recent
أخبار ساخنة

رواية جحيم نوح الفصل السابع 7 بقلم مريم نبيل

 رواية جحيم نوح الفصل السابع 7 بقلم مريم نبيل
رواية جحيم نوح الفصل السابع 7 بقلم مريم نبيل

رواية جحيم نوح الفصل السابع 7 بقلم مريم نبيل

فالمساء. (دار الرعايه)
كانت تجلس هذه الجميلة رغم كبر سنها إلا أنها تحتفظ بجمالها الرباني 
-عامله أيه انهارده يامدام ورد
تتحرك ورد على هذا الكرسي الملازم لها
-ورد ببسمه حنونه:أزيك ياساره يابنتي
-ساره الممرضة: الحمد لله نشكر ربنا لسه برضه مصممه متنزليش تحت ده انتي من لما جيتي هنا مش بتخرجي من الاوضه مش كفايه كده
ورد بحزن:وانزل ليه يابنتي انا حياتي خلصت خلاص عايزه أفضل مع ربنا ف اخر ايامي 
قوليلي يابنتي محدش سأل عليا
-في حد بلغ الاستقبال أنه يطمنك وهو هيجي بنفسه خلال يومين
-ماشي يابنتي      بقلم مريم نبيل
         *****************
في قصر الدالي
تجلس هذه المتهوره على المطبخ وتأكل منذ وصلها الي القصر
ليدخل نوح وهو عاري الصدر فهذه عاده فيه وهو يمارس الرياضة
نوره والطعام في فمها:ايه ده ياض يخربيتك انت عندك عضلات ومخبي عليا يابن الصيعه
نوح وقد احمرت عينه من الغضب وهو يحاول السيطره على أعصابه فأكيد هذه الفتاه ليست تبع أحد من القصر ولا تعرف قانون الدالي
علي بوابات القصر يدخل سيف واياد ومي يمرحون ليجلسو مع شهد وديما 
اياد:هلا والله بالغاليين
شهد:ايه الروقان ده  
اياد:احلا روقان فالدنيا كيفكم يا صبايا
ديما:ازيك يامي عامله ايه ياحبيبتي
مي بهدوء: الحمد لله ياحبيبتي
محدش شاف نوح وكان هذا فارس وهو بملابس شبه نوح عاري الصدر لتخجل ديما ومي بشد اماشهد فهي ليست خجوله 
ليتكلم اياد:ايه يا عم المنظر ده مش شايف فيه بنات 
فارس ببرود وخبث بعد أن رأي وجه ديما المحمر بشده :لا مش شايف
سيف:وهو فين نوح 
فارس: معرفش قال هيجيب ميا وجاي 
سيف :اه   صح اومال فين المزه يااياد
اياد:مش عارف كانت بتك.. 
وقبل أن يكمل حديثه إذا برعد يهز القصر بأكمله ولم ليكن سوا نوح الغاضب
ايااااااااااااااد
ليفر الجميع عند مصدر الصوت
في المطبخ
نوره :الله مانا عارفه انك ايااد انت بتزعق كده ليه ياعم 
نوح :انتي تخرسي خالص يابت انتي مش عايز اسمع صوتك  ايه القرف ده حد يتكلم وهو بياكل 
نوره :نعااااااام ياعمر والله لفضحك واقول على كل قذوراتك
ليدخل الجميع ويرو منظر نوح
فارس بهمس لاياد حافظ الشهاده ولا تقول ورايا
اياد :ده بينه هيبجا مرار طافح
نوح بغضب:مين دي يازفت
اياد وهو يبلع ريئه:دي دي نوره انا كنت هقولك بس انت مش موجود من الصبح
نوح:بلا نوره  وخره بتعمل ايه هنا دي
نوره بعد أن فائت  من صدمتها :نعااام ياعم القرين انت خره مين ياباا انا بعون الله ملكه جمااال ده انت اللي خرا
سيف بهمس حفرت قبرها بايديها 
اياد اسكتي انتي.   دي يانوح صحافيه وجايه اقامه هنا تلت شهور فشغل علشان تكتب مقاله عني مانت عارف اخوك نجم
نوح :نجم ها  ولا علشان السمعه الزفت الي نزلت عليك احنا حسبنا لسه مخلص على الموضوع ده
اياد وهو يحادث نفسه يوقعه سوخه
ذهب نوح بعد كلامه وقبل أن يخرج من المطبخ 
فارس:هوانت كنت فين يانوح وتلفونك مقفول  ليه وراجع متعصب اووي كده
سيف : اه صحيح روحت فين
نوح دون أن يلتفت لهم :اياد انت وديما   لينظر لهم ببرود مميت ابوكم ميت ومش عايز اي سؤال عنه تاني
لتشهق ديما وبدموع :يعني حتي بابا مش هشوفه 
شهد:اهدي ياحبيبتي مانوح معاكي وياريت متقوليش كده قدامه علشان ميزعلش
اياد بسكوت وحزن:هو بابا مات فعلا ولا علشان نوح بيكره
فارس:لا يااياد طبع نوح مش الكدب ولو على بيكره ليه اكيد هتعرف في يوم من الايام
يالا كل واحد على اوضه 
وانتي ياشهد خدي نوره علي الجناح بتعها
شهد: نفس الجناح 
-اه 
نوره :هو ايه نفس الجناح ده اوعي يكون ملبوس ولا مات فيه المرحوم
شهد:بضحك انتي مسخره لا الجناح ده بتاع ......
يارب تعجبكم وياريت تعليقاتكم❤️❤️❤️❤️❤️
#البارت التامن بقلمي مريم نبيل
لا ياستي ده جناح عادي استخدميه كله الا الاوضه الي بابها اسود دي بتاعت نوح والاحسن انك متقربيش عندها غير كده الجناح كله تحت امرك يالا تصبحي على خير
            ************
في الصباح في قصر الدالي 
يجلس الجميع لتناول الفطور
-نوح وهو يترأس السفر:ليقطع الصمت انا مسافر بعد يومين ومش عايز اي حاجه تحصل  مفهوم يااستاذ اياد
-اياد بتذمر:يووه هو مفيش غير اياد وبعدين انا معملتش حاجه
-نوح ببرود:مانا عارف طبعا هو انت يعني الي بتلعب مصارعه فالشارع وبتخسر قدام المقنع 
-اياد بانفعال: متقولش بس بخسر انا كنت بالجوله السابعه وتعبت وبعدين محدش بيقدر على المقنع كفاية اني روحي ف مكانها وبعدين انت عرفت منين
-نوح:انا عيني على كل واحد فيكم ولا ايه ياسيف
-سيف بارتباك شديد :انا معملتش حاجه والله
-اه مانا عارف
وانت يااياد البتاعه دي تخلص شغلها وتمشي
نوره بغضب فهي تكره الأوامر:لا بقولك ايه ياحته انا سكتالك من امبارح انا معايا حزام اسود وممكن اكسحك
اياد بخوف من غضب أخيه -نوح هي بس ولكن فاجأ الجميع برنين ضحكته التي غابت منذ زمن طويل ليقول حزام اسود بس ياما ده انتي شبه النعجه المنتفخة
ديما :اخير يانوح ضحكت كانت وحشاني اوي ياحبيبي
شهد:ياأخي أخيرا يانوح ورتهالي تاني
نوح بعد أن لاحظ تصرفه غادر مسرعا سيف فارس حصلوني
      ********************
في الشركه وبعد وقت طويل في العمل
فارس:حرام عليك ياأخي كفاية كده يانوح انا تعبت انهارده
نوح بتركيز:لازم اخلص قبل ما اسافر وبغموض علشان محدش فينا هيجي الشغل ليدخل عليهم سيف بتعب  
انا خلصت كل حاجه طلبتها من الأرض الجديدة والعمال فيها من امبارح سبني اروح بقا ياشيخ انا خسيت النص وعايز انام ووعد صدقني بكره من الصبح مش هاجي ولا بليل وغادر مسرعا
نوح بدهشة هو الواد ده اتجنن 
فارس بضحك اكيد مكلش فمش هسيتنا حد  فينا يرد يالا احنا كمان بقا ياصاحبي
نوح اخر ملف فايدي وخلاص علشان ميتنج بكره
وبعد قليل من الوقت يغادر نوح وفارس الشركه
            *******************
في فيلا العمري تجلس الفتيات في حديقة الفيلا ليأتي اتصال لمي 
معلش ياسما هرد واجيلك
-ماشي ياحبيبتي
ليدخل سيف في هذه اللحظه ليجد سما تجلس بمفردها ليبتسم بخبث ليذهب لها ويحضنها من الخلف ويطبع قبله علي وجنتيها 
حبيبتي عامله ايه انهارده تعرفي انك وحشتيني اوي ايه مالك ويشدة على حضنها انتي لسه زعلانه ولا ايه قولتلك خلاص هصالح جعفر صحبك وكمان هبسهالك من بوقها 
سما بعد أن أصبحت متل حبت الطماطم 
انا انا مش مي انا جعفر يااستاذ ايه معندكش نظر أبعد كده يا حيوان 
سيف يمثل الصدمه ايه سورى سورى اومال فين مي
سما بكسوف معاها تلفون 
سيف بمكر مالك محمره كده ليه انا بعمل كده مع صحاب مي كلهم 
سما بحده انا مش زيهم يااستاذ
سيف بغمزه ماشي ياشقي ياموظوظ ابقي قولي لمي اني هنام ومتصحنيش خالص 
سما بانفعال ليه وانا كنت مراتك متقولها انت 
سيف وهو يغادر يمكن ياجميل محدش عارف
لتأتي مي بعد أن أنهت اتصالها  : مالك ياسما ياحبيبتي انتي كويسه
سما بارتباك:ها لا ياروحي مفيش حاجه كنتي بتكلمي مين بقا كل ده
مي ده اياد
سما بدهشه اياد مين يخربيتك انتي عرفتي واحد من غير معرف
مي مسرعا لا والله ده صاحب سيف اللي كان معاه فالمستشفي كان بيطمن عليا بس مش اكتر بس چان صح
سما:يالهووي على المحن وجاب رقمك منين بقا ياحلوه
مي:سيف كلمني من موبيله امبارح لما كلمك 
سما :وعند ذكر اسمه اخذت تحمر وتقول بارتباك اه صح هو جه وطلع نام وبيقول  محدش يصحيه
مي بحنان:ياحبيبي اكيد تعب انهارده 
سما :مي هو سيف بيحضن صحابك كده عادي
مي بنفي: اكيد لا انا أساسا معنديش صحاب غيرك ليه بتقولي كده 
سما :ها لا عادي ياقلبي أمشي انا بقا علشان الوقت أتأخر اوي
      **********************
في فيلا الدالي كانت الاغاني صاخبه والانوار تهيج هذا المكان وصوت الضحك يملاءه هذا ليس عادته فهذا البيت الذي يسكنه الحزن ليدلف نوح وفارس بصدمه من هذه الاغاني وهذا المشهد الصادم
نوره بغنااء ورقص وكانت ترتدي جلباب صعيدي وعمه علي رأسها :كل لما افكر فيك كل لما احن اليك كل لما ببكي عليك قلبي يقولللللي انساااه ملناش مكان جووواه 
ليكمل اياد متحنلوش 
ديما وشهد لا لااا 
اياد ماشتقلهوش
لا لا لاااااااا
ام السعد بدراما وهي ترقص رقص صعيد 
ابعد بعيد وبعيد واطوي الحنين بالأيد هبعد بعيد وبعيد 
نوره مكمله :وغصب عني نسيت ناري ونار حبي مقدرش احوش قلبي ناري ونار حبي مقدرش احوش قلبي ياعبسلام
نوح والي هنا ويكفي فهو هيموت من كثرة الضحك ولكن مسل الغضب :الله الله وايه كمان ياأم كلثوم 
مسعد :مولاي يامولاي مولاي أن ببابك قد بسطت يدي
نوح :لا ياشيخ بركاتك ياحج مسعد طب شيل الطرحه الي على وسطك الاول 
مسعد احراج : استغفر الله العظيم انا معرفش جيت هنا ازاي يانوح يابني ليكمل لهم ايه ده يا اخواتي منكر لا لا كله الا ده اعوذ بالله وغادر مسرعا
اياد :منكر الله يخربيتك وده في هزار وبصوت عالي الطرحه يانانسي عجرم خدي العده
ليوجه نوح نظره لاياد .اياد بخوف :ايه ده يااخت ام السعد هي دي الامانه بترقصي البنات لا حول الله
نوح بغضب رايح فين يازفت 
اياد بصياح ياأم السعد اعدلي الحصان وردي على البيه ايه الشغل ده وفر هارباً
ديما وشهد فرو على غرفهم فضل نوح ونوره واياد المتخبي خلف السلم 
ليقترب منها نوح بهدوء 
نوره وهي ترجع للخلف :ايه ياحجيجه مالك
نوح وهو محافظ على بروده 
انتي ايه فيرس مكروب يوم واحد وعملتي فيهم كده انتي عارفه هعمل فيكي ايه دلوقتي وهو يفك زرار قميصه 
نوره موجه حديثها لاياد بدراما:سونيا الحقيني 
عند هذا الاكشن نوح لم يستطع مسك نفسه من الضحك لتفر هي هاربه يأتي فارس علي صوته
ايه علمتهم الادب 
بصراحه يانوح من ساعة ماجت وهي غيرت الفيلا وجابت معاها الضحك
نوح ببسمه:هي فعلا غيرت حاجات كتير
فارس:ايه يا وحش انت وقعت ولا ايه 
نوح وهو يلفحه على قفاه :روح نام يابئف
فارس اعمل حسابك اول لما ارجع هنروح المستشفى
فارس بقلق: مستشفى ليه نووح ولكن لن يصله رد لانه غادر لجناحه
مسعد هو كبيرالحرس والفانوس السحري لنوح
بقلم مريم نبيل
#البارت التاسع 
في صباح يوم جديد يجلس نوح فالحديقه ويحتسي القهوه بمزاج ويقرأ أحد الجرايد
فارس بدهشة:ايه يا معلم احنا بقينا نتأخر على الشغل واضح أن القوانيين باظت 
نوح بهدوء:انا خلصت شغلي كله امبارح معنديش غير ميتنج خليك في نفسك يافرفس 
ليذهب نوح للداخل وهو يبتسم على وجه صديقه من هذا الدلع
فارس بفكر:هو ايه الحكايه ياصاحبي كلامك بيقول انك عارف كل حاجه وسفرك بيقول إن فيه حاجه كبيره ربنا يسترها عليك 
ليقطع تفكيره صراخ ديما وهي تسقط في المسبح ليجري فارس بدون تفكير فهذه معشوقته التي تسارع الموت وضعها فارس على الارضيه وضغط على صدرها حتي خرجت المياه وظلت تسعل بشده 
فارس:انتي كويسه قولي اي حاجه وبعدين مش تفتحي فين عقلك
ديما :انا رجلي لفت مني وبعدين بتزعقلي ليه محدش قالك تيجي جري عليا
فارس بتريقه:في حاجه اسمها لفت مني وبعدين لقيت حد بيغرق اسيبه هو مفيش غيرك هنا
ديما ببسمه نصر:اه سوري معرفش اننا فالشارع اللي أعرفه اني فالبيت ومفيش غيري مبيعرفش يعوم ابقا شوف كدبه تتصدق يافروستي بااي
فارس:كان لازم تعمل هيرو وتجري اهو كشفت مشاعرك يامنيل
فالداخل يدخل نوح المطبخ ليجد نوره بعبايه الصلاه والطرحه فهذه أول مره يرأي فتاه بطرحه وكم كانت رائعه
ليبدأ نوح بالغناء ليجذب انتباهه 
امالي اممم حياتي عينايا يااغلي مني يااغلي مني عليا ياحبيب امبارح وحبيب دلوقتي ياحبيب البكره ولاخر وقتي
نوره بهمس: طب ده اياد ولا ابو لهب ده الصوت واحد بس مستحيل ابو لهب يغني
نوح بضحك:لا هو ابو لهب ياضفدع تحبي تسمعي 
نوره :اسمع مسمعش ليه
نوح بتريقه:كانت بتقول ايه.   اه كل لما افكر فيك كل لما احن اليك كل لما ببكي عليك قلبي يقولي
نوره بتوهان:بيقولك ايه 
نوح بغمزه :انتي عايزاه يقول ايه
نوره : بعد أن فهمت مغزي حديثه انت قليل الادب على فكره.  وياما تحت السواهي دواهي
نوح بضحك:ده انا متربتش   بس تصدقي شكلك بالطرحه حلو بس فيه كام شعريه تدخل كده ايوه كده عسل اوي 
كل هذا وهو يظبط طرحتها ولا  يلاحظ كل منهم انعدام المسافه بينهم 
نوره بكسوف من قربه :اصل انا يعني شغلي مش عارفه اظبط معاه لبس وكده 
نوح ببسمه وهو يمسد على وجنتيها بحنان :انوي انتي بس وربنا يسهل كل حاجه لازم تبقا باقتناع مش شكل بس
نوره:ايه ده مين بيتكلم
نوح بحزن:قبل ماتشوفي مين بيتكلم شوفي قلب كل واحد قدام ربنا ايه نصيحه متخليش المظاهر تخدعك يانوره حتي لو من أقرب حد ليكي 
نوره بهمس:نوره يخربيت جمال امك وبرفانك اللي هيجنني
اياد:ايه ده انتي بتكلمي نفسك يابنتي
نوره:ايه ده هو مشي
اياد باستغراب:هو مين ده 
نوره:متخدش فبالك انت وبعدين الي عايش فالبيت ده لازم يتجنن ياعم اللي قولي ياض يااياد هو نوح عامل كده ليه قصدي يعني انت فهمني صح
اياد:ياض يااياد! انا محدش بيحترمني فالبيت ده على العموم بكره تعرفي كل حاجه لاني معرفش كتير اللي اقدر اقوله أن نوح استحمل اللي محدش يستحمله فالدنيا ومع ذالك اطيب قلب تقبليه بس مبيحبش يبين فاكر أنه ضعف
نوره لتغير نظرة الحزن فعيون اياد فهذه ليست عادته ابدا:هو انت معندكش شغل ولا ايه 
اياد:كويس فكرتيني عندي تسجيل اغنيتين بس في واحده لازم نوح يوافق عليها
يالا سلاموز.
نوره:سلاموز يانجم  وبهمس شكلك هتتعبني ياابن الدالي
لتبدأ ملحمه من نوع آخر فهذا منفصم الشخصيه هل ستنجح هذه العنيده لجل قلب هذا القاسي ينبض لها
وماذا أن رأت وجه الاخر
*********
تجلس نوره تأكل الفشار وتشاهد التلفاز لتتسمر على هذا الجمال الفتاك هو توأم اياد ولكن لديه حضور خاص يحيط به ليتطلع له نوح وهو بكامل أناقته
نوح بضحك من منظر الفشار في فمها:انا عارف اني حلو بس الدبان ياماما هيدخل بوقك
نوره:ها اه لا قصدي مش حلو اوي يعني انت بس لئيم شويه
نوح بضحك:مانا واخد بالي وبصياح على رفيقه فااارس يالا بينا
ينزل الدرج مرتدي بدله زرقاء :انا خلصت وبرن على سيف قافل تلفونه
نوح بضحك علي طفولة صديقه :هو مش خد اجازه من نفسه بس متقلقش انا عارف شغلي معاه
فارس:يابركاتك ياحكومه الضحكه مش بتفارق ابن الدالي 
نوح بغضب:فااارس
فارس وهو يجري :انا فالعربيه حصلني
بقلم مريم نبيل
***********
في شركات الدالي 
نوح:نيره حضري للاجتماع وقولي يجهز الورق
نيره:تحت امرك يافندم وقلل ان تخرج إلا قوليلي يانيره اخواتك عامليين ايه 
نيره بفرحه:تمام يانوح بيه كله بفضلك أنهم بخير ولسه بيدرسه وكمان الاكل اللي بيوصل كل يوم
نوح :متقوليش كده قوللهم بس اني عايز اعلي درجات
بعد أن خرجت يجري نوح مكالمه 
نوح بحب لهذه الفتاه التي تشبه ديما :ازيك ياحبيبتي عامله ايه
مي:انا تمام ياابيه
نوح: طيب ادخلي افتحي المايك وسبيه جمب سيف.
مي:كله تمام
نوح ببعض الحده:انت يازفت عشر دقايق واشوفك قدامي فاهم وأنها المكالمه
لتظل تضحك هذه الفتاه على ملامح أخيها وتململه 
سيف بتذمر أثناء نومه:ياه يانوح حتي فالحلم ياأخي مش راحم امي 
مي بضحك عالي للغايه فهي تعرف أنهم يخشون اوامر نوح :لا ياسيف ياحبيبي هو اتصل فعلا 
ليقف سيف يفزع كمن لتعته حيه :مين نوح انتي متاكده و١٠دقايق اعمل ايه ياما اعمل ايه دلوقتي 
مي بضحك مكتوم :انا بقول تدخل الحمام و بسرعه وانا هحضر هدومك 
سيف بحزن:طب والاكل ده انا مكلتش من امبارح
مي :انا هعملك الاكل بسرعه
سيف: ياروح قلبي مش عارف اوصفك ازاي بسرعه بقا انتي لسه هتسمعي
*********
أمام المقر ينزل سيف من سيارته ويسمع الهمهمات من الموظفين لكنه لا يبالي ليتجه الي مكتب نوح 
في مكتب نوح:لينفجر نوح ضاحكاً
سيف باستغراب:ايه في ايه 
نوح:انت مش شايف لابس ايه وعاد يضحك اكتر 
لينظر سيف فالمرأه ليجد أنه  لابس بدله بالوان الابيض وهذا أكثر لون يكره واسفلها
تيشرت بينك مكتوب عليه عايزه عريس
مييييييييي وأقسم بالله موتك على أيدي
نوح :خد يااختي تيشرت من عندي جوه ويالا عايزك في شغل 
بعد أن عاد سيف :عايز ايه ياعم انا مش خلصت شغلي
نوح :لا مانا علشان مستغناش عنك عايزك تروح.......
سيف بصدمه:انت بتهزر صح اكيد بتهزر يانوح 
نوح ببسمه: معاك ساعة وتكون خلصت
سيف وهو يغادر ربنا على الظالم والمفتري
يتبع ......
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent