recent
أخبار ساخنة

رواية غرام الليل الفصل السادس 6 بقلم نشوه على

 رواية غرام الليل الفصل السادس 6 بقلم نشوه على
رواية غرام الليل الفصل السادس 6 بقلم نشوه على

رواية غرام الليل الفصل السادس 6 بقلم نشوه على

الشخص:  انا مراد الغندور رجل اعمال وكنت جاى قاصد حضرتك فى خدمة محدش هيقدر يعملها ليا غيرك 
علاء باهتمام: ويا ترى ايه هى الخدمة دى يا مراد بيه؟ 
مراد:  هقولك بس ع انفراد من فضلك 
علاء بص للسكرتيرة:  طب اتفضلى انتى يا رشا وبعد ما خرجت كمل وقال:  ادينا لوحدينا اهو اتفضل قول! 
مراد:  فيه صحفية منقولة هنا جديد اسمها غرام السيوفى انا عاوزها
علاء:  عاوزها!  يعنى ايه عاوزها؟ 
مراد:  ده مش شغلك انت كل المطلوب منك انك تتصل بيها وتخليها تيجى النهاردة 
علاء:  اتفضل اطلع برة مكتبى حالا قبل ما اطلب ليك الشرطة
مراد بابتسامه مليانه بالشر:  كنت عارف انك هتأوح عشان كده كنت عامل حسابي  ..  خرج الفون من جيبه واعطاه لعلاء اللى اول ما شاف الفيديو برق واتجمد وبصوت بيرتعش:  سمااااااا بنتى انت عملت فيها ايه😳
مراد بعد ما شد منه الفون:  تؤ تؤ اهدى اومال انا لسه معملتش حاجة لكن اذا مسمعتش كلامى ونفذته بالحرف بنتك هتقابل وجه رب الكريم وبدون نقطة دم 
( مراد كان عارف ان علاء المحمدى راجل عنده ضمير وهيرفض يساعده عشان كده حب يمسكه من ايده اللى بتوجعه بنته الصغيرة سما وده لان سما اللى عمرها ١٤ سنة بتعانى من مرض بالرئتين ومش بتقدر تتنفس من غير الاكسجين الصناعى) 
علاء بقلة حيلة وكأن تفكيره اتشل:  وايه المطلوب منى؟  واضمن منين انك متإذيش بنتى وانك هترجعها ليا؟ 
مراد وهو بيحط رجل ع رجل:  تتصل بغرام وتقنعها تيجى واول ما توصل ادام المجلة هتكون انت باستقبالها وفى الوقت نفسه رجالتى هيرجعولك بنتك صاغ سليم يالا بقى زى الشاطر امسك فونك ورن عليها 
بدموع محبوسة مسك علاء فونه واتصل بغرام وقدر يقنعها انها تنزل وتيجى  ...  عند غرام اللى قامت بسرعة لبست ولما نزلت مكنش حد موجود خرجت من البيت ووقفها الغفير 
عبدالصمد:  ع فين يا ست هانم؟ 
غرام:  رايحة المجلة يا عم عبدالصمد ياريت لما يصحوا تعطيهم خبر وعرفهم انى اضطريت اروح عشان موضوع مهم 
عبدالصمد:  بس اكده عينى.. طريج السلامة يا ست البنات كلتهم
ركبت غرام تاكسى وكانت المجلة بالاتجاه العكسى نزلت من التاكسى وشافت علاء بانتظارها ادام المجلة فكانت بتعدى الطريق لكن بسرعة البرق عربية سودا نزل منها اثنين بودى جاردات وخطفت غرام وفى الجهة التانية عربية شبهها نزلت سما ادام ابوها واختفت 
علاء:  سما انتى كويسه يا حبيبة بابا؟  
سما:  ايوة يا بابا بس انا خايفة اوى وعايزة اروح والنبى
علاء:  متخافيش يا حبيبتى انا موجود يالا تعالى معايا 
ركب علاء وبنته عربيته الخاصة ومشى  .....  فى بيت غفران العزايزى صحيت كوثر وبصت جنبها ملقتش غرام لبست اسدالها وطرحتها ونزلت وكانت هالة اخت ليل واللى عمرها ١٨ سنة قاعدة تحت 
كوثر:  صباح الخير يا هالة ازيك
هالة:  صباح الفل يا خالة عاملة ايه؟ 
كوثر:  الحمدلله يا بنتى بقولك مشوفتيش غرام بنتى؟! 
هالة: لاع مشوفتهاش ده انى فكرتها لساتها نايمة وجولت استناها تصحى عشان اتعرف عليها 
كوثر فى نفسها:  غريبة اومال راحت فين؟  
خرجت كوثر ع برة وسألت عبدالصمد وحكالها اللى حصل وبعدها:  يا نهار اسود خرجت لوحدها وازاى تسبوها تخرج لوحدها وقعدت تصرخ:  يا اشرف الحقنى يا اشرف 
وع صريخها طلع كل اللى بالبيت مخضوض بما فيهم ليل اللى صحى من النوم  ...  زينب:  فيه ايه يا اختى بتصوتى ليه كفى الله الشر؟ 
كوثر بعياط:  بنتى بنتى خرجت لوحدها راحت المجلة 
غفران:  طيب اهدى اكده اومال اكيد هتكون زينة وبخير انتى جلجانة كده ليه؟ 
كوثر:  قلبى مقبوض حاسه ان بنتى فيها حاجة ابوس ايديكم رجعولى بنتى 
ليل:  طيب اهدى يا طنط وانا هتصل بيها 
مسك ليل فونه ورن ع غرام لكنها مردتش وده دفعه للقلق خصوصا انه رن عليها اربع مرات ومردتش
ليل:  جهزولى العربية انا هطلع بنفسى اشوفها فين؟  
وقبل ما يخرج:  انا عارف هى فين ومع مين
الكل لف لمصدر الصوت ومحدش كان عارف الشخص ده الا اشرف اللى قال:  علاء بيه اهلا وسهلا خير!! 
علاء:  غرام اتخطفت واللى خطفها مراد الغندور 
الكل فى نفس واحد:  ايييييييه😳 اما كوثر ف................... 
يتبع ......
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent