recent
أخبار ساخنة

رواية أحبني تاجر سلاح الفصل السادس 6 بقلم نور أحمد

  رواية أحبني تاجر سلاح الفصل السادس 6 بقلم نور أحمد
 رواية أحبني تاجر سلاح الفصل السادس 6 بقلم نور أحمد

 رواية أحبني تاجر سلاح الفصل السادس 6 بقلم نور أحمد


طق طق طق
نورا : أدخل 
محمود فتح الباب ودخل راح عند الدولاب خد هدوم ودخل الحمام غير هدومه وخرج من الحمام سرح شعره وحط برفان لبس الساعه والكوتشي ومشي بعد دقيقة فتح الباب واضح إنه نسي حاجه 
زي ماتوقعت كان ناسي التلفون اخده وخرج 
نورا في نفسها غريبه أول مرة يخرج من غير مايقولي انا خارج عايزة حاجة من برا  شكله زعل إني قولت لفارس أسمي نورا يمكن وبعدين مايزعل ولا يتفلق ما يهمنيش ولا يهمني إنه متكلمش معايا وقالي أنه خارج مش مهم أكمل مذاكرة 
الله أكبر الله أكبر 
نورا : العصر بيأذن لما اقوم اتوضي واصلي 
اتوضيت وصليت وبعدين قعدت اذاكر شويه مليت من المذاكرة وتعبت هقوم قعد شويه في البلكونه 
عملت كوبايه شاي بنعناع وشغلت سورة يوسف لاني بعشقها بمعني الكلمة ورحت حطيت كرسي في البلكونة الجو جميل جداً 
المغرب أذنت اتوضيت وصليت وقعت العب في التلفون 
طق طق طق طق
نورا : ادخل
دادة سميحه: اتفضلي العشاء يابنتي 
نورا : ماشي يادادة شكراً ربنا يبارك في عمرك يارب 
دادة سميحه: الشكر لله يابنتي ربنا يصلح حالك يارب 
نورا : تسلميلي 
وخرجت سميحه وانا اتعشيت وعملت حاجه اشربها 
وبعدين صليت العشاء وقعدت اتفرج على التلفزيون وجبت كيس شبسي وعصير من اللي محمود كام جيبه وقعت اسمع كرتون تنه ورنه لاني بحبه أوي وخلص وجبت قناة طبخ بحب اتفرج عليها أوي وشيف نونا ومحمد حامد بذات زهقت من التلفزيون ونعست 
قومت اتوضيت وصليت  قيام الليل ونمت 
وصحيت تاني يوم علي اذان الفجر لقيت محمود نايم على الكنبه ومش عليه غطي وكاشش في نفسه روحت غطيته 
واتوضيت وصليت الفجر وبعدين قرأت الاذكار وورد القرآن وصليت الضحي ونمت 
صحيت الساعه ٩ لقيت قاعد علي الكنبه وبيبصلي 
محمود: صباح الخير
نورا: من غير نفس صباح الخير 
محمود: اي دا المفروض أنا اللي زعلان ولا هو انا أزعل انتي تتقمصي 
نورا : مردتش عليه وقمت 
قام وقف وقرب مني هو انا مش بكلمك 
نورا: اي دا هو أنت بتكلمني أنا 
محمود : تقريباً مفيش غيرنا في الاوضه 
نورا : لا بجد 
محمود : بجد 
نورا : معلش المرة الجاية هبقي ارد عليك 
محمود: صحيح هي البطاطين بقت بتمشي لوحدها 
نورا: مش فاهمه
محمود: لا أصلي أنا كنت نايم ومش متغطي صحيت الصبح لقيت عليا بطانيه علشان كدا بسأل ليكون في عفريت في الاوضه 
نورا : احم لا متخفش مفيش عفريت ولا حاجه أنا اللي غطيتك
محمود: ودا لي بقي إن شاء الله تكونيش وقعتي في حبي 
نورا : اللي بتقول عليه دا امش هيحصل غير في احلامك غير كدا مش هيحصل انا بس لما صحيت أصلي الفجر لقيتك من غير غطي وكاشش في نفسك زي الفأر المبلول فاقولت اغطيك واكسب ثواب بس كدا 
محمود : متشكرين ياستي 
نورا : عفواً 
سبته ودخلت الحمام غيرت هدومي وفطرت ( تسريع الأحداث ) اليوم خلص ونمت صحيت صليت الفجر وقرأت الاذكار وورد القرآن ونمت تاني 
الساعه 7
محمود : نور يانور اصحي هتتاخري علي الجامعه 
نورا :بنوم سبيني أنام شويه يا أمي بص انا هغيب النهارده مش هروح 
محمود: أمي أنا بقيت أم 
محمود بصوت اعلي نور اصحي 
نورا : بسم الله الرحمن الرحيم في اي 
محمود: مفيش بس في جامعه وتأخرتي عليها قومي غيري هدومك علي ما اجيبلك تفطري 
نورا: تمام 
لبست هدومي وفطرت ولميت حاجتي في الشنطه ولقيت محمود حاطط فلوس في شنطتي معرفش كام 
محمود: يلا يانور هتتاخري 
نورا : جيا اهو 
فارس : صباح الخير ياحودة
محمود: صباح النور يلا حبيبى طلع العربيه علي ما نورا تيجي 
فارس : هو السواق مش هنا ولا اي 
محمود: اه مش هنا واخد إجازة النهارده 
فارس :تمام ماشي صحيح هو انت جي معانا 
محمود : اه ياحبيبي 
فارس : تمام 
فارس جاب العربيه وجه وانا نزلت محمود فتح الباب اركبي 
ركبت في الكرسي اللي ورى وهو وفارس قدام 
محمود : وهو يلتفت لورا وبيكلمني انا ورايا كام مشوار هوصلك الجامعه واخلص مشاويري واعدي اخدت 
نورا : ماشي 
محمود : هتخلصي علي كام 
نورا : ٢ الظهر 
محمود : تمام أوي هكون خلصت اللي وريا 
فارس : تمام ياحودة عدي خد مراتك وامشوا انتوا لاني انا هتأخر 
محمود: عادي حبيبي استناك 
فارس : لا مفيش داعي 
محمود: تمام ياحبيبي 
وصلنا الجامعة ونزلت وفارس نزل ومحمود كمان فتح الباب ونزل وجه عندي خلي بالك من نفسك ياحبيبتي ولو احتاجتي حاجه كلميني ماشي 
نورا : ماشي 
مشيت شويه وبعدين محمود ندالي 
محمود : نور 
نورا : نعم 
محمود : بحبك 
بصتله ومردتش عليه وكملت طريقي  
روحت الكليه وحضرت محاضراتي والساعه جت 1,5 روحت أصلي الظهر في مسجد الكليه صليت وطلعت 
سارة: يابنات مش دي نورا 
عبير : فين دي 
سارة: يا بت اللي طالعه من المسجد دي 
سها : اه هي استني هنادي عليها  نورا نورا أنتي يابنتي 
لفيت للصوت 
نورا : اي دا انتوا عاملين اي
البنات : الحمدلله 
البنات : انتي اللي عامله اي وفينك كدا مختفيه 
سها : يابنتي برن عليكي علي طول مغلق ومش بتفتحي واتس لي 
عبير : تعالوا نقعد وبعدين نشوف مالها دي
نورا: بدموع أنا اتجوزت 
سها : اي بتقولي اي
سارة : اه ياندله من غير متقولي أخص عليكي مكنتش هاجي وضحك😂😂 
عبير: استنوا بس مالك يانورا شكلك مضايقه هو أنتي مش مبسوطه في الجوازة دي 
نورا : بدموع اه وبدأت صوتها يعلي بالعياط🥺 
البنات  أهدي بس وحكلنا اي اللي حصل 🙂💔
نورا: مسحت دموعي بصوا ................ وحكيت كل اللي حصل 
سها : ياحبيبتي والله مكنتش اعرف معلش 🥺
عبير وسارة خلاص متعيطيش وربنا معاكي وهيحلها من عنده ☺️
سها : طب جوزك اي بيطايقك ولا اي 
نورا: مسحت دموعي هو مش بيضايقني ولا بيتكلم معايا في حاجه تزعلني هو كويس الي حد ما دا كمان هو  اللي غصب عليا اجي الجامعه وهو جه من غير ما أعرف جاب الاسطوانه وكل الأبحاث اللي نقصاني راح عملها في المكتبه وجبلي تلفون جديد وهي اللي جابني الجامعه الصبح   هو كويس بس انا الجوازة دي انا مغصوبه عليها😥
البنات : طب وهتعملي اي 
نورا : مش عارفه ربنا هو اللي هيحلها من عنده 
البنات ونعمه بالله 
تن تن تن تن 
نورا : الووو 
محمود: اي ياحبيبي خلصتي 
نورا : اه 
محمود : طب يلا أنا مستنيكي برا 
نورا : تمام  وقفلت يلا يابنات أنا لازم امشي 
البنات ماشي ياحبيبتي بس هاتي رقمك علشان نكلمك 
نورا : ماشي اهو الرقم يلا سلام 
البنات سلام 
خرجت لقيته وقفلي قدام الجامعه فتحلي باب العربية وانا ركبت جنبه وهو كمان ركب 
محمود : وحشتيني 
نورا ............
محمود: احكيلي عملتي اي في الجامعة 
نورا : معملتش  حضرت المحاضرات وبس كدا 
محمود:  بس كدا طب تمام تحبي تتغدي فين 
نورا : لا مش عايزة انا تعبانه وعايزة اروح 
محمود : خلاص ماشي نجيب أكل نأكل علي الطريق واحنا ماشيين تحبي تأكلي اي 
نورا : اي حاجه 
محمود : ماشي ياحبيبي 
نزل جاب شاورما وكريب وكنز ومايه وشبسي 
محمود وفتح باب العربيه 
محمود: اتاخرت 
نورا : لا عادي 
محمود : خدي اتغدي 
اخدت الاكل منه الصراحه كنت هموت من الجوع وقعدت أكل وهو قاعد يكلمني وأنا مركزة مع الاكل كل حاجه يقولها اوافقه عليه 
محمود : انا بفكر أروح اتفسح أنا واصحابي يومين 
نورا : وأنا مركزة في الاكل وتقريبا مش سامعه هو بيقول اي تمام روح 
محمود : ولا اقولك أنا هروح اقعد عن أمي ويومين (مع العلم إن أمه ميته أصلا ً🙂💔)🤦😂
نورا : روح 
محمود وهو ملاحظ إني بقول اي حاجه وخلاص ومش مركزة 
محمود : بفكر نروح اسكندريه نعمل شهر عسل اي رائيك نروح 
نورا : تمام نروح 
محمود: يعني موافقه نعمل شهر عسل علي كدا انتي بتحبيني بقي 
نورا: اه بح وستوعبت أنا بقول اي الاكل وقف في زوري وقعد احك 
محمود : خدي اشربي براحه هتفتسي  
شربت وكملت أكل 
محمود: حيث كدا روحي لمي هدومي وهدومك وجهزي كل حاجه تلزمنا في شهر العسل ياعسلي 
نورا: نعم 
محمود: اي يابنتي غيرتي رائيك ولا اي ما أنتي لسه قيله نروح وبحبك 
نورا: امتا دا ما حصلش 
محمود: والله انتي اللي لسه قايله 
نورا: مختش بالي كنت مركزة مع الشاورما 
محمود : والله 
نورا: اه 
محمود : ماشي المرة دي قولتي بحبك وانتي مش مركزة المرة الجاية تقوليها وأنتي مركزة قولي يارب
نورا: في احلامك إن شاء الله
محمود: ماشي يا ام لسان حمدلله علي السلامه وصلنا 
نزلت وطلعت علي فوق غيرت هدومي وتوضيت وصليت العصر وهو جه اخد شور وغير هدومه وخرج 
تسريع الأحداث 
اليوم خلص أو بالأصح الأيام عدت وجه وقت امتحانات اخر السنه امتحنت وخلصت الحمدلله 
ومستنيه النتيجه بيقولوا هتطلع النهارده ربنا يستر 
طق طق طق طق 
نورا : أدخل 
محمود : احم نورا كنت عايز اقولك حاجه 
نورا:قول 
محمود : بزعل النتيجه بتعتك ظهرت وللاسف و جه باصص للأرض🙂
يتبع...
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent