رواية أحببته بعد زواجي الفصل التاسع 9 بقلم شيماء أحمد

 رواية أحببته بعد زواجي الفصل التاسع 9 بقلم شيماء أحمد
رواية أحببته بعد زواجي الفصل التاسع 9 بقلم شيماء أحمد

رواية أحببته بعد زواجي الفصل التاسع 9 بقلم شيماء أحمد

في المستشفى 
شيماء بصدمه: بابا مين اللي عمل فيك كدا
شيماء بصراخ: باباااااا
نيمو بدموع: اهدي ي شيماء 
الدكتور: اهدي ي انسه احنا ف العنايه وفي ممرضين كتير مينفعش كدا
نيمو: يلا ي شيماء 
وفعلا شيماء خرجت مع نيمو 
شيماء: امال فين ماما 
نيمو: مامتك كويسه كسر بسيط ونقلوها اوضه عاديه
شيماء: طيب يلا نروحلها 
شيماء اول ماشفت مامتها جريت عليها حضنتها 
شيماء: ماما واحشتيني اوي
فاطمه: احنا اسفين يبنتي اننا جوزناكي لي الحيوان ده
شيماء: طيب ممكن تفهميني اي اللي حصل 
فاطمه: حاضر
ــــــــــــ
فلاش باك 
احمد: اي ي فاطمه الصوت دا 
فاطمه: مش عارفه ثواني هفتح
فاطمه: مازن اتفضل اخبار شيماء اي وجاي ليه كدا
مازن: اسمها مازن باشا ياوليه انتي
فاطمه: وليه في اي يامازن انت زي ابني 
مازن بعصبيه: متخلنيش اتغبا عليكي 
احمد وهو يدخل ف الموضوع: ف اي ي مازن باشا 
مازن: جين اقولكو انكو مش تفكرو تخرجو من البيت ولا تشوفو بنتكو لاني اللي هعملو فيها مش هيتعمل ف حد 
احمد بصدمه: اي اللي بتقولو دا انت واعي اللي انت بتعمله دا
مازن: اه صح نسيت اقولك ف ناس مراقبين بتكو وتلفوناتكو عشان لو فكرت ترن ع بنتك او كدا 
والبت صحبتها نيمو دي لو فكرت ترن عليها هقتله 
وسبهم وخرج
احمد: يادي المصيبه
فاطمه: طيب هنعمل اي
احمد: مش هنعمل حاجه ي فاطمه
فاطمه: يعني اي هنموت هنا ومحدش هيعرف بينا
احمد: سيبنها ع ربنا 
وعدي اسبوغ اسبوعين ومحدش بيكلمهم 
احمد:انا جعان ي فاطمه 
فاطمه بحزن: الاكل اللي فه خلص
احمد طيب هنعمل اي 
فاطمه: مش عارفه
احمد بتفكير: هنهرب
فاطمه: هتهرب ازاي
احمد: هنهرب من الباب الخلفي 
فاطمه: طيب وشيماء 
احمد: هنحاول نهربها ونخرج ونشوف الفلوس اللي معانا ونسافر برا
فاطمه: يلا 
وحاول يهربو ونجحو 
فاطمه: اخيرا
احمد: اركبي العربيه بسرعه
وفعلا ركبو العربيه
فاطمه: الحق دول شوفونا 
احمد: دول بيقربو 
وخبطوهم بالعربيه 
ــــــــــــــ
شيماء بحزن: طيب ومين اللي جابكو 
فاطمه: الجيران شوفونا واتصلو بالاسعاف 
شيماء: انا هتطلق من الحيوان دا
فاطمه: لا يبنتي ده واصل اوب وممكن يااذيكي 
شيماء بحزن: يارب بقا
ــــــــــــ
ف ڤله مازن
مازن بعصبيه: يعني اي خرجت من غير ماتقولو ليكو 
الخدم بخوف: والله مانعرف راحت فين
فجاه فون مازن ضرب 
يتبع...
لقراءة الفصل العاشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent