غير في الهروب وتسكير البيبان ينعن🤬
دنيا ماكانش عندي جهد نجادل أو نواجه حد، ياسرني اللي عشته اليوم😔
حسام قعدت ماشي جاي بين حوشنا وحوش خالي كنت خايف عليها يضربها أو شي على الأقل نسمع الصوت
مصطفي بإستغراب: خيرك ياحسام تلود برا ماشي جاي شني فيه
حسام بتوتر: لا يابوي مافي شي غير مش جايني نوم
مصطفي: باهي باهي هيا تعالا نخشو
حسام خشيت مع بوي وقلبي قعد معاها، ركبت طول لداري وبالتحديد للبلكونه لعلا وعسى نقدر نشوف أو نسمع شي ، بس اللي خلاني مرتاح نوعا ما، أنه مافيش صوت طلع من حوشهم، هدوء والضي كله إنطفي
حاتم شاف لعبير اللي خشت بترقد ولا عبراته بالك يبي شي، وبالأخص أنها كل يوم عند أهلها والحوش قاعد أضرب أطرح، بضيق: نوضي ديريلي حاجه نأكلها جعان الزفت
عبير، بهزوه: توا وقت مأكله هوا، أرقد باللهي
حاتم، بعصبيه: شن هوا أرقد صار !! نوضي فزي ديريلي مانأكل ماتعشيتش ماكليت شي
عبير ناضت قعمزت، بإنزعاج: أستغفر الله العظيم، ياريتني ماروحت قعدت في حوش أهلي خيرلي 
حاتم، بغضب: وأني الحوش لمني مأجره وندفع في دم قلبي وأنتي طول اليوم تلودي، لا تقولي وراىء رجل يبي يأكل ويشرب، ولاحوش يبي التنظيف، ولا ولد يبي تربيه وتعليم، طول اليوم عند أهلك
عبير تلفتت لحاتم، وبصوت عالي : واللهي تبي تحبسني في الحوش أنت مش واخذ شغاله يابابا
حاتم، بغضب: نقصي صوتك وأحترمي نفسك، وبعدين لو كأنك أهتميتي براجلك وولدك وحوشك معناها شغاله
عبير🤨: وعلاش أني فاش قصرت معاك
حاتم ضحك بهزوه😏: لا واللهي ماشاء الله عليك مش مقصره في شي، ماتشوفيش في الحوش كيف قاعد خوه على بوه، ولا الحوايج اللي مكدسات عرم في الحمام نطلع للعمل مانلقاش مانلبس، ولا الغذي والعشي اللي إديري فيه مشكل كأنه مش دحي جبنه😒
عبير بعصبيه: مادامني مش عاجباتك ليش واخذني، وبعدين يابابا يقولو فيها الجمل مايشبحش لعوج رقبته😏 ماتشوفش في روحك حتى أنت قداش مقصر معاي أني وولدك وحرمنا من أبسط الأشياء، المفروض تشيلني على كفوف الراحه يكفي أني متحملاتك بفقرك وهمك وبلاك
حاتم قربت وشديتها من أيدها وبعصبيه: أنتي شني تقولي !! وأني فاش إمقصر معاكم أطريت نخدم بدل الخدمه إثنين باش نوفرلكم طلباتكم ومانحرمكم من شي، تي على خاطرك حتى بوي وأمي معاش نشوف فيهم زي الناس معاش لاقي وقت وأني نجري من الصبح لليل شني مازال تبي ثاني
عبير جبدت أيدي، بهزوه: لو تجري ماتجري مستحيل تولى راجل عليه القيمه
حاتم حاولت بكل مانقدر نمسك روحي ومانتهورش وإنطول أيدي عليها بس كلامها مستحيل يقبله عقل على قد ماندير مش نافع ولامقايله بيا، قربت وعطيتها كف بكل قوتي، وشديتها من شعرها وعطيتها طريحه فشيت غلي اللي كامده من سنين عليها، وبغضب: غذوه قولي لبوك وخوتك كيف الراجل اللي عليه القيمه
فاطمه، بحقد: قتلك إمبكري نسمع في عياط وصوت تكسير في حوش خوك سعيد
بشير بخوف: كيف شني فيه، إن شاءالله مش غير حد فيهم صارتله حاجه
فاطمه: تي لا لا شكله يتعارك هو والفاجره هذيكا، نسمع فيه يقوللها أنتي أم أنتي هذا اللي قدرت نسمعه
بشير، بأسف: لا حول ولا قوة الا بالله، وصلت بيك الدرجه تتصنتي عليهم حتى شني يقولو، أنتي منين مخلوقه يامرأه ألهي في عمرك وخلى الناس في حالها
فاطمه، بكره: وأنت خيرك ديمه واقف في صفها وجاي ضدي
بشير: واللهي أنتي ماك طبيعيه، أسمعيني كويس أني راهو مليت من تفتفيتك كل ليلة سعيد و ناديه خوك ومرته، أشبحي لروحك وأهتمي بخليقتك اللي تقول عليك عزوز في السبعين
فاطمه لوت شواربها ورقدت وجبدت عليها الغطاء، بعدم إهتمام
بشير أنتي شكلك ماتبيش تتسقمي لين الثانيه تجي على رأسك، ورقد وهو الموضوع يلعب في رأسه🤭
حسام مضايق ومش جايني نوم ياريت عندي رقمها راهو إطمنت عليها، فكرت ننزل نأخذه من أمي بس شني بنقول لو سألتني علاش نبيه، تنهدت بضيق صورتها وهيا تبكي ماتحولتش من قدام عيوني،
        "" لماذا اراكِ في كل شئ ..!؟💔 ""
شديت تليفوني وقعدت نتصفح في الفيس، كتبت منشور ونزلته
** قد تظني أنكِ هامش في قلبي... ولكن !! 
دعيني أخبركِ أنكِ الفؤاد ومايحتويه **
تفاجأت أول مانزل المنشور جاني إشعار بتعليق على طول، فتحته وكان إيميل بنت ' من لم تقدر قلبك.. لاداعي أن تبقي فيه '
ماأهتميتش بكل سكرت النت وقعدت نستغفر لحد ماغفيت وماحسيتش بروحي
دنيا ماقدرتش نرقد اللي صار مضايقني ومسيطر على تفكيري من جهه أمي وكذبها علينا والراجل اللي شفته معاها، ومن جهه نفكر في كلام مؤيد ونظرته ليا لو هوا هكي شايفني الناس الثانيه شني تقول عليا !! معقوله حتى حسام هكي تفكيره فيا مانعرفش ليش أهتميت بتفكيره هو قبل الكل ممكن لأنه الوحيد اللي يحاول يتقرب مني وأني من وحدتي عطيته مجال، ومانبيش نخسره،😔
 حسيت روحي مخنوقه وصدري ضايق نضت بنطلع فتحت باب الدار قابلني بابا راقد في الصاله تنهدت بضيق ورجعت سكرت الباب وتوجهت للروشن بنفتحه نبي شوية هواء بس تفاجأت باللي شفته نزلت الستار بسرعه وقعدت نراقب بهدوء، معقوله واحد حقير لهالدرجه🙀🙊
صباح الخير يابنتي، قالها مصطفي لما فتح الباب ولقي دنيا واقفه
دنيا بخجل: صباح النور ياعمي، سامحني ضايقتكم في هالوقت بس كنت نبي عمتي نايضه
مصطفي: لا شني ضايقتينا هاذي، أني كنت طالع أصلا وعمتك خليتها على الصلايه تسبح خشي شوفيها
دنيا طلع عمي مصطفي وأني خشيت ورديت الباب وراى، توجهت للصاله ولقيت عمتي تسبح وتشبح للجهه الثانيه وماأنتبهتليش، رجعت وأني نمشي بحذر وركبت فوق بسرعه، وقفت قدام الباب وقعدت متردده نخش أو لا، خلي إنطق أفضل، لا شن إنطق باش تسمعني عمتي، باهي كيف إندير إنخش هكي !! ماهو لازم إنقوله شني شفت إمبارح باش يأخذ إحتياطه، ااااااف خشي وخلاص
حاتم، بعياط: هاااااااااا أنتي نوضي هيا
عبير ثتاوب وتحك في عيونها: صبح يافتاح خيرك الزفت
حاتم، بضيق: شكلها حتى طريحة إمبارح مافلقتش فيك، تحركي لمي حوايجك بنلوحك في حوشكم
عبير: مازال بكري، بعدين توا نكلم بوي يجيني يرفعني خلى نكمل نومي قبل، ورجعت إتكت وجبدت عليها الغطاء
حاتم زفر بغضب: صبرني يارب، جاب مالقي إميه وهووووب فوقها
عبير فزت مخلوعه: هييييييي خيرك أنت هبلت الله يل...وسكتت لما إستوعبت اللي كانت بتقوله
حاتم، بغضب: شني !! كمليها كملي، قتلك نوضي تحركي لمي حوايجك أني ولا لا، وشديتها من شعرها، وبحده: عشرة دقايق نلقاك مندفسه قدامي فاهمه، خلى نشوفو الراجل اللي عليه القيمه اللي تبيه كيف شكله، وطلع وخلا عبير مصدومه منه ومن معاملته وعصبيته الجديه اللي أول مره يعاملها بيها
دنيا فتحت الباب وأني نرعش ونتلفت وراى خايفه عمتي تطلع من الصاله وتشوفني، وتفاجأت أنه قاعد راقد خشيت وسكرت الباب بالشويه، قربت ووقفت جنب السرير: حسام حسام أنت ياهووو، لاحياة لمن تنادي نخاف نعلى صوتي عمتي تسمع، قربت أكثر ومديت أيدي نهز فيه من كتافه: حسام ياحسام أنت يازفت، وقويت الهزه هالمره😁 لين ولت ضربه
حسام فزيت مخلوع وحاس بألم بكتفي، تلفتت جنبي لما سمعت ضحكتها،: أستغفر الله العظيم تي هبلت رسمي ياحسام تحلم بيها وعندك في الدار زياده😪، ورجعت رقدت على الجهه الثانيه😓
دنيا ضحكت على شكله كيف فز مخلوع من الضربه😅، بس هذا شني يفترش !! حيييي يحساب روحه يحلم🤦‍♀️، هالمره قربت وشحيته من شعره: تي أنت ياأهبل نوض ماتحلمش
حسام بصدمه😮: دنيا أنتي أهنايا بالحق، بجديات قصدك
دنيا أبتسمت: تي أي ماتشوفش فيا واقفه قدامك خيرك هبلت !! وين عقلك؟؟
حسام وقفت بسرعه وإستوعبت اللي قاعد إنشوف فيه، شكله اليوم يوم حظي، وبإبتسامة😊: علاش أنتي بسلامتك خليتي فيا عقل، وبخوف: أنتي كويسه !! خالي مامسكش صح !!
دنيا أبتسمت: كويسه كويسه ماتخافش، كنت نستني فيك لوطه بس أنت مانزلتش
حسام، بضيق: مارقدتش إمبارح للفجر وماحسيتش بروحي، وأبتسمت من جديد: أنتي واقفه قدامي بجد ☺
دنيا أبتسمت وشديت أيده بعفويه ومن غير قصد: ياأهبل بجد، تعالا معاي شويه نبيك لوطه بنوريلك حاجه قبل مايجي الباص
حسام إنصدمت😳 من حركتها تصمرت في مكاني لاقدمت ولا وخرت، حاس قلبي بيطلع من مكانه بجد شدت أيدي ولا أني نحلم😍
دنيا بإستغراب🤔: تي خيرك مبلم فيا هيا خف روحك
حسام بفرحه☺: ورأس أمك بالشويه مش فاهم شي راهو سايريني واحده واحده😍
دنيا خبطت رأسي وبغضب: يامغرور تعرف تطلع قدامي ولا لا 
حسام، بإبتسامه😃: أيواه توا تأكدت أني مانحلمش، طلعت شفت أمي لقيتها لاهيه في المطبخ، أشرت لدنيا تنزل بسرعه وطلعنا جري
دنيا تنهدت براحه: وأخيرا، تلفتت لحسام تعالا بسرعه قبل مايجي الباص
حسام قعدت نتبع فيها وأني مستغرب وين ماشيين لين وقفنا قدام سيارتي، وبإستغراب: بتوريني سيارتي !! وضحكت: عارف مكانها أني مدرسها أمبارح 😅
دنيا برفعة حاجب🤨: دمك ولاعصير رمان هذا، بارد راهو
حسام، بضيق: سكتت هاا، واحد بيضحكك على الصبح وأنتي نكديه الزفت
دنيا حاولت نخفي ضحكتي على شكله، وبجديه: تعالا شوف من أهنايا، وأني نأشر لتحت السياره
حسام أنتبهت وين قالت، وتفاجأت: شني هذا زيت !!
دنيا، بهزوه😏: لا رُبْ كان تبي، زيت إمالا شني تشوف فيه
حسام طبست وقعدت إنشوف إمبارح ماكان فيها شي منين جي هذا، بإستغراب: مش عارف علاها، توا وأني طالع نخطمها على الورشه نشوفها
دنيا، تكلمت بسرعه وبخوف😟: لا ماتطلعش بيها جيبلها واحد إهنايا يشوفها، مره شفت في فيلم سياره زي توا نزل منها الزيت ولما طلع بيها الراجل معاش قدر يتحكم فيها ودار حادث، ماتطلعش بيها رد بالك
حسام كنت مركز على حركاتها وملامح وجهها الطفوليه أكثر من كلامها، تهبل هالفرخه، بهيام: أنتي شني درتي فيا بس😍
دنيا، بحده: أنت ماسمعتنيش شني كنت نقول !!
حسام أبتسمت: لا سمعتك ياطفلتي أنتي😍
دنيا بغضب😠: ااااف ياحسام أني خايفه عليك وأنت تتسهوك
حسام مش قتلكم اليوم يوم حظي وخايفه عليا زياده😍: درتي هذا كله على  خاطر خايفه عليا ياطفلتي 
دنيا زفرت بملل وأني نسمع في صوت الباص: الله منك ياحسام أهو الباص جي، ومشيت متوجهه للبوابه بس رجعت بسرعه ثاني وقفت قدامه، وبرجاء🥺: باللهي ماتطلعش فيها لين تجيب حد يشوفها باهي
حسام بإبتسامه😊: حاضر أنتي تأمري، وشديت أيدها لما أبتسمت: بس ممكن طلب؟؟ وكملت لما هزت رأسها: ممكن معاش تبكيلي هاذم👀 وأني نأشر على عيونها: دموعك عذابي ياطفلتي❤
دنيا أبتسمت😊 وأكتفيت بهز رأسي وطلعت نجري للباص اللي يبيب من بكري
حسام قعدت نشوف لخيالها اللي مافارقش عيوني حتى بعد ماطلعت😍
"" ربي لاتباعد بيني وبينها... وحدك تعلم أن سعادتي لا تكتمل إلا بقربها ""
هند، بإبتسامه ولهفه☺: صباح الورد يادنيتي، جبتيلي الرقم متاعه؟
دنيا، بضيق: تي قتلك حتى أني ماعنديش من وين بنجيبهولك
هند، بشك🙄: معقوله ماعندكش !! تقدري تأخذيه حتى من تليفون عمتك غير أنتي ماخاطركش، وتلفتت للجهه الثانيه على أساس زعلت
دنيا من هيا أصلا باش تتأمر عليا تلفتت للروشن وماعدلتش عليها، وأبتسمت لا إراديا لما إذكرت اللي قاله حسام " دموعك عذابي ياطفلتي "، بس بسرعه ماتلاشت أبتسامتي لما إذكرت اللي شفته إمبارح ومني اللي لعب في سيارة حسام، معقوله يطلع بالحقاره هذي !! ورجعت الأفكار شوشت عقلي وموضوع أمي اللي قررت نسكت عليه ونكتمه في قلبي خوفا من اللي راح يصير وكيف ممكن راح يأثر بسلبيه على حياتنا ويدمرها تدمير، مسيطر على كل تفكيري😔
حسام خشيت للحوش شطبت أموري وصليت وأتصلت بعادل: صباح الخير ياطير، إن شاءالله غير ماطلعتش، خلاص نستني فيك برا تشوفلي السياره مش عارف خيرها، ماشي زيد غادي
عادل، بإستغراب🤔: كيف هكي !! هذي شكله في حد لاعب فيها
حسام، بصدمه😮: كيف !! شني قصدك؟ 
عادل😟: واضحه الخيط مقطع تقطيع، في حد قاصدك، باهي اللي ورقتلها ولا كان هذا راك مشيت فاها
حسام: معقوله مني اللي ليه مصلحه يدير هكي !!
عادل: والله ماعارف شي يحير، وتلفتنا لما خش حاتم من البوابه يجري
حسام، بخوف: خيره هذا زعما
عادل بعدم إهتمام: أكيده جايب عبير ومستعجل زي كل مره، ديمه وهوا متأخر على العمل، مش عارف وين دماغه لين يفصلوه وبعدين يرتاح
حسام، بضيق: ليش أختك خلت فيه عقل هيا، ربي يهديهم وخلاص
عادل: تي شني دخلنا فيهم أحني يصطفلو، هيا تعالا نوصلك ولا نقولك خوذ تاكسي وخلاص😁
حسام، بهزوه: لا إديرها وإدير أكبر منها، عارفك قليل خير أصلا😏
عادل: خززززي ع وجهك التافه تي المفروض على تفكيرك الخامر هذا نخليك تأخذ تاكسي رسمي، تصدق أني نخليك معقوله !!😒
حسام، بضحكه😅: تي هيا معاش وقت، وأنت ماصدقت قلبت وجهك، عيله تحب أم النكد الزفت
عادل بهزوه: أشي مني اللي يتكلم ضم فمك ضم😒
مفتاح اللي كان طالع إنصدم بعبير اللي نزلت تبكي وخشت بسرعه، وحاتم اللي نزل ولده والشناطي ولوحهم في فم باب الحوش، بصدمه: خيركم ياولدي على الصبح إن شاءالله خير 
حاتم بعصبيه😡: أسأل بنتك ياخالي توا تقولك، أكيده توا مجهزه موشح كذب وتلفيق 
مفتاح: غير خش ياحاتم وفهمنا خيركم، راهو عيب اللي إديرو فيه إحترمونا حتى شويه
حاتم، بعصبيه😡: العيب اللي قاعده بنتك إدير فيه ياخالي، الست عبير تبي راجل عليه القيمه خليها عندكم بالك تلقاه، وركبت سيارتي وطلعت بسرعه
في الليل الشباب ( حسام وعادل ومحمد وسامر وسعد) مقعمزين في مربوعة مصطفي، رن تليفون محمد
محمد: نعم يابوي، والله مانعلم عليه ماشفتاش اليوم، سعد أهو معانا، كيف مسكر !! باهي باهي توا نشوفه ونرد عليك، سكر التليفون وتلفت لسعد اللي واضح عليه توتر: وين أحمد ياسعد؟؟
سعد نزل عيونه لتليفونه، وبتوتر: مش عارف ماشفتاش اليوم 
محمد، بشك🙄: كيف ماشفتاش وأنتم ديمه مع بعضكم، ماتلاقيتوش حتى في الجامعه؟؟
سعد🙁: لا اليوم أحمد مامشاش للجامعه
عادل😒: وكيف عرفت أنه مامشاش أكيده عندك علم بيه وين ؟؟
محمد: مش عارف وين يمشي هالفرخ من الصبح مختفي وطالع قبل حتى مانوضو، بهدلنا الزفت بالك تعرف حد من صحابكم ممكن يعرف وينه ياسعد، حتى تليفونه مسكر
سامر، بحده: سعد تكلم وين أحمد أكيده عندك علم؟؟
سعد، بتوتر😦: أحمد مشي للجبل، وماحد يسألني علاش بروحي مانعرفش شني اللي في دماغه !!
حسام: بالك طالع زرده هوا وصحابه، ماتنشغلش عليه يامحمد وطمن خالي هوا مش صغير
محمد🤔: وكأنه طالع زرده علاش ماقالش، وخيرك أنت ياسعد مامشيتش معاهم؟؟
سعد😕: لا مش طالع مع صحابه قال ماشي بروحه
ومن المربوعه والحيره اللي سيطرت على تفكير كل الموجودين على عملة أحمد ومشيته المفاجأة للجبل ومن غير مايقول، نخشو للصاله اللي فيها نقاش حاد جدا
مفتاح،بغضب😠: تي ولدك ضاربها ومامخلي فيها عظم صحيح ترضاه لواحده من بناتك هالعمل يامصطفى 
حاتم، بعصبيه😡: وماقالتلكش هيا شني دارت ولا قالت باش أني فقدت أعصابي ومديت أيدي
مصطفي، بأسف😞: مهما كان ياولدي غلط تمد إيدك على مرتك، أنتم توا كبار وعاقلين والمفروض تقعمزو وتتناقشو وتوصلو لحل
حاتم😠: هذي معاش ينفع معاها نقاش يابوي، أني تعبت راهو تحملت تحملت وخلاص، حتى أني بنى أدم وليا قدرة تحمل محدوده، وهيا كترث على ماوصوها
سعاد☹: ربي يهديكم ياوليدي، كنتو متفاهمين وماشاء الله عليكم، شني اللي صابكم فجأه؟؟
حاتم😔: ماكناش متفاهمين ياأمي، وعمرنا ماتفاهمنا أصلا، بس أني كنت موسع بالي وجاي على نفسي وواكلها في روحي ومتحمل وساكت، ونقول أهو توا تتعدل أهي توا تتغير توا تصلح من معاملته وتقدرني،  لكن شي زي من ينفخ في الهواء مافيش نتيجه
مفتاح🤨: وشني هوا اللي تحملته وسكتت ياحاتم !! بنتي فاش قصرت معاك !!
حاتم😞: في هلبا حاجات ياخالي، وكل مره بنقولك ونبيك تكلمها بس نسكت أحترامآ ليك
مصطفي: معليشي ياولدي مافيش حوش ماتصيرش فيه المشاكل، وأنتم بيناتكم ولد لازم تحكمو عقولكم وتتصرفو بحكمه في أي موضوع يصير بينكم، والعياط والعصبيه والضرب مش حل ياولدي، تزيد تكبر الخلاف بدل ماتنهيه
سعاد، بأسف😞: طول عمرنا نقولو عليك أنت العاقل والطيب والهادي ياحاتم، شني اللي جاك توا ياوليدي
حاتم😤: العقل والهدواه والطيبه هيا اللي خلت بنت ال.... تركب عليا وتستصغرني
مفتاح وقف وبعصبيه😡: تعرف تحترم نفسك، أنت حتى في وجودي مش محترمني وتسب فيا، وتبيني نصدقك ونوقف ضد بنتي معاك
حاتم، بغضب😠: أني سكاتي السنين اللي فاتو كلهم على خاطرك ياخالي، وأحتراما لصلة القرابه اللي بينا وبينكم ومانبيش نكون سبب العداوة بين العيلتين، وأني ماقلتلكش أوقف معاي ياخالي ضد بنتك، بس أنت المفروض توقف مع الحق
مصطفي: قعمز يامفتاح وأخزي الشيطان وخلينا نفهمو أساس المشكله، باش حتى نحلو الموضوع نحلوه على الصح
مفتاح😠: ولدك مش باين أنه يبي يحلها أصلا ولا ماتسمعش في كلامه وقلة أدبه
حاتم، بغضب😠: وأنت قلتها ياخالي معاش يهمني الحل أصلا، بصراحه المرأه اللي ماتحترمنيش وتقدرني معاش تلزمني، ومادامني مش معبي عينها ومش قد القيمه عندها ربي يسهلها إن شاء الله، هذا أخر كلام وغير هكي ماعنديش
طلع حاتم وخلا بوه وأمه يتنهدو بأسف😞 على حالته وواضح أنه واخذ قراره هذا بعد صبر وتفكير طويل، وخلا خاله ضايقه بيه الدنيا😓 وهوا يشوف في حوش بنته ينهد قدامه
ومن حوش مصطفي نمشو للجبل ونشوف لقاء أحمد كان مع مني؟؟
يعني أنت من عيلة ال........، قالها رئيس العصابه أو أمر الكتيبه زي ماهما مسمينه😏، وهوا على وجهه علامات الصدمه اللي ممزوجه بنوع من الإنتصار 
أحمد، بتوتر: أيه، بس شن دخل عيلتي بالموضوع هذا ؟؟
.........بحقد: ماتخافش عيلتك ماليهاش دخل ولا حد راح ينضر منهم، بس واحد من عيلتي أني عندكم، وأني نبيه وأنت اللي بتجيبهولي
أحمد، بخوف😟: مني قصدك؟؟
..........بحقد: توا تعرف كل شي في وقته؟؟
أحمد باهي شني يصير في موضوعي أني
..........بهزوه😏: موضوع شني !! 
أحمد موضوع المكان الفاضي اللي نبيه يومين بس الكينج قالي توزع البضاعه نوفرلك المكان
........بنص عين: باين المشاكل تلمع في عيونك، وأني شغلى ماندخلش فيه أعراض ناس، وكل شي إلا دعي الولايه أحني مش قده😒
أحمد كيف عرف الموضوع فيه بنت هذا🤔، باين عليه مش ساهل، بس لا أني مش راح نستسلم وتعبي مايضيعش على الفاضي، مش أني اللي ينضحك عليا😏 : بس هكي راح يلتغي الإتفاق اللي بينا، وواضح مش راح نقدر نفيدك في موضوعك حتى أنت، ونضت وقفت: هيا السلام عليكم😒
........بتوتر: أرجع قعمز مني اللي قالك تنوض أنت ؟؟
أحمد رجعت قعمزت، وبأنتصار: أهو قعمزنا بس لو صار شي مايعجبنيش، راح يصير شي مايعجبكمش حتى أنتم
.........: أنت موضوعك مش مهم والكينغ هوا يحلهولك مش أني، بس توا ركز معاي وخلينا في الأهم
حسام تنهدت بأسف😞 وأني نسمع في موضوع حاتم من أمي، وبضيق: باللهي خلوه على راحته وماحد يضغط عليه، هوا ماتكلم ودار اللي داره إلا عارف روحه واصل حده ومعاش يقدر يتحمل
سعاد، بحزن😔: ماوجعني كان هالوليد اللي بينهم مسكين، وحاتم وجهه أسود زي البارود ياريته قعد بات أهنايا خير مايقعد بالي مشغول عليه
حسام: ماتخافيش عليه ياأمي حاتم عاقل ومستحيل يدير شي يضره، خلوه يرتاح ويفكر على راحته ويأخذ وقته باش يقرر صح ومايندمش بعدين👍
سعاد: ربي يهديهم ويصلح رأيهم ان شاءالله🤲، هيا نوض أرقد سلم وليدي هوا هذاك وراك عمل الصبح 
حسام وقفت، وبتوتر: ترا تليفونك شويه ياأمي
سعاد🤔: يمكن في المطبخ محطوط على الطاوله، بس شني تبيه
حسام وأني ماشي للمطبخ بسرعه🤭: بنحولك رصيد ياأمي
سعاد، أبتسمت😊: ربي يفتحها عليك ياوليدي ويرزقك من بابه الواسع
حسام خديت الرقم وحولت رصيد لأمي، وطلعت بسرعه وأني راقي في الدروج: تصبحي على خير ياأمي
سعاد، وقفت: وأنت من أهله ياوليدي
دنيا كنت في داري نقرأ في قصه ومنسجمه، وصلني إشعار رساله شتتلي تركيزي، بضيق: اااف ياريتني درته صامت قبل مانبدأ، قمت التليفون بنحطه صامت من غير مانشوف الرساله من مني بس جي إشعار رسالة ثانيه، فضولي خلاني نفتحهم وتفاجأت من محتواهم، الأولى " كيف لعيناكِ أن تغفو... بينما سحرها حرم عيناي طعم النوم"
وتفاجأت أكثر من الثانيه " كفايتي بقربك.. راحتي سعادتك.. وسلامي صوتك.. وعذابي عينك.. وأنتصاري الكامل إمتلاك قلبك  "
حسام كنت نستني في ردها على أحر من الجمر مشتاقلها من الصبح معاش شفتها، فتره طويله هلبا ياناري😁
بس ماقدرتش نستني أكثر لما وصلني تقرير التسليم والإستلام أتصلت على طول وأني نستني في الرد بلهفه
دنيا زدت إستغربت لما رن الرقم نفسه، مني هذا زعما، فتحت الخط وقعدت ساكته، وبسرعه ماأرتسمت أبتسامه عريضه على وجهي لما قال:-
حسام، بلهفه: طفلتي !!
دنيا: هذا أنت !!
حسام: ليش في مني كنتي تستني أنتي !!
دنيا: ولا حد، إستغربت في الرقم بس، منين جبت رقمي أنت؟؟
حسام: مافيش حاجه تخصك وتصعب عليا ياطفلتي❤
دنيا أبتسمت😊: أها باهي ياسيد حسام أي خدمه تفضل، باش نقدر نفيدك !!
حسام، بحب❤: تقدري ترجعيلي قلبي اللي خلاني ووقف ضدي وإنحاز لصفك 
دنيا، بخجل: ولو قتلك لا !! صار ملكي خلاص، وأني مش من النوعيه اللي إنسلم في ممتلكاتي😍
حسام، بهيام😍: وهذا اللي نبيه ياطفلتي أصلا أنك ماتسلميش فيا
"" أول رسالة تقف ساعات وأنت تفكر في محتواها... أول مكالمه ممتلئة بالخجل والحياء... أول محادثه تقف على مشارفها مترددا بالأعتراف بمشاعرك... أول ليله تنتهي بصوت من سكن الفؤاد... أشياء من الصعب أن تمر مرور الكرام دون أن تخلد ذكري من المستحيل نسيانها عند العاشقين "" ❤❤ 
يتبع ......
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent