recent
أخبار ساخنة

رواية سيقان في الوحل الفصل الخامس 5 بقلم منة محمد

 رواية سيقان في الوحل الفصل الخامس 5 بقلم منة محمد
رواية سيقان في الوحل الفصل الخامس 5 بقلم منة محمد

رواية سيقان في الوحل الفصل الخامس 5 بقلم منة محمد

نيره سلكت ايدها منه بحده: دي مش لعبه دي تسليه بالنسبه لي وبعترف انها مجرد غلطه بس بعد ما اكتشفت انك دورت عليا 3 سنين خلتني احس بالحماس حبيت ازلك وتفضل تدور عليا وتعاني بسببي بعد ما اعترفت انك بتحبني  خلاص مفيش شئ مميز في اللعبه بعد كدا ومن دلوقت اياك تدور عليا لاني مش بحب المواضيع الي مفهاش تحدي باي
وليد واقف يبصلها بنظرات ناريه تجاهلت نظراته وبصتله بكره بتكرهه ولاخر يوم في حياتها هتفضل تكره  زي ما دمرها وحطمها حست بالدموع هتخنقها فقررت الانسحاب وطلعت علي اوضتها قبل ما تضعف اخدت نفس وبعدها كملت طلوع السلم بهدوء
خالد: وليد  بيه بتعمل ايه هنا ايه انت هنا بتطمن علي المنافس
وليد بدون ما يلف ويبصله اتكلم  بضيق: معنديش وقت اتكلم معاك
خالد: دقيقه انت جاي هنا عشان تسرق اسرار شركتنا اصل رجالتك دايما بيستخدموا الاساليب القذره دي عشان يفوزه علي شركه الامبراطور
وليد: مش انا سامع مش انا الي مضطر استخدم اساليب قذره عشان اقدر افوز
خالد ابتسم  بسخريه وكأنه بيغيظ فيه ووليد شد على اسنانه بقهر وهو يتمنى يمسكه يضربه بس هو كل همه يروح يسإل عنها الاستعلامات الي  اكدت له مفيش  نزيله بأسم مني
:::::::: منه محمد::::::::
نيره بعد ما رجعت طلبت من صفيه تلم كل حاجتهم ويرجعوا البيت تاني وراحت تقابل مريم وتحكلها علي كل حاجه
مريم: يله اشربي
نيره: لاء مش عايزه
مريم بأمر: يله اشربي هتبقي احسن 
نيره شربت وضحكت: محسساني انك الابله وانا قاعده جوه المحاضره بالامر
مريم ابتسمت :  اعملك ايه المهم ها ناويه تعملي ايه دلوقت بعد ما هربتي منه
نيره: ناويه اكمل الي بدئته علي اكمل وجه واهتم بشغلي
مريم بأعجاب: ايوه كدا انا مبسوطه انك اقوي من الاول وتخاليه الي اسمه وليد يستسلم قدامك بالسهوله دي
::::: منه محمد:::::::
راجل ما: هتسددوه ازاي
باسم بربكه: قلت هسدد انت متعرفش انا مين
الراجل مسكه من كتافه: انت الي متعرفش انت بتتعمال مع مين
باسم بعصبيه: اوعي كدا سيب انت عايز تفضحني هنا والكل يعرف هو اسبوع وانا هدبر الفلوس
الراجل: لازم تعرف ان مينفعش تكدب علينا انت مش قدنا هو اسبوع وبعدها ياويلك
منال قربت منها: باسم في ايه ومين الناس دول وليه كانوا هنا
باسم: متقوليش لحد يا منال ارجوكي دول عاوزين مني دين كبير وعاملين معايا مشكله وليله
منال: بس دول شكلهم مجرمين لازم تبلغ الشرطه
باسم: لاء مقدرش ابلغ اي حد بالموضوع ده لو حد عرف اسمي هيضرر وسمعتي
منال بخبث: ممكن اساعدك
باسم بعدم فهم: تساعديني ازاي؟؟
منال: هلاقي الشخص الي يقدر يساعدك  ونعمل معاه تفاوض 
باسم عقد حواجبه: اي تفاوض
منال: متشغلش بالك تعال وبعد ما نصور هقولك كل حاجه
::::::::منه محمد:::::::::
خبط  باب المكتب ودخل مشي  خطوتين جوه المكتب وبعدها بصلها نظره خاطفه وهي قاعده على كرسي المكتب وبايدها قلم تحركه يمين وشمال
شاورتله يقعد واتكلمت بحزم :رجعت؟؟؟
خالد: ايوه رجعت امبارح
نيره: سوري اني اضطريت ارجع امبارح من غير ما اقولك
خالد: ولا يهمك
نيره: فيه حاجه بخصوص الشغل
خالد: ابدا حبيت اقولك انا حابب اساعدك وهكون مبسوط جدا لو ساعدتك
نيره: تساعدني في ايه؟؟!!
خالد: بخصوص وليد شوفتكم ليله امبارح مع بعض واعتقد هو فاهم حاجه غلط
نيره: انت عايز ايه؟
خالد ابتسم بصفار: ولا حاجه مش عايز حاجه انا بس عايز اقولك اني ع اتم استعداد اقف جانبك في اي حاجه بما فيهم المسأله المتعلقه بوليد
نيره: قصدك ان الامر هيكون سر بيني وبينك
خالد بمكر: واطمني انا مش هتكلم مع حد حوالين الموضوع ودلوقت اتفضلي ده العرض الي هنقدمه وانا هتعامل
نيره : شكرا
خالد: طيب مش حاسه انك جعانه اصل الساعه عدت علي وقت الغداء تعالي ناكل الاول
نيره ببتسامه صغيره: لاء شكرا اكلت بيتزا
خالد: بس دي مش تشبعك ناكل ونرجع
نيره: اصل
خالد شد منها الملفات: ياستي يله الشغل مش هيطير
وهما نازلين لقوا زعيق وصوت عالي
وليد: اطلعي واتكلمي معايا
الامن: يا استاذ مينفعش كدا
نيره اول ما شافته اتلبكت وكل خليه في جسمها انتفضت
خالد لف وبصلها: اطلعي انتي وانا هتعامل معاه
وليد بهجوم: اطلعي يا مني انا عارف انك هنا
خالد طلعله بعصبيه: فيه ايه يا وليد تاني انت كل مكان تروح ورانا فيه عشان تعرف اسررنا
وليد انفعل عليه: انا مش هنا عشان اجادل معاك روح وبلغ مني اني هنا وخليها تيجي وتشوفني
خالد: مفيش حد هنا بالاسم ده
وليد اتحول بغضب : لاء فيه
خالد: انت سكران ولو متفضلتش هطلبلك البوليس واظن مش هتقبل تخاطر بسمعتك
وليد بصله ونفسه يكسر دماغه لكن لف وغادر المكان
::::::::منه محمد::::::::
قاعد في البار عمال يشرب وبيزعق: مني ليه سبتيني
جمال: ليه روحت تشوف مني في فندق الامبراطور
وليد: لاني متأكد انها هناك
جمال: وليد انت معتقد انها جاسوسه خاصه بالامبراطور وهما الي بعتوها عشان تعرف اسرارك
وليد: معرفش بس يمكن ايوه ويمكن لاء 
جمال: وليد اي ان كانت انساها وفوق لنفسك
وليد: صعب ومش قادر لما بكون معاها ببقي مبسوط عايز اتقرب منها حتي لو كانت بتخدعني بس لسه عايز اكون معاها لاني بحبها سامع بحبها
جمال قرب عليه: وليد انت شارب ليه كدا ارجع لعقلك حياتك بتدمر بسبب البنت دي
وليد: بس انا بحبها بحبها عارف يعني ايه بحبها
جمال: اسمعني كويس هي بالنسبه لها كانت مجرد غلطه وهي قدرت تخدعك ولعبت بمشاعرك وانت مصمم تفضل جوه لعبتها
وليد: لاء مش مظبوط ومش هصدق ده 
جمال بضيق لحاله: وليد لازم تفكر في حياتك ومستقبلك وانا هنا جنبك ومستعد اعمل اي حاجه عشانك واساعدك تخرج من الي انت فيه ده 
وليد رماه الكاس في الجدار: محدش يقدر يساعدني محدش لاني بحبهااااا
جمال لف حواليه: خلاص  عرفنا بتحبها و فضحتنا
حط  راسه بين ايده واتنهد بندم ماكانش متوقع انه يحبها بالشكل ده عض على شفايفه بندم وهو يردد جواه يا رب زيل حبها من قلبي يا رب بدل مكانه كرهه
قربت عليهم بنت ما: وليد انت مش فكرني
وليد رفع دماغه وبصلها: بثينه
البنت بدلع: اه هي بثينه
وليد: محتاج اروح الحمام
وهو رايح الحمام كانت هي خارجه وبتكلم مريم في الموبيل شافها نداه عليها جريت بسرعه لقت ايد بتشدها: الحقيني وليد
مريم: عارفه شوفته وهو بيجري وراكي وكويس اني شاديتك في الوقت المناسب
بس ليه دايما بتتقابلوا مع بعض ده جنون
نيره بتوتر: معرفش بس لازم نخرج من هنا بسرعه لانه بيدور عليا
مريم: تمام هنخرج من الباب الوراني
وهما خرجين شافوا وليد واقف عند الباب نخوا علي ركبهم واتخبوا خلف عربيه فضل رايح جاي عايز يلمحهم
نيره بصوت واطي: مشي
مريم طلت بدماغها بسيط:  ايوه انتي بخير
نيره: ايوه بس متخيلتش اشوفه تاني
مريم: لازم نعمل حاجه احسن من الهروب
نيره: قصدك ايه
مريم: بدل ما تختفي وتظهري نفسك واحده تانيه اظهري وواجهي الحقيقه
::::::::منه محمد:::::
في الشركه دخلت بزعابيب امشير
دريه: ليه هشام هو الي راح يعمل شغل وليد
جلال: لان وليد مش هنا يادريه
دريه بعصبيه: ليه راح في انهي مصيبه ومتقوليش مجاش الشغل وهو عنده اجتماع مهم
جلال لسه هيرد السكرتيره خبطت ودخلت بالملف: اسفه يافندم
جلال: كويس انك جيتي
دريه بنفعال: تعالي هنا فين رئيسك
السكرتيره خافت من عصبيتها : معرفش حاولت اتصل بيه اكتر من مره مش بيرد ومش عارفه اوصله
دريه: مش عارفه توصليله ليه متعرفيش
جلال بقلق: ليكون حصله حاجه
دريه: ياريت تبطل تفكر عنه خلاص بجد مش قارده اتحمل كويس ان هشام راح يغطي ولا مين الي هيتحمل المسؤليه لو خسرنا فرصه الشغل ممكن تقولي
جلال: اهدي يادريه قبل ما تتكلمي
دريه  بكل شراسه: وانت بطل تغطي وراه هو مجلرد موظف وبس ولازم يتعاقب علي كل افعاله الغلط
واخدت بعضها ومشت والسكرتيره حطت الملف قدام جلال
:::::: منه محمد:::::::
وليد قدام البوابه بيحاول يتهجم ويدخل لما عرف من المجلات انها نيره بنت فهمي صاحب شركه الامبراطور اكبر منافس له في السوق
الامن: يا بيه هو انت مزهقتش جيت هنا 3 مرات وكل مره بقولك مفيش حد باسم مني ده
وليد: بس انا مش هنا عشان مني
الامن: امال عايز تقابل مين؟؟
وليد: هنا عشان نيره 
نيره هنا نزلت تواجهه خلاص مبقاش ينفع الهروب ونزل وراها خالد
نيره طلعت له واتكتفت بعصبيه: عايز ايه نعم مش عايز تشوفني
وليد قرب منها وعيونه بتشع غضب اتكلم وجز ع سنانه وبهمس: لو عايزنا نتنقاش في الي بينا قصاده اعمل ده عادي
نيره  اتوترت وارتبكت ولفت وبصت لخالد الي مستغرب لغه حوارهم بالشكل ده
وليد مسكها بسرعه من ايدها وسحباها معاه لبعيد
نيره زقته من ضهره بقرفه: عايز ايه
وليد ابتسم بوقاحه: لسه عارفه الكسوف والخجل مش قادره تتكلمي عن علاقتنا قدام الناس
نيره كتفت ايدها: الي هتقوله مش هيفيد اي حد تاني وانا مش عايزه اضيع وقتي معاك
وليد: ازاي قدرتي تعملي كل ده
*نيره: عملت ايه *
*وليد بصلها ورفع حاجب*
*نيره اتنهدت: اه بخصوص الليله لاء دي كانت مجرد استراتيجيه عشان اقدر اهزم بيها عدوي*
*وليد: وده شامل الليله الي قضيتها معايا*
نيره بكل غضبها ضربته قلم بكل قوتهـــــا : الليله دي اعتبرتها تبرع ومفيش اي حاجه تانيه نتكلم فيها*
*وليد مسك دراعها بعنف : والله وانتي كل اعمالك الخيريه بتزكي فيها بجسمك ويظهر ان انا مش اول شريك ليكي فيها*
*نيره: انت حقير*
*وليد مسكها من وسطها بتملك *ونيره  بتعافر بكل قوتها تحرر نفسها منه وكل خليه في جسمها تترعش
نيره زقته بكل قوتها لبعيد وصرخت فيه : سبني اوعي انت ليه بتتعامل مع اي ست ع انها دميه وانا مش هسمحلك تأذيني مره تانيه
وليد علا صوته: مين الي أذي مين بس متشكر انك اثبت لي ان الست الكويسه منقدرش نلاقيها في السرير حتي ما نغير ما نعرف بعض وانتي مفيش فرق بينك وبين الستات الي قابلتهم سكرانه ونهايتها في السرير
نيره جسمها بدء يرتعش وجايه تضربه:  انت سافل وحقير
وليد مسكها من ايدها ودفعها في الجدار بعنف وقسوه: وانا مش هنزل لمستواكي او العب مع واحده رخيصه زيك وعمري ما هكون الراجل الغبي الي يتلعب بيه تاني بس استعدي لان الي بينا منتهاش
ورماها بنظرات حارقه وسابها ومشي بكل برود اعصاب
:::::: منه محمد::::::
قاعد وهموم الدنيا كلها فوق دماغه مشغول في تفكره  
سمع  حد قرب وأأعد جنبه ورفع راسه وشافه جاي عليه إبتسم ورد له إبتسامه باهته
جمال: قولي انت بتعمل ايه هنا يا وليد
وليد: لقيت مني نفسها
جمال بندهشه: لقيتها فين؟؟
وليد بقهره: طلعت بنت الامبراطور تصدق
جمال: لاء مش قادر اصدق والله انت حكايتك تنفع فيلم
وليد: انا كمان مش عايز اصدق اني نمت مع منافستي في الشغل لدرجه اتقابلنا كذا مره ومعرفتهاش لان انا غبي زي ما كانت بتقول
جمال: قصدك انها طلعت الجاسوسه الي قولت انها اتعرفت عليك عشان تسرق منك اخبار الشغل
وليد زم شفايفه لقدام: ايوه هي
جمال: انا عايز افهم اول ليله قابلتها فيها مكنتش بتشتغل في الفندق
وليد :تصور قالت انها غلطه وهي راجعه تنتقم مني وحست بالسعاده والرضا انها شافت غبائي طول الوقت غبائي الي كلفني مشروع وليم عمري ما فكرت ان فيه انسانه عايزه تكسب للدرجادي
جمال  بهدوء:طيب ناوي تعمل ايه حاليا
وليد نظرات عيونه حدفهم لبعيد: هي قالت انها عدوتي وانا هعمل المستحيل عشان افوز ضدها والذنب الي حسيته طول الوقت عوضته بيها عن الصفقه الي اخدتها من ورايا 
جمال: خد بالك البنت دي مش سهله  وفي النهايه كويس انك عرفت الحقيقه
وليد: اشرب بقي في صحه الحقيقه المؤلمه
يتبع ......
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent