recent
أخبار ساخنة

رواية حب في مهمة خاصة الفصل السادس 6 بقلم زهراء ياسر

 رواية حب في مهمة خاصة الفصل السادس 6 بقلم زهراء ياسر
رواية حب في مهمة خاصة الفصل السادس 6 بقلم زهراء ياسر

رواية حب في مهمة خاصة الفصل السادس 6 بقلم زهراء ياسر

اللواء :هو دلوقتي في المستشفى في العمليات حالته خطيره
الجميع: ربنا يشفيه ي فندم 
اللواء: امين 
ذياد : طب ومين اللي حاول يقتله سياده اللواء
اللواء: اللي حاولوا يقتلوه هما رجاله المافيا 
حسام: ازاي 
اللواء: اه هما وطبعا سابولنا رساله 
ريم،: واي محتوي الرساله دي
اللواء: كاتبين فيها ( بطلوا تنقبوا ورانا بدل ما نطربقها فوق دماغكم ونقتل كل حبايبكم وده اخر تحذير واظن انتوا عارفين كويس اللي حصل للواء محمد سامي) 
ذياد: دول طلعوا اخطر مما نتخيل
اللواء: طبعا 
احمد: والعمل ي فندم
اللواء: طبعا هنغير الخطه بأننا نهدي اللعب شويه
مازن: يعني اي
اللواء: طبعا احنا هنعلن خبر وفاه اللواء محمد سامي
لامار: طب ما حضرتك لسه قايل أنه في العمليات يعني عايش
اللواء: اه عارف طبعا بس دي أوامر جاتلنا من الداخليه 
ذياد : طيب وهنعمل اي
اللواء: هننشر خبر الوفاه طبعا هنجيب الصحافه ونعمل جنازه عسكريه تليق بسيادته وحتي أسرته مش هيعرفوا أنها خطه مش هيعرفوا أنه عايش 
مليكه: طب اسرته ازاي مش هيعرفوا
اللواء: طبعا الجنازه وكل شئ عسكريه يعني محدش هيشك في حاجه
لامار : طب ما حرام علينا ي فندم نحرق قلب مراته وأولاده وهو عايش
اللواء: في شغلنا مفيش شفقه ولا رحمه وده لمصلحته ومصلحه البلد ومصلحه أسرته نفسها علشان ممكن يخطفوهم ويبتزوه بيهم 
حسام: طب ما ممكن نعرف مراته أن  دي لعبه وهي تمثل بقي زينا
اللواء: لأ طبعا تحسبا للظروف مش هينفع 
ذياد: تمام ي فندم 
اللواء: طبعا لازم نضاعف ساعات الشغل ونشوف هنعمل اي لغايه ما نخلص من العمليه دي وانتوا كل واحد يخلي باله من نفسه 
ذياد: ياريت ي فندم نحط حمايه لأسر كل واحد فينا
اللواء: ده حصل ومن بدري اصلا 
الجميع : شكرا ي فندم .تمام ي فندم
اللواء: يلا روحوا علي مكاتبكم وشوفوا هنعمل اي وياريت ي حضره الرائد شهد تقدري تجبلنا معلومات عن رأفت الدمنهوري والمافيا في أسرع وقت لأن وجودهم خطر علي حياه البلد 
شهد: بأذن الله ي فندم 
ثم انطلق الجميع الي المكتب 
ذياد: طبعا ي جماعه لازم نستعد من حيث اننا نعرف كل حاجه عن المافيا دي وبحيث أننا نستعد بدنياً
حسام: طبعا معظم المعلومات هتكون من رائد شهد 
احمد: وطبعا هنتدرب كتير 
شهد: أن شاء الله هكون عند حسن ظنكم وفي اسرع وقت هيكون كل حاجه عندكم 
ذياد بسخريه: مش كل شويه كلام ما تورينا الأفعال 
شهد : حضرتك أنا بعمل كل اللي اقدر عليه يعني في خلال يوم جبتلكم معلومات كتير 
ذياد وهو ينظر إلي ريم نظره اشمئزاز: ربنا يستر منكم انتوا اللي مش عارفين حتي تدافعوا عن نفسكم هي المشرحه ناقصه قتلي
ريم بعصبيه وهي تنظر إلي وجهه: اظن حضرتك عارف  احنا نقدر نعمل اي كويس وحتي الشاهد علي كده وشك 
مازن بضحك: لا حلوه😂
ذياد: انتي اتجننتي انتي مش عارفه يعني اي ذياد السويفي 
ريم : ي اخي هو ده وقت خناق ما تبطل جر شكل 
ذياد : انتي اللي واحده مستفزه 
ذهبت ريم من أمامه لكي تجلس علي مكتبها ولكن قبل أن تصل إليه امسك بزراعها 
ذياد: لما اكون بكلمك متتجاهلنيش بدل ما ارجعك مكان ما جيتي ودلوقتي
ريم وهي تنظر إلي يدها وقبضته تؤلمها 
ريم بكل برود عكس ألامها:سيب ايدي 
ذياد : لا مش قبل ما تعتزري 
ريم: اقسم بالله لو هموت فيها مستحيل اعتزر وسيب ايدي بدل ما اكسرلك دراعك
الجميع تدخل بسرعه قبل أن يزداد الوضع سؤاً وترك ذياد ايدي ريم وهو يتوعد لها 
وجلس الجميع علي مكتبه وكانوا يعملون بجد 
( مكتب مازن جمب مكتب ريم )
مازن بهمس:  ريم أ ريم 
ريم بصوت منخفض هي الاخري: اممم
مازن :عايز اقولك حاجه
ريم : اتفضل 
مازن : مش هينفع هنا
ريم بإستفهام: امال فين؟؟
مازن بصي الكافيه اللي تحت ده تنزلي هتلاقيني فيه بعد نص ساعه 
ريم: خير فيه حاجه
مازن : عايز احكيلك موضوع وبصراحه ملقتش حد غيرك هيساعدني
ريم : احنا اخوات وأصدقاء طبعا وانا مش هتأخر لو اقدر اساعدك 
مازن: شكراً ليكي 
ذياد بعصبية: بطلوا ودوده وركزوا في الزفت اللي قدامكم
ريم : ما احنا بنشتغل اهوه هو حد كلمك 
مازن: في اي أذيكو هدي اعصابك الله 
ذياد: ماشي انت حسابك معايا بعدين 😡 
مازن بخوف : أنا عملت اي ده حتي أنا طيب وقلبي قلب خسايه( مش بقولكم ده فاكهه الروايه😂😂😂😂)
ثم بعد فتره انتهوا من مراجعه بعض الملفات شهد كانت أنجزت عملا جيدا حيث استطاعت اختراق أحد ميلات رأفت 
ذياد: كفايه كده يلا كل واحد يروح بيته وتعالوا بدري علشان نكمل ومتنسوش التدريبات
ثم رحل الجميع 
في الكافيه 
كان ينتظر مازن ريم وهي اتيه من بعيد ولكن كان هناك شخص يراقبها ويقوم بالتحرك ورائها
يتبع ......
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent