recent
أخبار ساخنة

رواية الحب القاتل الفصل السادس 6 بقلم رويدا القاضي

jina
الصفحة الرئيسية
 رواية الحب القاتل الفصل السادس 6 بقلم رويدا القاضي
رواية الحب القاتل الفصل السادس 6 بقلم رويدا القاضي

رواية الحب القاتل الفصل السادس 6 بقلم رويدا القاضي

بعد سكرت الخط حسيت قلبي مكبوث ومأني عليه حمل الدنيا كلها.
وعند جعفر .
جعفر:ألو تفضل من معايا.
محمد:انا من معاك للي بياخد روحك انت وين.
جعفر:في استراحة ولد صاحبي وتفضل لو عندك حق عندي تاخده .
محمد:وين مكانك بالزبط .
جعفر:في سوق الجمعة جنب ....  
محمد:تمام مش بعيد عليا مسافة الطريق ونكون عندك.
وبعد سكرت كملت الكساد انا والشباب كمال بالله عليك شتاوى ثانية ياشاعر.
انا اصبر شويا خلي نفكر في وحدة تكون كلمتها كويسة.
هاك اهيا ياطيري .
حبيتك اونضراتك هذين رزني @ اعيونك اسماح مكحلات اكبار@
احمد:ايه كبيرة معاش ندور حد لما نبي نبعث شتاوى .
كمال:ياودي راك منور .
واحنا قاعدين نهدرزو  سمعنا صوت سيارة طبعا استراحة كمال مش بعيدة ع حوشهم .
طلع أحمد شويا وجاني وقلي في واحد يبيك.
انا:اسمع كمال فكنا من جو الخونة متع ناكل حصتك ولا نقولك اطلع معايا.
كمال:اوف منك مخنس والله ماني واكل حاجة.
أنا:لالا والله ماعندي فيك ثقة.
وطلعنا وصلت جنب أحمد لقيت شاب واقف واظح عليه انه معصب من شئ.
انا:تفضل ياخويا باش نقدر نساعدك.
الشاب:انت جعفر .
انا:ايه .
الشاب:انا محمد أخ نسرين للي خنبت هاتفها.
انا:انت فاهم غلط راك وأنا قاعد نتكلم وطلع طول سلاحه.
🔫⚰️جتني طلقة في وسط رأسي متت 
ع خاطر شئ انا مش مدايره .
كمال:شن درت وهجمت عليه جت فيا رصاصة في يدي وأحمد في رجله.
احمد:جعفر نوض رد عليا قول كذب ماجتش
فيك الرصاصة .
أنا:خلاص ياأحمد ولينا في وقت الراجل يموت وينحط تحت التراب وللي بايع شرف
يطلع صاحب حق .
أحمد:يبي يوقف وايجي لي جعفر لكن رجله تنزف.
نضت أنا نجري قمت رأسه عرفت انه مات وروحه مشت عند للي خلقها.
ضميته لصدري وبكيت والله دمك مستحيل 
يمشي هدر هكي.
اهلي سمعوا صوت الرصاص جو يجرؤ محمد
هرب طول.
لكن الكاميرا متع الإستراحة سجلت كل شئ.
..
عند نور صبرت هلبا توا الساعة1:30 وهوا مستحيل يطول عليا هكي.
اتصلت مرة وعشرة هاتفه يرن ومايرد عليا حد.
جت الساعة3كيف نعست شويا نسمع في صوت ماما تعيط وتبكي.
نضت مخلوعة طلعت طول لي ماما.
انا:نبكي وكأني حاسة خيرك ياماما علاش تبكي قولي.
ماما:خوك جعفر مات مات 😭.
أنا:😳مستحيل وانا دموعي ينزلوا جعفر حي كنت نكلم فيه قبل شويا.
بابا:مات مقتول الله يرحمه.
انا:نعيط معاش تقول الله يرحمه علاش تقتلوا فيه وهوا حي.
وطلعنا طول لحوش عمي قليت ماما سمية وماما حنان يعيطو والناس هلبا وزحمة.
موقف مستحيل ننساه لين نموت جيت حضنتهم وبكيت معاهم .
وفي وسط الزحمة للي أنا فيها خشلي أنس وضياء وانا نعيط ومنهارة.
حضني أنس وضياء يقرا عليا في القرآن.
أنا:آه ياأنس مات للي تاخد في حوايجه 
خلاهم الساعات متعه.
أنس:😭اسكتي معاش تقطعيلي قلبي ساد خويا ميت مقتول.
.ضياء:نور قولي ياربي صبرني حرام التعديد اهو للي تقولي فيه.
أنا:خلوني راني قلبي نار كان يبي يستر عليها
خدت روحه.
رأيكم والله كتبتها توا ع خاطركم 
الله يرحمك ياجعفر وأجرك عند الله مايضيع
يتبع ......
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent