recent
أخبار ساخنة

رواية ملاك يونس الفصل التاسع 9 بقلم سارة محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية ملاك يونس الفصل التاسع 9 بقلم سارة محمد

رواية ملاك يونس الفصل التاسع 9 بقلم سارة محمد

رواية ملاك يونس الفصل التاسع 9 بقلم سارة محمد


احمد : عاوز اقولك انك احلى واحده هنا ..
ملاك بضحك : لاء طبعا
احمد : براحتك .. بس ده الى انا شايفه
ملاك : تعرف اني اول مره ارقص في حياتي
احمد وهما بيرقصوا
بس انا شايفك بترقصی کویس
ملاك بأبتسامه : کنت ع طول بتفرج ع سندريلا وهي بترقص مع
الأمير ..
كلها
يونس راح جنب احمد بالظبط ووطي عليه وقاله
يونس : انا مش طايقها اكتر من كدا بدل بدل محرجها وازقها على
الأرض قدام الناس دی
احمد : تمام ..
وفي اللحظه دی بدلوا ويونس سلم هند ل احمد وملاك اتفاجأت
واحمد بيسلمها ليونس
يونس حط ايده على وسطها وضمها ليه ..
ملاك قلبها دق ميه مره في الثانيه دى
واشتغلت اغنيه
. أنا إنسان
إسمي يفرق في إيه وياكي
أنا حد عاشق ولقاكي
عمري لو ألف عام في عنيكي
بلاقيني طفل وبلاقيكي
دفا وأمان.
إسمي يفرق في إيه وياكي
أنا حد عاشق ولقاكي أنا إنسان
عمري
لو ألف عام في عنيكي .
بلاقيني طفل وبلاقيكي دفا وأمان
الغريب أن ملاك بتحب تشوف الاغنيه دي اووي وسندريلا والأمير
بيرقصوا عليها وكانت حفظاها جدا ...
وكانت مندمجه هي ويونس جدا ..لدرجه ان كل الموجودين اخدوا
جنب وسابولهم الساحه

يونس كان بيحركها الاول ب اید وحاطت ایده التانيه ورا ضهره
وهي كانت ماسکه ایده وماسکه طرف الفستان بالأيد التانيه
وبعدين لف اید واحده حوالين وسطها .. وقربت وهما
بيرقصوا
أنا
عندي لعنيكي كلام .. يونس كان غرقان في جنال عيونها ..
محدش غيري في الدنيا يقوله.

في يوم من الايام ليكي أو لناس تانية
ولو كل الكلام إنقال عنيكي في غربتي موال
هخلق منه معنی جدید معنی فاق كل الخيال
أنا زادي في هواكي الشوق و زوايي وأنا المعشوق
وإنتي الشمس مهما تغيب تاني تنوري الدنيا
وهمشيلك بلاد الله وهحكي لكل خلق الله التالت
عن سيرة هوى عاشق عن تايب الى مولاه
واول مخلصوا الرقصه كانت هند واقفه على جنب هي واحمد
وكانت بصالهم وساكته والغيظ بياكلها وهتنفجر خلاص من
العياط
وكل الموجودين سقفولهم وفضلوا يصفروا ...
في الحظه دي ملاك سابت ايديه وخرجت بره وهی محروجه وفي
نفس الوقت مبسوطه .... احساس غريب ... احاسيس
مختلطه
ملاك طلعت تجيب اكل من البوفيه واحمد راح وراها
احمد : ايه الي حصل ده ؟!
ملاك بخوف : ايه ؟!
احمد : عظمه .. العظمه دي كلها ومبتعرفيش
ملاك ضحكت وقالتله ..
ملاك : انا حاليا جعانه جدا حرفيا
احمد : وانا كمان ناولینی کدا الأكل ده.
ملاك : دا طبقی یا احمد
احمد اخده من ايديها وقالها بقولك احنا واحد ...
انا هسبقك اقعد اكل وانای هاتی طبقی بقا وتعالى ..
ملاك ضحكت وبصيتله
احمد : هستناکی ... بس هاتی طبقين بقا علشان احتمال تلاقيني
خلصته لحد متيجي
ملاك : مفجوع اوووی
احمد اخد الطبق ومشا : متتأخريش
ملاك بدءت تعبی طبق تانی .
القيت صوت هند جنبها

هخلق منه معنی جدید معنی فاق كل الخيال
انا زادي في هواكي الشوق و زوادي وانا المعشوق
وإنتي الشمس مهما تغيب تاني تنوري الدنيا
وهمشيلك بلاد الله وهحكي لكل خلق الله
عن سيرة هوى عاشق عن تايب الى مولاه
إنتي، إنتي موجة عاليه جدا
وبرغم إني في السباحة مش غشيم ..
بس بإرادتي غرقت فيها
أنتي، أنتي ذي الأرض تمام وانا منك.
شیلاني وانا عايش حضناني لما بموت منك وليكي بعود
منك وليكي بعود
يونس كان حافظ الرقصه من اخته الصغيره كان على طول يقعد
معاها يسمعوا الفيلم ويرقصوها
أنا
عندي لعنيكي كلام محدش غيري في الدنيا يقوله
في يوم من الايام ليكي أو لناس تانية
ولو كل الكلام إتقال عنيكي في غربتي موال
هخلق منه معنی جدید معنی فاق كل الخيال
أنا زادي في هواكي الشوق و زوادي وأنا المعشوق
وإنتي الشمس مهما تغيب تاني تنوري الدنيا
وهمشيلك بلاد الله وهحكي لكل خلق الله
عن سيرة هوى عاشق عن تايب الى مولاه
أنا
عندي لعنيكي كلام محدش غيري في الدنيا يقوله
في يوم من الايام ليكي أو لناس تانية
وله كا الكلام اتقال عنك في غابت مها)
...

هند : یونس روح قلبى بيحب الكفته ... ناولینی کدا يملاك الكفته
دی ...
ملاك : أتفضلى
هند : ميرسي يحبیبتی
مش عارفه اخد ليا انا ويونس طبق واحد ولا ايه ؟!.
اصل احنا متعودين ناكل من طبق واحد ..
ملاك : معرفش والله انتي حره .
وملاك اخدت الطبق بتاعها وراحت قعدت على الترابيزه مع
احمد
احمد وهو بياكل ..
احمد : دكتور البيرت مراته معاه هناك اهي
ملاك : اه ... شكلها شيك اووي ..
احمد : جوزها ملياردير مش هتبقا شيك ليه
ملاك : عقبالك كدا ..
احمد : يسمع من بوك ربنا ... انتى مبتاكليش ليه ؟!
. . .
الرابع
ملاك: شبعت
..
. .
احمد : انتي كدا اكلتي ..؟!
ملاك : هو انا ممكن اطلع دالوقتى ؟ جالی صداع
احمد : لا لسا هنجتمع دالوقت ولسا السهره طويله
بصى المكان هنا زحمه اخرى كدا اتمشى وشمی هوا برا
ملاك : تمام انا هقوم جای ؟
احمد : لسا باکل حرام الاكل دا بترمی.
ملاك بضحك : كل ده اكل وولا بيبان عليك
احمد بضحك : قصدك اي يعني ؟
ملاك : ولا حاجه .. انا خارجه ..
هند قعدت جنب يونس واديتله الطبق ...
هند : الاكل يا يونس ... جبتلك كفته علشان انت بتحبها
يونس : بقيت بكرهها
هند : طيب اروح اجيبلك حاجه معينه ؟!
يونس : لاء انا شبعان اصلا
وراح قايم ورايح قاعد مع
هند بيتله بعصبيه وخرجت تطلع غلها في اي حاجه بره .
كانت ماسکه کاس في ايديها ..
خرجت في الجنينه جنب البسين وراحت مكسراه ودايسه عليه
احمد ...

• .
خرجت في الجنينه جنب البسين وراحت مكسراه ودايسه عليه
ومكنش في اي حد ... بتبص لقيت ملاك بتتمشي جنب البسين ..
وراحت واقفه باصه للبسين وعاطيا لهند ضهرها .
ملاك مأخدتش بالخا من هند
هند مسکت ازازه وراحت وقفت ورا ملاك ... ورفعت ايديها الى
في الأزاز ...وكانت هتعورها بس في اللحظة الأخيرة زقتها في
البسين
ملاك اتفاجأت انها وقعت في الميا مره واحده ..
كانت الميا بتسحبها .. وملاك مبتعرفش تعوم ...
هند بقيت واقفه مبتسمه وهى بتفكر اول ملاك متطلع هيكون
شكلها عامل ازای وبتتخيلها والميكب بايظ وشهرها بایط والفستان
الأحمر الى كان طاير ده مبلول وشكله يقرف .. وسرحانه في كل
الخامسه
وملاك بتغرق ..
هند بعد مفاقت من كل ده بتبص لقيتها خلاص بتطلع في الروح ..
هند رميت الازازه وبصيت حواليها ملقيتش حد خالص ..
واقفه مش عارفه هتعمل اي ؟
بس الاكيد انها مش هتنزل تنقذها بس اكيد مش عاوزاها تموت ..
هند راحت مصرخه .
واول واحد دخل على صرخه هند کان يونس وطلع يجری ناحیه
ده...
البسين ..
. . .
في اللحظه دی کان ملاك بقالها تلت دقايق وی تحت الميا
وقلع الجاكيت ونط بسرعه
جابها وطلعها .
قرب منها وفضل يضغط على قلبها .... ونيمها على جنبها
مفيش اى استجابه
هند واقفه بترتعش من الخوف ..
یونس عدلها تانی وفضل يضغط على قلبها بدون توقف ..
وبدء يعملها تنفس طبیعی وهند شهقت في اللحظه دی ...
يونس فضل يعمل بسرعه تنفس طبیعی ويضغط على قلبها لمده
دقیقه ونص
هند في اللحظه دی قربت من ملاك وحطيت ايديها على رقبتها
وراحت مصرخه وقيلاله ..
هند : ماتت ..
ایونس حط اه على رقبه ملاك وملقاش في فعلا ای نبض
هند : ماااتت
يونس بزعيق : اخرسی
يتبع.....
لقراءة الفصل العاشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent