recent
أخبار ساخنة

رواية عمياء سكنت روحي الفصل الثامن 8 بقلم إسراء ابراهيم

jina
الصفحة الرئيسية
رواية عمياء سكنت روحي الفصل الثامن 8 بقلم إسراء ابراهيم
رواية عمياء سكنت روحي الفصل الثامن 8 بقلم إسراء ابراهيم

رواية عمياء سكنت روحي الفصل الثامن 8 بقلم إسراء ابراهيم

صدمة بانت علي الكل وأولهم اروي اللي تنحت وافتكرت انها 
سمعت غلط ولما استوعبت سندت عالكرسي وقامت بعصبية 
وقالتله وانا مش موافقة عليك وكان كل اللي في دماغها 
كسرة قلب اختها هدي بعد ما سمعت كلامه دلوقتي وانها 
هتكرهها وهتفتكر انها اخدت احمد منها وخصوصا انها عارفة 
انها بتحبه  بس اللي صدمها اكتر هدي لما سمعت صوت 
ضحكتها وقالت ، وماله يا اروي احمد انسان كويس ويستاهل 
كل خير ،اروي قالتلها  انتي بتقؤلي ايه يا هدي لا طبعا ، بعد 
اذنك يا بابا ممكن اخد اروي شوية في اوضتي ، ماشي يا 
هدي ، واحمد كان قاعد متعصب انها رفضته قدامهم انها مش 
موافقة ، دخلو هدي واروي القوضة وهدي اتكلمت ، ليه بقي 
يا اروي مش موافقة ، كدة عشان انا مش بحبه ولا عايزاه ، لا 
يا اروي ده عشان انا قولتلك اني بحبه وانتي افتكرتي اني 
ممكن اكرهك لو وافقتي علي احمد ، انا مش فاهمة حاجة 
انتي ازاي كدة ، متستغربيش هحكيلك 
فلاش بااااك 
احمد كلم هدي وقالها انه عايز يقابلها وطلب منها ان محدش 
يعرف ولا حتي اروي وهيا قالتله ماشي وقالت لاروي ان 
عندها مشوار يخص الجامعة ونزلت قابلته في الكافيه 
خير يا احمد قلقتني ، بصراحة يا هدي انا في موضوع مهم 
وعايز اكلمك فيه وعشان كدة طلبت اقابلك ،ماشي قول انا 
سامعاك ، باختصار انا انا بحب اروي ، هدي بصت ليه وهيا 
مستغربة نفسها جدا انها ليه مش مضايقة او غيرانة بالعكس 
تقبلت كلامه جدا ، تمام وبعدين يا احمد ، وسبب اني قولتلك 
اني معجب بيكي هو اني كنت عايز اشوف هتزعل وتغير عليا 
لما تقؤليلها ولا لا ، بس للاسف هيا مطلعتش بتحبني 
وفوجئت انها اتجوزت حسام ، بس انت عرفت ان ده مكنش 
بأرادتها وكان بسبب انها خايفة علي بابا احسن يتحبس ، اه 
منا عرفت من قريب وعشان كدة كلمتك عشان مكونش 
وعدتك بشئ وانا مش هقدر اديكي قلبي لانه في الحقيقة مع 
اروي ، هدي فضلت بصاله وسامعاه لحد ما لقت دكتور اسر 
داخل عليهم وهيا قامت وقفت ، ازيك يا هدي ، احم ازي 
حضرتك يا دكتور اسر وعنيها علي البنت اللي معاه ، مش 
تعرفيني ده مين خطيبك؟  ، لا ده بشمهندس احمد يبقي ابن 
خالتي ، وده يا احمد دكتور اسر يبقي دكتوري في الجامعة 
اه اهلا بحضرتك اتشرفنا ، اسر قاله الشرف ليه يا بشمهندس ،
اعرفكم دي داليا خطيبتي ، هدي حست انها مضايقة وانها 
غيرانة اووي بالذات اما لقتها حطت ايدها في ايده ، بصت 
علي ايدهم وبعدين بصتله وقالتله مبروك ، الله يبارك فيكي 
عقبالك ، ميرسي ، طيب بعد اذنكم ومشيو وهدي متعرفش 
ليه كانت مضايقة وفي نفسها قالت طيب انا ليه محستش 
كدة لما احمد قالي انه مش بيحبني يااه اكون بح وقاطعها 
احمد ، ايه يا بنتي روحتي فين ، معلش انا معاك اهو سرحت 
بس شوية ، طيب ايه رأيك في اللي قولتهولك ، انا دلوقتي 
اتأكدت انك زي اخويا يا احمد واكيد هبقي مبسوطة لو 
بقيت جوز اختي ، طيب انا مش عايزك تقؤلي لاروي حاجة 
عشان هعملهالها مفاجئة ، ماشي اتفقنا 
عودة من الفلاش باااك 
بس يا ستي هو ده كل اللي حصل ، اروي مش عارفة هيا 
فرحانة ولا زعلانة بتضحك وتعيط في نفس الوقت ومن 
جواها بتقؤل معقؤلة يعني انا هبقي لاحمد هبقي لحب عمري 
في الاخر ياااه الحمد لله ، ها يا قمر ايه رأيك ،اروي قالت  
بس انا زعلانة منك بقي كدة متقؤليش وبعدين تعالي هنا ايه 
قصة استاذ اسر ده بقي ،لا ده حوار بقي هبقي احكيهولك 
بعدين المهم الراجل اللي خلل برة ده وضحكو سوا 
............
مساء الخير يا امولتي ، اهلا ، حطيلي اكل احسن هموت من 
الجوع ، الاكل عندك جوة واخدم نفسك انا مش 
فضيالك ،حسام استغرب تغيرها ده ، في ايه مالك ما 
تتعدلي ، لا يا حبيبي اتكلم انت عدل انا مش خدامة لحد ، 
حلوة دي بعني اجي بيتي ارتاح ولا اخدم نفسي ،معلش بس 
اصححلك المعلومة ده بيييتي انا وانت اللي ضيف فيه يعني 
عجبك علي كدة عجبك مش عاجبك الباب يفوت جمل ، 
مسكها من شعرها انتي اتجننتي يا بت بيت مين هو عشان 
كتبتهولك مفكرة اني خلاص كدة هسيبهولك ، اه يا عنيه 
بيتي بالورق والقانون بيتي ولو عايزة اطردك منه دلوقتي 
هعملها اه وخد بالك انا ساكتة عليك بمزاجي اوعي تكون 
مفكرني مراتك العامية اللي كنت بتضربها وتسكت لا ده انا 
اوديك في داهية ، ساب شعرها وقعد عالكنبة بصدمة لما فهم 
انها كانت بتلعب عليه عشان فلوسه وشقته ، بقؤلك ايه 
باريت بقي تطلقني من سكات والا هرفع عليك الوصل اللي 
معايا ، وصل ايه انا ممضتش علي حاجة ، اه هو انا 
مقؤلتلكش ، مش انت نمت بعد ما حطتلك منوم في العصير 
وبصمت علي ورق تنازل عن المحل وكمان وصل امانة علي 
بياض يا روحي ، يلا بقي بالسلامة برة وورقتي توصلي ، 
حسام من الصدمة مكنش مستوعب اللي قالته قام خد بعضه 
ومشي وهو عقله تايه منه 
...........
هانم قاعدة في الجنينة ، ازيك يا مرات عمه ، الحمد لله يا 
سيلا تعالي اقعدي جنبي ، والله يا سيلا انتي الوحيدة اللي 
مهونة عليا فراق اروي كنت بربيكي وبكبرك وكأني شايفاها 
قصاد عيني ، ودموعها نزلت ، خلاص طيب متعيطيش احسن 
والله اعيط انا كمان ،لا حبيبتي متعيطيش ، هيا تاهت ازاي 
منك يا مرات عمه ، من ٢١ سنة كنت انا وامك في المول 
وسبناهم يلعبو جنبنا علي ما نشوف حاجة كانت امك سعتها 
حامل فيكي وكان معاها معاذ عنده ١٠سنين وانا معايا اروي 
وشوية وملقتهاش قعدت ادور عليها زي المجنونة بس برضه 
مكنش ليها اي اثر فص ملح وداب وانا فضلت اصوت واعيط 
مكنش معايا غيرها كانت هيا كل حاجة ليا وحتي مكنش 
معاها اي حاجة تدل علي انها بنت مين الا سلسلة فضة 
صغيرة علي شكل قلب محفور فيه حرف الA بس حتي دي 
مش هعرف اوصلها عن طريقها ومن سعتها لحد دلوقتي وانا 
عندي امل ان ممكن ترجعلي وكل يوم ادعي ربنا يحفظها في 
اي مكان تبقي فيه ، معلش ان شاء الله هترجع انا
متأكدة،يارب يا سيلا ،هروح انا بقي عندي معاد مع صحبتي 
شوية وهرجع مش هتأخر ، ماشي يا قلبي خدي 
بالك من نفسك ، حاضر يا هنومة ، هههه بكاشة 
.........
معاذ في مكتبه ، رحاب هاتيلي ملف كامل القاضي ، 
السكرتيرة خبطت ودخلت ، اتفضل يا فندم وهما فعلا بعتو 
فاكس بيستعجلو العقد عشان الشحنة تلحق توصل ، تمام 
روحي انتي ، مسك العقد هو فعلا مش مرتاح للناس دي اولا 
لان سمعتهم مش قد كدة بس شغلهم فيه ارباح بس هو مش 
همه الفلوس هو مش بيحب الشغل الشمال ودول ناس ليهم 
في الشمال فراح ممضاش وداس عالانتر كام رحاب بلغيهم 
اني رافض التعاقد معاهم والغي كل حاجة ,تمام يا فندم 
وفعلا كلمتهم وبلغتهم برفض مستر معاذ للصفقة 
.........  
سيلا قابلت صحبتها وخرجت من الكافيه ورايحة تركب 
عربيتها ولسة بتفتح الباب وجه شاب من جنبها ، ممكن اعرف 
الساعة كام ولسة بتبص في ساعتها وبتقؤله راح راشش 
حاجة في وشها ووقعت شالها وخدها في عربيته ، الوو تمام 
يا برنس البت معانا ، تمام خلي بالك ووديها المخزن بتاعنا 
ومحدش يلمسها فاهم واستني مني مكالمة ، تمام يا كبير 
..............
ها يا ولاد خلاص اتكلمتو قالها ابرهيم لاروي وهدي اما طلعو 
من القوضة واروي باين علي وشها العياط واحمد لاحظ ده 
وامه قاعدة بتاكل نفسها عشان احمد حطها قدام امر واقع 
مع انها رافضة اروي بس مقدرتش تتكلم ، خلاص يابابا اروي 
موافقة مش كدة يا رورو ، اروي قالتله ايوة يا بابا ، تمام علي 
بركة الله نقرأ الفاتحة وقرأو الفاتحة وهدي حضنت اروي 
وهيا فرحانة ليها اووي انه ربنا عوضها بواحد زي احمد  
وبعدين ابرهيم قالهم هنسيبكو شوية تتكلمو وقامو كلهم 
واروي متوترة وعمالة تفرك في ايدها سمعت احمد 
بيقؤل ،ببرود مبروك ، احم الله يبارك فيك ،كنتي بتعيطي 
ليه ، هه لا ابدا مفيش انا بس ،قاطعها احمد عموما 
ميشغلنيش وافتكري اني مش الراجل اللي تتمنيه انا بس 
عايزك تعرفي اني خطبتك عشان  ملقتش سبب ابعد بيه 
هدي عني ومظلمهاش معايا لاني مش بحبها ومتفتكريش اني 
بحبك ولا واقع فيكي لا زي ما انا مش الراجل اللي تتمنيه 
انتي كمان مش البنت اللي انا اتمناها ولا اقبل ان واحدة زيك 
تكون علي اسمي ، اروي سامعة كل كلمة وهيا دموعها نازلة 
ومش بتتكلم وحاولت تلم اللي باقي من كرامتها ، تمام حاجة 
تاني ؟ ، لا مفيش انا بس بحط النقط عالحروف ، تمام 
وقامت بكسرة وقعدت تحسس وهيا ماشية خايفة تقع قدامه 
وتبان كسرتها اكتر من كدة ، ودخلت اوضتها ، وهو خرج من 
الصالون احم استأذن انا يا عمي بعد اذنك انا عايز كتب 
الكتاب يبقي كمان اسبوع ، تمام يابني هاخد رأي أروي 
وابلغك 
..........
فون معاذ رن ، اعتقد.لازم تفكر كويس في موضوع العقد 
اللي ممضيتوش ده ، انت مين ، كامل القاضي ، ااه قول كدة
بقي وايه اللي يخليني ابقي مجبر اني امضيه ، اممم 
السنيورة الصغيرة مثلا اسمها سيلا مش كدة ، معاذ قام وقف  
انت بتهددني يا حيوان ، قاله لا اهدي كدة دي معايا هنا اهي 
تحت ايدي يعني فكر كويس قبل ما تقؤل اي كلمة ، عارف لو 
لمست شعرة منها هعمل فيك ايه مش هيكفيني فيها موتك يا 
كامل يا قاضي  ، انا بقؤل تسيبك من جو التهديدات ده لانه 
مبيجبش معايا وركز في الامضا بسرعة ها ؟ قدامك لحد بكرة 
لو ممضتش سعتها انسي ان ليك اخت وقفل في وشه 
معاذ مسك دماغه وحاسس ان تفكيره اتشل اخته في ايد 
الحيوان ده وفجأة افتكر حاجة ومسك فونه واتصل بحد , لا 
يا راجل لسة فاكر ان ليك صاحب يا معفن ، الحقني يا اياد 
اختي سيلا اتخطفت ،ايه انت بتقول ايه انا جايلك ، لا اكيد 
مراقبيني قابلني في مكانا بتاع زمان وانا ههرب منهم 
واجيلك بسرعة يا اياد,تمام ماشي يا معاذ سلام
............
اروي قاعدة بتفكر طيب انا ليه مقولتلوش الحقيقة ليييه 
معرفتوش اني قولتله كدة عشان عارفة ان اختي بتحبه 
ومكنش هينفع اني اعترفله بحبي ليه كل ما احس اننا هنقرب 
من بعض نبعد ليه لا انا مش لازم استسلم ومسكت الفون 
لقيته بيقؤل احمد يتصل بك ، ابتسمت ومسحت دموعها 
وردت ، الو ، اروي انتي كويسة؟ انا اسف مكنش قصدي 
اجرحك بس انتي وجعتيني اووي  ، بحبك ،قلبه دق جامد ايه 
قولتي ايه؟، والله بحبك ، انا انا مش مصدق نفسي اومال 
كلامك واني مش الراجل اللي تتمنيه ، انت مدتنيش فرصة 
ادافع عن نفسي يا احمد  ، انا قولت كدة لان هدي قالتلي انها 
بتحبك ومكنش ينفع اجرح مشاعرها واخدك منها ، صدقني 
انا كنت بحلم باليوم اللي اسمع منك الكلام اللي قولتهولي 
بس مقدرتش اكسر قلب اختي وفرحتها ، ايوة بس هدي مش 
بتحبني يا اروي ، عرفت انهاردة بس الكلام ده وهيا كمان 
عرفت كدة انهاردة ولما فرحت وقولت خلاص بقي هبقي 
سعيدة جيت انت وقولت اللي قولته ، اسف يا حبيبتي حقك 
عليا بس من وجعي منك والله ، كفاية عليا حبيبتي دي ، لا 
اقفلي يا اروي احسن شوية كمان وهتلاقيني عندك ، ضحكت 
وقالته انت مجنووون وتعملها سلام بقي وقفلت بسرعة
وفضلت تحضن الفون وهيا فرحانة اوووي 
............... 
تاني يووم في المخزن سيلا عمالة تنده وتقؤل ياللي هنا لو 
سمحتو فهموني طيب انا هنا ليه وفضلت تعيط جامد وشوية 
وسمعت صوت خناقة وضرب والباب اتفتح ودخل واحد ملثم 
والنبي ما تقتلني والله انا مش وش بهدلة ارجوك 
طيب كلم اخويا هيديك اللي انت عايزه فك أيدها  قالها انتي 
رغاية اووي ،تصدق انك حقير راح بصلها و..........أن أن أن 
يتبع ......
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent