recent
أخبار ساخنة

رواية سيقان في الوحل الفصل السادس 6 بقلم منة محمد

 رواية سيقان في الوحل الفصل السادس 6 بقلم منة محمد
رواية سيقان في الوحل الفصل السادس 6 بقلم منة محمد

رواية سيقان في الوحل الفصل السادس 6 بقلم منة محمد

في اللوكشن بعد التصوير
منال: هشام بيه بعتلك التحيه دي بنفسه عن اعجابه بشغلك
باسم فتح الظرف لقاه مبلغ كبير فرح جدا: واو
منال: اتمني تكون مشكلتك اتحلت دلوقت
باسم: متشكر اوي يا منال لو طلبتي اي حاجه انا جاهز انا وخالد صديقي وهنكون تحت امرك
منال: خساره واحد زي خالد يشتغل مع الامبراطور ده المفروض مكانه لصالح هشام عارف لو اشتغل معانا هنحقق حاجات كتير
باسم: هتكلم مع خالد في الامر ده بس التمساح عنده شخص في غايه الكفائه وهو وليد
منال: لاء اطمن كفائته قلت
باسم: طيب اعذريني لازم امشي واروح اخلص اموري
منال: روح وانا هدخل الاستوديو
ودخلت جوه الاستوديو لقت الكوافير : اهلا وسهلا يله عشان تعملي شعرك
منال كشرت فيه: انت رجعت فكرتك سافرت
الكوافير: عيب عليكي اسافر واسيبك
منال بعنجهيه: لاء فيك الخير
الكوافير: المهم طلبتلك حلويات من مطعم مشهور اعتذار علي اني سبتك فتره يله اروح اشوف الطلبات وصلت ولا لسه
وراح لقاه مريم جايبه الطلبات بنفسها: كويس انك وصلتي ادخلي تعالي ممكن تحطي الطلبات هنا
مريم رصت العلب وهو فتح كل العلب وداق منها: واو شكلها لذيذه منال الكيكه لذيذه جدا
مريم لفت وراها بدهشه لما شافتها وبصت باحتقار ممزوج بعصبيه
منال شافتها في المرايا قامت بستهزاء ونبره كلها سخريه : واو شوفوا مين هنا انتي الدليفري بقي وبتبيعي ايه ياتري
مريم بألش: ببيع حلويات وقهوه وشاي ايه مش شايفه ولا بقيتي عمياء
الكوافير ادخل: هو انتم تعرفوا بعض ولا ايه؟؟
منال إنقلب وشها وإنقهرت من مريم نفسها تدبحها وتقطعها بتكرهها مووت: اصدقاء من الاعدادي
الكوافير: العالم صغير سبحان الله هروح الحمام وارجعلك يا منال حالا
منال: يعني اتخرجتي من الجامعه بس عمري ما تخيلت تشتغلي الشغلانه دي
مريم ربعت ايدها وكشرت: اي شغل شريف وبيكسب بشرف احسن مليون مره ما ابيع صديقتي
منال بحده: قصدك ايه
مريم: انتي عارفه انا قصدي ايه وعارفه انتي عملتي ايه بعتي سر صديقتك مقابل منصب زوجه المستقبل مش كدا
منال: لانها غبيه ودي اسمها منافسه شغل
مريم: لاء سميها غش خداع انتي بعتي صديقتك بكره تبيعي نفسك ولا بعتيها خلاص
منال: مريم انتي اتجاوزتي حدوك وضربتها بالقلم
مريم ردت لها نفس القلم واعنف
منال شدت شعرها بعنف: ازاي تتجرئي يا حيوانه يازباله وتمدي ايدك عليا
الكوافير خرج وجه يدخل: بس انتي وهي بتعملوا ايه
الاتنين زقوه جامد ووشه وقع كله في الكيكه قام يصرخ زي المجنون
منال: اه يا حقوده كل ده عشان رفضت اديكي رقم موبيلي 
مريم: الفاتوره اهيه ادفع لي حقها وبجد انا ندمانه اني كنت صديقه لواحده زيك
......منه محمد.........
خبط عليه الباب ودخل لقاه منكب علي اوراق قدامه
جللال: وليد خلصت الملف الي هشام هيقدمه للعرض
وليد: ايوه خلصته وسيفت كل حاجه جواه
جلال: ممتاز لان عنده اجتماع مهم المسا
وليد: تمام اظبطه وهروح بنفسي ادهوله
جلال: انا مبسوط انك رجعت وليد السابق
وليد قام: عن اذنك اروح لهشام وسابه وراح المكتب لقاها قاعده حاطه رجل علي التانيه واول ما شافته قامت من مكانها بفزع
وليد قرب عليها وحاصرها: انتي ليه خايفه مني هو انا عملتلك حاجه
منال: اظن قولت لك كذا مره معرفش حاجه عن الجنان الي بتقوله
وليد: وانا مش عايز اعرف عن الجنان ده لاني مش متفاجاء انتي وهي اصدقاء وعندكم وشوش كتير
منال بتعجب: بتتكلم عن ايه؟؟!!
وليد: الصديقه الي بعتهالي
منال: الي بتتكلم عنه انا معرفوش
وليد: زيها بالظبط انتم الاتنين بتحبوا الكدب
هشام دخل: انت بتعمل ايه هنا في مكتبي يا وليد؟
وليد: ابدا جبتلك دوسيه الشغل عشان تدرسه وتقدر تنفذه
ووزع نظراته بينهم وسابهم وخرج
هشام: عملك حاجه
منال ببتسامه متوتره: لاء ولا اي حاجه كان بيرحب بيا يله لو خلصت شغلك تعال معايا
هشام: معلش حياتي مش هقدر اخرج زي ما انت شايفه
منال  باست خده بدلع وغنج: ارجوك حبيبي
هشام رماه الملف: تحبي تروحي فين حياتي
.......منه محمد...............
قاعد منتظرها لحد ما تتصور مع المعجبين لقاه موبيله بيرن
هشام رد بسرعه: نعم يا ماما
دريه : انت فين يا هشام ازاي تسيب وليد الكل يمجده ويشكر في شغله 
هشام: ليه وعشان ايه
دريه بنفعال: ابدا يا بيه كان عندك معاد مع فندق الشمس
هشام ضرب جبينه: اوبس نسيت خالص
دريه: انت فين دلوقت؟؟!
هشام: هنا عند منال
دريه اتعصبت: انا عايزه اعرف انت مدير اعمالها ولا سواقها الخصوصي ليه دايما معاها انت خسرت شغلك بسببها
هشام: اسف يا ماما
دريه: اكيد ابوك عمال يتباهي بيه في كل الشركه تعال حالا امنع ده لو وليد رجع زي الاول انا مش هقدر اعملك حاجه وقفلت في وشه
منال قربت منه: هشام معلش استنيت كتير اعمل ايه المعجابين كتير
هشام بنرفزه عليها: انا اتهزقت بسببك
منال: ليه ايه الي حصل
هشام: وليد كالعاده اخد المدح والشكر ليه وانا هنا بضيع وساعات من عمري معاكي
منال بحمقه: وانت غضبان كدا ليه انت نسيت اني ساعدتك
هشام قام وقف: وانا دلوقت بقيت مديونلك بجميل مش كدا عشان كدا اياك تساعديني
منال قامت وراه: هشام 
لكن المعجبين اتكاتروا عليها ومنعوها تخرج وراه
هشام وهو خارج متعصب وبيركب العربيه خبط مريم وهي خارجه من المول ووقعها علارض بالعجله الي معاها مريم قامت ومسكت مؤخرتها وراحت جري تهبد علي شباك العربيه: انت يا بني ادم
هشام  نزل الشباك: عايز ايه
مريم مسكت الموبيل تسجل الي حصل: انزلي حالا انت خبطني
هشام  بكبر وغرور: شوفي حجم الخساير وانا هدفع وده الكارت بتاعي خدي 
مريم بتجري وري العربيه: انت يا عديم الذوق تعال هنا كلمني
هشام طنشها وساق بأقصي سرعه
مريم بتوعد: كدا طيب وحياه امك ما هسيبك الا بفضيحه علي اليوتيوب وابقي قابلني بقي
..........منه محمد.................
قاعد في المكتب بيراجع بعض الملفات خبطت عليه الباب ودخلت بعد ما اذن لها في الدخول
السكرتيره : دي الملفات الي حضرتك طلبتها
وليد اخدهم منها: لو مفيش حاجه تاني اتفضلي روحي انتي انا هشتغل شويه
هشام زق الباب ودخل بكل غضب: سمعت انك سرقت شغلي
وليد بصله: انا من اول ما جيت اشتغلت هنا عمري ما شوفتلك شغل يا هشام بيه
هشام رماه الملفات ومسكه من ياقه قميصه وقفه قصاده: انت حرامي انت عشان مفكر ابويا واثق فيك ده يديك الحق تتعامل معايا بغطرسه زي ما انت عايز يا حرامي
وليد مسك ايده وزقه بكل قوته: فكر كويس قبل ما تتكلم الشركه دي ليك ولـ ابوك والشغل المنجز هو راجع ليك انت والاحسن تقعد تتعلم بدل ما تيجي تتخانق معايا
هشام جاي يضربه بالبوكس وليد مسك ايده وزقه وقع علارض
السكرتيره صوتت وجايه تقومه زعق فيها: اوعي متلمسنيش انا هوريك ياحرامي
وليد: اتفضل تعال واتنافس معايا وللسكرتيره خديه خاليه حد يروحه
هشام: انا اعرف اروح بنفسي مش مستنيك 
................منه محمد......
::::::::منه محمد:::::::::
وليد راح لشركه كبيره يقدم عرض تبع شركه التمساح وصاحب الشركه قرء العرض!!!
صاحب الشركه: ده عرض ممتاز وبجد هايل اول مره اشوف شخص يقدم الاعلان الهايل ده
وليد: شكرا لحضرتك
السكرتيره خبطت علي الباب ودخلت: انسه نيره طالبه تقابل حضرتك يا فندم
صاحب الشركه: خليها تتفضل
وليد: انسه نيره من شركه الامبراطور
صاحب الشركه: عشان كدا قابلت اقابلك اليوم حابب يكون فيه تعامل بين شركائي
الباب خبطت ودخلت نيره الي شافت وليد من ضهره
قربت وحطت باقه زهور علي المكتب: بابا حب يشكرك بشكل رسمي
صاحب الشركه: اتفضلي أأعدي انا شوفت المؤتمر الصحفي ويظهر ان فهمي شاف ان بنته الوحيده قادره تساعده اقدملك السيد وليد نائب شركه التمساح وقررت اوقع صفقه معاه ياتري سبق وقابلتيه
نيره  غمضت عيونها بتكشيرة قرف اول ما سمعت صوته اللي بتكرهه وسكتت تماما ورفضت حتي تبص ناحيته
وليد حب يستفزها: اكيد الانسه نيره منافسه مخيفه جدا ومستعده تعمل اي حاجه عشان تنجح مش عندي حق يا انسه نيره
نيره ابتسمت بغيظ: ده متوقف علي الشخص الي بنافسه ولازم استخدم الاساليب الممتازه عشان اتغلب علي المنافسين
صاحب الشركه ابتسم: ده عصر الشباب وقريب هطلع معاش 
نيره: خساره صعب نلاقي ناس زي حضرتك مؤهلين اصل فيه ناس بتحب تتظاهر
وليد: بس انا راي مستحيل السيد عامر حد يقدر يخدعه ووممكن يقرء اللعبه ويهزم الاشخاص الي قدامه
عامر: اظن الانسه نيره مش جايه عشان تسلم بس ولا ايه
نيره: هتكلم بصراحه عندي عرض بعرضه عليك وعارفه انك قررت فعلا صفقه مع شركه التمساح بس الي اعرفه ان حضرتك موقعتش علي العقد عشان كدا شايفه ان الامبراطور قدامه فرصه
عامر: انا بجد معجب بشخصيتك جدا يا انسه نيره انتي صريحه وشجاعه وصدقيني لو فيه فرصه لمشروع جديد هفكر في شركه الامبراطور
نيره: شكرا لحضرتك يا فندم
عامر: عندك منافس هايل يا وليد
نيره قامت وقفت وكذالك وليد وهما خارجين من الشركه نيره بتمد تهرب منه وهو بيمد وراها مخدش باله ان فيه موتسكل خبط فيه ووليد وقع علارض ونيره من الفجعه جريت عليه: جرالك حاجه نزل 
صاحب الموتسكل ونخ علي ركبه قصاد وليد : انت كويس تحب اوديك مستشفي
وليد بصوت بالكاد يتسمع: انا بخير امشي انت
صاحب الموتسكل: طيب فيه حاجه بتوجعك
وليد شاورله يمشي وهو بخير صاحب الموتسكل شكره ومشي ونيره جايه تتحرك
وليد بصلها ومد ايده: لوسمحتي ممكن تساعديني
نيره ربعت ايدها قدام صدرها: خداع
وليد قام وخطفها لحضنه جامد عشان يكتم صريخها
نيره بتعافر وفضلت تضربه بأيدها ورجليها وتشوح بأيدها: سبني يامتخلف
وليد : انتي قلقتي عشاني ولسه بتحبيني
نيره: انت مجرد
وليد ضيق عيونه: ايوه انا  مجرد ايه قولي 
نيره صرخت في وشه : انت وضيع
وليد بيشدها وبيسحب فيها بكل قوته :كنتي وضيعه معايا ولا نسيتي اظن قولتيلي بنفسك انك بتجري وري المتعه من الليله الاولي الي اتقابلنا فيها مكنتش غلطه لاء كانت تعمد عشان كدا مش قادره تنسيني وطالما بتحبي المتعه انا ممكن اتمتع معاكي من غير قيود اظن عرض كويس 
نيره: سبني لانك لو مسبتنيش هصرخ والم الناس عليك
وليد بيضمها لحضنه وبيحاول بيبوسها: صرخي كدا
نيره صرخت بصوت عالي: ساعدوني واحد مجنون وبيتحرش بيا
كل الامن طلع من الشركه ووليد فكها علي طول وهي طلعت تجري تركب عربيتها
:::::::منه محمد::::::::
دخل المكتب شايط من الفيديو اثناء الخناقه لقاها واقفه قدام باقه زهور كبيره قرب وسألها: ايه الحكايه
منال ببتسامه كلها نعومه مصطنعه: ابدا ده مجرد اعتذار عشان المشكله الي حصلت بسبببي امبارح سامحني يا هش
هشام :انا كمان اسف كنت دبش معاكي
منال: مفيش مشكله انا مش زعلانه لاني متفهمه الامر ومن حقك تضايق عشان الشغل ومن هنا ورايح هاخد بالي
هشام :شكرا انك متفهمه
منال: بس فيه حاجه ولازم اكلمك فيها
هشام: خير
منال: انت قولت ان انا وانت فيه بينا علاقه بس لحد دلوقت مقدمتنيش لـ اهلك بشكل رسمي
هشام كنت مستني القي الوقت الي اقدمك بيه
اثناء كلامهم الباب خبط وهشام اتنرفز وقال: ادخل
السكرتيره بحرج: اسفه بس جلال بيه عايزك في مكتبه حالا
هشام  نفخ:جاي
منال  بتلعب في زراير قميصه :خلاص روح انت وانا هروح التصوير واعمل زي ما وعدتني
هشام باس ايدها :تمام اروح اشوف بابا
منال: تمام باي
 هشام نازل علي السلم واول ما شافها وسع عيونه علي اخيرهم وشاور عليها: انتي
مريم وسعت عيونها وشاورت عليه: هو انت
هشام ابتسم: كويس انك جيتي بنفسك قطعتي عليا المسافه وفتش جوه جيوبه) ها عايزه كام قولي متتكسفيش
مريم: بيتباهي بفلوسه تاني برضو انت مفكر نفسك ان انت الشخص الوحيد الي معاه فلوس انا مش محتاجه تعويض لان انا كمان غنيه ومعايا فلوس يمكن اكتر منك ووممكن ادفع  الاضرار بنفسي
هشام: انتي الي نشرتي الفيديو مش كدا
مريم: تستاهل دي اقل عقوبه علي انزحتك
هشام: ايوه بس انا عرضت عليكي تعويض وانتي رفضتي قوليلي بقي بعد ما جرستيني كدا ازاي هقدر ادير الشركه مين هيحترمني
مريم: تستاهل والامر متكبرهوش
هشام: استاهل ومكبرهوش طيب بصي حواليكي كدا
مريم بصت لقت اتنين بنات لابسين ميني جيب وواقفين يبصوله 
هشام حرك حواجبه وعلى شفايفه ابتسامه  : ها الامر لسه برضو ميستهلش
مريم كشرت: خلاص يستاهل سوري
هشام: ياسلام سوري سهله كدا الي نشرتيه احرجني كتير عارفه كدا ولا مش عارفه
مريم نفخت بملل: ما خلاص روح هات محامي وارفع عليا قضيه سب وتشهير وانا مش ههرب
هشام: ياراجل ولما عندك الشجاعه اعترفي بغلطك وانا حكون جنتل مان ومش هرفع عليكي دعوه تشهير عايز بس حاجه واحده تهديني وده هعتبره تعادل
مريم: قول وخلصني عايز ايه
هشام بص للبسها  وعقد ايده علي صدره وابتسم بخبث ومكر وقال لازم يغيرها لانها في نظره فتاه مسترجله في لبسها وطريقتها واخده هيئه الراجل وطمسه معالم الانوثه فيها
..............منه محمد..........
جايه عليه لابسه فستان وكعب عالي بتعرج فيه اول ما شافها كتم ضحكته علي هيئتها و مشيتها
هشام قام وشد كرسي وماسك ضحكته: يله أأعدي شكلك مستويه علي الاخر
مريم: خلاص حققت طلبك عن اذنك بقي 
هشام: ع فين
مريم: هروح مش جيت ولا انت مشبعتش فرجه
هشام كاتم ضحكته: لاء لسه هاكل مش شيفاني طلبت حلويات مش هتطلبي حاجه
مريم: مش جعانه
هشام بابتسامه عريضه : بس عارفه دمك خفيف ووفيتي بوعدك وجيتي بصراحه اول مره اتخانق مع واحده زيك ومكنش لازم تنفذي زي ما طلبت منك بالظبط
مريم  بصوت غليظ: انا وفيت بوعدي وخلاص اتعادلنا 
هشام: ممكن اطلب منك طلب كمان
مريم بزهق: اللهم طولك ياروح قول وخلصني
هشام: ممكن نبقي اصدقاء
مريم زعقت: انت اتجننت ولا سكرت
هشام حط ايده علي شفايفها وبص حواليه: هش وطي صوتك ايه ده بتكلم مع واحد صاحبي
:::::::منه محمد:::::::
حنان الي رجعت من امريكا بعد ما خلصت شغلها متعطل هناك
نيره ضمتها: وحشتيني ياعمتو ممكن بقي تفضلي هنا مترجعيش امريكا تاني
حنان ضحكت: والله انت طفله اكتر من ملك ومالك
ثريا: عشان بتحبك ياحنان
حنان: العيال عملوا فيكي ايه اظن غلبوكي يا ثريا
ثريا: لاء خالص هما بس بيتكلموا في نفس واحد معرفش المفروض اسمع مين الاول
مالك مسك علبه: دي ليا
ملك: وده فستاني
نيره: ايوه وجميل عليكي اوي
حنان: ايوه كنت هنسي صابرين بعتت معايا هدايا لملك ومالك وقلت طالما انا جايه مفيش داعي تبعت وليد يوصلهم 
نيره اول ما سمعت اسمه وشها اتاخد واتغير
حنان  فضلت تملس علي شعرها بحنان : مالك يانيره
نيره بهمس: لما ندخل جوه هقولك
بعد ما قعدوا شويه حنان قامت ومعاها نيره
حنان شهقت بفزع: ايه وليد هو الي اعتدي عليكي
نيره: ايوه هو
حنان بجنون: ازاي ده حصل ازاي
نيره: كنت مصدومه في الاول بس عرفت ان هو ابن طنط صابرين لما روحت اخدت منه الهدايا بس معرفتش ازاي اقولك
حنان مسكت دماغها: يعني وليد هو الراجل صاحب الليله لاء مش قادره اصدق ان شخص كويس زي وليد يعمل كدا لاء مش قادره اصدق
نيره بعصبيه: بس هي دي الحقيقه
حنان: ازاي وليد ابو ملك ومالك لاء هفقد عقلي اه لو صابرين عرفت دي ممكن تروح فيها
نيره: لا يا عمتو اياك محدش يعرف بالامر ده مش عايز اقهر ابويا وامي ولو امه عرفت اكيد هتروح تقوله ووقتها هياخد مني العيال وانا مش هسمحله يبعد ولادي عني فهماني يا عمتو
حنان: فهماكي خلاص ده هيفضل سر متقلقيش  وضربت جبينهاا
نيره  بخضه:في ايه
حنان :ياربي معايا معاد معاه وعدته اخدله الولاد يشوفهم ويتغدوا معاها ولو مروحتش اكيد هيشك 
.........منه محمد.........
دخلت المكان المتفقين عليه بيجروا بسرعه
حنان بخوف: براحه ياولاد وليد قاعد جوه منتظركم
مالك وملك جريوا عليه: عمو وليد وحشتنا
وليد حضنهم وفضل يبوس فيهم: وحشتوني جدا جدا
التؤام: انت كمان وحشتنا
وليد: ازيك يا طنط حنان
حنان: بخير ازيك انت يا وليد
وليد: الحمد لله هي انسه نيره مجاتش معاكم
حنان اتوترت: لاء اصل عندها مشوار مهم عشان كدا انا الي جبت الولاد اصلهم عايزين يشوفوك
وليد: هما كمان وحشوني
حنان شافت الحب الي ما بينهم واتأثرت اوي
حنان: اظاهر انك بتعرف تتعامل مع الاطفال
وليد: انا كمان متفاجئ ليه بحس اني قريب منهم اوي كدا وحاسس اني قابلتهم قبل كدا
وفضل يأكل ملك ومالك  بكل حنان
نيره الي قاعده علي تربيزه بعيد وشايفه حنانه عليهم لكن ده مستحيل يشفع معاها الي عمله
وليد بص لحنان: حضرتك شبعتي انتي تقريبا مكلتيش حاجه
حنان: لا مش جعانه وليد انت عندك حبيبه
وليد: لزومه ايه السؤال
حنان :يعني اصلك عايش هنا من فتره طويله
وليد: مين الي ممكن تحبني
حنان: طيب انت بتحب حد
وليد بلمعه حزن في عيونه: البنت الي بحبها بتكرهني وكأننا اتخلقنا عشان نكون اعداء
حنان: وياتري سألتها عملت فيها ايه عشان تكرهك
مالك: عمو عايزه ايس كريم
وليد قام: حاضر هروح اجبلكم تكونوا خلصتوا اكل تمام
بعد وقت قصيره قضوه مع بعض وليد رفع مالك في حضنه وملك ماسكه ايده
وليد: حضرتك هتفضلي هنا لحد امتي؟؟
حنان: واخده اسبوعين اجازه
وليد: عايز اطلب اشوف الاولاد مره تانيه ممكن عايز افسحهم
حنان: لازم اسأل  نيره الاول
مالك: هي فين ابله نيره مش كانت معـ
حنان قطعته بسرعه: يله نرجع البيت يله سلموا علي عم وليد
حنان اتصلت تشوف نيره قالت لها انها في قسم الالعاب وواقفه تشتري العاب للتؤام
في نفس اللحظه دخل وليد القسم عشان يشتري لعبه لبنت جمال صديقه لعيد ميلادها سمع الاطفال بيهيصوا وهو بيتكلم في الموبيل نيره سمعت صوته فضلت تفر بين اللاقسام لحد ما لمحته وطلبت من عمتها تنخ علارض ويخرجوا بسرعه قبل ما يشوفها معاهم
حنان الي طلعت بأعجوبه: اه انا كان هيجيلي سكته قلبيه قوليلي كنا هنعمل ايه لو مهربناش منه في الوقت المناسب 
نيره: والله ما عارفه
حنان: وهتفضلي تهربي منه كدا للابد
نيره: هحاول اعمل اي حاجه عشان ميقدرش يكتشف الامر
حنان: بس حظك ان الولاد بيحبوه جدا
نيره بصوت مخنوق: ده عشان حظي الاسود ياعمتو
.......منه محمد........
خلصت الرسمه وراحت تفرجهاله:بابا تعال شوفها
جمال بيتكلم في الموبيل: ياحبيبتي مش شيفاني بتكلم في التلفون
البنت زعلت جدا وحست بكسره النفس وطلعت تجري برا المكان لدرجه خبطت في نيره الي مسكتها: مالك بتجري ليه كدا
هاله بدموع جوه عيونها: اسفه يا طنط وجريت
جمال الي خارج بيمد وبينادي: هاله هاله اسف شوفته بنت صغيره بتجري من هنا لابسه فستان ازرق
حنان: ايوه جريت من هنا
جمال: شكرا جدا
نيره بقلق: عمتو دخلي مالك وملك حصتهم وانا راجعه علي طول
وطلعت تشوف البنت لقت جمال لسه بيدور عليها قربت عليه: لقتها يا استاذ
جمال: لاء
نيره: طيب اسمها ايه
جمال: اسمها هاله
نيره: طيب هدور عليها معاك
جمال: شكرا لحضرتك
نيره ببتسامه: مفيش داعي المهم نلاقيها وفضلت تنادي هاله انتي فين؟؟!!!
نيره لمحتها مستخبيه وري شجره راحت عليها ووقفت
نيره: هاله الحلوه انتي فين ياحلوه ممكن تيجي عشان نتكلم
هاله: لاء مش عايزه اشوف بابا قالي انه هيجي معايا ومش هيشتغل بس هو مش مهتم بيا انا بكرهه
نيره ابتسمت انها اتكلمت: لاء كدا بابا يزعل منك ده بيدور عليكي في كل مكان يله تعالي
هالد بخوف: بابا هيبهدلني
نيره: اسمعيني لو مضايقه من حاجه الصح اننا نتكلم ممكن تتكلمي معاه براحه لكن مش تجري منه 
هاله بدموع: عايزه بابا يشتغل شويه صغيرين ويديني اهتمام اكتر من الموبيل
نيره بحنان: يبقي تقوليله زي ما بتقوليلي كدا
هاله: هيبهدلني ويزعق لي عشان كدا جريت منه
نيره: مفيش اب مش بيحب بنته هو بيحبك وقلقان عليكي وهيفرح لما يشوفك مش هيبهدلك
جمال الي واقف متابع اسلوبها بصلها وابتسم: هاله انا اسف
هاله رمت نفسها جوه حضنه وبكت: انا كمان اسفه
جمال بص لنيره وببتسامه امتنان: شكرا انك ساعدتيني
نيره: ولا يهمك انا كمان عندي عيـ  قصدي اخوات صغيرين وفاهمه
جمال بندم وحزن: انا اب سئ جدا مش فاهم بنتي الوحيده
نيره: بس انا ملومتكش
جمال ابتسم بحرج:  انا جمال وحضرتك
نيره: انا نيره ومعايا عمتو حنان
جمال طلع كارت من جيبه: اتفضلي يا انسه نيره وبجد اتشرفت بحضرتك
نيره بصت في الكارت: حضرتك عندك منتجع
جمال: ايوه عندي في شرم والفتره الاخيره كان الشغل كتير عشان كدا مكنش عندي وقت اهتم بهاله وسبتها في رعايه المربيه 
نيره: وفين والدتها
جمال: والدتها انفصلت عني واتجوزت غيري وسابت هاله برغبتها وانا وهي عايشين لوحدنا
نيره: انا اسفه
جمال: ولا يهمك
الحصه خلصت والاولاد خرجت بهيصه وجريوا علي نيره
نير: ها انبسطوا حبايب نيره
الولاد: كتتتير
هاله: اسفه يا بابا مش هعمل كدا تاني
جمال ضمها: انا كمان اوعدك مش هعمل معاكي كدا تاني
مالك: انتي حلوه اوي يا هاله
هاله بغرور: عارفه
الكل ضحكوا علي معاكسه مالك ورد هاله
جمال: انسه نيره مدام حنان وراكم حاجه حاليا اصل عايز اعزمكم علي اي حاجه عشان اشكركم
ملك: انا جعانه
ملك: وانا كمان
مالك قرب ومسك ايد هاله ببراءه: نروح سوي هاله
نيره ضحكت اوي: اظن كدا مش هنقدر نرفض طلبك
وبالفعل اخدهم جمال وقضوا معظم اليوم سوي لكن الي متعرفوش نيره ان جمال اعز صديق لوليد وبقربهم حطت النار وشعللت البنزين
.................منه محمد.........
بالليل قاعده ماسكه البوم صوربتتفرج عليه بتمعن قطع  عليها خبطه خفيفه
نيره: ادخل
حنان فتحت الباب ودخلت بأجمل ابتسامه: الجميل بيعمل ايه
نيره ببتسامه: بتفرج علي صور الولاد افتكرت نفسي وازاي عديت المحنه دي ومش هسمح ابدا بحد يدمرالصوره دي 
حنان بحزن: انا لحد دلوقت مش قادره اصدق ان وليد هو الراجل الي خلاكي تتألمي
نيره: عمتو ممكن اطلب منك حاجه
حنان: اكيد طبعا
نيره: لو طنط صابرين بعتت حاجه عن طريق الشخص ده ممكن  ترفضي عايزه افضل بعيده عنه علي قد ما اقدر
حنان بتفهم: تمام مش هخالي ده يحصل تاني
نيره: شكرا ياعمتو
حنان: انتي قويه يانيره
نيره حضنتها وعيونها دمعو: ايوه قويه  بسبب كل حاجه علمتهالي  ولو مكنتش قويه ازاي كنت هقدر اراعي نفسي وولادي
حنان خرجتها من حضنها  ورجعت خصله وري ودنها بحنيه: لو محصلش كل ده يا عالم يمكن القدر مكنش فرقكم عن بعض بالسهوله دي وانا حوقف صابرين لكن فيه طرق ممكن تتقابلوا فيها هتعملي ايه ساعتها
نيره: مش هقدر اهرب وحواجهه الامر واخاليه هو الي يهرب لبعيد
حنان باست جبينها ببتسامه دافيه : يله تصبحي علي خير ومتفكريش كتير
نيره: وانتي من اهله
ولفت عشان تنام تلفونها رن  لقت اسمه فضل يتصل بيها تكنسل يرجع يتصل اخر ما زهقت ردت عليه بحده: عايز ايه لحد امتي هتفضل وقح وتفضل تضايقني باستمرار انا معنديش وقت اللعب معاك وهريحك هعملك بلوك
وليد كتب رساله تهديد: لو حجبتي رقمي هدخلك البيت حالا
نيره راحت ناحيه الشباك ورفعت الستاره وشافته واقف تحت البيت جمدت مكانها مقدرتش تتحرك ووقفت مصدومه من جرائته
نيره فتحت الموبيل وايدها بترعش: عايز ايه يا وقح
وليد  اتغاظ  وجواه الشياطين بيتكلموا بغضب :انا اكتر وقاحه ويمكن اكتر ما بتتخيلي
نيره بعصبيه وداست علي سنانها من القهر: عايز مني ايه
وليد  بهدوء مريب:ابدا عايز اتكلم مع ابوكي وامك شويه
نيره بتحذير وجسمها بيترعش: اياك تعملها
وليد ضحك بصوته كله: كدا ابوكي وامك ميعرفوش حاجه ميعرفوش تصرفات بنتهم المقرفه بس عارفه جمعت شويه معلومات عن سيرتهم الذاتيه لقتهم ناس محترمه و طيبيبن واخلاقهم عاليه بس للاسف معرفوش يربوا بنتهم معلش بقي لو البنت اخلاقها سيئه اللوم كله لازم يقع عليهم
نيره  خافت من صوته وهي خلقه قلبها مرعوب وقالت : ابعد عني وعن عايلتي سااامع
وليد بستهزاء: وانا ماليش مزاج ابعد انتي بدئتي اللعبه وانا حابب اكمل فيها اصل ياحرام متعرفيش شخصيه وليد بما فيه الكفايه لما ينزل في الساحه مع خصمه ميسبهوش بسهوله ويحب ينهي اللعبه بنفسه
نيره صرخت  شوي وتبكي قهر: انت حقير خنزير كلب
وليد: انتي كمان نفس كل دول  
نيره بعصبيه: عايز ايه قولي عايز مني ايه
وليد:ولو مش عايزني ادخلك حالا انزلي انتي يله منتظر
نيره اخدت نفس ولبست وخرجت له من غير ما حد يحس بيها: عايز ايه
وليد بضحكه مستفزه : عايز اللعب ونكمل اللعبه الي بدئت لاني مش هسمحلك تنهي ده
نيره: وانا قلت مش عايزه اللعب
وليد مشي لحد عندها وعينه مشعللة وهي ترجع لورا 
وليد بتهديد: براحتك بس حقول لـ ابوكي انتي ايه بس لو مش عايزاهم يعرفوا ويحسوا بالقهر ان بنتهم قذره فوافقي واستمري في اللعبه
نيره بزعيق: اي لعبه يامجنون
وليد ضحك بكل برود العالم : تؤ مش هقولك استعدي بس واتعاملي معاها
نيره بغضب: انت راجل مجنون
وليد  مسكها من ايدها بقوه وقربها منه وضرب جسمها بجسمه ومافيش بينهم أي فاصل وقلبه دق بعنف: اكتر ما تتخيلي وغمزها
نيره  دفعته من صدره لبعيد وبلغه كلها تحدي: وماله شكلها لعبه ممتعه لانك متعرفنيش بما فيه الكفايه لو قررت الحرب مش هنسحب عشان اهزم راجل بيحب مضايقتي في الريحه والجايه ولازم اللعب معاك بالعقل وهتشوف نص الي شوفته لو كنت مصر ابدء واستعد 
وبصتله من فوق لتحت ومشت وهي تسب وتلعن فيه
يتبع ......
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent