recent
أخبار ساخنة

رواية سجينة الفهد الفصل التاسع 9 بقلم هدير بدر

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية سجينة الفهد الفصل التاسع 9 بقلم هدير بدر

رواية سجينة الفهد الفصل التاسع 9 بقلم هدير بدر


رواية سجينة الفهد الفصل التاسع 9 بقلم هدير بدر

فهد دخل علي ريم لقاها غر*قانه في د*مها وهي عماله تسد*ه بايده وبتعيط 
فهد جري عليها بخوف : في اي حصل اي 
ريم بو*جع : الح*قني ابوس ايدك 
فهد : اهدي اهدي ورن علي الدكتوره 
الدكتوره جات : للاسف فقدت د*م كتير هانعلقلها محلول وحصلها مضاع)فات ممنوع تمشي او تتحرك المره الجايه ممكن ماتصحاش منها
فهد : تمام اتفضلي 
فهد راح جنبها : مش قلتلك ماتتحركيش حصل اي لدا كله 
ريم بدموع : ما ماحصلشي 
اتخب*ط في الدرج بس 
فهد خدها في حضنه: اهدي 
ريم نامت وفهد طلع برة 
فهد : امي ازاى ماحدش خد باله ان مراتي بتنزف 
امينه : وهي كانت من بقيت عيلتنا علشان نطمن عليها 
فهد حاول يهدي من نفسه : شكرا يا أمي 
امينه: اعمل حسابك رايحين بكرة للناس 
فهد بصلها بغضب ودخل جنب ريم 
احمد: انا حاسس البت طيبه 
امينه : والله بتضحك علينا كلنا وبكرة تشوف
احمد : ياريت مانكونشي ظالمنها 
تاني يوم 
فهد صحي شاف ريم باين علي ملامحها التعب جدا فضل يمسد علي شعرها 
ريم صحيت : صباح الخير 
فهد : صباح النور عامله اي دلوقتي 
ريم : الحمدلله 
فهد : استني اجيب الفطار 
ريم سكتت علشان كان بقالها كذا يوم مش بتاكل 
امينه : انت رايح فين هي من اولها بتبعدك عننا 
فهد : لو سمحت يا أمي هي مراتي خليني ائكلها 
امينه : تقعد تاكل معانا الاول
فهد قعد وهو مخنوق 
واحمد حاسس بالشفقه ناحيه ريم 
فاجاه سمع صوت خبط 
جري علي اوضه ريم لقاها واقعه في الارض وبتعيط 
فهد : اي قومك 
ريم : كنت كنت عايزه اخش التواليت وكدا 
فهد : مش تناديلى 
ريم : لاقيتك اتاخرت 
فهد : طاب اهدي وشالها ودخلها الحمام 
فهد مسكها وغسل وشها وبعدين شالها وطلعها جابلها الاكل وفضل يأكلها وهي كانت جعانه جدا 
فهد : الف هنا واداها العلاج 
امينه دخلت عليهم من غير ماتستاذن
امينه : ياريت تسيب ست الحسن والجمال ويالا علشان رايحين للعروسه 
وبصت لريم جامد 
ريم حسيت بوجع في قلبها بس حاولت تبان طبيعيه 
فهد : اخلص الاول مع ريم يا أمي 
امينه : هي مشلوله ما ايدها سليمه
ريم : قوم انت انا بخير 
فهد بصلها : لا 
امينه : اي اللي لا 
فهد : يعني هاناخد ريم معانا مش اقدر اسيبها في البيت لوحدها 
امينه: تاخد مين انا ماتشرفشي البت دي تيجي معانا مهما حصل 
ريم بدموع : روح انت بس وماتقلقشي 
امينه خرجت : يالا اجهز واحنا هانجهز 
كله جهز 
وفهد كان قلبه علي ريم 
فهد : انا اسف بس دي امي
ريم : مش زعلانه روح يالا 
فهد راح 
لقي بنت قاعده 
امينه : نسيب العرسان بقا 
فهد بقرف : وانتي اسمك اي 
هايدي بدلع : هايدي وانت فهد صح 
فهد : ايوا 
هايدي : امممم حابب تسأل علي اي 
فهد : مش حابب 
هايدي اتغاظت 
فهد نده لأهله 
احمد : يالا نقرأ الفاتحه 
وبالفعل قراوها 
ابو هايدي : احنا عندنا كتب كتاب علطول مافيش بنات تكلم شباب حتي لو خطيبها 
امينه بفرحه : يا زين الكلام والله واحنا موافقين 
احمد : تمام جدا .
فهد : ازاى يعني مش المفروض الخطوبه معموله لأننا نتعرف 
امينه حاولت تلم الحوار : خلاص بقا يافهد ماهي جارتنا نتكل علي الله 
ابو هايدي : خير البر عاجله الاسبوع الجاي 
فهد قام وقف : وانا مش موافق 
احمد خد فهد : انت عايز تصغرنا
فهد بعصبيه : انتو لي محسسني اني عيل ها انا حر في حياتي 
امينه : لا انت ابني ولا اعرفك لو مشينا من قبل مانحدد الي قالوه 
فهد : تمام يا أمي بس مش هاسامحك لو دمرتي حياتي 
امينه مش عارفه اللي بتعمله صح او لا بس عايزه تبعده عن ريم باي طريقه 
وبالفعل اتفقوا ومشيوا 
فهد.ماكنشي مرتاح للبت
دخل لريم لقاها نايمه 
ريم صحيت علي صوت مشيه 
ريم : انت جيت 
فهد : ايوا 
ريم : مالك 
فهد : اتفقوا علي كتب كتاب علطول .
ريم قلبها وجعها : مبروك 
فهد بصلها ودخل غير 
وبعدين طلع 
فهد بتعب : يالا ننام 
ريم :لا انا لسه صاحيه 
فهد : ماشي هانام انا وبالفعل نام 
الايام مرت عادي وفهد كان مهتم بريم جدا وجيه يوم كتب الكتاب 
فهد خد ريم تحت اعتراض مامته 
فهد : قبل أي حاجه ريم قاعده عندنا في البيت وممنوع تجرحيها باي كلمه 
هايدي بغضب : ودي مين بقا ان شاء الله 
امينه بتسرع : بنت عمه ياحبيبتي 
هايدي حاولت تخفي غضبها وراديت بخبث : علي راسي 
تم الانتهاء من كتب الكتاب 
وفهد خد ريم ومشي 
هايدي : ازاى دة بقا 
امينه : معلشي يابنتي أصلها تعبانه وهما اصلا اخوات في الرضاعه 
هايدي: تمام 
بعد ما مشيوا 
امها : انتي يابت حاسبي الا تاخد منك جوزك احنا ماصدقنا وقعناه وانتي تحاولي تاخدي منه فلوس على قد ماتقدري 
هايدي بخبث : عنيا 
خلص اليوم 
اهل فهد عزموا اهل هايدي 
هايدي برقه : تسلم ايدك ياماما الاكل حلو اوي 
امينه : تسلمي ياحبيبتي 
هايدي : فين الميه
امينه: قومي يا ريم جيبلها 
فهد : ماتقوم هي
امينه : علشان هي ماتعرفشي حاجه هنا
وفعلا ريم قامت جابتلها 
هايدي ؛ معلشي يا ريم ممكن طبق رز لفهد 
ريم : حاضر 
فهد : مش عايز 
هايدي : علشان خاطري 
امينه غزته في رجله
فهد سكت وهو متعصب 
ريم جابت الطبق 
هايدي هاتيه ياحبيبتي احطله انا 
ريم لسه هاتديهولها قامت هايدي عامله حركه خليت الرز وقع علي هدومها
هايدي : انتي ازاى ترمي علية الاكل بالشكل دا 
ومثلت العياط : شوفتوا بتعاملني ازاى 
ابو هايدي : حصل خير يابنتي 
فهد ماسك.نفسه 
امينه قامت ضر*بت ريم بالقلم
.......
يتبع ......
لقراءة الفصل العاشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent