recent
أخبار ساخنة

رواية طفلة أرهقت قلبي الفصل السادس 6 بقلم عائشة البشير

 رواية طفلة أرهقت قلبي الفصل السادس 6 بقلم عائشة البشير
رواية طفلة أرهقت قلبي الفصل السادس 6 بقلم عائشة البشير

رواية طفلة أرهقت قلبي الفصل السادس 6 بقلم عائشة البشير

" وبكِ أَيقنِت أني أمْلِكُ مِن الحظَ أجملهُ... يسعدلي صباحك "❤🤍 
حسام بعتت الرساله ونزلت وأني في قمة نشاطي، بإبتسامه😊: صباح الخير والنور والسرور
حاتم،بنص عين: صباح الخير، ماشاء الله شكلها الحمامه زاهيه
سعاد😄: صباح النور، لا الأيامات هذي كلها جوه رايق ماشاء الله وفمه طول الوقت مفتوح ياحنه' قصدها مبتسم '
حاتم،بهزوه: معناها في حويجه في الطريق وتي روحك يانبع الحنان، عندك مشوار
سعاد، بشك: زعما !! لا والله هوا مايجيش بلاش هاللبس والصنه اللي تفحفح من بعيد، والعيون اللي يلمعو، هذاكا يوم السعد ياحنه اللي نمشي نخطبله فيه، بس إن شاءالله غير مش بعيد المشوار 
حسام قويه أمي تفهم حتي في لمعة العيون😄، ولا خايفه من المشوار يطلع بعيد ماتحسابهاش راقده تحت رأسها😅، حاولت نكتم ضحكتي وقعمزت على سفرة الفطور، وبعدم إهتمام: كملتو ولا مازال، وتلفتت لحاتم بضيق: راك تهني روحك وتبطل توسويس على الصبح
حاتم غمز لأمه😉: شوفيه على أساس مش مدور، وهوا حتى من عيونه يرقصو من السيره بس، تي فاولتك ياراجل خيرك😏
سعاد بضحكه😁: فال وعلى الله الكمال إن شاءالله 
حسام: فال شني !! وكمال شني !! تسمعيلي في هالسوسه اللي جنبك، تاريتها عبير كانت شاداته علينا الزفت
حاتم تنهد بضيق وناض طلع بسرعه
سعاد بلوم: خيرك ياوليدي لازم إذكره فيها يعني
حسام بأسف😞: مادامه مش ناسيها يمشي يردها ويريحنا
سعاد: قاعد مسكر رأسه ربي يهديه وخلاص، ياناري هالوليد يقعد متبهدل بينهم
حسام قمت فنجان القهوه، وبضيق: تي خلوه يدير اللي يبيه ياأمي راهو من توا ولد واحد خير من إثنين ثلاثه
دنيا الباب كان مردور طقيت وخشيت، وبإبتسامة: صباح الخير عميمه
حسام لما نضت متأخر توقعت أنها طلعت للمدرسه من بكري، بس تفاجأت لما خشت علينا أبتسمت وعيوني ولو😍
سعاد: صباح الخير والهني يابنيتي خشي تعالي
دنيا تحشمت لما لقيتهم مقعمزين يفطرو شكلي جيت بكري😓: لا خلاص عميمه توا نولي بعدين 
حسام شفت لتليفونها اللي في أيدها ورجعت شفت لتليفوني، يعني شافت الرساله وماردتش زي كل مره، شفتلها بنظره حاده ورجعت بنظري لأمي: وين الدحي ياأمي !!
سعاد: والله ماصايره يادنيا، خشي أنتي مش برانيه، وتلفتت لحسام :درته وكلاه حاتم سلامته، توا أنديرلك، وناضت للمطبخ
دنيا خفت منه لما شافلي بنظره عجزت نفهمها كنت بنهرب، بس تحشمت من عمتي وقعمزت ونزلت رأسي لوطه وماقدرتش إنقيم عيوني فيه
حسام، بتسهويك: صباح الخير ياعميمه😒، وبرفعة حاجب🤨: أنعميتي خلاص معاش تشوفي في حد ثاني معاها ولا كيف
دنيا، تكلمت من غير مانقيم عيوني فيه وبتوتر: لاشفتك بس ماهو قدام عمتي تحشمت
حسام، برفعة حاجب: علاش تتحشمي شني قتلك تعالي خوديني بالأحضان أني، هيا كلها كلمه الزفت، ليش تتجاهلي فيا !!
دنيا، بضيق: باللهي صبح ياحسام، وبعدين لو ماقلتلكش صباح الخير معناها نتجاهل فيك !!
حسام بديت نتعصب من برودها وكلامها المستفز: باهي مش تجاهل ياستي خلاص، والرساله ليش مارديتيش عليها حتى هذي تحشمتي من عمتك
دنيا سكتت ونزلت عيوني 
حسام، بغضب: نكلم فيك أني ليش ساكته، قداش مره قتلك بطلي أمهم حركات العبط هاذم
دنيا، بنص عين: خلاص مادامني عبيطه معاش إتعب روحك معاي في الكلام
حسام،بغضب: مافيش حاجه في الدنيا هذي ترفع في الضغط زيك، مبردك الزفت
دنيا بهزوه: أي صح الملح مظلوم ياناري !! وبعدين أنت زودتها هلبا وخنقتني راهو أطلع في فلاحتك عليا !!
حسام شني هذي ياربي منين مخلوقه هالأنسانه، بغضب😠: أعرفي شني تقولي خير مانوض....
وسكتت لما طلعت أمي
سعاد: أهو الدحي، تعالي يادنيا أفطري أكيده مش فاطره
حسام خذيت تليفوني ومفتاحي ونضت وأني معصب😡
سعاد، بإستغراب: وين ماشي والدحي !!؟
حسام بعصبيه😡: معاش نبيه وكليه لبنت خوك، وطلعت وقربعت الباب
سعاد: لا حول ولا قوة الا بالله، توا كان مافيه شي، وتوجهت للدار لما تسمع في تليفونها يرن: هذي أكيد سلوي خليك يادنيا نشوفها وإنجي
دنيا ماحد يسألني ليش هكي نتعامل مع حسام بروحي مش عارفه
صح فرحانه وعاجبني قربه مني وإهتمامه بيا، بس هالجو جديد وغريب عليا، ومانعرفش كيف نتصرف وديما كبريائي يمنعني من التنازل
أستغليت أنه عمتي لاهيه في الدار، درت سندويتش ولفيته وطلعت نجري
حسام كيف بنطلع شفتها في المرايه جايه تجري جيهتي، واللهي المفروض الواحد يطلع ويسيبها، بس مانقدرش فيه ❤ اللي أقوي مني
دنيا وقفت ع روشن السياره وأني داهشه، وبإبتسامة: خوذ ماتطلعش من غير فطور، ومديتله السندوتش
حسام قرنت حواجبي: وشني معناه هذا أعتذار ولاكيف !!
دنيا بنفي: إعتذار شني أني ماغلطتش باش نعتذر، غير ماهنتش عليا تطلع من غير فطور بسببي
حسام باللهي هذا شني أسمه ياناس، مش هاين عليها وفي نفس الوقت ماتبيش تعتذر على كلامها وطريقتها البارده في التعامل معاي، هذي كيف يتفاهمو معاها، طفلة ياحسام راهو خوذها على قد عقلها، بضيق: بري خشي مانبي منك شي
دنيا نزلت رأسي وقعدت نشوف لأيدي اللي ممدوده، وبزعل: ماتستاهلش أصلا حد يسخف عليك أنت، وتلفتت ومشيت
حسام تنهدت بضيق، اليوم الخميس ليا 19 يوم نحكي معاها ومافيش يوم إلا مانتعاركو في النهار ونتراضو في الليل طبعا رغم أنها هيا الغالطه ديمه بس أني اللي كنت نتنازل، مانقدرش نخليها زعلانه وفي نفس الوقت نبي نكسبها ونعلمها هلبا حاجات من أول وجديد، بس ماكنتش نحسابها صعبه لهالدرجه، مش عارف كيف نتصرف مع تقلباتها المزاجيه، أستغفرت وطلعت متوجه للمحل وزي كل يوم فكري مشوش بيها
 مبروك: ماكلمكش خوك يامحمد
محمد: كلمني إمبارح يابوي قال مرات اليوم يروح
مبروك تنهد بضيق: الولد هذا يبيله تربايه من أول وجديد، غير يروح بس
فوزيه: خيرك على الولد يامبروك مش قاللكم طالع مع صحابه زرده، وكان مشي تغيرة جو عادي شني فيها؟
مبروك بغضب: باللهي أنتي أسكتي شني اللي فسده غير دلالك ليه، يطلع زرده مع صحابه يقعد ثلاثه أسابيع ولا يشاور ولاشي، مادامه إمداير مافي رأسه يقلب وجهه معاش يقعدلي في الحوش بكل
فوزيه: أنت هذا فاش فالح معاش يقعدلي معاش يقعدلي، كان نفهم شني اللي جايك عليه وخيرك ماتحباش
مبروك، بغضب: صبح راهو يامرأه فكيني من شرك، قتلك ماتحباش😏 تي منين بنحبه من عمايله إمالا ديمه وهوا محشمني، هذا اللي هكي دماغه أغسلي عليه إيديك من توا والله ماهو جايب تمره
محمد: صح كلام بوي ياأمي راهو أحمد معاش صغير، ويدير في حركات غلط ولازم يتحاسب باش مايتماداش أكثر ويرتكب أخطاء أكبر أضيعله مستقبله
فوزيه قعدت تشوف لمحمد بنظرات عدم فهم
مبروك: باللهي أنت شني تدوي ياولدي وعابي على أمك بتفهمك، تي هيا كانها خايفه عليه وتفكر في مستقبله ماتسكتش على عمايله وتستر عليه وإدرق في مصايبه عليا، ولا بدل ماتنصحه وتخليه يعتمد على نفسه تخنب في الفلوس مني وتعطي فيه اللي الله أعلم وين يصرف فيهم، وناض طلع
محمد قعد يشوف لأمه بنظرات أسف، حس كلام بوه فيه إهانه ليها وزي كل مره هيا مش فاهمه وتسكت وخلاص، تنهد وناض طلع حتى هوا
عادل جايب سندوتشات وماشي لحسام في المحل اللي يخدم فيه، ومن لما خش لاحظ أنه حسام سرحان وجوه مش صافي، بضحكه: غير كان نعرفها مني هيا بنت أمها اللي طيحاتك بس
حسام بضيق: ماعنديش جو لبرادتك راهو ياتسكت ياأما هوينا فكني من تفتفيتك
عادل حط أيده على فمه🤭: خلاص سكتت 
حسام ضحكت على عادل اللي يأكل بغل وواضح أنه فضوله خانقه ومش قادر يبلع😂
عادل بنص عين: تضحك يابارد يامتحول خززي😒 
حسام: نضحك عليك😅، منظرك فضيع بصراحه مش قادر صابر، لازم تعرف كل شي
عادل: عارفني فضولي بيقتلني تي خيرك الزفت مش على بعضك شني صاير معاك؟؟
حسام تنهدت من قلبي: اااااه مش عارف كيف نتصرف معاها الزفت بهدلتني
عادل بتركيز: ومني هذي إن شاءالله 
حسام، بضيق: واحده مش لازم تعرفها، والنبي فوت أمه الموضوع، ووقفت: خليك في المحل شويه نجيب قهوه ونجي
علا: عبير هيا تعالي تغذي قتلك أمي
عبير، بحقد: اللفعات هذاكم قاعدات ولا لا
علا، بضحكه😅: مني قصدك سناء وسميه !! أي قاعدات، هيا نوضي
عبير: لا لا ماخاطريش نشوف وجوههم فكيني منهم توا بيقعدو يلقحو زي كل مره، قوليلهم راقده، توا بعدين تنوض تتغذي، ورجعت إتكت وجبدت عليها الغطاء 
علا تنهدت بأسف على حالة عبير، وطلعت
سالمه: وين عبير ياعلا قلتيلها الغذي واتي
علا: لقيتها راقده مابيتش إنوضها، توا بعدين تنوض تأكل
سالمه سكتت وهيا مضايقه على بنتها والحاله اللي وصلت روحها ليها بإيديها😞
سميه: شني ياعمتي ماجاش حاتم بكل الأيامات اللي فاتو
سالمه هزت رأسها بالنفي من غير ماتنطق بكلمه😞
سناء: عصام قالي إمبارح جابلها باقي حوايجها حقا ياعمتي؟؟
سميه، شهقت😱: هييي معناها هذا معاش ناوي يرجعها كان هذا ليش يجيبلها في حوايجها
علا بغضب😠: ياريت تريحو أرواحكم وتبطلو تقصقيص هذا فاش فالحين، والنبي شدو حياشكم وريحونا، حذفت الكاشيك في السفره وناضت طلعت متوجهه لسنيه
علا وصلت قدام حوش عمي ونشوف في محمد كيف نازل من سيارته، تنهدت بملل الهم لاحقني في كل مكان، كنت بنرجع بس معاش فيها وصلت قدام الباب خلاص😓
محمد، بإبتسامه😊: أهلين ياعلا، كيف حالك؟
علا وأني خاشه بسرعه: كويسه الحمدلله 
محمد برفعة حاجه: حتى أني كويس على فكره، وبضحكه: خيرك تجري بالشويه عليك راك أطيحي😅
علا تلفتت لمحمد بنص عين😒 وأني نسمع فيه يضحك، أرتبكت وتوترت وطحت فعلا لأني ماأنتبهتش للدرجه اللي خاشه منها مليون مره، ونسيتها المره هذي🤦‍♀️
محمد قدمت بسرعه، وبخوف😟: أنتي كويسه قتلك بري بالشويه
علا شاده رجلي وبدموع😢: ماهو كله منك أنت
محمد بإستغراب🤔: ليش أني شني درت !! وقربت منها: ترا نشوف رجلك توجع فيك
علا بتوتر: لا خلاص بعد مافيها شي عاديه 
محمد أبتسمت😉: مادامها عاديه ليش تبكي إمالا، مديت أيدي ومسحت دموعها: عيونك الحلوات ماتناسبهمش إلا الفرحه، تولي شينه بعد تبكي راهو
علا تحشمت وتوترت وخشيت بعضي ونسيت حتى رجلي اللي توجع فيا، وعلاش جايه أهنايا بكل، وهربت لحوشنا جري🏃‍♀️
محمد قعدت نضحك على منظرها😂، تهبل هالفرخه غير كانها تلين شويه بس
دنيا قعدت نساعد في عمتي اليوم العشي عندها، ومره مره نشوف في تليفوني تعودت الأيام اللي فاتو على رسايله اللي مايوقفوش، (طلعتي من المدرسه !! ردي بالك على روحك خليك الداخل لين يجي الباص، وصلتي للحوش !! صلي الظهر ردي بالك تنسي، تغذيتي !! كولي كويس، العصر أذن صلي وراك تنسي الأذكار، أني في الطريق نبي نشوفك أول مانخش بس صلي المغرب قبل راك تنسي ) تنهدت بحزن وأني نسمع في المغرب يأذن، فات اليوم وأني فاقداته عارفه روحي غالطه في شي، بس مش عارفه شني هوا
سميره: خيرك يادنيا وين سارحه ؟؟
دنيا: لا شي، ووقفت: نستأذنكم بنمشي نصلي، عميمه ماتبي شي
سعاد، بإبتسامه: صحيتي سلم بنيتي، بري أرتاحي ياسر غبتي من مدرستك على خاطري، أهو البنات توا يكملو خلي نستفيدو منهم شويه جايني بعد العصر بدل مايريحوني يبوني نريحهم 
سلوي، بضحكه: باهي ياأمي صحيتي، بس ماعندكش حق يادنيا كيف تغيبي وتفوتي عليك دروسك
دنيا بنفي: لاكملنا المنهج أصلا، الأسبوعين اللي فاتو كلهم مراجعه هذا علاش غبت عادي يعني مافيش حاجه مهمه، والأحد نبدو في الإمتحانات 
سلوي أبتسمت: بالتوفيق إن شاءالله 
دنيا أبتسمت: إن شاءالله، وطلعت قعدت شويه واقفه ومركزه على البوابه هذا موعد مرواحته، تنهدت بضيق وخشيت بسرعه صليت وأتكيت شويه
حسام تعمدت نتأخر شويه، كنت متأمل أنها تفقدني ولا تبادر وتتصل ولا حتى تبعت رساله بس شي لاحياة لمن تنادي😔💔
مرحبتين مرحبتين تفضلو، قالتها سعاد ترحيبا بخوتها وعيلاتهم، وبعد التسليم والترحيب، قعمزو كلهم في المربوعه الخارجيه لأنها كبيره وتسدهم كلهم
سلوي: إمالا وين عليوه يامرت خالي !! أستاحشناه خيره ماجبتوه معاكم يلعب حتى مع الصغار
سالمه، بأسف: واللهي أمه قالت مريض شويه، توا ترفعوه يتعبكم خليه معاي أفضله
سعاد، بخوف😟: خيره وليدي ياناري لابأس عليه
علا: من الصبح يعيط من بطنه ياعميمه، وأبتسمت بإنتصار لما شافت حاتم ناض وطلع
عادل، بتساؤل🤔: إمالا وين حسام؟؟
مصطفي، بضحكه😁: عاد أنت تندري عليه أكثر مننا، تسأل فينا عليه !! ماروحش قاعد
عادل إستغربت إمبكري طلعنا مع بعض، كيف وين مشي؟ قعدت نتصل بيه يطلعلي خارج التغطيه، شفت للساعه 8 ونص خلي نزيد نصبر شويه ونعاودله
حسام نحاول  نبعد عليها شويه ونطول برا، لأني عارف لو روحت وشفتها راح نضعف قدامها، وأني كنت نبيها تحس شويه بيا، لازم نعلمها كيف تحبني وتستاحشني، مانبيهاش تحس أني ديمه موجود معاها وتمل مني لازم تفقدني باش تعرف قيمتي
"" تكفيني منكِ رسالة.. أشعر بها أنني عالق في ذهنك ""
أحمد: أي أي أهو قريب نوصل، خليكم بعاد شويه لين أني نكلمكم، خلاص تمام
حاتم ماكنتش نبي نتواجه أني وياها، بس مطر على خاطر عليوه، ماشي ورجل القدام ورجل التالى، لقيت الباب مردود خشيت وقعدت إنادي: عليوه عليوه، جي علي يجري من الداخل وجت هيا وراه
حاتم قمته في حضني، وبخوف: خيرك يابابا مريض شني يوجع فيك
علي بخوف شاف لأمه ورجع شاف لحاتم ونزل رأسه: بطني شويه
حاتم لاحظت أنه خايف منها، مشيت قعمزت على الصالون وقعدت إندغدغ فيه، وبضحكه: ترا نشوفوها شني فيها بطنك
عبير أبتسمت على منظرهم: كيف حالك ياحاتم؟
حاتم نلعب في عليوه رديت من غير مانشوفلها: كويس الحمدلله 
عبير، بتوتر: حاتم شني رأيك إندير فنجانين قهوه ونحكو شويه، نبي نتكلم معاك 
حاتم، بعد إهتمام: تكلمي مني قالك ماتتكلميش، رغم أنه لو شني ماقلتي مش راح تغيري شي بس تفضلي تكلمي مافيش داعي للقهوه بنرجع نشربها مع الولاد
عبير قعمزت، وبتوتر: أني أسفه ياحاتم، والله ندمانه وحسيت بغلطي، بس ياريت ماتخليش الموضوع يكبر بينا أكثر من هكي، حتى على خاطر عليوه، يسخف ياناري ديمه وهوا يسأل عليك بابا وين بابا وين
حاتم شفت لعليوه بحزن، ورجعت قمت عيوني فيها بحده: تعرفي أني كنت متحمل وساكت من قبل على خاطره أصلا، ونقول معليشي أصبر ياحاتم على خاطر ولدك تحمل ياحاتم وماضيعش عيلتك توا تتعدل توا تتصلح بس أنتي مش مقدمه ولا شي ليش أني بس اللي نتنازل، 
حتى أني نبي نعيش ونرتاح فديت من النكد والهم، ليا 4سنين وأني نجري من الصبح لليل ومش ملحق على طلباتك وناسي روحي وهامل نفسي، ونقول معليشي أهم شي نوفرلكم عيشه كريمه ومانخليش خاطركم في حاجه، بس ياريتني محصل حتى تقدير ولا إحترام منك، أنتي من الأول مش الزوجه المناسبه ليا من كل النواحي بس الله غالب النصيب أقوي مني ومنك، بس توا خلاص أنتهي كل شي، ولدي على عيني ورأسي مش راح ينقصه شي بس أنت معاش تهميني😒
عبير نزلت رأسي بأسف ونزلو دموعي😭، هذا وين عرفت حجم الغلط اللي كنت نرتكب فيه، هذا وين عرفت قيمته لما خسرته، هذا وين حسيت أنه كأن ساندني وأني ضعيفه من غيره
حاتم شفتلها وتنهدت بضيق، هيا اللي وصلتنا لهالحاله بتصرفاتها وعنادها، وقفت وقمت عليوه معاي وقرنت حواجبي: الولد معاش تمنعيه من حوش جده ماتخليهمش يكرهوك أكثر ماهم كارهينك أصلا😒
طلع حاتم وخلا وراه عبير منهاره وتبكي بالعبره😭 للأسف مانعرفوش قيمة الحاجه اللي في أيدينا إلا لما نفقدوها😔
"" أن تتجاوز شخصاً أختلفت معه بكافة الأشكال، أختلفت محادثتكم بين فرح وحزن، حيره وألم، أسرار وحكايات..
أن ترحل وأنت على يقين بأنك تركت خلفك أشياء لاتنسي وذكريات لاتعد..
لحظات الإنسحاب مؤلمه جدا.. من علاقه كنت تمنحها ساعات مطوله أو يومك بالكامل، أيام من عمرك، وسنوات من حياتك.. ربما سأشتاق إليكِ في أحد الأيام، وسأفتقدك في بعض الأحيان، وأعلم أنكِ ستشعرين بما أشعر به أحيانا.. وأعلم أن الأمر صعب على كلا منا.. لكني قررت أن أرحل عنكِ.. أن أذهب بعيد.. ألا أجعل لكي مكانا في حياتي ولا أريد أن يكون لك مكان في دائرة معارفي.. ورغم هذا أتمني أن تكوني بخير دائما.. ""
دنيا متكيه على سريري، فزيت بسرعه لما رن تليفوني، توقعته هوا بس للأسف😔، بضيق: أهلين عمتي، أي قاعده في الحوش، نستني في بابا توا شويه ونجي أني وياه، باهي حاضر إن شاءالله
سكرت التليفون وتفقدت الرسايل من جديد لعلا وعسى وصلت رساله وأني ماشفتهاش، بس مافيش، لوحت التليفون وتوجهت للروشن سيارته مهناش معقوله قاعد ماروحش لتوا، نزلت الستار بسرعه وأني نشوف في أحمد خاش ويتلفت يمين ويسار وكأنه يدور على شي
في المربوعه 
بشير: سعيد ديمه تأخير، قاتل روحه في جرة هالخدمه ياناري
فاطمه، بحقد: يجري هوا وياها غير على مني !! هالصغار اللي ماليين عيونهم ومش لاقيين مايوكلوهم
سعاد شفت لفاطمه بحده: كل شي يبي الوقت هذا، مافيش حد راقد ويجيبوله لحد عنده، ومادامهم يخدمو بالحلال ربي يعاونهم إن شاءالله 
فوزيه: ياناري هالبنيه اللي مخلينها من الصبح لليل بروحها تسخف ياناري
مصطفي وكأنه إذكر، وبتسأل: وينها دنيا إمالا؟؟
سعاد: كلمتها قالت تستني في سعيد شويه وتجي هيا وياه
سميره: ياناري من الصبح مع أمي أيد بيد وحتى مدرستها غابت منها، ماشاء الله عليها الحق
فاطمه وعلا طرمو شواربهم ومش عاجبهم الكلام
عادل أبتسمت وأني نسمع فيهم كيف يشكرو في دنيا، بس قلقي على حسام ماخلاش الإبتسامة هذي إطول هلبا، وقمت تليفوني ورجعت إنرن عليه بس هالمره يرن من غير رد
محمد اللي من أول ماخش وهوا مركز بعيونه في مكان واحد، ويبتسم لما يشوف فيها تنزل في عيونها بخجل أول مايجو في عيونه، إنتبه لتليفونه اللي رن: أهلا طيب والله فيك، أها روحت، أي مش في الحوش، في حوش عمتي مقعمزين في المربوعه الخارجيه، خلاص تعالا
فوزيه، بفرحه: هذا حميدا روح يامحمد
محمد: أي ياأمي قال في الحوش يدوش ويجي
فوزيه كانت بتنوض تمشيله بس نظرات مبروك الحاده خلتها تيبس في مكانها
مصطفي: باهي الحمدلله على سلامته يامبروك، بس مش كأنه طول غادي
مفتاح، بتحذير: رد بالك عليه يامبروك الولد قاعد صغير ماتفتحلاش من توا وتخليه يدير مايبي معاش تقدره بعدين
مبروك تنهد بضيق: والله تعبني هالولد، يستر الله إن شاءالله خير وخلاص
كل الموجودين إتجهو باأنظارهم لحاتم اللي خش وعليوه في غمره، الشي اللي خلا علا تضايق واضح أنه ماصار شي من اللي خططوله هيا وعبير، أنها تستفرد بحاتم وتحاول تراضيه زي كل مره ويطلعو يتعشو برا مع بعض،
دنيا فتحت الروشن بعد ماأختفي أحمد، على أمل نشوفه خاش أو سيارته مدرسه بس تنهدت بحزن ورجعت شديت التليفون وقعدت متردده بين نتصل أو لا، بس حطيت التليفون وأني نسمع في الباب إنفتح، طلعت شفت ماما وبابا كيف خاشين
ناديه، بإستغراب🤔: غريبه قاعده إهنايا مش عند عمتك
سعيد، بإبتسامه😊: كيف حالك توا يابنتي، خيرك قاعده بروحك ليش مامشيتيش لعمتك 
دنيا تجاهلت ماما اللي أصلا خشت طول لدارها بعدم إهتمام، وأبتسمت لبابا😊: الحمدلله، كنت نستني فيك قلت نمشي أني وياك
سعيد: خلاص جهزي روحك ندوش ونلبس على السريع ونمشو
دنيا أبتسمت😊 وأني نسمع في أذان العشي توضيت ورجعت لداري بنصلي بس تفاجأت من اللي سمعته
في المربوعه
أحمد بضحكه: السلام عليكم ياقوم
الكل بأصوات متفاوته: وعليكم السلام، الحمدلله على السلامه، أهلين
فوزيه ناضت بسرعه وحضنت أحمد: الحمدلله على سلامتك ياوليدي، معقوله هذا كله لاتقول نسأل ولا ندور ولاشي
أحمد مرر نظره لمحمد: أهو ولدك نكلم فيه مره مره ونقوله سلملي عليهم
فوزيه تلفتت لمبروك وهيا تشوف في ملامحه اللي مسيطر عليها الغضب، وبرجاء: ورأس وليدي شني مايقولك بوك أبلعه وأسكت ماتفضحوناش قدام الكل
أحمد هز رأسه وتوجه وسلم على الكل ومبروك ساكت ومش قادر يتكلم متحشم من خوته ومصطفي
عادل، بضيق: باهي طيب فيك ياحنه، شني القعده في الجبل مريحه إمالا
أحمد، بغمزه😉: تي مش عاديه تريح النفس لازم تجربوها ياشباب، وبتسأل: إمالا وين المغرور والطرف
عادل، تنهد بملل😪: أهو بنبدو تصدق كنا مرتاحين منك
محمد، بحده: سكر فمك بوي راهو واقفلك على سبله، فكنا ماتحشمناش أسكت وريحنا
سامر،.بإستغراب🤔: حق ياشباب وين حسام خيره مختفي، ماكلمتاش ياعادل !!
عادل، بضيق: مش عارف عليه نتصل بيه مايردش
وقف أحمد وطلع بسرعه لما رن تليفونه
عند دنيا قعدت واقفه جنب الروشن وفضولي وشكي فيه خلاني نتصنت عليه وخصوصا بعد العمله اللي دارها أخر مره، واللي ساعدني أنه ضي الدار كان مسكر والسرانتي الخارجي مش مفتوح إلا شويه
أحمد، بغضب😠: تي شني تبيني إنديرلك قتلك مهناش وماحد عارف وينه أصلا
أحمد تنهد بضيق😤: كيف مايصيرش الليله، تي غير أستنو شويه، أكيده على جيه معاش يعطل
أحمد ضرب رجله لوطه بعصبيه😡: الزفت غير كان تصبرو شويه، الفرصه هذي معاش تتعوض العيله كلهم لاهيين، تقيموه من قدام الحوش ومايندري عليكم حد
أحمد، بغضب😠: ماهو بتأجلو موضوعكم بيتأجل حتى موضوعي معاكم خوذوه الليله وريحونا الزفت، باهي باهي خلاص، بيناتنا ألو، سلام
دنيا طحت لوطه من حجم الصدمه واضح من كلامه يحكي على حسام، 😱حيييي معناها واقفين برا ويستنو فيه، بس مني هاذم !! وليش أحمد هكي يدير !! نزلو دموعي من الخوف😢، زحفت زحف للتليفون خفت أنه يلمحني أو يشك أني سمعته، خذيت تليفوني وطلعت من الدار بسرعه
سعد يشوف لأحمد اللي طلع بشكل وخش بشكل ثاني واضح معصب ومضايق، بشك🤔: خير يابرو شني اللي عكرلك مزاجك
أحمد بغضب😠: والنبي أطلع من دماغي وفوت🤬
حسام كنت مقعمز على البحر مضايق وماعنديش خلوق نشوف حد😞، عارفهم متجمعين عندنا ومانبيش نروح، وصلوني رنات ومكالمات فايته من عادل درت التليفون صامت وخليته جنبي، بس تنهدت بضيق وأني نشوف فيه يضوي بأسمها " دنيتي " ، هذا وين تتفكرني معقوله، أكيده حتى توا غالطه، نزلت رأسي بحزن وأني نشوف فيها تعاود مره وإثنين وثلاثه، خديت تليفوني ونضت ركبت في سيارتي وطلعت
دنيا إتصلت مره وإثنين وثلاثه بس مافيش رد، زدت خفت أكثر😟، تلفتت لبابا اللي طلع من داره وجاي جيهتي
سعيد: خيرك يادنيا هذا كله قاعده مالبستيش !!🤔
دنيا بتوتر: ماخاطريش يابابا برا أنت وخلاص، بس بعدين خطر على بالي شي، تكلمت بسرعه: ولا نقولك أستناني دقيقه نلبس ونجيك
سعيد قعمز على الصالون وأبتسم☺: باهي خفي روحك لبين ماطلعت أمك لأنها حتى هيا بتمشي
دنيا خشيت لبست على السريع وطلعت: هيا يابابا
سعيد،بضحكه😅: مسرع لبستي !! قعمزي نستنو أمك
دنيا، بتوتر: لا أني بنمشي تعالا أنت وياها بعدين، وطلعت بسرعه من غير مانسمع رده
علا بضحكه😂: قوليها لروحك اللي إطيحي في كرامتك وتجري في جرتها وهيا توزع فيك
سرور🤨: مبردها الزفت شكلهم عندهم كاميرا الداخل تشوف فيا ماتفتحش في الباب
سنيه😒: عاد حتى أنتي زودتيها في كل وقت ماشيه جايه
سرور🙄:ماهو لازم نقوي علاقتي بيها بسرعه قبل الإمتحانات، بس شكلها مش هوينه هالدنيا
علا تلفتت للباب، وبهزوه😏: عمرها طويل أهي شرفت
دنيا حاولت نبتسم غصبآ عني😊: السلام عليكم، وخشيت قعدت نسلم على عمامي وإمساوينهم والبنات
مصطفي: وين بوك يادنيا !! روح ولا لا؟؟
دنيا: لا روح، وخليته جاي وراي ياعمي
فاطمه، بهزوه:وين أمك ولا قاعده ماروحتش لتوا؟؟
دنيا، بإبتسامه: لاروحت وأهي جايه هيا وبابا، قعد يستني فيها قال مايقدرش يجي من غيرها😏
أحمد بضحكه: حييي جبهة أمك طارت ياسعد زود😅
دنيا شفت لأحمد بنظرة حاده خلاته يبلع ريقه بصعوبه، عمري ماتخيلت يكون فيه شخص بحقارته😠 
فاطمه قعدت تشوف لدنيا بغيض وكان لاقيه تخنقها😡 
سرور، بإبتسامه😊: دنيا حبيبتي تعالي قعمزي بحدانا 
دنيا تجاهلت سرور وطبست على عمتي وشوشتلها في وذنها
سعاد، بإبتسامه😊: الداخل تلقيه في الصاله
دنيا خشيت بسرعه وأني بنموت خايفه نتأخر شويه ويفوت الفوت ومعاش ينفع الندم بعدين😣
حسام تنهدت بملل وأني نشوف في تليفوني يضوي من جديد: أيه علينا شني بيحزها توا، هذا وين تذكريلي ياست دنيا وأني طول اليوم يعلم الله بحالي، بس تفاجأت لما لقيتها أمي، أكيده فقدتني وبتسأل وين أني: نعم ياأمي
دنيا تنهدت براحه: الحمدلله ياربي حسام أنت كويس
حسام، بإستغراب🙄: هذا أنتي، خير شني فيه
دنيا، بخوف😟: خيرك عطلت !! ليش ماتردش من إمبكري !! وين أنت؟؟
حسام حرت على أي سؤال بنرد، بضيق: خلاص سكري، أني قدام البوابه
دنيا، بسرعه: 😰لا لا ياحسام ماتروحش، وقعدت نشوف للتليفون بصدمه لما شفته سكر من غير مايسمعني، حطيت التليفون وطلعت بسرعه
سعيد، بخوف😟: خيرك تجري يادنيا شني فيه
دنيا أبتسمت غصبآ عني😊: لا شي غير كنت بنشوفكم عطلتو وبنجيب تليفوني نسيته في الحوش 
ناديه خشت من غير ماتهتم🙁
سعيد: خلاص بري بسرعه جيبي تليفونك وتعالي
دنيا هزيت رأسي وقعدت واقفه نستني فيه لين خش ورد الباب، وطلعت نجري للبوابه، وحاسه قلبي يدق في الميه من الخوف😔💔
أول ماشفته خش بالسياره تجمدت في مكاني، معاش عرفت المفروض نفرح ولا نحزن، نضحك ولانبكي، ماكنتش متخيله أنه يجي يوم ونخاف على حد بالشكل هذا، نزلو دموعي غصبآ عني😢
خشيت وأستغربت لما شفتها واقفه قدامي، شني إدير إهنايا، أكيده ماتستناش فيا يعني، وزاد أستغرابي لما نزلت وشفتها تبكي، قربت بسرعه، وبخوف: دنيا شني فيه !! ليش تبكي !!
دنيا قربت وحضنته بكل قوتي، وبدموع😭: ليش تخوفني عليك هكي، كنت حاسه بقلبي راح يوقف، وين كنت هذا كله؟؟
حسام حد يقرصني ياجماعه هذي دنيا معقوله، قاعد إنشك أنه هالبنت مش طبيعيه، فيها تناقض عجيب
 بعدتها ومسحتلها دموعها، وأبتسمت😊: شني قلت أني على دموعك هاذم معاش ينزلو ولا لا، وبعدين لو كنت عارف أنك راح تخافي عليا هكي ماكنتش تأخرت
قعدت مركز في عيونها وكأنه اللمعه اللي فيهم تزيد يوم عن يوم وتسحرني أكثر، نظره منهم قادره تأخذني لعالم ثاني مافيش فيه حد غيرنا أني وهيا❤❤
دنيا حطيت رأسي على صدره، وبحزن: رد بالك تخليني أو إدير فيا هكي مره ثانيه، مش عارفه شني ممكن يصيرلي وقتها، مانقدرش نتحمل راهو😔
حسام حضنتها بحب😍: مستحيل نخليك أو نتخلي عليك في يوم من الأيام يادنيتي، وجودك جنبي هوا عافيتي وأماني، مافيش حد يسلم في روحه، من دونك نضيع والله
"" وأني أحبك حبا يفوق سعتي... حبا لاتشرحه الكلمات ولاتسعفه الحروف... حبا يجعلني أقل هما وحزنا من قساوة الأيام... حبا يسعدني ويمسح أحزاني لمجرد رؤيتك... ""
يتبع ......
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent