recent
أخبار ساخنة

رواية أنا وزعيم المافيا الفصل السابع 7 بقلم نادين محمد

 رواية أنا وزعيم المافيا الفصل السابع 7 بقلم نادين محمد
رواية أنا وزعيم المافيا الفصل السابع 7 بقلم نادين محمد

رواية أنا وزعيم المافيا الفصل السابع 7 بقلم نادين محمد

_حملها علي يده ليضعها على السرير و يدخل الحمام و هو ينظر لها
_مش عايز اسمع حسك هدخل الحمام و اجي تاني نبقا نتكلم لما اجي 
_هو ايه أصله دا يا اسمك ايه انت
_رد أسر و هو بالداخل
_اسمه آسر يا روحي
_روحي؟!
_ايه مش عجبك 
_لاء طبعا و تقولي روحي ليه انا مش روح حد
_يارب صبرني اسكتي شويه لما اطلع نبقا نتكلم
_يارب اديني سكت اهو
_ضحك أسر عليها و قال في سره
_اللي يشوفها و هي كدا ميشوفهاش امبارح و هي بتعيط تحت السرير هههه
_خرج أسر بعدما أخذ شور و هو يلف الباشكير علي وسطه لتنذر له هي و تدور وشها
_يا ليله مش فايته ايه يا بابا ايه يا حبيبي هو انا مش متزفته قاعده في الاوضه معاك ايه دا يارب
_اسر بوسامه
_و ايه يعني
_ممكن اطلع برا
_لاء مطلعيش انا هاخد لبسي و هدخل البس في الحمام لكن متطلعيش برا لوحدك
_ليه يعني
_عشان في شباب تحت
_ابتسمت في سرها
_حاضر
_اخذ أسر ملابسه و دخل الحمام  و لبس بعدها طلع بشعر مبتل ينزل علي عيونه بشكل وسيم لينظر اليها و هو يلبس تيشرت احمر علي بنطلون جينز 
_الا انت مقولتيش اسمك ايه
_نظرت له بتنهد
_اسمي أروي
_اسمك حلو.......شبهك
_احرجت أروي لتنظر له
_انا عايزه اروح
_انا قولتلك مش هتتحركي من هنا تمام ياريت تكوني فهمتي انت هتعيشي معانا
_نعم يا روح ماما اعيش هنا ليه؟!
_كدا و بدون مناقشات
_هو سجن يعني و لا هو بالعافيه
_اعتبري اللي تعتبري
_يارب بجد توب عليا انت ايه مش بتفهم كنا قرايب يعني و لا كنت خطيبي و لا كنت جوزي
_لا دا و لا دا بس هو كدا
_طيب ماشي ممكن بقا اسدال عايزه أصلي
_طب ما انت لابسه تيشرت و طرحه و بنطلون صلي كدا
_انت بتتكلم جد اصلي كدا؟!
_اه ايه المشكله مش لابسه الحجاب
_انت عمرك صليت
_بصراحه لاء
_بتفهم في الدين؟!
_احم....لاء
_بس يبقي تجبيلي اسدال
_طيب...طيب مفيش هنا اسدال خدي عبايتي دي عقبال ما اجبلك و انا جاي 
_طيب ماشي
_اخذتها منه ثم خرج هو ليذهب إلي شغله و قفل عليها الباب من الخارج حتي لا تخرج
ركب أسر عربيته و تحرك الي مكانا ما لمهمه جديده
أما مع أروي فصلت و جاءت حتي تفتح الباب لكن لن يرضي لن يفتح فانزعجت كثيراً و ظلت جالسه في الغرفه بزهق
_انتهت مايا من محاضراتها و خرجت حتي يأخذها حازم و يذهبوا الي البيت 
_عملتي ايه النهارده في الجامعة
_عادي يعني يومي كان كالعاده
_يعني مفيش حد ضايقك في الجامعه
_احم...لاء لاء مفيش حد كلهم بيحبوني
_متأكده يعني؟!
_اه متأكده
_مايا انت بتستهبلي و لا بتهزري و لا ايه بتكذبي ليه يعني الزفت اللي اسمه كريم دا مكلمكيش و لا كان حطك في دماغه 
صمتت قليلا
_لاء
_اوقف العربيه
_متكذبيش ليه بتكذبي
_انا مش بكذب
_يعني انت معيطيش انهارده بسببه صح و لا اضايقتي
_انتزعرفت كل دا منين يا حازم انت بتراقبني
_اه براقبك و انت عارفه كويس اني براقبك لما عنك قالي من ساعة امبارح راقبها عشان المشكله اللي حصلت امبارح
_.........
_سكتي ليه و مش بتردي
_خلاص يا حازم ممكن تطلع
_فضل حازم الصمت طوال الطريق حتي وصلوا الي القصر و طلعت مايا بحزن اللي غرفتها لتفتح لابتوبها و تتصل بوالدتها و هي تبكي
_ماما انا عايزه ارجع مش عايزه اقعد هنا مش عايزه
_في ايه يا مايا مالك يا حبيبتي
_بيتريقوا عليا يا ماما و في ولد في الدفعه بيحفل عليا و بيبرد عليا و انا مش بعرف اتكلم معاه و مش عارفه اعمل ايه  
_كانك مش سمعاه أو قولي لعمك هو يروح له مايا حبيبتي انت عارفه أن لو كان بأيدي انزلك و اقعد معاكي كنت عملت كدا صدقيني بس انت عارفه الظروف
_ماما ارجوكي انزلي....ارجوكي دا اكتر وقت ممكن اقولك اني محتجاكي فيه اكتر وقت محتاجه انك تكوني جمبي انت ليه مش عايزه تفهميني ارجوكي افهميني سيبي كل حاجه و انزلي ممكن حاولي تنقلي شغلك هنا ارجوكي يا ماما حاولي.....حاولي لو مره واحده عشاني.
_حاضر يا مايا حاضر هحاول
_قفلا مايا مع والدتها و أسندت رأسها بألم و حزن علي الترابيزه ليدخل حازم و يذهب إليها و يضع يده علي رأسها و هو يلعب في خصلات شعرها
_نظرت مايا له  بحزن
_هو انت ليه بتعمل كدا
_بعمل ايه
_بتعمل كدا معايا بتزعل عشاني و و و دايما واقف جمبي تعرف الحاجات دي عمرها ما كانت بتتطلب الحاجات دي بتتحس لأن دايما الاهتمام مبيطلبش اللي بيحب بس هو اللي بيهتم فاهم يعني ايه اللي بيحب بيهتم يعني دايما بيخاف علي زعل حبيبه و لما بيكون مضايق أو زعلان هو اول واحد بيكون واقف جمبه نادى جدا لما تلاقي حد بيعمل معاك كدا  و بدون مقابل يعني يديلك حنان بدون مقابل و حب بدون مقابل و تفاهم و اهتمان بدون مقابل انت بتعمل بقا معايا كل دا و بدون مقابل ليه ليه بحسك عايز تتخانق مع أي حد بيضايقني و دايما بطبطب عليا لما بكون زعلانه مع......مع انك عدو الستات
ثم قامت و وضعت يدها علي وجهه بحزن
_انت فاهمني.....؟!
_ابتسم حازم بدموع
_اه فاهمك و عارف كل دا بس مش عارف ليه انت مش عايزه تفهمي انا بعمل كل دا ليه....؟
_ليه؟! 
_عشان حبيتك عشان غيرتيني من واحد بيكره الستات لواحد بيعشقك انا بحبك يا مايا بحبك عشان انت مش زي والدتي انا اكتشفت اني كنت غلط لما كنت مفكر أن كل الناس هتبقي زي أمي و كنت دايما بفكر أن الكل هيعملني وحش و بطريقه وحشه بس مكنتش اعرف ان ممكن احب في يوم من الايام و مكنتش اعرف اني هبقا حنين و ههتم بكل تفاصيل الشخص اللي بحبه حتي في زعله و حزنه مكنتش متخيل ان انا اول واحد هيطبطب علي الشخص دا و يواسيه و يهتم بيه مكنتش اعرف....أن دا الحب.
_ابتسمت مايا ثم حضنته ببكاء
(جاي علي بالي دلوقت اشغل اغنية تعرف شعور لما تلتقي صدفه بحد ما بيشبه حدا لما فاجاة تموت العجئة....لاني عيطت 😢😭❤️.)
_تعرف انت بجد بابا اللي هو بابا الجديد انت بابا اللي ربنا عوضني بيه و انا مش هزعل تاني طول ما انت معايا و هتغلب عن الحزن و كل حاجه ........
و ايوا فعلا انا في ولد ضايقني و اسمه كريم و...
_عارف متكمليش انا شوفت شغلي معاه كويس جداً
_عملت في ايه يا حازم؟!
_بكره ابقي شوفيه
_و أثناء تكلمهم سمعوا صوت تخبيط علي باب غرفة أسر
_في ايه!!
_معرفش تعالي نشوف في ايه
_خىج هو و هي ليفتحوا الباب لكنه مغلق
_مين جوا
_انا...انا البنت اللي جابوها امبارح
_اه انت اللي لقوكي
_ايوا انا 
_طب و انت بتعملي ايه جوا
_ما هو.....ما هو أسر حبسني و نزل
_هههههه آسر
_يا ابن المجنونه
_طيب هرن عليه هيجي يفتح لك
_اديني مستنيه
_هو أسر طب عمل فيها كدا ليه
_معرفش ابن الهبله دا ماله؟!
_كان أسر انتهي من المهمه و دخل الي محل فخم في مصر الجديده ليشتري ملابس من كل الاشكال و الانواع الفخمه فاشتري ملابس محجبات كثيره لها و بعدها اخذهم و ركب عربيته فرن هاتفه بإسم حازم
_الو
_الو ايه ايه زفت انت فين
_انا في العربيه و جاي اهو
_طب يا حبيبي يا بابا ربنا يهديك يارب حابس البت الغلبانه دي ليه رد
_ايه دا و انت عرفت منين
_يا غبي و هي ساكته يا اخويا من ساعة ما نزلت و هي مش ساكته و كل شوية تخبط تعالي افتح لها و خلصنا من صدعها
_هههههه حاضر لما أجلها بس
_يلا متتأخرش اخلص
 _حاضر يلا
و بعد نصف ساعة وصل أسر و أخذ الشنط الكثيره و دخل بها و صعد و فتح الغرفه كانت أروي نائمه
_فدخل بهدوء كبير و وضع الاكياس علي الركنه و نظر إليها و هي نائمه ليقف عدة ثواني يتأمل وجهها الملائكي و لكنها استفاقت
_اعععععععععع يختاااااااااي يا ابني هتقطع الي خلفوني الخلف مش في ناس بتخبط بتقول احم انت ايه داخل زريبه نفرض انا قالعه حجابي يعني الحمدلله الحمدلله اني نمت بيه يالهوووي صبرني
_ايه مرشح خلاص ايه يعني و بعدين قومي شوفي اللبس اللي جبتهولك علي الركنه اهو روحي هاتيه
_جرت أروي مسرعا مثل الأطفال و هي تفتح الاكياس و تري الفساتين و الاشياء بفرحه
_واو تحفه بجد زوقك جميل يا آسر خلاص دي القعده طلعت هنا حلوه اوي احطهم فين بقا انا هقعد معاك هنا دايما بقا
_هههههههه انت هبله صح 
_ايه دا مش انت اللي قولتلي الصبح كدا و قولتيلي هتقعدي معايا
قام أسر من مكانه و اتجه إليها و هو يقترب منها
_يعني افهم من كلامك انك عايزه تقعدي معايا يعني
_اروي و هي تتراجع
_لا لا انا عايزه امشي
_لاء انا مش هتمشي و هتفضلي قاعده هنا معايا
_افضل قاعده معاك ليه أن شاء الله يا بابا انا همشي اشوف اللي ورايا و اشوف مصالحي
_مصالح مين يا ماما انت هتتفضلي هنا عشان احنا............
يتبع ......
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent