recent
أخبار ساخنة

رواية حواديت عمرو وآلاء الفصل السادس 6 بقلم آلاء عارف

 رواية حواديت عمرو وآلاء الفصل السادس 6 بقلم آلاء عارف
رواية حواديت عمرو وآلاء الفصل السادس 6 بقلم آلاء عارف

رواية حواديت عمرو وآلاء الفصل السادس 6 بقلم آلاء عارف

-امين ي لولا يسمع منك يارب، ويارب تحس بيا في يوم.. 
_نعم! تحس بيك ازاي هي متعرفش انك معجب بيها!؟ 
-لا هتعرف ازاي يعني! 
_انا فكرت انها كمان معجبه بيك 
-وهي لو تعرف كان هيبقي حالي كدا! 
_ازاي يعني 
بصتلها بتردد وفضلت ساكت شويه 
_قومي ي الاء... قومي نامي 
-لا لما تحكيلي الاول 
_احكيلك اي! قومي ي الاء قوومي 
-لا ي عمرو مش هنام غير لما تحكيلي كمان عنها 
_وانتي عاوزه تعرفي عنها ليه 
-عادي فضول، بعدين انت اخويا الوحيد يعني، عاوزه اعرف هل البنت اللي انت معجب بيها دي تستاهالك ولا لا، اصل انت مورا يعني اي بنت تتمناك 
في نفسي: وانتي اي يعني مش من فصيلة البنات دي  ، 
فضلت باصصلها وساكت شوية 
_انا تعبان ي الاء وعندي ميتنج الصبح هدخل انام تصبحي ع خير 
-ماشي ي عمرو ، بس صدقني مش هسيبك ف حالك غير لما تحكيلي كل حاجة 
دخلت جوا... 
_روحي نامي ي الاء عندك شغل ياما 
تاني يوم.. 
صحيت من النوم وجهزت نفسي وحضرت فطار عشان الاستاذه بتقوم يدوب تلبس بالعافيه وتخرج، حضرت الفطار وروحت عشان اصحيها: هي اول مره تتأخر فالنوم كدا.. 
_الاء قومي هتتأخري ع شغلك، الاء! 
قامت من النوم مفزوعه.. 
_هي الساعه كام! 
-الساعه تسعه
_يلاهووي، اتأخرت، ام المنبه الزفت دا مرنش لييه.! 
-قومي الحقي جهزي نفسك، ولما ترجعي بالليل ابقي كملي خناق معاه 
_طب عديني، عديني كداا 
قمت جري عالتواليت عشان اجهز نفسي، جهزت نفسي وخرت من الاوضه مستعجله 
_عمرو ممكن توصلني بأقصي سرعه في عربيتك، عندي اجتماع مهم 
-اهدي اهدي هتلحقي متقلقيش 
_مقلقش ازاي دي اول فرصه تجيلي شكلي هضيعها 
-الاء بلاش التشاؤم دا اهدي وكله هيبقي تمام، يلا خلينا نخرج 
خرجنا من البيت.. 
_استني نسيت حاجة مهمه هجيبها واجي 
-ياربي، انجز.. 
سبقته وروحت ركبت العربيه، وبعديها لقيته جه وف ايده شنطه 
_فيها اي الشنطه دي 
فتحت الشنطه اشوف فيها اي لقيت فيها الشاي بلبن اللي بحبه وسندوتشات 
_خلصي افطري قبل ما نوصل يلا 
-منستش الشاي بلبن اللي بحبه كمان! 
_وانا من امتي نسيت حاجة بتحبيها 
بصتله بلطف 
-تسلملي ي مورا منحرمش منك 
_ماشي يختي الحقي بقي خلصي قبل ما نوصل عشان السندوتشات دي لو مخلصتش قبل مانوصل هقعدك تاكليهم غصب عنك 
ابتسمتله وبدأت أكل 
وبعد شويه، وصلني الشغل، نزلت من العربيه بسرعه 
_شكرا ي مورا سلام 
وطلعت بسرعه ع اوضة الاجتماعات، دخلت وانا متوتره 
_انا اسفه عالتأخير 
المدير: اتفضلي ي مش مهندسه 
دخلت وقعدت جنب باسم 
_دانتي ربنا بيحبك، المدير جاله اتصال واضطر يأجل الميتنج نص ساعه، كويس لحقتي قبل ما نبدأ 
بعد وقت كنت خلصت الاجتماع، وقاعده عالمكتب بتاعي وبعدين سمعت باسم بيقول 
_انا نعست اوي، هطلب قهوة تفوقني، تشربو حاجة ي جماعه؟ 
لقيت كل اللي فالمكتب طلبو قهوه، وانا مبحبهاش.. 
_وانا عاوزه شاي بلبن 
لقيت باسم ضحك وكل الل فالمكتب ضحكو 
-باسم: شاي بلبن! اول مره اشوف بش مهندسه بتشرب شاي بلبن، 
(زميلتي فالشغل) نسمه بضحك: هو النسكافيه والقهوه قصروا معاكي ي بنتي 
ولما لقيت كل الل فالمكتب ضحكو فضحكت معاهم عشان اداري الاحراج اللي زمايلي حطوني فيه 
وفضلت مضايقه جدا وبعدين افتكرت 
فلاش باك 
كنت عامله شاي بلبن لعمرو وقاعده جنبه عالمكتب وهو بيحضر شوية ورق للشغل.. 
_انتي عارفه انك الشخص الوحيد اللي حببني فالمشروب ده
-لا ي رااجل! 
_بتكلم جد والله، عارفه انا لما بحب اقلل قهوة بشرب شاي بلبن 
-خلاص ع كدا اشكرني بقا 
_قومي يبت من هنا 
-ضحكت: بهزر، اي ي رمضان انت مبتهزرش! 
_لا بهزر يختي 
بااك.. 
لما افتكرت الموقف كنت قاعده مبتسمه جدا لدرجة اني نسيت اللي كان مضايقني، حسيت اني كنت منطفيه ورجعت تاني فجأه، كملت شغلي وانا مبسوطه، معرفش كنت مبسوطه وبالي مرتاح كدا ليه 
وبعدين خلصت شغل ونزلت من الشركه استني تاكس 
لقيت باسم جه تاني ووقف قدامي بعربيته اول ما شفته كنت مضايقه جدا من التصرف اللي عمله ومكنتش طيقاه كنت عاوزه معجزه تبعده من وشي فاللحظه دي 
وبعدين لقيته نزل من العربيه.. 
_اي ي لولا، انتي امبارح قولتيلي انك طالبه اوبر وعديتها المره دي انا الل هوصلك 
قبل ما اتكلم لقيت عمرو جه ووقف جنبي ومسك ايدي 
_يلا ي الاء عشان نروح 
بصتله بصدمه.. 
-عمرو!! 
_افتكرتك مش انت اخو الاء! 
بصتله وكلي غيظ منه 
-فرصه سعيده ياا..! 
_باسم.. اي يمان لحقت تنسي اسمي 
-معلش يمكن ضغط شغل 
_بس غريبه يعني جاي تاخد اختك من الشغل محسسني انها لسه في حضانه! 
-تقدر تقول انها خصوصية عندنا، وان مش من حق اي حد يشوف اذا كان دي حاجة غريبه او لا اصل دي حياتنا معلش
وبعدين شديت الاء من ايدها وبصيت للكائن دا 
_عن اذنك ياا.... استاذ باسم 
 واتجهت ناحية العربيه
ركبت العربيه وانا مضايقه من الموقف جدا فضلت بفكر وانا ساكته ، انا اه مكنتش عاوزه اركب مع باسم بس فالاول وف الاخر هو الشخص اللي انا معجبه بيه  
وصلنا البيت، ودخلت الاوضه وانا متكلمتش ولا كلمه، ورزعت باب الاوضه جامد جدا، عشان يعرف اني مضايقه 
_برااحه عالباااب، الباب بفلووس 
زعقت وانا جوا الاوضه 
- يا موووزعج 
بعد وقت كنت قاعده بشتغل عالمشروع في اوضتي، وكان بكره اجازه فكنت سهرانه براحتي وفجأه حسيت بالجوع فخرجت برا الاوضه، عديت من الصاله لقيته نايم عالكنبه بصتله وعديت عالمطبخ عشان اعمل اكل 
عملت الاكل،وحطيته عشان اكل بس افتكرت عمرو فجأه قولت يمكن نام جعان ومتعشاش، فروحت عشان اصحيه 
_عمرو ي مُزعج، قوم عشان تاكل 
ملقتوش رد فحاولت اهزه من كتفه 
_عمرو قووم،  ... ي عمرو 
وفجأه لقيت جسمه بيرتعش جامد ف حطيت ايدي ع راسه لقيتها سخنه جدا
حاولت اصحيه،  وبعد معاناه حاولت اقومه وسندته لحد التواليت عشان اغسله وشه بميه ساقعه، يمكن يفوق وبعدين خدته ع سريري وبدأت اعمله كمدات وفضلت طول الليل سهرانه جنبه لحد ما السخونيه راحت ونمت من كتر التعب 
تاني يوم.. 
صحيت من النوم، كنت حاسس نفسي في افضل حال، وبعدين ببص لقتني في اوضة الاء، وبدأت افتكر اللي حصل بالليل لما مكنتش في وعيي، بصيت جنبي لقيتها نايمه زي الملايكه، حمدت ربنا جدا، ودعيتله تفضل جنبي طول العمر 
غطيتها كويس  وطلعت من الاوضه 
بعد وقت.. 
صحيت من النوم ملقتهوش نايم اتخضيت عليه وخرجت اشوفه، لقيته قاعد عالكنبه بيقرا جرنال، جريت عليه، وشلت من ايده الجرنال وانا مضايقه وحطيت ايدي ع راسه، فكرت السخونيه رجعت تاني 
_اااه الحمد لله مفيش سخونيه 
لما اتأكدت انه كويس 
_انت ي استاذ انت بتقوم من عالسرير ليه قبل ما تشفي 
-صباح الخير ليكي انتي كمان 
_ما شاء الله وبتعاتبني كمان! مصحتنيش ليه لما قومت ي استاذ انت! 
لقيته شدني من ايدي وقعدني جنبه 
_اهدي كدا وخدي نفس، انتي عملتي الل عليكي وزياده بعدين انتي متخيله اني ممكن اصحيكي من النوم بعد ما عانيتي جنبي طول الليل! 
-اييوه ومتصحنيش لييه!! 
_يعني فلنفترض مثلا لو انتي مكاني، كنتي هتصحيني! 
بصتله بغيظ وقولت من ورا قلبي 
_ايييوه طبعا اومال هسيبك نايم يعني 
-يكداابه 
_نينينيني، الواحد غلطان اصلا انه خايف عليك 
-يستي وحد يطول ان المش مهندسه الاء بنفسها تخاف علياا! 
قومت من جنبه،
_ هروح اعملك حاجة تاكلها.. 
بالليل.. 
كنت قاعده شغاله عالمشروع بتاعي، وفجأة لقيت عمرو دخل الاوضه
_اتفضلي يستي الشاي بلبن 
-تسلم ي مورا بجد جه في وقته 
_بس مينفعش الاجهاد الل انتي فيه دا، لازم تريحي نفسك شويه
-معرفش استريح بعد ما اوصل للي انا عوزاه، انت اكتر من يعرفني يعني يمورا 
_ايوه عاارفك، هتفضلي كدا طول الليل بردو عشان بكره اجازه ومش هتريحي نفسك عشان كدا معتش شغل النهارده 
وبعدين لقيته قفل الورق الل قدامي وبعده عني 
_عمرو بتعمل اي! 
-هششششش مسمعش صوتك قومي معايا كدا 
وفجأه شدني من ايدي وخرجنا  برا الاوضه 
_واخدني ع فيين يبنيي! 
-هنتفرج ع فيلم  سوا هدخل اعمل فشار وارجع متتحركيش من عالكنبه دي، 
_مااشي ي مُزعج 
بعد وقت كنا قاعدين سوا بنتفرج، وكانت هي سانده ع كتفي  ، وبعدين خلص الفيلم واستغربت هي متحركتش من ع كتفي ليه 
بصيت عليها لقتها راحت فالنوم  ، كان باين عليها التعب جدا 
شلتها ووديتها ع سريرها وغطتها، وخرجت من الاوضه 
تاني يوم.. 
خرجت من الاوضه وانا مجهزه نفسي، لقيته قاعد عالكنبه.. 
_عمرو انا خارجة، عاوز حاجة 
-خارجه اي ي الاء النهارده اجازه انتي نسيتي! 
_عامله اجتماع صغير مع زمايلي عشان المشروع 
-زمايلك مين ي الاء! انا فاكر انك قولتيلي ان المشروع متسلم ليكي انتي وباسم بس! 
_اي ي عمرو هو تحقيق ولا اي! 
-لا ي الاء مش تحقيق بس كوني جوزك ف ليا كل الحق اني اعرف كل خطوه ليكي 
_نعم!  اي الل جوزي دا، انت سامع نفسك بتقول اي؟! 
-ايوه ساامع بقول اي، ومن هنا ورايح ليا كلمة عليكي سامعه 
_لا الظاهر ان السخونيه اثرت ع عقلك 
-لا مأثرتش ومفيش خروج من البيت دا سامعه 
_لا دانت اتجننت فعلا  ! 
كنت لسه متجهه ناحية الباب عشان اخرج وفجأة لقيته رزع الباب وقفله قبل ما يتفتح 
بزعيق: انا مش قولت مفيش خرووج! 
يتبع ......
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent