رواية داوي قلبي الفصل الثامن 8 بقلم حنين عادل

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية داوي قلبي الفصل الثامن 8 بقلم حنين عادل

رواية داوي قلبي الفصل الثامن 8 بقلم حنين عادل

رواية داوي قلبي الفصل الثامن 8 بقلم حنين عادل


يقود سيارته مبتسما بحب يا الهي هل احببتها ولكن بهذة
السرعه ولكن لن تنفع هذه العلاقه ولماذا لأنني اكبر منها
 باعوام كثيرة وساظلمها معي رفقا بي يا قلبي فاني لن 
اتحمل الم الفراق ثانيه لا تحب فأنت عندما تحب تعشق 
وتفارق وتجرح كثيرا ..
ندي: ايه انتي سرحان في ايه
جود: في الدنيا....؟.....
ندي: ازاي يعني مش فاهمه
جود:في اللي حصلنا والظروف اللي قربتنا من بعض زي ما
يكون ربنا بعتنا لبعض نخفف عن بعض .
ندي: عارف يا جود انا ماعتش بثق في حاجه اسمها حب انت سألتني عن خالد ما جاوبتكش بس انا كنت بحبه جدا وكنت ببقي طاايرة من الفرحه وانا معاه وكان فرحنا قريب بس لما حصل اللي حصل بقيت بالنسبالي وردة قطفها غيرة طب ده لو كان حصلي وانا علي ذمته يعني مش نفس ظروفي لو حصلي حادثه غيرتني اي حاجه كان ده هيبقي نفس رد فعله ما كانش هيقف جانبي انا علي قد الحب اللي حبيته ليه علي قد ما نزل من نظري وكرهته انا عارفه أنه كان صعب علي اي راجل بس كان لازم يقف جنبي ..
جود: ايوه لو كان بيحبك ما كانش اتخلي عنك 
يوقف السيارة 
جود: وصلنا 
ندي تنزل من السيارة مستعدة لاول يوم دراسي بعد وقت طويل
جود : استني خودي ده ويعطيها هاتف جديد رقمي عليه رني عليا لما تخلصي
ندي بابتسامه: اوك 
تمشي وتدخل الجامعه لتبدأ اول يوم لها ..
.........................
في شركه عاصم السيوفي...
عاصم : هيا في الجامعة دلوقتي
.....: ايوه يا باشا
عاصم: تمام اوي خليك وراها وتجيب أخبارها اول بأول
...: اللي تؤمر بيه يا باشا
عاصم: روح انت وزي ما قولتلك ما تغيبش عن عينك
يخرج الشخص المكلف بمراقبتها ليكمل مهمته
عاصم لنفسه: هنتقابل قريب يا ندي قريب جدا يقولها بابتسامه خبث
.................
بعد انتهاء محاضراتها تحدثه في الهاتف ويأتي لأخذها
تركب معه سيارته
جود: ايه اول يوم جامعه عامل ايه.
ندى: الحمد لله 
لحظات من الصمت لدقائق 
ندي؛ انت يومك كان عامل ازاي.
جود: كويس مفيش جديد 
جود: مبسوطه
ندي: ايوه جدا اخيرا  بدأت تخطي اللي حصل بس خايفه
جود: من ايه
ندي: مش عارفه بس خايفه حاسه انك بقيت حاجه مهمه جدا في حياتي وماقدرش اخسرها
جود: وايه اللي بيخليكي تقولي الكلام ده
ندي: خايفه تسبني 
جود: انا عمري ماسيبك انا مقدرش اعيش من غيرك .
ندي بابتسامه: بجد
جود: بجد انت حاجه كبيرة بالنسبالي فاكرة يا ندي اول ما اتجوزنا وقت ما كنا بنتصور وقلت للصحفي أني حلمت بيكي انا فعلا حلمت بيكي يا ندي
ندي: بجد حلمت بيا حلمت بايه
جود: حلمت أني واقف قدام البحر بشكي له همي كالعادة لقيت بنت واقفه جنبي طبطبت عليا ونسيتني همي كل اللي فاكره عينيها اللي هيا عنيكي ايوه عنيكي يا ندي عشان كده قولتلك أني حلمت بيكي
ندي: غريبه من قبل ما تشوفني
جود:ايوه من قبل ما شوفك وانا فعلا شايفها غريبه ولما شوفتك يوم الفرح وشوفت عنيكي عرفتك ..وصلنا 
ندي بتفكير: ها ..
جود: يمكن ربنا عمل كل ده عشان يجمعنا مع بعض
نزلوا من العربيه ودخلوا من باب الفيلا
جودي تجري علي ندي 
جودي: انا زعلانه منك 
ندي: ليه يا قمر 
جودي: عشان خرجتوا من غيري
ندي: انا كنت في الكليه يا حبيبتي وما ينفعش اخدك معايا
جودي بغضب طفولي ولم ترد
جود : خلاص ما تزعليش انا هاخرجك بالليل انتي ومامي اوك
جودي: هيييييه بفرحه
يبتسموا علي ضحكتها وحركاتها الطفوليه ..
..................
في كافيه
يجلس امجد وسما
سما: ايوه يا امجد بيه حضرتك كنت عايزني في ايه
امجد: بصراحه يا سما انا معجب بيكي من زمان وبحبك 
سما:ياه انت عارف انا مستنياك من امتي تقولي الكلام ده
امجد: بجد يا سما 
سما: ايوه يا امجد انا بحبك من اول يوم شفتك فيه بس انت مش حاسس بس لما عرفت انك هتتجوز  قلبي واجعني اوي 
امجد بتوتر: انا عايز احكيلك سبب اني كنت هتجوز
سما: قول يا امجد
امجد: بصي انا ...............ويقص لها ما حدث معه ومع ندي وأنه قد ظهرت براءته ولم يفعل مثل هذا الفعل الشنيع......
سما: ياه يا امجد كل ده حصل 
امجد: ايوه
سما: انا بحبك اوي
امجد بارتياح: يعني مش هاتسبيني
سما: واسيبك ليه انت ماعملتش حاجه غلط 
امجد بابتسامه: انا عايز أكمل كل حياتي معاكي انا بجد بحبك وبموت فيكي 
تبتسم سما بخجل
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent