رواية حواديت عمرو وآلاء الفصل الثامن 8 بقلم آلاء عارف

 رواية حواديت عمرو وآلاء الفصل الثامن 8 بقلم آلاء عارف
رواية حواديت عمرو وآلاء الفصل الثامن 8 بقلم آلاء عارف

رواية حواديت عمرو وآلاء الفصل الثامن 8 بقلم آلاء عارف

-انتي متأكده من قرارك دا ي الاء! 
بصتلها بتردد وسكتت شويه وبعدين بصيت عالخاتم اللي ف ايدي 
_ايوه ي ماما متأكده 
-تمام ي حببتي، اللي يريحك، هسيبك تنامي تصبحي ع خير
_وانتي من اهله ي ماما 
بعد ما ماما خرجت من الاوضه حسيت اني مخنوقه جدا  ، 
طلعت البلكونه اتمشيت فيها شويه وبعدين بصيت للسما كان واضح انها هتمطر، ف قررت اني ادخل تاني، وانا لسه داخله لقيت رجلي خبطت في صندوق كان عالارض، نزلت جبته وخرجت من البلكونه قبل ما تمطر، قعدت عالسرير وبدأت افتح الصندوق اشوف فيه اي، لقيت فيه صوري انا وعمرو... 
صورة ليا كان واقف جنبي فيها وانا كنت لسه مولوده وصورة تانيه وهو حاضني فيها، صور لما كبرت وبدأت امشي، صور لحظة نتيجة الثانوية ما ظهرت كان مصورني وانا كنت متوتره عشان النتيجه،
 مع كل صورة كنت بشوفها كنت ببتسم وعنيا بتدمع وكأن دموعي بتسابق قطرات المطر وهو نازل ، كمية الذكريات فالصندوق، فكرتني بالماضي وكأنه كان امبارح مش من سنين، حنيت للماضي، اتمنيت اننا لو مكبرناش وفضلنا ع العمر اللي فالصور دا 
وبعدين قفلت الصندوق ومسحت دموعي وقلت لنفسي..:
دي سنة الحياة طبيعي كان هيجي يوم ونفترق طبيعي كل واحد فينا كان هيبقي ليه طريق لوحده، اتمنيت لعمرو السعاده وابتسمت ابتسامه باهته، وبعدين قمت حطيت الصندوق عالمكتب ورجعت نمت.. 
تاني يوم.. 
صحيت وبصيت فالمنبه لقيتني اتأخرت عالشغل، بدأت اكلم نفسي وانا متعصبه 
_ياربي ي ماما مش عارفه تصحيني! 
جهزت نفسي ونزلت لقيتهم قاعدين عالسفره بيفطرو عديت من عليهم.. 
_ماما، بابا انا خارجة اتأخرت عالشغل، سلام 
-طب اقعدي افطري الاول 
_هفطر فالشغل ي ماما سلاام 
بعد وقت... 
كنت قاعده ع مكتبي  ومخلصه شغل، حسيت اني مش مرتاحه وعاوزه اخرج اتمشي، وفجأه لقيت باسم جه ع مكتبي 
_اي ي لولا.. شكلك خلصتي شغلك 
-ايوه كنت لسه هقوم اودي تقارير الشغل للمدير واستأذن منه 
_تستأذني منه ليه! 
-حابه اخرج اتمشي شويه 
_طب استني هخلص الكام تقرير دول ونخرج سوا 
-انا اسفه بس عاوزه اخرج لوحدي معلش 
_تمام ي الاء اللي يريحك 
خدت تقاريري من ع المكتب وروحت مكتب المدير، خبطت ع الباب.. 
_اتفضل..! 
-السلام عليكم 
_وعليكم السلام 
-تقارير الشغل بتاعي.. 
_لحقتي خلصتي شغلك بدري كدا 
-ايوه، كنت عاوزه استأذن حضرتك اخرج النهارده بدري 
_تمام بما انك خلصتي كل شغلك النهارده تقدري تخرجي 
-شكرا، عن اذن حضرتك 
خرجت من المكتب ونزلت من الشركه ركبت عربيتي وروحت ع مكان ع البحر كنت بحب اروحه انا وعمرو جدا من زمان مكنتش روحته حسيت فجأه اني عاوزه اروح المكان دا 
نزلت من العربيه وبدأت اتمشي عالبحر كانت السما مغيمه والجو هوا 
بعد ما مشيت شويه شوفت عمرو من ع مسافه كان واضح انه شافني كمان فضلت مكمله مشي وهو كمل مشي ناحيتي واحنا بصين في عيون بعض عدينا من جنب بعض وبعد ما مشينا شويه وقفنا بعدين بصيت لورا لقيته بص هو كمان وبعدين لفيت وشي وفضلت واقفه شويه، كنت عاوزه اقوله متمشيش مش عارفه ليه كنت عاوزه افضل معاه حتي لو مش هنتكلم بس مقدرتش، مقدرتش اني اوقفه او اتكلم معاه حسيت حاجة جوايا منعاني اني اروحله وف نفس الوقت حاجة تانيه بتحارب عشان تروحله كان جوايا حرب  مكنتش عارفه اتصرف مشيت بسرعه بسبب التشويش اللي جوايا.. 
كنت واقف مكاني ونفسي اجري عليها واخبيها جوا قلبي مكنتش عاوزها تروح من ايدي بالسهوله دي، كان نفسي مستسلمش المره دي كمان بس كنت متقيد كنت حاسس ان في حاجة منعاني اني اروحلها، هي طلبت البعد وانا مش هضغط عليها اكتر من كدا اتمنيت ليها السعاده وكملت مشي 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
بعد اسبوع... 
كنت قاعده فالمحكمه وبعدين لقيت عمرو والمحامي معاه دخلو القاعه  وبعد وقت خرجنا واحنا مطلقين، لقيته جه ووقف قدامي 
_حصل اللي كنتي عوزاه ي الاء اتمني تكوني اسعد دلوقتي، اشوف وشك بخير 
كنت واقفه ومتردده مش عارفه اقول اي كلمه، كان في حاجة جوايا عاوزه تصرخ وتمنعه انه يمشي، ازاي بقينا اغراب كدا ازاي بعدنا عن بعض كدا! 
ليه ي جدو ليه عملت فينا كدا وبعدتنا عن بعض بعقد ملوش اي قيمه كنا اخوات ومبسوطين ليه بعدتنا بالشكل دا، ربنا يسامحك ي جدو 
وبعدين لقيت موبايلي رن 
_الو ي حببتي، كنت عاوز اقابلك ضروري 
-تمام تحب نتلاقي فين! 
بعد شويه وصلت المكان اللي اتفقنا نتقابل فيه 
_عاوز اجي اتقدملك من والدك
كنت متردده جدا حاسه اني بعمل حاجة غلط بس اي هي اي الغلط في اني اتجوز الشخص اللي بحبه فضلت ساكته شويه.. 
-تمام تحب احدد ميعاد امتي! 
_انا جاهز في اي وقت حددي انتي ميعاد ومتقلقيش 
قومت وروحت البيت.. دخلت لقيت ماما وبابا قاعدين بيشربو قهوة 
_السلام عليكم 
-وعليكم السلام ي حبيبتي 
روحت وقعدت عالكرسي 
_ماما، بابا عاوزه اقولكم علي حاجة 
-قولي ي حببتي 
_بصراحه كدا زميلي فالشغل عاوز يتقدملي من حضرتكم 
لقيتهم اترددو واستغربو وفضلو ساكتين شوية.. 
_وانتي موافقه عليه ي الاء 
-ايوه ي ماما 
_بس مش قرار سريع منك انك توافقي ع طول كدا وانتي يدوب لسه مطلقه 
-متقولش مطلقه ي بابا، انت وانا وكلنا عارفين انه مكنش جواز اساسا عشان يبقي طلاق! 
_خلاص ي حببتي طالما انتي سعيده، فاحنا سعادتنا من سعادتك 
-تحب اقوله يجي يقابل حضرتك امتي! 
_لو ممكن بكره عادي مافيش مشاكل 
-تمام ي بابا، هطلع انا استريح شويه عن اذنكم 
تاني يوم..... 
كان باسم موجود عندنا هو ومامته وبباه واخوه الصغير 
_تمام يابني طالما انتو متفقين مع بعض يبقي علي خيرة الله 
 كنت قاعده في اوضتي مستنيه ماما تطلعلي بس ليه كنت قلقانه كان في حاجة جوايا بتحاول تمنعني عن اللي بعمله حاجة جوايا مش راضيه عن اللي بيحصل حوليا وعن اللي انا بعمله في نفسي ..  وفجأة سمعت صوت زغاريت جاي من تحت ولقيت ماما طلعتلي الاوضه كانت عيونها مدمعه من الفرحه
_مبروك ي قلب ماما 
بعدين خدتني ونزلت معاها عشان نقرأ الفاتحه وبعد ما قرأناها 
_تحب نحدد ميعاد الخطوبه امتي ي عمي! 
-انا معنديش مانع تبقي الاسبوع الجاي 
_تبقي ع خيرة الله 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
اما عند عمرو... 
كنت قاعد ع مكتبي بحضر شوية ورق للشغل  ، الشغل بقي هو الحاجة الوحيدة اللي بهرب من افكاري بيه بشغل نفسي في شغلي عشان كل ما بفكر قلبي بيوجعني والحزن بيظهر ع ملامحي بحاول اهرب ع قد ما اقدر.. 
وفجأه لقيت أمي داخله عليا، لقيتها واقفه مترددة 
_مالك ي أمي عاوزه مني حاجة 
-مش عارفه اقولك ي بني ولا لأ.! 
وقفت من مكاني واتجهت ناحيتها وانا مستغرب من كلامها وملامحها 
_تقولي ايه ي أمي مش فاهم 
-انا قولت اجي اقولك بدل ما تسمعه من حد تاني وتزعل اكتر يبني 
_ازعل!  انا مش فاهم حاجة 
- ام الاء اتصلت وعزمتنا علي خطوبة بنتها الاسبوع اللي جاي... 
يتبع ......
لقراءة الفصل التاسع والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent