recent
أخبار ساخنة

رواية عشق الروح الفصل السادس 6 بقلم منة محمد

jina
الصفحة الرئيسية
 رواية عشق الروح الفصل السادس 6 بقلم منة محمد
رواية عشق الروح الفصل السادس 6 بقلم منة محمد

رواية عشق الروح الفصل السادس 6 بقلم منة محمد

شكلك بدأتي تحبيه، وهوا أنسان كويس ويستاهل، وبجد بيحبك من قلبه
=منه وهي بتضحك: بسمه! أنا شكلي حبيته فعلا👀⁦♥️⁩
_طب دا حلو اووي ي منه يحببتي يارب يقربه منك ويجعلك فيه الخير والعوض اللي اتحرمتي منه
=بعياط: مش عارفه ي بسمه والله، انا فعلا محتاره وخايفه أكون هظلم سيف معايا، أنا مبقتش نافعه لحد
_بطلي عبط متقوليش كدا، سيف بيحبك اووي وأنا عارفه وهوا مستحيل يزعلك أو يسيبك أو يخليكي تندمي أنك قربتيه منك وأدتيه فرصه
=بسمه افهميني، أنا عارفه أنو بيحبني ومش هيخليني أندم أني أديته فرصه، أنا خايفه عليه هوا، ومن كلام الناس أن ازاي واحد حلو اووي كدا وغني ياخد واحده وحشه وفقيره زيي!
_بسمه وهي بتحاول تغير الموضوع: بس قفشتك! مدام م قولتي خايفه عليه هوا يبقي حبتيه
=يمكن أكون أعجبت بيه وارتاحت معاه، وبعدين خدي هنا أنتِ اديتي ل سيف رقمي؟
_بسمه بتردد: اه لاء، الصراحه اه، الواد صعبان عليا يشيخه حسي بيه بقا دا أنا نفسي ألاقي حد يحبني زي م هوا بيحبك كدا
=م أنتِ لو أديتي فرصه ل زياد كان زمان معاكي عَيل ماشي جنبك وواحد شيلاه ولا ف بطنك يشيخه
_م هوا اللي مبقاش يزن عليا
_وبضحك: هوا معني أني رافضه أني أرتبطت بيه من و أحنا ف ثانوي لحد 3كليه وبصده دايما، ورفضت خطوبته ليا مرتين بعد م أتقدم، يبقي بيحبني؟!
=يشيخه منك لله دا تقريبا الجامعه كلها عارفه أنو بيحبك، دا حتي محدش بيقربلك خوفاً منو، بس بردو اديتي رقمي ل سيف لي؟!
_خلاص نبقي نشوف موضوع زياد دا بعدين أما نكون مع بعض فيس تو فيس كدا، واديتهوله عشان الصراحه سيف ضحك عليا كـ العاده برطمان نوتيـلا، ومتزعليش بقا وبعدين أنا هقفل أنام وهجيلك بكرا عشان نشوف هنعمل اي ف الجامعه اللي مش بنروحها دي، و ف زياد كمان
=خلاص يحببتي تصبحي ع...! 
بسمه استني! ف رقم غريب بيرن عليا
_دلوقتي؟ الوقت متأخر خيير يتري مين؟!
=أرد ولا مردش؟!
_ردي طبعا بس دخليني ف الكول علطول
*منه طبعا ردت ودخلت بسمه ف الكول زي م قالتلها
_وايت مع مين دلوقتي؟!
بسمه ردت بسرعه: اي دا سيف! 
_اه يختي سيف، وبعدين أنتِ علطول معاها كدا ي أما ف الجامعه أو ف البيت عندها وبلليل بتكلميها ف الفون، يبنتي زمانها زهقت منك سيبيها ف حالها بقا وسيبهالي
=لاء متقولش كدا، أنا عمري م ازهق من بسومي حببتي
_بسمه بضحك: حياتشيي حياتشيي، اسكت يالا بقا ملكشش دعوه
_طب يلا طيري بقا ي بسمه عشان عاوز منه
_بسمه ببردو: أنا كدا كدا كنت هقفل يعسل، وبعدين متتكلمش معاها كتير عشان هي أكيد تعبانه وعاوزه تنام
_حاضر يستي أنا هقولها حاجه وأقفل علطول، تصبحي ع خير يبسومتي
_بسمه بثقه: ايوا كدا م كان م الأول
_سيف بضحك: طب يالا يبت غوري من هنا أنتِ عاوزه كدا
=منه وهي بتضحك عليهم هما الاتنين: حصل خيير وكفايه  خناق بقا ربنا يهديكوا
_ماشي ي منه ماشي أنا هقفل، وأنتِ ي سيف الكلب أما أشوفك، سلام.
*قفلت بسمه وسابت سيف بيكلم منه
=كنت عاوز اي ي سيف!
_في حاجه اسمها كنت عاوز اي ي سيف؟!!
=بضحك: خلاص ي سيف كنت عاوز اي؟
_تعرفي! بجد ضحكتك حلوه اووي
=متصل بيا الساعه 3 الفجر عشان تقولي ضحكتك حلوه!
_يبنتي متبقيش دبش بقا، وأكييد لاء أنا عاوزك ف حاجه تانيه بس دا مش هيغير من أن ضحكتك حلوه بردو
=اتهربت منو طبعا وغيرت الموضوع، أي هوا الموضوع اللي كنت عاوز تقوله؟!
_بتتهربي من كلامي كـ العاده بس هعديها مؤقتا، أنا عارف أنك محتاره وخايفه ف أنا مش عاوزك تتضغطي ع نفسك ولا تتضايقي أو تفكري كتير، أنا بس عاوزك ترتاحي اليومين دول عشان ترجعي تنزلي جامعتك تاني، ولو عليا أنا ف سبيها ع ربنا وأكييد ربنا هيقف معايا وينصرني لأنو أكتر حد عارف حبي ليكي قد اي، وأنا عندي ثقه ف أختياري وأن ربنا هيقف معايا من كتر م بصلي وبدعي، اه صح هوا أنا قولتلك أني منتظم ع الصلاه وقربت أختم القرآن؟!
=بجد! ما شاء الله، وبضحكه هاديه: لاء مقولتليش
_م أنا ف حاجات كتير مقولتلكيش عليها ف عشان كدا....!
=قطعت كلامه وقالت: أنتَ بجد غريب اووي ي سيف
_وهوا بيضحك: غريب ازاي يعني م أنا بني ادم عادي اهو!
=لاء مقصدش، بس قصدي يعني واحد أمور زيك يحب واحده زيي لييي؟! وواحد غني زيك بردو المفروض يحب واحده تكون من نفس مستواه، وغير كدا والأهم أنك بتصلي ومنتظم ع الصلاه وقربت تختم القرآن، وبتدرس وبتشتغل ومعتمد ع نفسك مع أن الصراحه اللي يشوفك يقولك عليك عيل فرفور
_عيل فرفور!
=أنا أسفـ..!
_بصوت مصطنع وكأنه مضايق: لاء متكمليش أنا فاهم قصدك، وبيكمل كلامو بضحك: يعني عشان أنا حلو وأمور وشعري ناعم أنا عارف يبقي باين عليا أني فرفور! ماشي،
=ضحكت طبعا: يخربيت كدا بتضحنكي وأنا مليش نفس
_أعيش وأضحكك، وبعدين أنتِ كنتي بتتكلمي وقولتلي فرفور وبعدين أنا رديت ع الكلمه دي بس ومردتش ع كلامك، خلي بالك! أنا متجاهلتوش بس هجاوب عليه أما أشوفك بكرا، هوا أنا قولتلك اصلا ولا لاء؟ اه صح ملحقتش أقولك أنتِ قاطعتيني
=هوا أنتَ هتشوفني بكرا اصلا؟ مين قالك؟ أنا مش هنزل اصلا م البيت، وبسمه هتجيلي تقعد معايا
_اه هشوفك، هوا اي اللي مين قالك دي؟ أنا اللي بقولك، ولاء هتنزلي أنتِ نسيتي أن بكرا معاد الدكتور بتاعك؟!
=وه!! أنا نسيت، وبعدين أنتَ عارف معاد الدكتور بتاعي كمان؟
_اللي بيحب حد بيهتم ب أي حاجه تخصه، وأنا هروح معاكي اصلا ومتعترضيش عشان أنا كلمت ماما وقولتلها
=ماما! ماما مين؟
_طنط أمال يبنتي مامتك اللي أنا شاركتك فيها، أنا كلمتها وقولتلها أني أنا اللي هوديكي وارتاحي أنتِ ي ماما قالتلي ماشي يحبيبي
=سبحانه! ماما لسه عرفاك وارتاحتلك كدا؟ دي شوف كانت عارفه يوسف بقالها قد اي وعمرها م ارتاحتلوا
_عشان أنا بدخل القلب وأتحب بسرعه، عقبال م أتحب م القلب اللي أنا عاوزه يارب
=هروح أنام أنا بقا، عاوز حاجه!
_لاء يستي مش عاوز وأبقي أتهربي مني حلو، تصبحي ع خير يقمـ....! ولسه بيتكلم: اي دا وه! منه! أحنا بقالنا 57دقيقه بنتكلم؟! أستني بقا أما أخد اسكرين لأول كول لينا سوا
=يخربيت تفاصيلك
_ولسه هتشوفي حاجات مجتش ف بالك، أنا محدش يتوقعني اصلا،  ويالا بقا روحي نامي وأنا بكرا هكلمك، تصبحي ع خير
=وأنتَ من اهلو
*حقيقي كنت مبسوطه جدا بالكول دا ومرتاحه معاه ف الكلام اووي، قلبي كان مبسوط زي أول مره كلمت فيها يوسف ويمكن مع سيف كنت مبسوطه أكتر، الساعه عدت علطول محستش بالوقت من حلاوته، حقيقي أنا لازم أديلوا فرصه
____________________
_اخلصي، فكرتي ف اللي قولتلك عليه ولا لسه؟
=سامحني ي يوسف، أنا أسفه أنا كنت صغيره وهناك كان عادي
_ريهام أنتِ عبيطه؟! أنتِ عارفه أنتِ بتقولي اي؟! ازاي عوزاني أقبل ب حاجه زي كدا؟! عوزاني أقبل أني أعيش معاكي وأنتِ طلعتي مش بنت؟!!
=م أنا قولتلك قبل م نتجوز أن أنا كنت بحب واحد ف أمريكا أما كنت برا وهوا اللي عمل كدا ووثقت فيك وعرفتك كل حاجه قبل م نتجوز يعني أنا مضحكتش عليك، وأنتَ قبلت بالموضوع ي يوسف وقولتلي هسامحك عشان بحبك، فين كل الكلام دا أنتـ..!
*قبل م تكمل كلام لقت قلم نزل ع وشها من شدته وقعت ع الأرض
_أنتِ لسه هتكملي؟! يعني أنتِ تعملي العَمله وأنا ألبسها؟ فعلا ربنا مش بيسيب حق حد وكما تدين تدان، أكييد دا ذنب كل اللي عرفتهم ف حياتي وأولهم "منه" ، بس أنا هعرف أخد حقي منك كويس
=ضميرك صحي دلوقتي! أنتَ هتستعبط؟ م أنتَ كنت عارف، بس المهم قولي طيب أنتَ عاوز اي وأنا اعملهولك بس متسبنيش
_م أنا مش هسيبك ي حلوه، بس لازم تكتبيلي كل حاجه ب أسمي
=أنتَ بتستغلني؟ ف راجل يقبل ع نفسو كدا مقابل الفلوس؟
_أقبل ع نفسي كدا؟! تصدقي أنا غلطان اللي عاوز أستر عليكي بدل م تتفضحي، ع رأي المثل "خيراً تعمل شرٍ تلقي"
=والخير بتاعك أنك تاخد كل أملاكي وفلوسي؟
_عشان أستر عليكي بدل م تتفضحي وكلاب السكك تنهش ف لحمك ومتنسيش أنك لوحدك معندكيش حد، وهستر عليكي وأعيش معاكي وفلوسك هتنسيني اللي حصل
=أنتَ بتعَيرني أني لوحدي؟! تصدق! منه كان معاها حق، وحقيقي قد اي أنت طلعت أنسان زباله ومش محتـ....!
*وقبل م تكمل الكلمه ضربها قلم تاني وقعها ع الأرض، ومسكها من شعرها وقالها لاء م أنا اتجوزتك عشان فلوسك اصلا فـ ف الآخر عاوزه تلبسيني العِمه وأطلع م المولد بلا حمص، ف لاء ي حلوه  دا أنا مش هسمح بيه، ودخلها الأوضه ولسه بيقرب منها..
=ريهام وهي بتعيط جامد: ابعد بعييد عني مش هخليك تلمسني أنا بكرهك بكرهك وبتحاول تزقه وتبعده بعيد عنها بس مش عارفه
_هوا بمزاجك ولا اي؟! أنا أعمل أي حاجه أنا عاوزها ف أي وقت، ومش هتقدري تمنعيني
=اه همنعك ومش هخليك تقرب مني
_متنسيش أني جوزك وليا حقوق عليكي، وقام مقطع هدومها وكأنه يقوم بإغتصابها
*هي عماله تعيط وتصرخ، بس مش عارفه تعمل حاجه غير العياط
_بعد م خلص حبَسها ف الأوضه وقالها أنا نازل وخليكي أنتِ هنا زي الكلبه لوحدك ف الشقه، و أه صح أما أجيلك حضري نفسك عاملك مفاجأه، باي باي ي قطه.
=كانت مصدومه ومش مصدقه اللي حصل ازاي يوسف اللي حبيته ووثقت فيه وحكتله كل حاجه عني قبل م نتجوز يعني كان ممكن يسيبني ساعتها، وهوا قِبل بيا عشان بيحبني يعمل معايا كدا دلوقتي؟! اعمل اي أنا يربي ف الورطه اللي وقَعت نفسي فيها دي؟ أنا أزاي خسرت منه عشان واحد حيوان وزباله زي دا؟ مين هيساعدني يربي وأنا مليش حد!! 
منه، هي مفيش حد غيرها هيساعدني، بس هي هترضي تساعدني بعد اللي عملتو معاها وأني مصدقتهاش وصدقت يوسف؟! اه اكييد هي قبلها أبيض وهتسامحني وتقف معايا وتساعدني
*مسكت الفون وكانت بتدور ع رقم منه زي المجنونه، ولقت رقمها وأتصلت بيها علطول
__________________
*فون منه بيرن ردت وهي نايمه من غير م تشوف مين اللي بيتصل حتي
=من غير الو حتي، مكنتش أعرف أنك غريب ومجنون اووي كدا ي سيف، بتتصل بيا وأنا نايمه حرام عليك مشش قااادرههه عاااوزهههه أنااااام
_أنا مش سيف ي منه أنا ريهام
=منه بصدمه: ريهام!!!!!!!
يتبع ......
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent