recent
أخبار ساخنة

رواية أحببتها رغم انتقامي لها الفصل السابع 7 بقلم آلاء عوض

الصفحة الرئيسية
 رواية أحببتها رغم انتقامي لها الفصل السابع 7 بقلم آلاء عوض
رواية أحببتها رغم انتقامي لها الفصل السابع 7 بقلم آلاء عوض

رواية أحببتها رغم انتقامي لها الفصل السابع 7 بقلم آلاء عوض


صحيت لقيت نفسي في الاوضه المشؤ*مه بصيت على أيدي كان فيها محاليل وراسي مربوطه بشاش بصيت على نفسي لقيتني كنت لسه لابسه فستان كتب الكتاب او اللي كان فستان الوقتي كله اتقطع من الضرب مبقاش في حته سليمه افتكرت علطول اللي حصلي امبارح نزلت دموعي كانها شلال 
نور بدموع ووجع / مش معقول انا حسه اني بحلم سيف هو السبب في موت بابا هو اللي حرمني منه كل السنين دي وصلت بيه الحقاره انه يعمل فيا كده ويصورني هو معندوش قلب بس انا لازم اخلص منه بس ازاااااااي ده مصورني وممكن يفض*حني ازاااي ياااارب أقف معايا يارب مليش غيرك كنت مفكره أن الموضوع انتهى وانا هعيش مرتاحه لكن لقيت نفسي في كابوس أكبر من  الكابوس الاول لسه والله مش مصدقه اللي انا سمعته يعني كل اللي حصلي كان تخطيت منه اغتص*بني وكان  تخطيت منه ضحك عليا ومثل عليا انو مذنب وندمان وخلاني احبه كان تخطيت منه خلا امي تحبه عشان يلعب على الاتنين كان بردو  تخطيت منه مش معقول إلى حصل بس هعمل اي انا لازم امشي من هنا لازم اهرب ايوه لازم اهرب شيلت المحلول اللي كان في أيدي جيت اقوم كنت هدوخ لأن راسي بتوجعني بس استحملت الوجع وقومت حاولت امشي براحه عشان ميحسش بيا طلعت من الباب الرئيسي وحمدت ربنا ان انا طلعت وفضلت أجري أجرى وانا مش عارفه راحه فين  وانا بجري شوفت عربيه جايه من بعيد فضلت اشاور ليها عشان تجيلي وفعلا جتلي  بس ياريتها ما جاتلي كان فيها سيف نزل من العربيه وعينه كانت حمراء من الغضب كنت لسه جايه اجري من المكان التاني لكن هو كان أسرع مني مسكني من أيدي جامد حسيت كأنه هطلعها في ايده سحبني وراه في العربيه حسيت ان النهارده نهايتي وصلت الفيلا تاني قصدي وصلت سجني تاني طلعني نفس الاوضه المشؤمه ورماني على الأرض
سيف بشر / يا بنت الك** بتستغفليني وعايزه تهربي مني بس لااااا يا نور انت دخلتي سجني دخلتي سجن سيف الدمنهوري وعمرك ما هتخرجي منه غير وانت ميته فاهمه اكمل حديثه بسخريه
سيف / امك اتصلت عليا عشان تطمن بس امك طيبه اوي يا نور صدقني وحبتني بسرعه خالص زيك كده بظبط ااه وعايز اقولك ان مفيش حد هيرحمك من تحت ايدي داده سعاد سافرت عند بنتها يعني نهايتك على أيدي يا نوور خلص كلامه وسبني وطلع وقفل عليا الباب بالمفتاح فضلت اعيط وانا مش عارفه اعمل اي بطني كانت وجعاني من الضرب وكمان عشان مكلتش حاجه من امبارح ياااااارب ساعدني يااارب
✨✨✨✨✨✨✨✨
فضلت قاعده في الاوضه بطني كانت بتتقطع كنت عايز اكل فضلت اخبط على الباب عشلن يفتحلي ويجبلي اكل بس مكنش بيرد عليا فضلت قاعده للساعه ١٢ وانا هموت واكل أو اشرب فجاءه لقيته فتح الباب
سيف / تعالى ورايا
قومت وانا مش قادره اتحرك اساسا فضلا ماشيه وراه لحايت ما وصلنا للمطبخ فرحت جدا أن انا هاكل
سيف بجمود / انت جعانه
نور / اوي اوي
سيف / يبقا تاكلي بلقمتك
نور / ازاي يعني مش فاهمه 
سيف / هو اي اللي مش فاهمه تاكلي بلقمتك يعني لو عايزه تاكلي تنزلي تشوفي شغلك 
نور / واي هو شغلي 
شاور سيف علي البيت كله 
سيف / البيت ده عايز الاقيه بيلمع انا مشيت الخدم كله خلاص مبقاش ليهم لازمه انت موجوده هنا خدامه وبس 
فاهمه 
نور / فاهمه بس ممكن اكل وانام وبكره الصبح بدري هخلص البيت 
سيف بحده / انا قولت الوقتي متناميش غير والفيلا بتلمع واتفضلي يلا كلي وخلصي 
نور بحزن / حاضر 
جريت على الأكل وكأني كنت في صحراء فضلت اكل اكل دنا اكلت اكل عمري ما اكلته في حياتي كنت جعانه اوي بعد ما خلصت اكل لقيت الساعه ١ قولت أن هو هيكون نام يعني مش معقول هيفضل للوقت ده فضلت اعمل المواعين والمع الأرض حسيت بالإهانة وحمدت ربنا انو مش شايفني لكن الحقيقه ان سيف حاطت كاميرات في كل مكان في الفيلا وشايفها وهي بتمسح وكان فرحان فيها خالص 
✨✨✨✨✨✨✨✨✨
عند نور 
خلصت ترويق الفيلا الساعه ٤ الفجر مكنتش قادره افتح عنيا والله بس كنت خايفه منه صليت الفجر وبعدين نمت 
لقيته بيصحيني الساعه ٧ 
نور بنعاس / سيبيني والنبي شويه كمان انا لسه نايمه 
سيف بفضب / انا قولت قووومي  
قامت نور بفزع من صوته 
سيف بحده / لازم تكوني صاحيه قبل ما انا اصحى وتعمليلي الفطار يلا ورايه خلصي 
استسلمت نور للقدر وقامت عملت ليه فطار ما هو انا هعمل اي يعني 
سيف وهو بياكل وانا واقفه جنبه عشان لو احتاج حاجه طبعا هو غصبني اني اعمل كده
سيف ببرود / تلفونك هيفضل معايا ساره صحبتك وامك رنو عليا واطمنو عليكي وانا قولتلهم انك كويسه متفكريش انك هتخرجي من هنا لأن انا هقفل الباب عليكي 
خلص فطاره ومشى وانا طلعت نمت علطول
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent