recent
أخبار ساخنة

رواية جحيم نوح الفصل السادس 6 بقلم مريم نبيل

 رواية جحيم نوح الفصل السادس 6 بقلم مريم نبيل
رواية جحيم نوح الفصل السادس 6 بقلم مريم نبيل

رواية جحيم نوح الفصل السادس 6 بقلم مريم نبيل

يجلس الجميع فالرسبشن 
كان اياد يشاهد التلفاز وسيف يأكل وفارس يقرأ كتاباً ما وتجلس الفتيات بصمت
لاحظ اياد شرود واصفرار وجه ديما 
-مالك ياحبيبتي انتي تعبانه ياديما 
-لتتكلم بحب لأخيها لا ياحبيبي انا بخير
-فارس بقلق خافي هي اكيد مبتخليش بالها من نفسها متشغلش بالك انت
-ديما بغضب انا هدخل اوضي احسن
-لترمقه شهد بغضب على فكره هي فعلا تعبانه بقالها يومين ومش عايزة تقول لحد علشان ميقلقوش بطل اسلوبك ده معاها يافارس انت بس الي هتخسر وذهبت خلف ابنت خالتها 
ليقاطع حدثهم رنين هاتف سيف لينتبه اخيرا 
-الو ايوه مين وليد مين   لا مش موبيل سما 
-فارس انت رجعت الفون 
-سيف باستغراب تلفوني ارجعه من .. وقبل أن يكمل الكلام لاحظ أنه ليس هاتفه ليتذكر فورأ هذه الفتاه ليزفر بخنق.  شكله اتبدل
طيب اعمل ايه دلوقتي وبقالي يومين معرفش حاجه عن مي اكيد زعلانه مني 
اياد هات موبايلك هعمل تلفون
ليرن على هاتف شقيقته
-ايوه يامي انا سيف فينك ياحبيبتي
-لا انا مش مي انا صاحبتها اصل بصراحه هي عملت حادثه واحنا راجعين من الساحل هي فالمستشفي
-ليرد بخوف يميت القلب مستشفي ايه قولي بسرعه
انا لازم امشي دلوقتي 
-يسرع اياد بعد سماع مكلمته استنا أنا جاي معاك وانت يافارس مش لازم تيجي خليك مع ديما هنا 
فالسياره سوق بسرعه يااياد
-يابني اكتر من كده هعمل حادثه اهدا شويه وان شاء الله خير
           *****************
-مين ياسما 
-ده حبيب القلب سيف قلقان عليكي اوي 
-لترد مي بشهقه ليه قولتيلو ياسما انتي متعرفيش سيف ممكن يعمل ايه
-الله اعمل ايه يعني الراجل كان هيموت من القلق عليكي بقولك ايه متجوزيني اخوكي الحنين ده واكسبي فيا سواب  قطع حديثها ذالك الاعصار 
-مالك يامي مالك ياحبيبتي 
-لتتكلم بهدءها متخفش ياحبيبي انا كويسه هي كدمات بسيطة
-سيف بحده قولتلك كذا مره خالي بالك من نفسك لكن لا الشغل اهم وتسافري كل يوم وانا اولع مش مهم عندك لكن انتي عارفه انك كل حياتي انتي عيلتي يامي ليه بتعملي فيا كده ليه عايزه توجعي قلبي عليكي ليه عايزه تكسري ضهري انا معنديش غيرك افهمي بقااا  
-اياد وقد سرح في هذا الملاك الذي احمر وجهها من كثرة البكاء خلاص بقا ياسيف كفاية كده عليها والحمد لله أن الانسه معاها
-ليلتفت سيف انا بشكر.. هو انتي انتي ايه بتطلعي ف كل مكان انا فيه 
-هو ده شكرا وهو ده اخوكي المحترم ده مهزء انا هامشي اه وهات تلفوني ياعم علشان مش ناقصه قرف واختك عندك وغادرت المكان
-اياد ليه كده ياسيف احرجتها
-مي بانفعال على اخيها لاول مره ليه كده ياسيف حرام عليك دي صحبتي وهي طرقتها كده بس والله طيبه وأخذت بالبكاء على رفيقتها
-طيب انتي بتعيطي ليه دلوقتي خلاص حقك عليا 
-علشان انا مبحبهاش تزعل كفايه اللي هي فيه  مش هبقا انا كمان
-خلاص انا هبقا اكلمها متزعليش  
ليتدخل اياد حمدالله على سلامتك ياانسه مي
-الله يسلمك يانوح 
-نوح مين ياما أنا اياد اخوه
-مي بدهشه  هو نوح عنده اخوات وتوام كمان
-سيف اه بس مش كتير الي يعرف
-اياد بمرح أنا شبه دراكولا ده بالزمه
-مي ببرائه لا انت ملون 
-اياد بانفعال مين ياختي.ولا هات البت دي وتعالى ورايا قال ملون قال
ليضحك عليه سيف هو واخته ليتمني السعاده والراحة لنوح
           ******************
فارس:خلاص ياديما اخر معلقه وخلاص
ديما:أنا مش قادره يافارس خلاص
فارس:طب خدي العلاج بتاعك وبعد كده متخبيش تاني انك تعبانه علشان ميحصلش مضاعفات
ديما:أنا عارفه أن نوح فيه الي يكفي بلد واياد مشغول مش بحب اقلقهم 
فارس بعشق:وانا روحت فين ياديما
ديما بانهيار:انت دايما بتتعمد تهني وتبعدني عنك يافارس ومش بعرف اتكلم معاك هو انا زعلتك ف حاجه او عملت حاجه تزعلك مني  انت ليه بتعمل معايا كده وليه مش بتعاملني على الأقل زي شهد انت عارف اني بحبك وانك عمرك مهتبقا أبيه يافارس وببكاء  يمزق قلب هذا العاشق  انا مش عايزه من الدنيا حاجه غيرك والله معايزه غيرك  بس ابوس ايدك يافارس متوجعنيش اكتر من كده كفايه علشان خاطري انا موفقه اكون اي حاجه ف حياتك ومش هحاول اضيقك بس متبعدش عني ارجوك مش هقدر اعيش صدقني ولو انت بتحب شهد انا موفقه طالما هتكون سعيد 
بس انا عرفه أن فيه بقلبك مشاعر ليا انا فكره كلامك ليا واحنا صغيرين ليه تعمل كده فينا حرام عليك كفاية فراق يافارس 
لتميل براسها على جبينه ودموعها تنزل كالمطر فارس بوجع على صغيرته وحبيبت قلبه : غصب عني ياحبيبتي مش هينفع صدقيني انا منفعكيش 
ديما بصراخ متقولش كده مش كل مره تقول الكلمتين دول وتاخد بعضك وتمشي بدل ماتمشي طمني اتكلم معايا فهمني فيك ايه قولي اي حاجه ومتقولش علشان انت من دار ايتام مش ده السبب يافارس انا مش صغيره هسمع الكلمتين دول وهصدق 
فارس بغضب:كفايه بقا ياديما انتي لو عرفتي السبب هتبعدي وتكرهيني وانا مش حمل وجع تاني وأمسك وجهها بين يديه وببكاء عشان خاطري لو بتحبيني متطلعيش قدامي تاني مش عايز اشوف وشك وغادر مسرعا 
ديما ببكاء:ستبقي دائما وابديأ الجزء الاجمل في قلبي
يتبع ......
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent