recent
أخبار ساخنة

نوفيلا العوض الفصل الثامن 8 بقلم فرحة أحمد

jina
الصفحة الرئيسية

 نوفيلا العوض الفصل الثامن 8 بقلم فرحة أحمد

نوفيلا العوض الفصل الثامن 8 بقلم فرحة أحمد

نوفيلا العوض الفصل الثامن 8 بقلم فرحة أحمد


وقفناا الباارت ال فاات لماا الطفله قالت لمهره ياا ماماا... 
قطع حديث مهره مع نفسهاا حد هو بيشدهاا من هدومهاا فبصت لقت طفله صغيره عندهاا حوالي سنه ونص لسه بتتعلم المشي وبتتعلم الكلام.... 
الطفله بابتسامه جميله لطيفه بريئه...  مم... ماما... 
بصتلهاا مهره باستغراب وفضل قلبهاا يدق جاامد اثر كلمتهاا ولكنهاا لماا بصتلهاا وشافت قد ايه هي لطيفه وجميله بطلقائيه شالتهاا من ع الارض وحطتهاا ع رجليهاا وفضلت تبوس فيهاا وتلاعبهاا من خدودهاا.... 
مهره بحب...  ياااخراشي ع القمر يااا ولاااا انتي مين ياا قمر انتي الواحد عاايز ياا كل المرشملو ال في خدودك ده ايه ده هو في حد بالجمال ده انتي بنت مين ياا صغيره .... 
ده كله والطفله بصه ع مهره وهي بتكلمهاا وعماله تضحك..... 
كان سراج ماشي من جمب اوضه مهره ووقف لماا سمعهاا بتتكلم مع حد وصوت ضحكهاا عاالي اتقدم نااحيه الباب وفضل يخبط ولماا ملاقاش رد فتح البااب ولكنه اتسمر مكانه من ال شافه.... 
كاانت مهره ناايمه ع ضهرهاا ورفعه رجليهاا لفوق وبتبص وتضحك لطفله ال عمله زيهاا... 
فضل سراج واقف مكانه وعيونه مفتوحه ع اخرهاا من شكلهم.... مقدرش يمسك نفسه وفضل يضحك بصوت عاالي.. 
انتبهت مهره له وللوضع ال هي فيه قاامت بسرعه من ع السرير وجابت طرحه وحطتهاا ع راسهاا وبصت في الارض وحمحمت باحراج....  ان..  اناا اسفه اصل هو هي شوفتهاا معرفش... سكتت شويه وعضت لسانهاا وضربت نفسهاا بخفه ع راسهاا واتكلمت بهمس...  هو ايه ال اناا بهببه وبقوله ده.... 
اماا سراج فضل متنح فيهاا وفي شكلهاا الطفولي ولاحمرار خدودهاا واتكلم بابتسامه...  شششش ايه ايه خلااص جمعي الاول وبعدين اتكلمي...  وبعدين اناا ال اسف المفروض مكنتش ادخل غير لماا انتي تسمحيلي... 
نهاا كلامه وبعدين بص نااحيه حور ال لسه في مكانهاا وبتبص نااحيه مهره بابتسامه برئيه اتقدم ناحيتهاا واشتلهاا.. 
سراج بحب...  وانتي ايه ال خلاكي تخرجي من عند تيته ياا حور افرض كنتي جرالك حااجه كنت اناا هعمل ايه سااعتهاا.. 
قاطعه مهره بتسائول....  هي مين القمر دي معتقدش انهاا بنت اخوك لانه باين انه مش متجوز.. 
سراج وهو بيبص لبنته ابتسامه كلهاا حب وبعدين رجع بص لمهره واتكلم...  هي فعلاا مش بنت باسم لانهاا بنتي اناا... 
مهره بصدمه وحست بالزعل لانهاا بنته هو ومعني كدا انه متجوز....  بنتك انتاا...  ااقصد ربناا يباركلك فيهاا وفي امهاا... 
سراج بابتسامه باهته...  قصدك ربناا يرحمهاا لان امهاا اتوفت يوم متولدت.... 
مهره بابتسامه حولت تخفيهاا وحست بالسعاده متعرفش ليه...  ايه ده بجد الله يرحمهاا...  حااولت تغير الموضوع... 
بس مهااش شكلك ياا سراج شكلهاا كدا شبه مامتهاا... 
سراج وهو ماسك حور من خدودهاا واتكلم بحب... لا مهاش شبه مامتهاا لانهاا شبهاا هي.... 
مهره باستغراب....  هي مين...؟؟ 
سراج بحب...  بنت خاالي....  
مهره...  تقصد الانسه نورين...  بس مهاش شكلهاا.. 
سراج...  مش نورين اختهاا بس هي دلوقتي مش موجوده ومحدش يعرف اذا كانت عاايشه او لاء.... 
نهاا سراج كلامه وبصلهاا...  خشي انتي جهزي نفسك وانزلي عشان تفطري معاناا وهسبقك اناا وحور... 
حركت مهره راسهاا بمعني ماشي ودخلت للحمام عشان تجهز.... 
سليم بعص*بيه وصوت عاالي وهو ماسك حنان من شعرهاا...  يعني ايه متعرفيش راحت فين هااا انطقي اكيد هربت ومحدش غيرك ساعدهاا انطقي راحت فين بدل مقت*لك... 
حنان بوجع وبتحاول ابعااد ايده....  ااااه ابعد عني ياا سليم انتاا بتوجعني وقولتلك ميت مره معرفش هي فين اناا اخر مره شوفتهاا لماا كاانت راحه تناام.... 
سليم بش*ر وزقهاا وقعهاا ع الارض... اناا خاارج دلوقتي وهعرف هي فين ولو عرفت انك لكي يد في موضوع هروبهاا وانك عاارفه مكانهاا ومقولتيش وال خلقك وخلقني مهر*حمك وهخليكي تبكي بدل الدموع د*م.... 
نهاا سليم كلامه وزقهاا وقعهاا ع الارض وقفل الباب عليهاا وسابهاا ومشي...  اماا هي اول مخرج فضلت تدعي بخوف... 
حنان بخوف...  يااا رب سلم ياا رب سلم ياا تري عملتي ايه ياا نورين ووصلتي ولا لاء ياا رب اقف معاهاا... 
خاالد بعص*بيه وصوت عاالي...  يعني ايه هربت ياا باشاا هو لعب عياال ولاا ايه وازاي هربت اصلا والبها*يم دول موجدين.. 
سليم بصوت عاالي...  صوتك ميعلاش ياا خاالد وبعدين معرفش هي ازاي هربت شوفت كل كاميرات المراقبه ومشفتش حد خاارج في الوقت ال هي هربت فيه... 
خاالد كز ع سنانه بغ*ل واتكلم بعص*بيه مكتومه...  يعني هي فص ملح وداب ازاي هربت والكاميرات مش جيباه...  بس وديني لجبهاا وهتجوزهاا ورجليهاا فوق رقبتهاا... 
نهاا كلامه وهو بيبص لسليم بكر*ه واتكلم في سره...  مش بسهوله دي ياا سليم انتقا*مي منك لسه مبدأش عشان ينتهي بسرعه دي اناا هلقيهاا وهتجوزهاا وهدمر*هاا وهذ*لهاا وهر*ميهاا في الشارع لكلا*ب السكك ينهش*و فيهاا واناا ونتاا والايام جاايه كتير وتمن ال انتاا عملته في امي بنتك ال هتدفعه هدوقهاا من نفس الكاس ال دوقته لامي زمان لماا د*بحتهاا وهي عاايشه هد*مرك ياا سليم والاياام بيناا كتير.... 
ساابه خاالد وخرج وهو في اعلي مراحل الغض*ب...  اماا سليم فضل يمشي في مكانه بتفكير..  هي ازاي هربت والكاميرات مش موضحه هو اكيد في حااجه غلط... 
فاات اسبوعين كاملين ع كل الاحداث دي في الاسبوعين مهره وسراج اتقربو من بعض جاامد بس هي رافضه انهاا تحكيله اي حااجه غير لماا تكون مستعده لده...  اماا نورين فقربت هي ومهره من بعض اوي كانت في الاول مهره بتحاول تبعدهاا لانهاا خاايفه انهاا تتخلي عنهاا زي الباقي مهاش عاايزه تتخذ*ل مره تاانيه ولكنها لماا لقت ان نورين مبتيأسش وكانت بتقرب اكتر مابتبعد استسلمت للامر وبقو هماا الاتنين صحاب اوي...  اماا نورين وباسم علاقتهم مستقره والحب ال بنهم بيزيد كل يوم عن اليوم ال قبله...  بس هي كانت دايماا قلقاانه ع امهاا من ابوهاا كانت بتحاول كتير تتصل بيهاا عشان تطمنهاا وتطمن عليهاا بس كان دايماا تلفونها مغلق فده زاد من قلقهاا....  حور اتعلقت بمهره جدا وكذلك مهره لدرجه ان حور مبقتش بتعرف تنام غير في حضنهاا...  حااولت مهره تبطل تفكير في خاالد وانهاا تنساه ونجحت في ده وبدا قلبهاا يدق لسراج واعترفت بينهاا وبين نفسهاا انهاا معجبه بيه...  وسراج كان تعلقه واعجابه بمهره بيزيد كل يوم عن ال قبله... 
في صباح يوم جديد كانت قااعده مهره في جنينه البيت بعد منيمت حور كالعاده بتبكي في صمت وشرود... 
قطع شرودهاا صوت سراج ال حمحم ولكنه لماا ملقاش منها اي رده فعل اتقدم نحيتهاا بخوف ولما لقاهاا بتبكي ده زود من خوفه وقبل ميتكلم هو اتكلمت هي... 
كان عند حوالي خمس شهور لماا دخلت الملجأ وده ع حسب كلام المسئوله....  عشت يتيمه مع اني لياا اهل حسيت احساس اليتم وقد ايه هو احساس و*حش وصعب مع ان اهلي عاايشين...  مرت الايام وبقاا عندي خمس سنين.. كنت بتعرض لاشد انواع العذ*اب.... كنت يومياا بنام في اوضه ضلمه لوحدي والشبابيك متفتحه والمراوح شغاله والارضيه عليهاا ميه واناام عريا*نه عليهاا في عز الشتاا بدون شف*قه او ر*حمه كنت بستنه يوم الجمعه يجي بفاارغ الصبر لاني بنام معاهم عاادي يعني باختصار كان يوم اجاازه بنسبه لياا من وصله التعذ*يب بتاعت كل يوم كنت دايماا بسأل نفسي سوال واحد هماا لياا بيعملوا معااياا كدا ليه بيعذ*بوني... مرت الايام بنفس الروتين لحد مبقاا عندي ١٦ سنه وكنت معديه بصدفه من جمب اوضه المسئوله وشوفتهاا وهي بتتكلم مع شخص وبتقوله... 
المسئوله... هو انتاا ليه بتخليناا نعمل فيهاا كداا ليه ياا باشاا دي مهماا كانت بنتك... 
سليم بعص*بيه...  قولتلك ميت مره متدخليش في ال ملكيش فيه انتي كل ال عليكي انك تنفذي ال بطلبه منك وكل متعذ*بيهاا اكتر كل مهدفع اكتر وانتي وشطرتك بقاا واسبوع بالكتير وتحر*قي الملجاه بكل ال فيه مفهوووم... 
فضلت وقفه في مكاني مش قدره اتحرك معقوله اناا لياا اهل ومش يتيمه بس ليه باباا يعمل معااياا كدا ليه يخليهم يئذو*ني بطريقة الب*شعه دي تصدق اني مخفتش من الحر*يق وكنت مستنيه الاسبوع ال هو حدده عشان يمو*تني فيه بفارغ الصبر لاني كنت خلاص جبت اخري من الدنياا وال فيهاا كنت عاايزه استريح من ش*ر البشر واولهم اقرب الناس لياا وهو باباا.. 
فاات اسبوع وبالفعل بدات المسئوله تنفذ كل ال قلهاا عليه وسر*بت الغاز في كل مكان عشان لماا يحققو في موضوع الحر*يق يظهر انه بسبب اهمال مش مدبر له بس قبل متعمل كدا اخدتني وحبستني في اوضه لوحدي وقفلت علياا عشان معرفش اهرب او حد ينقذني بالفعل قفلت علياا واناا كنت مستسلمه للمو*ت بكل صدر رحب كاني كنت مستنياه من زمان بدا الحر*يق ينتشر في كل مكان كنت قااعده في الوضه لوحدي وسامعه صر*خات الاطفال ال بتتو*جع من الحر*يق كنت حاسه اني شيفاهم  قدام عنياا وهماا بيتو*جعو مع ان كان فاصل بيني وبينهم جدار بس كاني كنت شيفاهم ساعتهاا مقدرتش استحمل وفضلت اصر*خ واصر*خ وحملت نفسي كامل المسئوليه وان كل الارواح ال راحت دي فهي بسببي اناا وبس لاني كنت الهدف الاساسي في الحر*يق بدا صرا*خي يزيد ومع كل صر*خه مني كان الحر*يق بيزيد والنا*ر تمسك في روح بريئه تانيه مقدرتش استحمل الموقف وغبت عن الوعي... 
فوقت لقيت نفسي في مستشفي ومفيش جمبي غير خاالد الدكتور بتااعي وال كان مسئول عن حاالتي اول مفوقت فضلت اصر*خ بهسترياا وفضلت ع الحال ده اسبوع كامل افوق اصر*خ وارجع افقد الوعي تااني وده كله والدكتور خاالد مسبنيش لحظه عرفت منه اني دخلت في غيبوبه لمده ٤ سنين....  بدات صحتي تتحسن واناا والدكتور خاالد اتقربناا من بعض اوي وهو سااعدني كتير في اني اتخطي المرحله الصعبه دي وسااعدني في اني اعرف اناا مين وايه هي هويتي ومين هو باباا ال اناا بسببه وبسبب كر*ه لياا ال مش مفهوم بنسبه لياا وبعد تدوير كتير لقيناا المسئوله عن الملجاا وعرفت منهاا مين هو باباا قالتلي انه اسمه سليم حتي مش فاكره قالت سليم ايه....  
فاات سنتين وانااواناا وخاالد كل مدي كان تعلقناا ببعض بيزيد لحد مجه في يوم اعترفلي بحبه ولاني كنت بحبه اناا كمان وفقت بس قبل منتجوز حكتله عن الحرو*ق ال في معظم جسمي وسالته لو هو هيقدر يعش معااياا وانا كده وه معرضش وقالي انه حبني اناا مش جسمي هو لماا جه يحب حب مهره مش جسم او شكل مهره... طبعاا اناا بعد مسمعت كدا وافقت فوارا ويا رتني ماوفقت.... ونفس اليوم ال انتاا شوفتني فيه كان ده تاني اسو*ا يوم في حيااتي بعد معرفت ان بابا هو ال رماني في الملجا وان هو السبب الرئيسي في كل ال حصلي...  وهو اليوم ال طلقني فيه خاالد ونهاا كل شي بناا.... 
نهت مهره كلامهاا وعيونهاا ملياانه دموع وهي حاابسه دموعهاا ال تكه كمان وهتنزل عشان متنهرش هي مش عاايزه تبان ضعيفه قدام حد..  بصت جمبهاا لسراج ال كان واقف والدموع مليه عيونه وقبل محد فيهم يتكلم بصو وراهم ع نورين ال كانت واقفه من الاول وسمعت كل كلمه اتقالت وهي بتعيط بحر*قه وبتحرك راسهاا بع*نف وهي بتقول... 
لااااء لاااااء مستحيل تكوني انتي هي..... 
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول النوفيلا : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent