Uncategorized

رواية طفلة الآدم الفصل العشرون 20 بقلم ملك محمد

 رواية طفلة الآدم الفصل العشرون 20 بقلم ملك محمد
رواية طفلة الآدم الفصل العشرون 20 بقلم ملك محمد

رواية طفلة الآدم الفصل العشرون 20 بقلم ملك محمد

وابتدوا غزل وادم في تجهيزات الفرح والجناح مابين ان غزل بقت عارفة آدم كويس وخدت عليه وهو كمان 
بعد مرور شهرين واسبووع 
غزل: اوووف الحمدلله كدا خلصنا خلاص الجناح جاهز والفرح هنعمله في فيلم على البحر وشهر العسل في المالديف آدم انت م شايف ان كدة كتير اووي لي يعني شهر العسل والتكاليف دي كلها بقولك اي مانلغيه احسن 
آدم: اي عروسة عايزة شهر عسل وفسح وسفر وانتي عايزة البيت دا انتي غريبة 
غزل: بقااا كدة انا غلطانة اني بوفرلك فلوسك 
ايات: غزززززل 
غزل: ايييي في ايي 
ايات: انا كسبت في المسابقة المركز الاول اعااااااا (مسابقة الموتسيكلات البتلعبها ايات) 
غزل: بجد انا فرحنالك اووي بجد والله ألف مبروك 
آدم: مبروك 
ايات: اللة يبارك فيك
فهد: انا جيت 
ايات: فهدد انا كسبت في المسابقة المركز الاول 
فهد: الف الف مبروك ياايات يارب 
ايات: اللة يبارك فيك 
غزل: طيب بالمناسبة السعيدة دي انا حابة اقولكم على خبر حلو انا وادم 
ايات وفهد: اي هوااا 
غزل وادم: فرحان فاضل علية 4اياام 
ايات: الحمدلله أخيرا خلصتوا الحمدلله مبروووك يقلبي 
غزل: اللة يبارك فيكي يارب 
فهد: مبروك يصحبي 
آدم: تعالى في حضن اخوك يفواز 
مر ال4 ايااام بخيرر وجااة يوم الفرح 
آدم: دلوقتي غزل قااصر هتجوز ازاي لولا اني كلمت عمها علشان هوا الوكيل والمسؤل مكنتش هعرف اجوزها انا مستني بس تتم 18سنة وهنسجل العقد بتاع الجوازز 
فهد: بص يصحبي شكلك حبيتها بجد 
آدم: انا لا عادي 
فهد: هتفضل تعاند لغيت امتى دا انت بعد ماكنت رافض الموضوع بتاع الجواز اجوزتها وكنت معاها زي الطفل البيمشي وراة امه انت م شايف انت بتبصلها ازاي انت من امتى بتهتم بتفاصيل الجواز مانتا ممكن تخلي كل حاجه تجيلك وتتعمل في يوم لكن انت قعدت شهرين ونص تحضر معاها في التجهيزات علشان تحسسها انها فعلا عروسة وتعمل كل حاجة بأختيارها انت وهيا في اييييي بقاا يأخي كفاية عنااد واعترف 
آدم: ايوووة حبتها حبيتها بس مقدرش اقولها لسة صغيرة متعرفش يعني اي مسؤلية ولا جوااز ولا حاجه ميغركش انها جدعة وبتتعامل دي جواها طفلة صغيرة كل المحتجاة طيبة وحنية واحتواااء بس افهم بقاا 
فهد: ماشي يصحبي م هبوز الفرحة الجواك دلوقتي سيبها علي الله 
عند غزل
البنت الهتعملها الميكب: ياقمر وهي انتي مامحتجاة ميكب 
غزل: شكرا بس انا عروسة ولازم احط ميكب في فرحي 
البنت: هحطلك بس م هتقلل اووي 
غزل: اوكية 
اياات: لوووووووولي 
غزل: خلاص ????????
ايات: اختي ولازم افرحلها 
غزل: كان نفسي امي وابويا يكونوا معايا في اليوم دة وبابا يسلمني لأدم بس انا واثقة ان ربنا شايل الأحسن وم هيعمل حاجه وحشه في حد يارب 
مامت ادم: يحببتي انا معاكي اهو 
غزل: ربناا يخليكي لينا يارب 
بعد مرور بعض الوقت كان آدم وغزل جهزوا 
غزل شكلي حلو 
ايات: قمر ????
مرة واحده دخل عليهم عم غزل احمد 
غزل بفرحة: عمو احمد انت عرفت منين وجيت ازاي 
احمد: اهدي اهدي يغزل العيلة كلها تحت اصلا آدم هوا القلنا كل حاجة وخلبالك هوا بيحبك 
غزل: يمكن ????
احمد وهو انا بيبوس راس غزل: ماشي يبنوتي الف مبروك ياقلبي وعقبال ماشوف ولاكم يلا علشان اخدك لعريسك 
غزل بفرحة: يلا 
وكانت غزل نازلة بفستان ابيض متزين بفصوص الماظ وطويل وميكب سيمبل وخفيف
آدم: يالهووي اي دة انا هاخد دي دة قمر ????
احمد: خالبالك عليها دي الغليا بنت الغالي 
آدم: في عيني والله 
آدم: اي الحلاوة دي يخربيتك 
غزل: شكرا 
وفاجأة حصلت حاجه غريبة في نص الفرح 
يتبع ……
لقراءة الفصل الحادى والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى