recent
أخبار ساخنة

رواية تزوجتها بهدف الانتقام الفصل الخامس 5 بقلم نورهان ياسر

 رواية تزوجتها بهدف الانتقام الفصل الخامس 5 بقلم نورهان ياسر
رواية تزوجتها بهدف الانتقام الفصل الخامس 5 بقلم نورهان ياسر

رواية تزوجتها بهدف الانتقام الفصل الخامس 5 بقلم نورهان ياسر

افركوا َقفنا فين....
أسر انتهد وقال :بصي ي نغم انا كنت عايز اوصل لحاجه ومكنتش هعرف اوصلها الا بمساعدتك ومكنش قدامي طريقه غير الطريقه اللي انتي  شوفتيها دي... بس اللي اقدر اقولهولك دلوقتي... ان خلاص تقريبا كدا دورك انتهى فاضل حاجه صغيره كدا هتسعديني فيها  وبعدين ساعتها  هتبقى حره واللي انت عايزاه اعمليه... ووقتها هطلقك وتكملي حياتك زي ما انتي عايزه... أي رأيك
نغم بصتله بعتاب ولوم وقالت بعصبيه :انا عايزه اعرف مين اداك الحق تعمل كل دا.. وأي الجبر"وت اللي انت فيه دا هاا... دخلت حياتي كدا بدون اي مقدمات لا وكمان دمر"تها للأبد.. بتتحكم ف حياتي زي ماانت عايز انت اللي تقرر امتى تنتق" م   من  ابويا فيا..  وانتي برده اللي تقر امتي  تنهي الانتقا"م دا  وبعد ما عملت اللي انت عايزه وخلاص...وبسببك حسام اتخ"لى عني.. دلوقتي جااي تقولي هطلقك وارجعي حره.. مين هيقبل بيا تاني.. انا دلوقتي ف نظرهم واحده مغت"صبه انت مدرك  كميه العذ"اب  اللي هشوفه ف حياتي   انا مهما قولت مش هقدر اعبر عن كميه الألم والمعا"ناة وقيلة" الحيله اللي انا حاسه بيها دلوقتي .. بس هقولك اي.. اللي زيك لو أمه ربته زمان مكنش عمل ف بنات الناس كدا.. (نغم جت ع الجرح) 
-أسر قام من مكانه بعصبيه ووقف قدام نغم ور"فع ايده وكان هيضر"بها .. بس أتراجع ف لحظتها واتكلم بكسر"ه: وانتي اللي زيك لو ابوه مشي م الاول صح مكنتيش اضطريتي تعاني المعا" ناة كلها 
نغم بعدم فهم :تقصد اي مش فاهمه 
أسر حاول يتكلم ببرود عكس اللي جواه : ابوكي ي نغم واللي هوا حاليا  رجل الاعمال المشهور محمود الصاوي 
هوا اللي حر" مني من امي زمان  وباعدها عني وبسببه بقيت يتي"م  مع ان امي كانت لسه عايشه... ومش بس كدا لاء دا بسببه وقفت قصاد ابويا وطلبت الطلاق  وبعد ما انطلقت من ابويا اتجوزت ابوكي... وبعد فتره عرفت من ابويا أن لما جدي ما" ت والثروه كلها انتقلت لاامي ابوكي خلالها تكتبها باسمه...وبعد فتره عرفت ان امي ما"تت... ما" تت حتى من غير ما اشوفها... سابت جر" ح كبير ف قلبي.. بعدت وسابتني وحيد حرمتني من كل حاجه حلوه ف الحياه.. الحياه بعدها مكنش ليها طعم.. انا كنت وحيد من غيرها... كنت ببكي بدل الدموع د" م كل يوم ع فراقها...عمر ي ماهنسي اليوم اللي مشيت وسابتنا فيه
Back to the past
- كنت طفل عنده ٨سنين وسمعتها هي وبابا وهما
 بيتخا" نقوا.. خفت ادخل ليهم الاوضه وقفت ع الباب وفضلت اسمع خنا"قتهم 
حامد (ودا والد أسر وكان غني جدا ومش بيهتم بأي حاجه غير المشاريع والصفقات وهوا كان شخص حاد" الطباع وشخصيته دي اللي أثرت ع اسر) 
حامدبغضب :اي اللي انتي بتقوليه دا.. وطلاق اي وكلام فاضي اي انا مش فاضي لكلامك دا انا ورايا شغل أهم ولسه جاي يمشي ساره مسكته من ايده (ساره د ي والدة  أسر) :مش هتمشي والمره دي هتسمعني للآخر.لو سمحت انا مش عايزه مشاكل وعايزه ننفصل" بهدوء.هتنا"زل ليك عن كل حاجه حتى أسر خليه معاك انا مش عايزاه 
أسر وهوا واقف بره ع الباب سمع الكلمه دي فضل يعيط بس حط ايده ع بوقه عشان محدش يسمعه 
حامد بغضب: انتي الظاهر مو"ت اهلك أثر عليكي  ومش عارفه انتي  بتخر" في بتقولي اي 
ساره بجديه :انا ف كامل قوايا العقليه وبقولك طلقني ي حامد ي سيوفي 
حامد بغضب :مش هطلق واللي عندك اعمليه 
ساره:خليك راجل مره واحده ف حياتك انا مش عايزه اعيش معاك ومفيش راجل يقبل ع نفسه كدا ولااخر مره بقولك طلقني 
حامد بغضب ضر" بها ع وشها با"لقلم وقالها انتي طالق... طالق... طالق.. ف اللحظه دي دخل أسر وز" ق ابوه وقاله :انتي بتضر"ب ماما لي حرام عليك هتروح النار ملكش دعوه ب ماما ي بابا ي و"حش.. ومسح بكفه  الصغيره دموع ساره اللي عماله تنزل من عيونها
حامد شاف التصرف البريئ دا من أسر وللحظه كانت عيونه هتدمع بس مسك نفسه وشد أسر جامد وقاله :هيا ا"تخلت عنك ووطلعت انا"نيه ومفكرتش فيك للحظه فكرت ف نفسها وبس من النهارده هيا طلعت من حياتنا وللابد وإياك اسمعك تتكلم عنها تاني انت فاهم 
أسر بدموع :لاء مش فاهم.. انا بحب ماما.. هيا هتفضل معايا ومش هتسيني وتمشي صح ي ماما 
ساره بدموع : للأسف ي أسر معدش ينفع خلاص.. سامحني ي أسر 
حامد حاول يتكلم بهدوء :اتفضلي بهدوء خدي كل حاجه تخصك هنا واطلعي بره... وانسى أن ف يوم كان عندك زوج أو ابن... 
-ساره لمت هدومها وأخذت كل حاجه  ليها ف الفيلا.. وكانت ماشيه... وقفها صوت أسر وهيا ع الباب 
أسر بدموع :ماما ما تسبينيش وتمشي خليكي معايا لوسمحتي.. وجري عليها حضنها.. ساره حضنته بدموع.. وقالته :انت ملكش ذ"نب ف كل اللي حصل دا  ي أسر بس حظك أن عندك ام زي... اختارت قلبها وسعدته وفضلتهم ع ابنها.. سامحني ي أسر 
أسر :طب عشان خاطري ما تمشيش وانا هخلي بابا يصالحك بس افضلي معانا ومش هخليه يضرب"ك با"لقلم تأتي.. طب اسمعيني هعملك كل اللي انتي عايزاه وهسمع كلامك بس ارجوكي ما تمشيش ي ماما.. 
حامد شاف منظر اسر كدا ودموعه.. وكل دا وساره مش متاثره بيه.. راح ناحية أسر وشد"ه من دراعه ج" امد وقال :من النهارده امك ما"تت... وقال لساره :اتفضلي بره... وهيا طلعت من غير ولا كلمه وهوا قفل الباب وراها
 (اي نوع من الأمهات انتم؟!) 
-حامد فضل يعيط هوا وأسر وخده ف حضنه وفضل يقول :انا معاك ي أسر أنا هعوضك ي حبيبي.. انا هكون ليك الأب والام كمان.... انا معاك وهفضل معاك على طول وعمري ما هتخلي عنك ولا هاكون اناني ابدا.... 
Back to events
-أسر انتهد وكمل كلامه لنغم اللي كل دا وهيا واقفه مصدومه م اللي أسر قاله :وقتها كنت صغير ومكنتش اعرف هيا اتخ"لت عني ومشيت لي.. بس بعدين عرفت ان كل دا بسبب ابوكي وأنها اختارت تعيش مع  ابوكي.... 
وسابتني ف عز ماكنت محتاج ليها.. من يومها  قررت ف نفسي وأخدت عهد علي نفسي :اني لازم انتق"م من ابوكي واندمه على كل الأ" سى  والمعانا"ه  وكبرت وانا معنديش غير هدف واحد إلا وهوا اني انتق" م  من محمود الصاوي.. انتق"م منه وبس... 
أسر  :دلوقتي عرفتي لي اللي زي أمه مربتوش زمان لي.. كمل بدموع... لأنها ببساطه اتخلت عني
-نغم ف اللحظه دي عقلها يكون قد شُ"ل عن التفكير ومكنتش عارفه تقوله اي لأنها كانت مصدومه ف أن ازاي ابوها يعمل كدا  ويبقل ع نفسه انه يحرم ابن من  أمه.. 
راحت وبكل تلقائيه حضنت أسر.. وفضلت تطبطب عليه وتقوله:خلاص.. خلاص اهدي متفكرش ف اللي فات وتقلب ع نفسك المواجع.... خلاص اللي حصل حصل.. اهدي.. عشان خاطري 
-أسر ضمها جامد وفضل يعيط ف حضنها زي الأطفال وقالها :انا عانيت اوي ي نغم معشتش طفولتي زي اي طفل... كان كل هدفي اني  اكبر وابقى قوي بما فيه الكفاية واقدر اخد حق"ي من ابوكي.. وان"تقم... بس انا حاليا مش قادر افكر.. وحاسس اني ظلمت "ك  معايا وانتي ملكيش ذنب محمود الصاوى هوا المذ" نب الوحيد.... كان لازم انت"قم منه مباشره... بس انا كنت مفكر اني  لما انتق"م منه  فيكي كدا هحر" ق قلبه أكتر بس للأسف انا كنت غلطان... ارجوكي ي نغم سامحيني.. هتسامحيني؟! 
نغم بدموع بتحاول تكتمها :اهدي بس  كدا وبعدين نشوف الكلام دا بعدين... وراحت بعدت عنه وسندته لأنه كان منهار جدا م العياط ومكنش قادر يقف ع رجله 
وقالته :لازم ترتاح دلوقتي وسندته لحد السرير وقالته  : متفكرش ف اي حاجه..دلوقتي... اهدي كدا ونام
أسر :فرد جسمه ع السرير وحاول يهدي... نغم كانت جايه تمشي.. أسر مسك ايدها وقال :ما تسبينيش.. انا محتجلك جنبي.. متعمليش زيها وتسبيني... مش عايز ارجع وحيد تاني.. وبعدين راح ف النوم 
-نغم سحبت ايدها منه براحه وطلعت بره الاوضه.. بقلمي نورهان ياسر 
~~~~~~~~~~~~~~
-نغم قررت انها لازم تطلع بره حياته خالص... لأن خلاص وجودها ف حياته مبقاش ليه لازمه وبالفعل عزمت ع الخروج  وسابتله ورقه مكتوب فيها رساله... ومشيت 
~~~~~~~
-نغم طلعت بره بس الحراس منعوها 
حسان :سبوها 
نغم :لو سمحت فين صاحبتي 
حسان :أسر بيه أمرني اسيبها.... وبالفعل رجعتها بيتها 
نغم :تمام.. لو سمحت افتح  البوابه دي عشان اخرج 
حسان :هوا أسر بيه قالي انه هيسيبك انتي كمان بس ما ادنيش الأمر بكذا 
نغم :لوسمحت سيبني أمشي.. اسر بيه  مبقاش محتاجني تاني خلاص.. قولهم يفتحوا البوابه وسيبني انا امشي عشان انا معنديش حيل  للمناهده 
-حسان امرهم يفتحوا البوابه ونادي ع السواق وقاله يوصلها المكان اللي هيا عايزاه 
-وبالفعل بعد فتره نغم وصلت بيتها.... بس كانت داخله بكل عصي"به 
-دخلت لاابوها بكل عصبيه أوضه المكتب ووقفت قدامه َاتكلمت بز"عيق :ممكن توضح لي  العد" واه اللي بينك وبين ابن السيوفي  و ازاي تسمح لنفسك  تحر"م ابن  من أمه 
ابوها قام من مكانه بكل عصبيه وراح ناحيتها وضر" بها بالقلم وقالها : دا كل اللي همك العد"واه اللي بينا ومش همك المصا" يب اللي انتي عملتيها 
نغم وهيا بتحاول تتمالك نفسها :مش هيكونوا أكبر م المصا"يب اللي انت عملتها... وبعدين اي اللي انا عملته يعني مش فاهمه 
ابوها بغضب :  انتي بغبا"ئك نقلتي كل املاكنا باسم أسر السيوفي... بسببك رجعت لنقطه الصفر تاني 
نغم :انا ما نقلتش حاجه وهنقل ازاي اصلا والأملاك باسمك انت 
ابوها :الأملاك كلها كنت كاتبها باسمك ي مغفل"ه  كنت خايف يحصلي حاجه وامو" ت  وأخواتي ياخدوا كل الأملاك منك انتي وبسمله.. فكتبتهم باسمك وقولت انتي الكبيره وانك واعيه واكيد هتعرفي تديري الأملاك  دي لو حصلي حاجه.... بس للأسف كنت غلطا"ن وبسبب غبا"ئك ضيعتي كل حاجه ف لحظه 
نغم بصدمه :مستحيل اكيد ف حاجه غلط.. انا لازم افهم انا متأكده اني منقلتش حاجه  انا ما مضتش ع اي أوراق نقل ملكيه ابدا..... وسابت ابوها وطلعت بدون تفكير وركبت عربيه من عندهم وطلعت ع فيلا أسر 
~~~~~~~~~~~
ف الوقت دا أسر كان صحي وقعد يدور ع نغم ف كل مكان ملقهاش بس لقى الورقه اللي مكتوب فيها الرساله 
(نغم :انت طلبت مني اني اسامحك بس للأسف مش هقدر.. انت دمر"ت حياتي بالكامل... وف الآخر بعد ما بسببك بقيت واحده مغتص" به جاي تقولي هطلقك وتبقى 
وتبقى حره... انت مفكرها بسيطه كدا... ع العموم حقي منك انا هعرف اخده كويس وصدقني انت غلط غلطه كبيره لما اذيت شخص مالوش ذنب.. وللأسف انا اللي دفعت تمن اغلاط أبويا وانت اخدتني بذنبه  ... انا مشيت وهطلع بره حياتك خالص واتمنى ورقتي توصلني ف أقرب وقت... ما يهمنيش إذا كنت خلصت انتقام ولا لاء..... ابعد عني وطلقني ي أسر ...)
أسر قرأ الرساله واتعص"ب جامد  ونادي ع حسان
أسر بعصبيه :ازاي تسيبها تخرج من غير اذني
حسان :ياباشا انتي قولتي انك هاتسيبها بس ما قولتليش امتى.. ولما لقيتها خارجه وقالتي افتح البوابه فكرت حضرتك اللي سبتها تخرج
أسر بغضب :امشي من وشي  الساعه  دي ي حسان ااامشي
~~~~~~~
بعد شويه نغم كانت وصلت بيت أسر ودخلت لقته واقف يكلم حسان بعص"يبه
نغم ببرود :انت مين سمحلك تعمل كدا
أسر : امشي انت ي حسان..... قصدك اي مش فاهم 
نغم :مين سمحلك تنقل املاكنا باسمك 
أسر ضحك وقال :أملاكوا اي فوقي كدا... الأملاك اللي انتي بتتكلمي عليها دي... هيا نفسها اللي ابوكي  خلي  امي تكتبها باسمه واستو"لى عليها كلها 
نغم بعصبيه : برده مش من حقك تعملي حاجه زي كدا وتمضيني من غير ما اخد بالي دا اسمه تزو" ير 
أسر ببرود :ولا تز"وير ولا حاجه ي قطه دا اسمه حق ورجع لأصحابه.. وانتهى الموضوع على كدا 
. واللي عندك اعمليه 
نغم بعصبيه :اللي عندي كتير ي ابن السيوفي وبكرا هتشوف 
- نغم جايه... تخرج وبتفتح الباب قابلها... شخص ملامحه باينه شبه ملامح أسر بس باين عليه أكبر منه بكتير 
حامد :انتي مين وبتعملي اي هنا 
اسر وهوا بيحاول يلحق الموقف :دي نغم مراتي بابا... مش كدا ي نغم.... 
-نغم بصتله بغيظ وكانت لسه هتتكلم وتقول لا... بس قاطعها للمره التانيه صوت أحدهم 
شهد بغيره واضحه :انت بتقول اي مراتك ازاي البتاعه دي مراتك 
(شهد دي تبقي بنت عم أسر وبتحبه حب جنوني ) 
نغم ببرود :اه ي اختي البتاعه دي تبقي مراته
شهد بعصبيه: هوا  انا كلمتك ي بتاعه انتي انا بكلم اسوره حبيبي 
أسر بعصبيه :شهد ياريت تنقي الفاظك وانتي بتتكلمي عن مراتي انت فاهمه 
شهد بعصبيه: فاهمه.. نغم باصت ليها باصه  انتصار  كدا... 
حامد :الف مبروك ي نغم ي بنتي بس زي ماانتي شايفه أحنا كنا مسافرين واسر ما قليش ع فرحكم غير كدا كان زماني حضرته.. 
نغم :مهوا للأسف مكنش فيه ف.. قاطعها أسر... طب اي فين يقيت العيله ي بابا؟
حامد انا وشهد بس اللي نزلنا قولنا نعملك مفاجأه وعمك ومرات عمك وبقيت ولاده هينزلوا كان اسبوعين كدا 
اسر : طب اطلعوا استريحوا اوضكم جاهزه و انا هقولهم يحضروا الاكل 
حامد :اللي تشوفه ي أسر... وسابه وطلع 
-أسر قال لنغم انا عايزك ف موضوع تعالى... وراح شد"ها من دراعها قالها: اسمعي بقى اما اقولك انا  مش عايز ابويا يعرف أي حاجه م اللي حصلت تمام...  ابويا تعبا" ن وقلبه مش مستحمل  ياريت تحطي الخلا"ف اللي بينا ع جنب دلوقتي وتتعامل قدامهم ك اي اتنين متجوزين وكدا كدا ابويا كلها اسبوعين أو تلاته  بالكتير ويرجع أمريكا تاني.. وساعتها  اعملي اللي انتي عايزاه 
نغم :موافقه بش بشرط 
أسر ببرود :اخلصي ي نغم 
نغم :تطلقيني بعد ما ابوك يسافر وترجع ليا الاملاك اللي انت أخدتها كلها 
أسر :اول ما يسافر هطلقك  وموضوع الاملاك دا نتكلم فيه بعدين ومش عايز منك اعتراض.. وسابها ومشى ومستناش  منها رد  
نغم كانت تفكر ازاي هترجع أملاك ابوها اللي ضيعتها 
شهد كانت واقفه مراقبه الحوار كله بين أسر ونغم وقالت بضحكه خبيثه  :دا كدا اللعب هيحلو اوي 
~~~~~~~~~~~~~
-عدي اسبوع كان كله مشاكل وخناق بين شهد ونغم 
وأسر ونغم كانوا بيحاولوا يمثلوا قدام حامد أن مفيش اي مشاكل بينهم .... وكانوا بيناموا ف نفس الاوضه بس أسر ع الكنبه ونغم ع السرير 
وكان حسام بيفكر ازاي هيرجع نغم تاني ... 
ومحمود كذالك بيفكر ازاي هيرجع املاكه اللي ضاعت 
-ف يوم  أسر دخل متأخر من الشركه  لقي نغم و"اقعه ع الارض شالها بسرعه وحاطها ع السرير وكان قلقان عليها حاول يفو" قها  وطلب إليها الدكتور 
-بعد فتره الدكتوره كشفت عليها .. 
أسر بقلق :في  أي دكتوره طمنيني 
الدكتوره :اطمن ي استاذ أسر مفيش داعي للقلق حاله الإغما"ء  دي طبيعيه ف اول شهور الحمل بس الواضح أن المدام مش متهميه بأكلها خالص ودا ممكن يأثر ع الحنين 
أسر بصدمه وعدم استيعاب :تقصدي أن هيا حامل 
الدكتوره : ايوه هيا حامل بس لازم تهتم بأكلها ومتجهدش نفسها كتير خصوصا ف الشهور الأولى دي لأن كل دا بيشكل خطر ع الجنين... عن اذن حضرتك 
نغم باصتله بصدمه وعدم استيعاب :قولي ان هيا بتهزر 
... انا مش حامل صح..  قولي  ان دي كدبه..
يتبع ......
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent