recent
أخبار ساخنة

رواية طفلة أرهقت قلبي الفصل الثامن 8 بقلم عائشة البشير

 رواية طفلة أرهقت قلبي الفصل الثامن 8 بقلم عائشة البشير
رواية طفلة أرهقت قلبي الفصل الثامن 8 بقلم عائشة البشير

رواية طفلة أرهقت قلبي الفصل الثامن 8 بقلم عائشة البشير


** يزيد حبنا للشخص عندما نراه يميزنا عن غيرنا بكلامه وبتصرفاته وباأبسط الأشياء **
دنيا أبتسمت وقعدت ندعيله في سري، وشويه وجي الباص، وصلت للحوش وطول الطريق نفكر شني قصده " أنتي ليا اليوم كله، جهزي روحك "، أبتسمت وأني نشوف في عمتي مقعمزه تشرب في قهوه قدام حوشها، توجهت ليها: مسائو عسل عميمه
سعاد، بفرحه: ياأهلين كيف كان أمتحانك طمنيني 
دنيا، تنهدت براحه: الحمدلله تمام التمام، وأخيرا كملت، شني مانحصلوش قهوه😉
سعاد، بضحكه: تحصلي تحصلي عمتك مكسده ومعبيه البكرج😅، خشي جيبي فنجان وتعالي
حطيت كتابي وخشيت للمطبخ خديت فنجان وأني طالعه نسمع في تليفون عمتي يرن، قعمزت وصبيت قهوه وقعدت ساكته
سعاد: طمني ياوليدي شني صار معاك؟؟
حسام: إن شاءالله خير، قالولي خلي رقم تليفونك وتوا نردو عليك
سعاد: باهي يستر الله ربي يعطيك مافي بالك ان شاءالله 
حسام أبتسمت بفرحه وهيا أول ماخطرت على بالي: أمين يارب🤲، قتلك ياأمي مادامه بوي وحاتم طالعين وتي روحك نطلعو نتغذو برا وحتى تغيري جوك شويه
سعاد أبتسمت: ربي يفتحها عليك ياوليدي والله نحس في خلوقي مطبقات من الحوش
حسام، بضحكه خفيفه: خلاص إمالا وتي روحك نص ساعه ونكون عندك، وبتوتر: ياأمي قولي لبنت خالي سعيد بالك تبي تطلع حتى هيا !!
سعاد قامت عيونها في دنيا وأبتسمت: أهي جنبي توا نقوللها، حتى لو ماتبيش غصبآ عنها تمشي
حسام ضحكت: تمام هيا سلام توا
سعاد سكرت التليفون وأبتسمت لدنيا وبأمر: هيا نوضي وتي روحك حسام بيطلعنا نتغذو برا مادامه عمك مصطفي وحاتم متغذين في العرس ( طبعا مصطفي مقايللهم ماشي هوا وحاتم لعرس ولد واحد من صحابه )
دنيا، بتوتر: بس........
سعاد،بسرعه: لا بس لا بسات مافيش إعتراض نوضي خفي روحك، تغيري حتى جوك بعد ضغط الإمتحانات وياسرك من حبسة الحوش
دنيا أبتسمت بإستسلام ونضت متوجهه لحوشنا باش نوتي روحي، تنهدت بضيق وأني نشوف في أحمد طالع من البوابه معاش شفته من هذيكا الليله، وحتى الخميس اللي فات كانو العيله ملتمين في حوش عمي بشير مامشيتش على خاطر الإمتحانات، وماما مشت شويه وروحت لأنه مرت عمي فاطمه جتها بروحها وشدت فيها، خشيت وأني نفكر شني راح نلبس وفتحت الدولاب وقعمزت قدامه بملل مانبيش نحط روحي في موقف محرج من المضايقات اللي نتعرضلها في كل طلعه، وبالأخص توا وأني طالعه معاه
محمد طالع من القاعه اللي كان يعطي فيها في المحاضره، وتقابل هو وصديقه علي اللي حتى هوا معيد من نفس دفعته
علي: تي وينك ياأستاذ قداش لينا معاش شفناك
محمد: والله نعطي محاضرتي ونروح عارفني مانحبش ضجيج الجامعه 
علي ضحك😂: عارفك عارفك، تتهرب من المضايقات مش من ضجيج الجامعه
محمد بضحكه😅: أهو عارف أنت، وتنهد بحزن: ماعنديش خلوق للدوه الفاضيه
علي برفعة حاجب🤨: ماعندكش خلوق ولا في حاجه ثانيه، راهو.....وسكت لما شاف واحده من الطالبات جايه جيهتهم
البنت، بإبتسامه😊: صباح الورد أستاذ محمد حقا بتأخذ محاضره الدكتور أبوبكر اليوم؟
محمد، بملل: أنتي كنتي توا معانا في القاعه صح !! وكمل لما هزت البنت رأسها بالإيجاب، وهوا يشوفلها بنظره حاده: خلاص معناها سمعتي اللي قلته مافيش داعي نكرر كلامي
البنت،بتوتر: أسفه أستاذ بس حبيت نتأكد
محمد أكتفي بهز رأسه بمعني تمام من غير مايتكلم، ورجع بنظره لي علي متجاهل البنت اللي واقفه جنبه: هيا تعالا نأخذو قهوه ياعلي، اللي خلا البنت تمشي بغضب وهيا تلعن في روحها وفي الدقيقه اللي وقفت عليه فيها
علي بضيق: مش حلوه اللقطه اللي درتها للبنت
محمد: باللهي ريحنا درهتلي كبدي الزفت وهيا طالعتلي في كل مكان، هيا وغيرها هلبا بيخلوني نفكر نهرب من هالجامعه
علي توسعو عيونه بصدمه: أنت شني تقول معقوله أسكت أسكت، وبعدين طبيعي بما أنك أستاذ وشكلك وسيم  وأنيق المظهر هالشيء راح يخليك محط الأنظار للبعض، وضحك بهزوه: أهو أني قدامهم طول اليوم ومايشبحلي حد، الدنيا حظوظ ياسي😅
محمد بنظرة جانبيه: خوذهم كان تبي مسامحك فيهم
علي بشك🙄: أنت أبدا مش طبيعي ليا فتره ملاحظ أنك مش محمد الأول، ديما سارح ووجهك عابس ومش طايق حد، وبغمزه😉: مني اللي خاشه على الخط هذي
محمد تنهد بأسف😞: توا نحكيلك بالك تلقالي حل، لكن نشرب قهوه قبل مش قادر فاتح عيوني من الصداع
علي بضحكه: شكلها الحكايه طويله وأني مكسد، برا فيسع برا😅
في مكان ثاني وتحديدا في الجبل
عماد(الكينج): قتلك هذا أحمد معاش بطل إتصالات
خليفه أمر الكتيبه، بعدم إهتمام: فوته أجبد عليه، اللي نبيه وصلتله معاش يهمني
عماد، بتوتر: خايف منه يفضحنا، ماتنساش أنه كان يوزع معانا وعارف مكانه اللي أهنايا
خليفه😒: مايقدرش يدير شي هوا أول واحد راح ينضر لو تكلم وواضح أنه مش غبي لدرجه هذي باش يضر روحه، وبعدين المكان هذاكا فضوه على الأخر معاش يلزمنا
عماد: أنت ليش تعطيه كلمه وتوحلنا فيه من الأول
خليفه، بغضب😠: بتعلمني كيف نتصرف ولا كيف، وبعدين أنت اللي جبته ولا نسيت، شافله بحده ومرر نظره لتليفونه اللي رن
خليفه: ها شني صار، كيف طلع هوا، أي خلاص زي ماقتلك، تمام ماتخليش ولا موضوع ليه يكمل، سكر التليفون وهوا يبتسم بنصر: هذا وين بيبدأ اللعب ياولد العم😏
في جهه ثانيه من نفس المنطقه
مصطفي وحاتم ولده مقعمزين مع شيوخ كبار عندهم في الجبل
مصطفي: ياشيخ عبد المولى أنت عارف اللي صاير بينا من قبل وأني مانبيش نتواجه معاهم من جديد، بس أني الحق مستحق ونبي نبيع الأرض وهما واقفيين فيها، وحتى بعد هالسنين قاعدين على رأيهم
عبد المولى، تنهد بضيق: والله ياولدي يامصطفي ماني عارف شني نقولك، ولاد خوتك كلهم خاشيين في هالثوره اللي صارت وولد مسعود زعميته أمر كتبيه ومامخلي حد في حاله، والناس حتى اللي بيشري منك يخاف منهم، أحسن شي تمشيلهم وتتفاهم معاهم وديا
حاتم شاف لبوه اللي بانت على وجهه ملامح التوتر والخوف من ذكر موضوع شوفتهم بعد هالسنين 
مصطفي،: وانت ياشيخ عبد العظيم شني قولك؟
عبد العظيم: والله ياولدي مافيش إلا هالحل، نبعتولهم وخليهم يجو وحلو هالموضوع بينكم على حياة عينكم أفضل شي، خير ماتريح فيه رقاب بعدين وولادكم يولو على بعضهم
مصطفي بضيق: أنت عارف أنهم مش معترفين حتى بالقانون ومكذبيني وحتى بعد تأكدو أنه تنازل المرحوم سليم ميه ميه، مارجعوش التالي
عبد المولى: مافيش إلا هالحل ياولدي خلي إنجيبوهم ونشوفو رأيهم توا نبعتو حد يناديهم وأحني معاك ماتخافش، وإن شاءالله مايصير كان الخير
مصطفي زفر بضيق ومرر نظره لحاتم اللي واضح التوتر من هزه لرجله وعصره لأيديه في بعضهم، فكر أنه يروح ويخلي هالموضوع لوقت ثاني بس مجرد ماتخيل اللي ممكن يصير بين ولاده وبالأخص حسام وولاد خوته في المستقبل عصره قلبه ورفع عيونه، وبتوتر: تقدر تبلغهم ياشيخ خلي يجو ونشوفو رأيهم
في المزرعه
دنيا تنهدت بيأس وماقعدتش لبسة في الدولاب إلا وجربتها، ولأول مره نحس أنه لبسي مش مناسب أنه نطلع بيه لمكان وبالأخص مع حسام، توجهت لتليفوني اللي يرن وتوترت لما شفته هوا يتصل مش عارفه شني بنقوله: أهلين
حسام: هلا وغلا، هيا شني واتيه؟
دنيا، بضيق: لا مش راح نقدر نمشي
حسام كيف !! وليش !!
دنيا بتوتر: ماهو أني.....
حسام: أفتحي الباب أفتحي 
دنيا، بإستغراب: قصدك أنت برا، ومشيت بسرعه وفتحت الباب، بإبتسامه: شني صار معاك؟
حسام أبتسمت بحب أول ماشفتها😍، بس بسرعه مانزلت رأسي لما أنتبهت شني لابسه، وتكلمت بغضب😠: خشي ألبسي حاجه كويسه ودفيتها الداخل وسكرت الباب بعصبيه 
دنيا أستغربت من ردة فعله وكيف باديه ملامح العصبيه تبان على وجهي من حركته، بس لما أنتبهت شن لابسه ( بيجامه كت وشورط فوق الركبه) شهقت بصوت عالي😱: هييييي ياعليك موقف بايخ حطيت فيه روحي، كيف مازال بنحط عيني في عينه أستغفر الله العظيم وأني قاعده نستغفر ونلعن في روحي ع اللي درته من غير قصد مني وصلني مسج " أسف ع اللي صار بس خفت عليك من نفسي الضعيفه وعيوني المتفحصه، ألبسي حاجه كويسه وأطلعي قدام الباب تلقي كيسه، ياريت تلبسيهم عشرة دقايق ونلقاك واتيه "
كنت بنرد عليه باأني خلاص معاش نبي نمشي أول شي متحشمه من الموقف اللي صار، وثاني شي ماعنديش لبسه لايقه بالطلعه معاه، بس فكرت نشوف الكيسه اللي قال عليها قبل
حسام قعمزت على أول درجه قدام الباب بعد ماسكرته حاس قوتي الداخليه كلها إنهارت، جسمي كله يرجف قلبي راح يطلع من مكانه، خفت عليها من روحي خفت من عيوني المتفحصه لأنوثتها الطاغيه، خفت يغلبني الشيطان ويغريني ومانقدرش نسيطر على روحي قدامها، كتبتلها الرساله ونضت مشيت لحوشنا بسرعه
سعاد واتيه ومقعمزه قدام حوشها: حسام جيت أني واتيه
حسام تخطيت أمي ومتوجه للحوش: بنخش نصلي ونجي
سعاد أستغربت🙄 شني بيصلي وهو حتى الظهر ماأذن قاعد، تنهدت بملل ورجعت قعمزت في نفس مكانها وتستني
دنيا فتحت الباب وخديت الكيسه وخشيت، تفاجأت لما شفت اللي فيها، فهمت من حركته هذي أنه يقولي بطريقه غير مباشره ماتطلعيش معاي باللبس اللي عندك، قعدت متردده  وبعد تفكير لبست وطلعت قعمزت في الصالون وبعتت رساله لبابا أني طالعه مع عمتي وقبل مانسكر التليفون وصلتني رسالة " ماتحطيش شي على وجهك، وردي بالك تحطي عطر " تنهدت بغضب😠: اااااااف شني يحساب روحه هذا 
حسام دوشت وصليت ركعتين وقعدت ندعي ربي يسامحني ويغفرلي، محاوله مني لتكفير ذنبي بالشي اللي فكرت فيه، وبعتلها رساله ونزلت لأمي
حسام طلع وسكر الباب: هيا ياأمي 
سعاد وقفت: هيا هي خلي نكلم دنيا بس
حسام أبتسمت وأني نشوف لأمي ماشيه لحوش خالي: خلاص تلقوني في السياره
قعمزت في السياره ونستني رفعت رأسي وأني نشوف فيها جايه هيا وأمي، أبتسمت لما شفتها لبست اللي جبتهولها، وتكلمت بصوت عالي لما شفتها بتركب وراء أمي: تعالي من الجهة الثانيه هذا ماينفتحش
دنيا شفتله برفعة حاجب ومشيت ركبت من الجهة الثانيه، ماخطرش على بالي أنها لعبه منه باش نركب في الكرسي اللي وراه
حسام أبتسمت بإنتصار وعدلت المرايه عليها بالضبط، وتلفتت لأمي: وين تبو تتغذو ياأميرات
سعاد، بضحكه😁: على كيفك، وتلفتت لدنيا: شني رأيك يادنيا؟
دنيا😊: عادي اللي يريحكم
حسام بغرور😌: خلاص أمالا خلو هالمهمه عليا، ولعت المسجل، وطلعنا وأني منسجم أخر إنسجام مع الأغنيه اللي ولعتها قصد وقعدت نغني معاها ومره مره نشوفلها في المرايا بنظرة حب وكأني نبي نقوللها أنتي المقصوده
        كان تندري وعيوني منين يشوفوك👀
                   👏 وكان تندري 👏
       كان تندري أستنجد باأسعاف يشيلوك🚑
                  👏  وكان تندري 👏
       كان تندري قداش في نظرتها حن😍
                   👏 وكان تندري 👏
          كان تندري سكر وميه يعطوك 💃
                  👏  وكان تندري 👏
دنيا كنت فرحانه ونضحك وأني نشوف في عمتي تصفق وحسام يغني ومنسجمين وجوهم يهبل يخليك تنسى أي شي☺😍
هذي أكيد عندها حد في بالها، قالها علي لمحمد بعد ماحكاله على موضوعه هو وعلا
محمد، بنفي: لا لا أختي قتلي ماعندها حد، بس ممكن تتحشم أو خايفه من جو العلاقات أو حد من خوتها يعرف
علي بشك: مرات، بس أنت قلت أنك وضحتلها نيتك وانك ناوي الحلال ليش بتخاف لو مافيش شي ثاني في بالها
محمد بحيره: مش عارف والله قتلك تصرفاتها خلتني في دوامه مش فاهم كيف نتصرف
علي: تعرف شني إدير تخلي بوك يكلم عمك وهكي تبينلها صدق نيتك، وبشوية مهارات من عندك تكسبها مادامك متأكد أنها ماعندها حد
سكت محمد وهو يفكر في كلام علي، ويبان على ملامحه أنه أقتنع نوعا ما بكلامه
في حوش مفتاح
سالمه وهيا تشوف لعلا خاشه من الباب بروحها: خيرك وليتي بسرعه، ووين عمتك؟
علا: مالقيتهاش قربعت لين أيدي وجعتني شكله ماهناك حد في الحوش بكل
عبير: مفروض شفتي حوش عمك سعيد، أكيده عند حبيبة قلبها دنيا😏
علا، بملل: وحتى على حوش عمي طقيت لين إعييت مافي حد
سالمه: وهذاكم أمتي قعدو في الحوش أصلا، بس غريبه عمتك وين ماشيه في هالوقت🤔
عبير شافت لعلا وبهزوه: الله غالب ياوخيتي ماصارلكش من التزمزيك خشي ألهى بكتاباتك خيرلك، هاذم مافيهمش فايده شفتي خوه شني دار فيا
علا بغضب: ماحد دار فيك شي، أنتي درتيه بروحك وضيعتيه من بين إيديك، راجل زي حاتم مستحيل تلقي زيه لو تلفي الدنيا كلها، بس أنتي ربي يعينك على عقلك مسكينه، وطلعت من حوشهم متوجهه لحوش عمها
عبير شدت عليوه اللي ينقنق عليها يبي بوه فشت فيه غلها، بغضب: من وين بنجيبهولك بوك، كان يبيك راهو ماسيبكش
ناضت سالمه فكت منها الولد وهو يبكي بالعبره: حرام عليك والله ماتتحشمي عيل شني يعرف هذا تضربي فيه وهو شكله مريض ياناري، نوضي مادامك فاضيه ديري الغذي ولهي روحك في حاجه ولوحي هالتليفون اللي عندك
عبير، بغضب: مش ملزومه إنطيب لحد نادي كناينك توا بيديرولك الغذي، وناضت خشت للدار وهيا إتمتم 
سالمه تنهدت بأسف: اللي درتيه أنتي لعمتك توا يديرهولي كنايني وتلفتت لعليوه اللي رقد وهو العبره ترفع فيه وترمى
في المطعم
حسام: كولي خيرك تنقرشي ماعجبكش ولا شني
سعاد: من يومها دنيا ماعندهاش عليه الحوت هلبا
دنيا، بخجل: لا عادي ياعمتي نأكله مره مره
حسام، فنص فيها: وليش ماتكلمتيش !!، وبمزح: شفتيها ياأمي باش بعدين تروح تقول ماغذونيش، ونضت على طول
دنيا: عادي والله.... وسكتت لما ناض حسام من غير مايهتم لكلامي
سعاد،بإبتسامه: ماتتحشميش يادنيا عادي راهو زي وخيك 
دنيا حسيت الكلمه ضايقتني مش عارفه ليش، نزلت عيوني للصحن اللي قدامي وقعدت ساكته
السلام عليكم 
رفعت عيوني لمصدر الصوت وشفت مرأه واقفه على طاولتنا 
سعاد: وعليكم السلام تفضلي
المرأه: زاد فضلك سامحوني كان ضايقتكم
سعاد: لا عادي تفضلي قعمزي وهيا تأشرلها على الكرسي اللي جنبها وين كان مقعمز حسام
المرأه تمرر في نظرها مابين دنيا وسعاد: واللهي جايه ومتحشمه منكم بس هالولد هبلني من إمبكري وهوا يزربز وحاله صايره فيه
وعلى هالكلمه جي حسام ومعاه صحن كباب وحطه قدام دنيا، وقعمز في جنبها وهو على وجهه علامات الإستغراب من المرأه اللي قدامه
سعاد: لا ربي مايحشمك ياوخيتي، وبإستغباء: خيره وليدك مريض ولا شنو 🤦‍♀️😅
المرأه ضحكت: لا سلامته مافيه شي، بس من لما خشيتو وهوا عيونه مع بنيتكم وعجباته ومن بكري وهو يقولي كلميهم كلميهم، وأبتسمت لدنيا
دنيا شفت لحسام على طول لقيته يشوفلي بغضب، نزلت عيوني بخوف
سعاد: واللهي شني بنقولك ياوخيتي البنت مش........ وسكتت لما أشرلها حسام بإيده
حسام بحده: وينه ولدك أي واحد؟؟
المرأه أبتسمت وأشرت علي شاب مقعمز على الطاوله اللي في جنبنا: هذاكا وليدي وراهو دكتور أسنان وحوشه واتي
دنيا قمت عيوني تلقائيا وين ماأشرت المرأه كان شاب ماشاءالله عليه وهو أبتسم لما شافني نشوفله، ونزلت عيوني بسرعه أول ماتلفت حسام وفنص فيا، لين حسيت بمغص في بطني من نظرته
حسام شفت للشاب بحده وغضب بس أستغربت لما أبتسم أكيد مش أهبل باش يبتسملي بعد النظره اللي عطيتهاله، بس مجرد ماتلفتت ولقيتها تشوفله عرفت لمني يبتسم، فنصت فيها بغضب ومررت نظري للمرأه، وبعصبيه: قولي لولدك ماعندناش بنات، وياريت تحترمو خصوصيات الناس ومعاش تتطفلو  على حد
المرأه وقفت وتأسفت ومشت
سعاد بلوم: عيب ياولدي اللي درته مش هكي الناس تتكلم
حسام بغضب: باللهي أسكتي ياأمي كيف تبيني إندير نقوله تعالا خودها بالأحضان وأحني نتفرجو 
سعاد تنهدت بأسف: أني بنغسل أيديا، وناضت متوجهه للمغاسل
دنيا ماعرفتش ليش خفت رغم أني مادرت شي، بس توترت وأرتبكت من نظرات حسام الحاده، توقعته يعيط عليا أو يعصب أو يهيني ويجرحني بكلامه، بس صدمني😳
حسام شديت أيدها وقمتلها رأسها بأيدي الثانيه، وتكلمت بهدوء وحب عكس البركان اللي كان يغلي في داخلي: أنت ملكي فاهمه !! ممنوع هالعيون يشوفو لغيري تمام، ليش متوتره ماصار شي وريني أبتسامتك الحلوه
دنيا أبتسمت لاإراديا
حسام، أبتسمت: دوم هالبسمه ماتفارق وجهك يارب، هيا كملي غذاك ورانا يوم طويل
دنيا نزلت عيوني ورجعت نأكل، وكل مانقيم عيوني فيه نلقاه يشوفلي ومبتسم
حسام كان فيا غضب 😠ممكن يقتل كل الموجودين قدامي لو طلعته، بس حاولت على قد مانقدر نكبته بكل قوتي، عارف أنها ماليهاش ذنب مش راح نكسرها بعد ماوعدتها أني نكون سندها، راح نكون راجل ليها مش عليها، تنهدت براحه لما شفت الشاب طلع هو وأمه، تلفتت وقعدت نتأمل فيها وأني مبتسم
" وفي عيناكِ لغزاً حيرني... جعلني أغرق في بحرهما الساحر "
في حوش ناجيه خالة دنيا
مؤيد: خيرها دنيا ليها فتره معاش جت !!
إنتصار: عندها إمتحانات 
مؤيد: اليوم كملو إمتحاناتها، وبعدين حتى قبل الإمتحانات قداش إسبوع ماجتش
ناجيه، برفعة حاجب: وأنت شني تبي فيها تسأل !!
مؤيد، بتوتر: لا شي بس قلت بالك مريضه أو فيها شي
إنتصار: لا كويسه تكلم فينا، أطمن ياحنه😒
ناجيه شافت لمؤيد بضيق، وهو نزل عيونه بأسف وناض طلع
مؤيد جتني رغبه بأني نطمن عليها بنفسي حطيت على رقمها وأتصلت
الحمدلله شبعت خلاص معاش نقدر، قالتها دنيا لحسام اللي يقوللها كولي
حسام: باللهي ياأمي توا هذي مأكله وبمزح: راهو معاشي اللي تاعب عليه شهر نحطه كله وبعدين يتلوح في الكناسه مش حرام
دنيا: خلاص توا أني ندفع حق اللي كليته
حسام برفعة حاجب: وشني تشوفي فيا حيط ولا تشوفي فيا حيط باش نخليك تدفعي أنتي قدام الناس
دنيا: باهي أدفع وأني إنردهولك في الحوش ماتخافش 
حسام: وشني اللي يضمنلي أن تعطيهولي في الحوش نخافك تأكليني فيهم عيني عينك
دنيا، زفرت بملل: أستغفر الله العظيم 
حسام: أستغفري وكولي كأنك تخافي من ربي ماترضيش نعمته تتلوح في الكناسه وتأكلي
دنيا بضيق: عمتي كلميه
سعاد تشرب في الشاهي وتضحك عليهم😅: تفاهمو بين بعضكم خلوني بعيد
دنيا شافت لحسام اللي يرقصلها في حواجبه بإستفزاز، ويأشرلها تأكل، تلفتت للجهة الثانيه وهيا تحاول تمسك ضحكتها من منظره
حسام شفت لتليفونها اللي رن وزفرت بغضب😤 لما شفت المتصل مايبوش يخلونا في حالنا هاذم ولا كيف😓
دنيا: أهلين مؤيد، كيف حالك؟
مؤيد: هلا وغلا، الحمدلله، كيف حالك أنتي؟
دنيا: الحمدالله تمام، كيف خالتي والبنات؟
مؤيد: كويسيين كلهم قاعدين على حالهم، إلا خوله زادت تربعت وولت سته في السته وهيا طول اليوم تبلع بس
دنيا ضحكت من قلبها😂، ومن غير ماتنتبه للعيون الجاحظه اللي قاعده تتفحص في ملامحها بغضب، واضح من قبضة أيده اللي ولت حمراء من كثر عصبيته
حسام أحسن شي إنوض أحسن ماندير شي نندم عليه، ناض وقف وهو معصب😡: أمي تلقوني في السياره، وطلع بسرعه
دنيا أول ماأنتبهت لحسام اللي ناض بطريقه مفاجأه، قرر ننهي المكالمه: مؤيد أني مش في الحوش بعدين نحكو سلملي على خالتي والبنات، سلام
وطلعنا أني وعمتي للسياره
في الجبل
مصطفي تنهد بضيق: الساعه 3 ونص ياشيخ عبد المولى وهم قاعدين ماجوش، شفت من تصرفاتهم واضح مش ناويين الخير
عبدالمولى: أصبر ياولدي توا نعاودو نبعتولهم ثاني، مرات تكون صايره معاهم حاجه ولاشي الغايب عذره معاه
مصطفي تنهد بملل ومرر نظره لحاتم اللي أبتسمله يحاول يخفف شويه من توتر بوه، وتلفتو الكل بصدمه للباب لما أنفتح 😲
في السياره
حسام بهزوه😏: طيب فيك اللي كملتي هالمكالمه المهمه
دنيا: أكيد مهمه إمالا شني
حسام😠: وشني قررتو من قرارات مصيريه
دنيا😏: على ماأعتقد هالشي مايخصكش
سعاد: خلاص عاد فكونا من قطافكم وأنتو أحرف من العواويل
حسام: هالكلام قوليه للطفله بنت خوك😒
دنيا: على أساس انت اللي راجل حكيم ماشاء الله، أحترامآ لعمتي بس راح نسكت😌
حسام فنصت فيها من المرايا، وبغضب😠: صار على خاطر عمتك باهي، ولعت وطلعت باأقصي سرعه
سعاد، بخوف😟: بالشويه ياوليدي نقص السرعه
دنيا تلفتت للروشن وقعدت نتفرج على الطريق بعدم أهتمام
في المزرعه في حوش مبروك
مبروك، بحده: أني اللي عندي قلته من بداية الإسبوع تبدأ في كليه الشرطه
فوزيه بحزن😔: خليته يكمل قرايته ليش إدخل فيه في هالمداخيل
مبروك، بغضب: مية مره قتلك معاش تتدخلي بيني وبينه، خليه بالك يتربي ويصير منه ويولى راجل
أحمد ناض من جنبهم وخش لداره
محمد، بتوتر: يابوي نبي نقولك على شي ونأخذ رأيكم فيه
مبروك، بإستغراب🙄: إن شاءالله خير شني فيه
محمد، بتوتر: بعد أذنكم طبعا أني عاجبتني علا بنت عمي مفتاح ونبي نخطبها، أنتم شني رأيكم فيها
مبروك والله أني بنت خوي وماعندي مانقول فيها، ومتربيه بينا ونعرفوها والوقت هذا اللي تعرفه خير من اللي ماتعرفاش
محمد أبتسم على كلام بوه اللي يعتبر موافق، ووجه نظره لأمه: وأنتي ياأمي شني رأيك فيها
فوزيه: مادامك رايدها وتبيها ربي يتمملك على خير ياوليدي
محمد، بإبتسامه😊: أمين يارب
مبروك: خلاص في أول فرصه نكلم عمك ونشوف رأيه وإن شاءالله مايصير إلا كل خير، وأنت فلوسك دير بيهم دوره على الدور الثاني خير ماأضيعهم على الدوه الفاضيه
محمد: إن شاءالله بإذن الله، نبدأ فيه بعد رمضان
المغرب وصلو مصطفي وحاتم للحوش وهم على الباب مصطفي شد حاتم من أيده ووقفه
مصطفي بتحذير🤫: مشوار اليوم واللي صار فيه رد بالك يطلع منك سلم ولدي
حاتم، أبتسم😊: كون هاني يابوي، ماحد راح يعرف بشي، بس غير أنت هدي روحك وماتعدلش مافيش شي يستاهل إضايق روحك على خاطره
خشو الأثنين وهم مستغربين من هدوء الحوش والضي كله مطفي
مصطفي: شكلها أمك وحسام قاعدين ماروحوش 
حاتم حتى سيارة حسام مهناش برا، توا نتصل بيهم نشوفهم وين
مصطفي: أني بنخش نصلي ونتمدد شويه، ومشي متوجه لداره
حاتم: كلم حسام وقاله أنهم وصلو قدام البوابه، سكر المكالمه وتمدد على الصالون وهو تاعب ومرهق من الطريق، بس ماطولش وهو يفز بخوف بعد ماقري الرساله اللي جاته من عادل
سعاد وهيا نازله من السياره وشاده رأسها: والله اللي يمشي معاكم أنتم الإثنين إلا مهبول وبايع روحه، هبلتوني وصدعتو رأسي بنقيركم 😓
حسام بهزوه: ماهو الأنسه دنيا لسانها هذا اللي ينقط سم يبي القص
دنيا برفعة حاجب: أشي حضرتك فالح كان في حرق الدن
سعاد ووووه🥶 بتبدو خلوني نخش قبل وإن شاءالله تأكلو بعضكم،ومشت بسرعه متوجهه لحوشها
حسام ودنيا شافو لبعض وأنفلقو بالضحك😂🤣، بعد ثواني سكتت دنيا وتحولت نبرة كلامها للجديه: خليك مادامه بابا قاعد نجيبلك فلوسك 
حسام بضيق: تعرفي تخشي من قدامي ترقي في الضغط الزفت
دنيا تلفتت ومشيت خطوتين ووقفت وتلفتت لحسام اللي واقف وعيونه معاي، وبإبتسامة😊: شكرا على كل شي
حسام،أبتسمت😊: العفو ياطفلتي
دنيا طرمت شواربي بزعل☹، ولفيت ومشيت بسرعه
حسام ضحكت على حركتها طفله بكل ماللكلمه من معني😂
دنيا فتحت الباب وأني مستغربه أصلا من لما شفت سيارة بابا وماما برا مش من عوايدهم يروحو هالوقت، وزاد إستغرابي لما سمعت صوتهم عالى وفجأه سكتو لما خشيت🤔
دنيا السلام عليكم 
ناديه بتوتر: وعليكم السلام
سعيد بغضب😠: خشي لدارك يادنيا وماتطلعيش منها فاهمه
دنيا كان صعب أني نعترض أو نتكلم لانه ملامح وجوههم كانت تبين أنه صاير شي بينهم ومايبونيش نعرف شني هوا، إنسحبت بهدوء 
حسام وهو خاش تلاقي مع حاتم طالع: وين على خير
حاتم، بخوف😟: توا عادل قالي عليوه مريض ماشي بنشوفه
حسام، بخوف😟: خيره الولد هذا ديمه وهو مريض، شني فيه؟؟
حاتم، بضيق: ماهو الأم اللي عنده ماشاءالله راده بالها منه كويس
حسام تنهدت بأسف😞، وجبدت الباب سكرته: هيا تعالا نسايرك، إن شاءالله مافيه شي
دنيا، بحزن😔: ياناري ياروحي عليه، وتوا كيف حاله؟
حسام، بأسف😞: توا تحسيه أحسن داروله خافض حراره وعطوه مضاد، شكله راقد قدام المكيف من غير غطاء
دنيا: لاحول ولاقوة الابالله، ربي يهديها أمه ليش ماتهتمش بيه صغير قاعد مايعرف شي
حسام، بعدم إهتمام: يهديها ولا إن شاءالله يطيرها مره واحده، اللي زيها حرام فيها الصغار ماتستاهلهمش، ياريتهم ماجابوه هالولد بيتعذب معاهم
دنيا كلامه خطر عليا ماما حتى هيا نفس عبير من لما كنت صغيره مش مهتمه بيا همها نفسها بس، إضايقت وأني نذكر كيف كانت تخلي فيا عند خالتي لما نمرض حتى باليومين، على خاطر ماتغيبش عن عملها، ومن غير ماتسأل عليا ونزلو دموعي غصبآ عني😢
حسام: دنيا !! تبكي !!🥺
دنيا زدت في البكي وزادو شهقاتي😭
حسام، بحزن😔: ليش يادنيتي تعذبي فيا، خيرك تكلمي شني فيك ماتكسريش قلبي باللهي عليك
فاتت هالليله وزي كل مره ماخلانيش نسكر لين فرغت كل اللي في قلبي وأرتحت، وقدر يغيرلي مزاجي بكلامه😍
حسام: ماتنسيش الأذكار اللي قبل النوم، وخلي سورة البقره مفتوحه جنبك عودي نفسك تسمعيها كل ليله وراح تشوفي كيف تتغير نفسيتك تمام
دنيا، أبتسمت😊: تمام، شكرا ياحسام 
حسام بحب❤: أنتي اللي شكرا ليك وشكرا هلبا لأنك سمحتيلي نكون جنبك يادنيتي، مافيش شي يستاهل دموعك، والله حرام هالذهيبات ينزلو على شي مش مستاهل، وحرام تحرقيني بيهم
دنيا: أنت خليك جنبي وهما راح ينقصو بالشويه بالشويه
حسام بحب❤: وأني جنبك ومعاك على طول يادنيتي
دنيا: تمام يلا تصبح على خير 
حسام: وأنتي من أهل الخير، وبصوت همس، ياقلبي
" أتعجب منها !! 
في النهار هناك فتاة تابته وقويه... وفي الليل تتحول نفس الأنثى إلى طفلة تجهش بالبكاء وتعلو شهقاتها... تبكي بحرقه... وتنكسر بكبرياء.. أنها فتاة ذات منصب خارجي ووجع داخلي "💔
وفاتت هالليله وكل واحد شاغله التفكير في موضوع يخصه، وفيه عيون سهرها الليل وحرم عليها طعم النوم،
زي حاتم اللي ماقدرش يرقد من خوفه على ولده، وخلاه عنده باش يطمن عليه لأنه عارف أمه مش راح تهتم بيه
وزي محمد اللي مسيطر عليه التوتر وخايف من خذلان وكسر قلبه اللي أول مره يجرب هالشعور الحلو المؤلم
وزي مصطفي اللي يفكر في الأيام الجايه شني راح تجيب معاها، وكيف راح تنتهي هالمشاكل اللي بينه وبين خوته
صباح يوم جديد س9 ونص
دنيا طلعت من داري وتفاجأت وأني نشوف في ماما في المطبخ، بإستغراب: ماما غريبه قاعده !! اليوم الخميس راهو مش الجمعه
ناديه: أول شي الناس تقول صباح الخير، وبعدين اليوم واخذه إجازه مش اليوم لمة عمامك عندنا
دنيا زاد أستغرابي أكثر ماما قاعده ومسيبه عملها على خاطر لمة عمامي، منين طالعه الشمس اليوم
فات هاليوم عادي واليوم اللي بعده ومافيش أحداث مهمه إلا أني ملاحظه التوتر الواضح في علاقة ماما وبابا، واللي يحاولو يخفوه قدامي
يوم السبت الصبح في حوش سعاد
حاتم: خلاص ياأمي باللهي ماتسكريها في وجهي
حسام: ماتعرضيلاش ياأمي خليه يدير اللي يريحه
مصطفي: خلاص ياحاتم اليوم نكلم خالد تقعد عندهم الفتره هذي لين يحصلك مكان كويس
سعاد: وكيف بدير وأنت راجل بروحك ولا بترفع معاك ولدك زياده منو بيكم غاذي
حاتم، بضيق: واللهي ياأمي محتاج نغير جوي بالك ترتاح نفسيتي وتتعدل، وبعدين عليوه عاقل وأني مش كايد فيه، مانقدرش نخليه مع أمه وأنتي عارفتيها ماتهنيش عليه
حسام، بضحكه: خلاص عاد ياأمي، أصلا حاتم وجهه من وجه غربه أسبوعين وتلقيه مروح يجري😂
ناديه، بصوت واطي: قتلك مش راح نقدر اليوم، عرف أنه اليوم عطلتي وماعنديش مواعيد
ناديه، بخوف: لا أنت شني تقول !! باهي نشوف ونكلمك
ناديه: إن شاءالله خير، خلاص سكر توا، وماتتصلش لين أني نكلمك 
دنيا كنت واقفه في فم الدار وسمعت كل شي وزي كل مره ماهمنيش الموضوع، ماكنتش عارفه أنه هالمره غير وغير هلبا😔
توجهت للمطبخ درت قهوة وطلعت قعمزت في المنور، وأبتسمت أول ماشفته طالع من حوشهم
حسام،بعتاب: تعرفي اليوم اللي مانشوفكش فيه يفوت وكأنه سنه، هكي أمس تحرميني من شوفتك !!😔
دنيا: ماهو بابا قاعد طول اليوم أمس ماقدرتش نطلع
حسام برفعة حاجب: باهي باهي لو كنتي خاطرك راهو عرفتي كيف تطلعي، وقربت وخديت طاسة القهوة ومشيت بسرعه: هذي ضريبه على يوم أمس، وأبتسمت بفرحه☺: ياعيني وعليها أسمك يادنيتي أنتي
دنيا بصوت عالي: حسام يابارد رد الطاسه، تعالا قهوتي، ااااااف منك يامغرور، أختصاصه حرق الدم😓
"" كثيرا منا يفرح بالسعاده التى تأتيه على غفلة منه.. غير مبالي بما سوف يأتي بعدها... ليأتي الحزن على غفلة أيضا وينسف كل ماجاء قبله ""
يتبع ......
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent