recent
أخبار ساخنة

رواية سيقان في الوحل الفصل الثامن 8 بقلم منة محمد

 رواية سيقان في الوحل الفصل الثامن 8 بقلم منة محمد
رواية سيقان في الوحل الفصل الثامن 8 بقلم منة محمد

رواية سيقان في الوحل الفصل الثامن 8 بقلم منة محمد

بعد ما وليد شاف ايدها شابكه جوه ايده لف ومشي من غير اي كلمه ونيره طوالي سابت ايد خالد وطلعت لقت فهمي في وشها: ايه الي حصل كل الموظفين بيتكلموا حد يفسرلي حالا ليه وليد جه لحد هنا
نيره وشها اتغير واتوترت كانت خايفة جدا وتترعش 
خالد لحقهاوانقذها من الموقف: لانها غلطتي عندنا مشكله في شركه*** فجه يوضح الامر معايا هنا
فهمي : بس هو فاز بالمشروع ده ايه بقي مشكلته
خالد: ابدا حاولت اقابل مدير الشركه واقدم له اقتراح فهو شكله اضايق اني عملت كدا وانا اسف جدا ان ده حصل
فهمي بقهر: واضح انه واخد اسلوب جلال  خد بالك منه
خالد: حاضر يافهمي بيه
فهمي: والكلام ليك انتي كمان يا نيره اوعي تقربي منه ومن امثاله
نيره: بابا عايزه اقولك انـ
خالد قطعها بسرعه لانه عارف انها ممكن تبوظ خطته وتقول لفهمي علي كل حاجه: بعتذر اني كنت سبب في خوفك يا انسه نيره
فهمي: خلاص انتهي الموضوع يله اتفضلوا شوفوا شغلكم
 قامت نيره من مكانها بسرعة لانها حست انها لو قعدت اكتر من كدا هتكشف نفسها وده الي مش عيزاه طلعت ودخلت مكتبها  قرفانه جدا بس لازم تكمل الي بدئته
خالد دخل وراها: ها حاسه انك احسن
نيره بتحاول تثبت صوتها: ايوه وشكرا انك ساعدتني 
خالد ابتسم: وانا مبسوط اني قادر اساعدك
نيره بحزم: كصديق
خالد انقهر منها ورد: مش مهم انا فاهم ومش هستعجلك وهسيبك لحد ما الوقت يثبتلك اخلاصي
نيره رفعت عيونها وبصتله بنظرة غريبة بدون اي كلمه
خالد  بقهر من نظراتها وقام وقف: عن اذنك ارجع لشغلي
........منه محمد......
اغلقت النور وخلاص بتقفل المكان لقت الي زق الباب وداخل
مريم لفاه بضهرها: المحل مغلق حاليا
هشام كمل دخول وقعد: بس انا محتاج اشرب كوبايه شاي ضروري
مريم لفت وبصتله وراحت قدمت له كوبايه الشاي
هشام بصلها وابتسم: شكرا
مريم : بس الكوبايه دي هتكون غاليه شويه
هشام وهو بيشرب شرق وكح جامد
مريم رفعت حاجب: اولا شغلتني ثانيا كنت قفلت النور ورجعت شغلته تاني وده كارت يعني هدفع شحن زياده ده غير قعدت معاك وقت اضافي
هشام : انا من يوم ما اتولدت عمري في حياتي ما قابلت شخص بخيل اكتر منك
مريم : محدش جبرك تيجي للبخيله وبعدين ازاي عرفت مكان الكافيه
هشام بسخريه: مش محتاجه ذكاوه اسم المحل عليه يافطه عريضه ليه مش القيه
مريم عوجت شفايفها: طيب جيت هنا ليه؟؟!!ومتقوليش اصل بحب اشرب الشاي بالليل
هشام حط ايده تحت دقنه: عايزه الصراحه محتاج اتنفس لوحدي
مريم: مالك ايه الي دهولك حياتك ماشاء الله حلوه عندك شركه وحبيبه شوفتها في المؤتمر وشكلها بتحبك ده مكنش فاضل غير تطلب ايدك للجواز وتبوظ المؤتمر
هشام ضحك وفضله تكه ويعيط: واضح جدا الدخان وصلك 
مريم: عادي وشوفت امك لما خرجت عن شعورها هههه كأنها مشكله حماه مع مرات ابنها
هشام ابتسم بغلب: تعرفي حل للمشكله
مريم: اتأقلم معاها لان انت مش هتقدر تبقي بعيد عن امك وتختار لنفسك لو حبيت فنانه مشهوره مش عاجبه امك
هشام بتكشيره: لا ء بجد اعمل ايه
مريم بجديه: اقعد مع نفسك واتواجهه معاها مش تهرب منها
هشام بصلها شويه وهي بدلته النظره وحس احساسيس غريبه ناحيتها
.........منه محمد........
قاعد مع صديقه بيشكله وجعه وألمه
وليد: بسأل نفسي انا عايز منها ايه بس دلوقت عرفت الست الي خانتني وكدبت عليا وخدعتني بحبها ولسه مش قادر انساها
جمال: قصدك يعني نيره
وليد اتنهد بعمق: حاولت اشوفها بطريقه مختلفه بس احترت مش عارف هي عايزه ايه تصور اتوسلت لي وعيطت عشان  انهي ده بس شوف عملت فيا ايه بتغظني ورايحه جايه مع هلفوت عايزه تظهر انها واحده هايفه وتحيرني معاها
جمال مسد علي كتفه بضحكه: بغض النظر عن كرهك ليها وانها سيئه مع كل ده مش قادر توقف تفكير فيها مبروك
وليد: مبروك علي ايه؟
جمال ضحك: مبروك علي انك واقع لشوشتك في حب منافستك يا وليد بيه
.........منه محمد......
بعد ما رجع من مقابله وليد قاعد يبتسم مع نفسه
هاله لفت وسألته: ليه يابابا عمال تضحك عليا
جمال رفع عيونه وبصلها: ولا حاجه يا هاله
هاله قامت وراحتله: ازاي وانت لسه بتبتسم اوعي تكون نسيت هنقابل ابله نيره في نهايه الاسبوع مش كدا
جمال: لاء مش ناسي
هاله: طيب ممكن تتصل بيها تفكرها
جمال: ممكن جدا ومسك الموبيل وبعدين ضرب جبينه
هاله: فيه ايه؟؟
جمال: اصل معنديش رقمها
هاله ضربت الارض برجليها: ليه بس مختهوش يابابا خلاص المره الجايه اطلب منها رقمها  توعدنــي
جمال ابتسم لماعرف إنها رضت عنه:أوعدك ياروحي حاضر
هاله ابتسمت اوي: انا رايحه اكمل الرسمه
جمال تلفونه رن في ايده لقاه وليد فتح الخط ورد:اهلا يا وليد
وليد: ازيك ياجمال انت فاضي علي اخر الاسبوع
جمال استغرب: اخر الاسبوع ليه اصل يعني هاله عندها حصه رسم وانا وعدتها اوديها بنفسي
وليد: خلاص مفيش مشكله ولازم توفي بوعدك لهاله وقولها انا هجبلها عروسه حلوه اوي
جمال: طيب ما تيجي وتشوفها وهي بترسم وتشجعها بنفسك وتديها العروسه انا هبعتلك الموقع
وليد: تمام
........منه محمد.........
هشام في عربيته تلفونه رن ركن  علي جنب واخده ورد: ايوه يا ماما
دريه بزعيق: شوفت يا استاذ حبيبتك الخبيثه اتجرأت تحرجني وطالعه في برنامج وعماله تتكلم عني
هشام بضيق:  اظن انتي الي بدئتي الامر مع منال
دريه بعصبيه: لسه واقف في صفها انت عارف زوجه السفير اتصلت بيا وبهدلتني اني ورطت بنتها
هشام نفخ بضجر: امي اهدي ممكن
دريه: مش ههدء فااااهم انت عارف عملت كدا عشان تنتقم مني دي واحده خبيثه بتحاول توقفني عن الي هعمله فيها
هشام اتخنق من اسلوبها: ماما لازم اقفل
دريه: استني يا هشام  (صرخت) اه قفل اعمل ايه بس ماشي
..........منه محمد.........
هشام حرك عربيته وطلع علي منال ودخل ببوكيه ورد كبير كعتذار
منال اخدته منه ببتسامه: شكرا يا هشام فكرتك مش هترجعلي تاني واسفه للي حصل اليوم اياه كنت هفرقع منك لان انا اضريت
هشام: بس ليه عملتي مقابله من غير ما تتكلمي معايا ليه طلعتي في برنامج واتكلمتي كدا صعبتي علينا الامور كتير وخليتي امي تتعصب اكتر
منال بدموع وخبث ونظره ماكرة : عملت المقابله لان الصحافه فضلت تتصل بيه الف مره وفضلوا يسالوني عن الي قالته امك هشام انا فنانه ومسيريتي مرتبطه بالصحافه ولا نسيت اني فنانه عشان كدا اضطريت اروح البرنامج بس انا مجبتش سيره اي حاجه اتكلمت عن حبنا احنا الاتنين
هشام: وانا اوعدك احاول اوفق الامور بينك وبين ماما مره تانيه هي بس عملت الي عملته لانها قلقانه مش اكتر!!
منال لفت ايدها حوالين رقبته وبدلع: بحبك
.......منه محمد......
في مكان الرسم جات الميس وطلبت من الاطفال الدخول 
مالك وملك جريوا علي نيره: احنا داخلين الحصه يا نيره
نيره نخت وحضنتهم: فين الدعم بتاع نيره
صفيه: انا رايحه معاهم اخد بالي منهم وهاخد بالي من هاله اطمن يا استاذ جمال
جمال ابتسملها: شكرا يا صفيه
نيره: ممكن احنا نستناهم في الكافيه
جمال: اه طبعا اتفضلي
وراحوا قاعدوا علي طاوله وجمال طلب قهوه له وعصير ليها
جمال: ليه مدام حنان مجتش معاكي
نيره: ابدا مشغوله بتحضر عشان راجعه امريكا لانها دكتوره هناك
جمال: انا كمان والده صديقي عايشه هناك بس مش متأكد في انهي دوله
نيره: اسفه نسيت المره الي فاتت اديك الكارت الخاص بيا اتفضل
جمال اخد الكارت وفتح عيونه بصدمه 
نيره: انا بشتغل في العقارات وبستثمر
جمال: شركه الامبراطور
نيره: ايوه تعرفها
جمال مش مركز معاها بس مركز في الاسم الي قدامه وسهم شويه
نيره حركت ايدها قدام عيونه: استاذ جمال
جمال انتبه: ها
نيره: فيه حاجه اصل وشك اتغير
جمال ابتسم : لاء ولا حاجه
تلفونه رن لقاه وليد اتوتر  وكتب رساله
=اسف هاله حصتها اتأجلت النهارده وهاخدها الشغل معايا وهنا الشبكه وحشه معرفتش اقولك بدري
جمال رفع عيونه وبصلها: اتفضلي اشربي العصير
نيره ببتسامه جذابه: شكرا
وليد بعد شويه كان وصل المكان وركن العربيه ووقف يقرء الرساله وكتب له
= مفيش مشكله اشوفها يوم تاني
جمال كان خارج هو ونيره والاولاد بعد انتهاء حصتهم ومره واحده شافه وقف بسرعه وكلهم رجعوا وراه
نيره بقلق: فيه حاجه
جمال ارتبك واتلبخ: يظهر نسيت محفظتي علي التربيزه
هاله ضحكت بشقاوه: بس المحفظه في جيبك اهيه يا بابا
جمال: اه والله فعلا في جيببي
نيره: اظاهر انك بتشتغل كتير لدرجه بقيت تنسي
جمال: فعلا يله نروح ناكل بيتزا
نيره بفرحه: مين عايز ياكل بيتزا
الاولاد كلهم هيصوا ورفعوا ايدهم لفوق حتي صفيه
جمال بنبساط: كدا يله بينا
.........منه محمد.....
في فيلا جلال
الشغاله فتحت الباب: الهانم منتظراكي
منال اتقدمت بخطواتها: ازيك يا دريه هانم
دريه بقرفه: أأعدي اتصلت بيكي عشان اتكلم معاكي عن هشام
منال بصتلها ومنتظراها تكمل
دريه: انت مفكره لما تقابلي ابني وتعيطي وتعملي الحوارات دي عليه هتدخل عليا بس بحذرك سيبك من السم الي بتحاولي تلدعينا بيه
منال: بس انا وهو بنحب بعض
دريه: حب ههه انتي نظره ليكي كفيله افهم بيها انتي عايزه ايه من ابني هشام والله ما فاهمه انتي ازاي فنانه ومشهوره بس مش مهم ده كله وقت وبيزول لان مفيش حاجه بتدوم
منال بهدوء خارجي : عايزه ايه هاتي من الاخر وخليكي صريحه معايا
دريه حطت رجل فوق التانيه: انا مش همنعك انتي وهشام لو عندك الي يعادل الي مع ابني هشام او اكتر وقتها بس تقدري تتكلمي عن الجواز اصل انا عارفه الي بتفكر فيه واحده زيك
منال بحده: انتي كدا بتهنيني
دريه بنفس الحده: ايوه بهينك عشان براقبك وعارفه خطواتك وهشام مش هيكون الجايزه الكبيره الي تقدري تفوزي بيها وعندي ليك خيار واحد بس مش هتقدري تتحمليه عشان كدا اخرجي من حياه ابني وخالي سمعتك بيضه ومش متلطخه
منال ماتت من الاهانه وبتوعد داخلي:و الله ما اخليها في نفسي ومسيري هطلعه من عيونك 
دخل عليهم بسعاده وقطع الحرب الي بينهم: بتتكلموا عن ايه يا حلوين اصل انا جعان جدا لو خلصته ناكل
دريه ابتسمت: ولا حاجه كنت بسألها عامله ايه
هشام: طيب ناكل
دريه: وماله ناكل 
بعد اللاكل دريه قامت وسابتهم
هشام: مالك يا منال مقولتيش كلمه من اول ما وصلت فيه حاجه
منال ببتسامه صغيره: مفيش بس عايزه اروح  ونتقابل في يوم تاني عشان عندي شغل
هشام :تمام هوصلك لحد شغلك
منال قامت: طيب يله بينا
هشام مسكها من ايدها: منال انتي متأكده انك بخير
منال: ايوه بخير
هشام: اظن واضح ان ماما بدئت تستسلم لعلاقتنا
منال: اه واضح واعرف يا هشام ان انا بحبك ومفيش قوه هتمنعنا
هشام ضمها وباس خدها:طبعا ياروحي انا
واخدها للعربيه عشان يوصلها
............منه محمد.......
قاعد بيشتغل لقاه موبيله رن اخده ورد: اهلا يا جمال زعلت اني مقدرتش ادي العروسه لهاله بس قولت ملحوقه
جمال ساكت تماما
وليد بتعجب: جمال انت معايا
جمال: عايز اشوفك انت فاضي
وليه: تعال مستنيك
جمال: لاء مستنيك في الكافيه الي بنقعد فيه
وليد قام لبس تي شيرت كحلي علي بنطلون ابيض جينز استايل وركن العربيه ونزل ودخل لقاه قاعد منتظره
وليد قرب منه و ضربه في كتفه: ايه يا سيدي فيه ايه جايبني علي ملا وشي
جمال بصله شويه كتير وسكت
وليد: ايه الحكايه انت متوتر عشان شغل المنتجع متقلقش مش انا قولتلك ان انا معاك
جمال : انا قابلت البنت دي
وليد عقد حواجبه: اي بنت تقصد مين؟؟!!
جمال طلع الكارت وبصله وادهوله: نيره فهمي
وليد دقات قلبه بقت طبول: اوعي تقولي عرضت عليك تنام معاها مقابل الشغل
جمال وقف: لاء مش كدا لانها مش بالشكل ده دي بنت محترمه واخلاقها عاليه جدا
وليد وقف قصاده وبسخريه: محترمه واخلاقها عاليه انت عارف البنت دي أذتني قد ايه
جمال: الي عرفته عنها خلاني اسأل الكلام الي حكتهوله عنها حقيقه ولا كدب
وليد فكه اتشنج: وانا هكدب عليك ليه؟؟!!
جمال: عشان تخالي انسه نيره سمعتها في الحضيض وتبان انت الضحيه وانك راجل محترم
وليد ضربه باللكمه وسابه وخرج من المكان يقاوم دموع القهر جمال خرج وراه وشده من دراعه وضربه في الحيطه
وليد بعصبيه: هي بتخدعك انت كمان دي زي الساحره الشريره كل الي يقرب منها يقع في سحرها ويتحول لمخبول وغبي
جمال: انت عارفني كويس انا لا طايش وبعرف في معادن الناس انت الي معصبك لاني مش مصدق انها بنت مش كويسه زي ما بتقول ولا تكون زعلان ان عندي مشاعر ناحيتها وانت بتحبها
وليد بصله بعصبيه وحقد : انا مبحبهاش وايوه زعلان انك مش مصدقني وبكرهه الشيطانه دي لانها حولت صديق عمري لواحد غبي
جمال ربع ايده وبهدوء : انا اسف,, اسف لاني اخترت مصدقكش ولاني واثق بمشاعري وطلبت اقابلك النهارده عشان اقولك انها بنت محترمه وربما في المستقبل تكون ام ولادي الجديده
وليد من  شده الغضب كان عاوز يضربه  لكنه اتمالك نفسه ومسكه من ياقه قميصه بعنف: وانا مش هسمح ان ده يحصل
جمال: وانا مش بطلب منك الاذن انا بس بعرفك
وليد بحمقه: انا مش غيران ولا عايزها وده مش لسبب اني مس هسمحلك بده انت صاحبي وهاله تبقي امها بنت عمي وبحبكم انتم الاتنين ومش هسمح للي بحبهم يتأذوا ذي
جمال: لو لسه معتبرنا اصدقاء ابعد عن الموضوع ومتدخلش فيه وانا هقرر بنفسي
وليد عيونه احمرت بشده  وحس الدنيا دارت بيه رفع وشه و اخد  نفس عميق: وانا حذرتك لو حبيت تخوض اللعبه معاها وانت عارف انها سلمت لي نفسها اتفضل
جمال: وانا متفرقش معايا لان واضح انها كانت فعلا ضحيتك ومش العكس
وليد: جمال انا مش هبعد عن الموضوع ومتزعلش وقتها لما اخد قراري الخاص بيا انا
وليد سابه وطلع بسرعه ركب عربيته وساق بسرعة جنونية وما حسش الاوهو عند البحر
طلع من العربيه يستنشق نسيم البحر عند الشروق وخبط علي سطع العربيه: مفكره الرجاله كلها دميه تحركها زي ما هي عايزه وكل ما يبقوا اغبيا يعجبوها اكتر بس انا وراكي والزمن طول
........منه محمد...........
تاني يوم في الشركه اتصلت بيه في المكتب انها تحت وانه ينزل يقابلها قفل الجهاز ولم حاجاته ورايح يفتح الباب لقاها داخله عليه: فيه اجتماع الساعه 2 الظهر
هشام: بس انا لازم اخرج ومش هقدر احضر الاجتماع
السكرتيره: بس وليد قالي افكرك انك لازم تحضره
هشام: خلاص انا رايحله
وبالفعل خرج وراحله لقاه واقف قدام الشباك في الطرقه
هشام جه من وراه: ممكن اعرف ليه مصمم احضر الاجتماع هو مجرد اجتماع عادي
وليد لف وبصله: ليه مش عايز تحضره
هشام عقد ايده قدام صدره:ورايا مشوار مهم لازم اعمله
وليد ضحك: قصدك عايز تبقي دميه للزينه
هشام: عرفت ازاي قصدي انت بتتجسس عليا
وليد: لاء بس مش صعبه اخمن واتفضل بص قدامك هناك اهيه
هشام شاف منال واقفه قدام الشركه مع حشد من المصورين
وليد: هقولهالك للمره الاخيره احنا كلنا في مركب واحده
هشام: ايوه  والمطلوب
وليد: لازم تهتم بشغلك اولا وانت عندك كل الامكانيات لو كرست وقتك اكتر للشركه وتبطل تضيع وقتك مع امور تافهه زايفه
هشام: انا
وليد قطعه: انا براقبك من بعيد وكل شئ واضح وانا عشان بعيد بشوف الامور الي انت مش شايفها (وحط ايده علي كتفه) هشام انت مش غبي والحقيقه بتوجع بس انا مش بكدب عليك ولو عايز تثبت نفسك احضر الاجتماع يله
وبالفعل هشام اقتنع بكل كلامه وراح معاه لغرفه الاجتماعات الي اخد وقت طويل ومنال من كتر الانتظار قامت وقررت تقتحم المكان ودخلت عليهم
منال: هشام مش كان فيه بينا معاد
هشام بص لوليد ورجع بصلها: بس انا لسه مخلصتش الاجتماع ممكن تستني شويه في المكتب
منال: انا استنيت كتير (وشدت ايده يقوم) يله والاجتماع ده يخصك
وليد بصوت خشن: مينفعش لازم ندون كل حاجه النهارده
منال بصتله بغيظ و مقهوره من نبرة صوته: وانا وهشام برضو كان عندنا معاد النهارده يله ياهشام
وليد وجهه الحوار لهشام: انا قلت مينفعش اظن لازم تعرف اولوياتك في الحياه شوف مستقبلك
هشام  بحده: منال استني في مكتبي لما اخلص هجيلك
منال بصت لوليد بوعيد: هتندم علي ده وهنتقابل تاني يا وليد
وليد لف وشه وطنشها
منال خرجت بغل من المكان بحقد العالم كله
واقسمت تردله الي حصل بدل الصاع صاعين
.........منه محمد....
بعد نص ساعة حس بضيق قام وفضل رايح جاي لا علي حامي ولا علي بارد محتاج يعرف ايه العلاقه الي بينهم وقف يبص من الشباك ومسك موبيله اتصل لحد ما ردت عليه: اهلا يا هاله عامله ايه
هاله بفرحه واضحه من صوتها: ازيك ياعمو وليد بس بابا مش هنا
وليد: عارف انه مرجعش انا متصل اتكلم معاكي انتي ممكن
هاله: يله نتكلم
وليد: اصلك وحشتيني ومش بنشوف بعض كتير وسمعت ان عندك صديقه جديده اسمها نيره
هاله ببراءه: متزعلش ياعمو انا بحبكم كلكم بس بحب ابله نيره اكتر شويه لانها جميله
وليد: طيب هو بابا ونيره قريبين من بعض زي ما هو وانا قريبين كدا
هاله: لاء
وليد حس براحه: مش قريبين
هاله: بس لما بيبصلك مش بيبتسم بس لما بيبيص لابله نيره بيبتسم كدا في السر
وليد  رجع كشر
هاله: عمو وليد بكره في المدرسه عندي مسرحيه وهعمل دور الاميره وابله نيره جايه تشوفني
وليد: بجد طيب انا لازم اقفل ياهاله وطبعا جاي اشوفك بكره يا اميره
واغلق معاها الخط وفضل يفكر في بكره لما يقابلها
يتبع ......
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent