Uncategorized

رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل العشرون 20 بقلم منه محمد

 رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل العشرون 20 بقلم منه محمد

رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل العشرون 20 بقلم منه محمد

رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل العشرون 20 بقلم منه محمد

خلاص قلبه اجهده بما فيه الكفايه لحد امتي هيفضل عايش في انتقامه طب لو كمل في انتقامه هيجني منه ايه غير وجع قلبه لانها بالفعل قلبه !! خرج وقرب منها
كريم بحنان: خدي كلي انتي مكلتيش من اول ما جيتي شويه ويغما عليكي
عاليا بتردد بمط شفايفها : وانت فين طبقك ولا ده اكل بايظ وناوي تموتني
كريم ابتسم: كلي وبعدين مش احسن من المكرونه العك الي كنتي بتعملهالي
عاليا: نعم دي مكرونه روجينا افخر انواع المكرونه
كريم ضحك في سره لانه مستغرب من طريقتها للاكل وقعد يراقبها 
عاليا بدئت تاكل بجوع بصتله لقته بيراقبها وسعت عيونها بخجل!!
كريم قرب منها ببطئ وبنبره خبيثه ملس علي دراعها: بقولك ايه ما تيجي بعد ما تاكلي احميك 
عاليا برقتله: انت وقح مش حاسس انك سافل وانت بتقولي كدا
كريم: الله مش احنا اتجوزنا ومعملناش شهر عسل يبقي لازم نستمتع بكل لحظه واحنا سوي تعالي وهخليكي متنسهوش ابدا شوفي انا احميكي وانت تحميني افرك جسمك بالصابون ببطء من اول رجلك لحد الـ
عاليا كشرت في وشه والمكرونه عامله خط خارج بؤها
كريم بوقاحته ورخامته : ليه مكسوفه انا جوزك يعني شخص واحد وبعدين فين الحميميه الي بينا اسمعي كلامي هخالي قلبك يجري مش يدق
عاليا :بطل الكلام ده لانه بيثبت انك بتخسر قدامي
كريم: لا بتتوهمي انا مستحيل اقع في فخك
عاليا :خلاص بطل تضايقني لان صبري نفد ولو مبطلتش هربطك في الشجره واخلي ملامحك تصعب علي المتسول
كريم رفع انفه لفوق: خفت اوي! وبعدين ده انت فضلك تكه وتاكليني ومثل انه مشي وهي قعدت بكل اريحيه
ومره واحده رجع باس خدها وهي اتفزعت: شوفي المتسول ده هيخليكي تقعي في حبه
عاليا: هفضل اكرهك
كريم رفع حاجب: افضلي قولي بكرهك كدا خمس مرات وري بعض متواصلين بس ولا بيهمني كل الي بتقوليه ليه لان الي يهمني هو امتلاك قلبك !!
…….منه محمد……..
دخل المطعم في حاله صدمه من المطعم الي اتحول كوم دمار كل حاجه متكسره مدمره عباره عن حطام فضل يدور في المكان وحاطط ايده فوق راسه بعدم تصديق!
حسن: خالد ايه الي حصل
خالد: اخويا جه دمرلي المكان
حسن: ليه عمل حاجه زي كدا؟؟!!
خالد: ابدا جاني هنا من يومين وطلب مني اساعده في شغله واسبني من المطعم غلبت افهمه ان دي حياتي الخاصه يقولي امك رفضاها مش عارف ماله شغلي ليه بصاله بحتقار والاخ جه يقولي انه بيحذرني بحسن نيه وادالي مهله اقفل فيها المطعم وطبعا انا كنسلت كلامه فـ جه وعمل المنظر الي انت شايفه ده
حسن مسد ع كتفه: تمام ولا يهمك ياصاحبي هرجعلك المطعم زي ما كان وافضل 
خالد اخد نفس بعمق: وبعد ما يرجع هيبعت بلطجيه يكسروه تاني
حسن: يعني ناوي تعترف بالهزيمه قدام امك واخوك الي بيحاربو ضدك من فتره
خالد :شخص زي اخويا لا يمكن يسلم بسهوله
حسن: طيب ناوي تعمل ايه بعدين
خالد :هقفل المطعم
حسن :لا متقولش هتروح تعيش تاني مع امك المستبده
خالد: لا لو رجعت دلوقت امي واخويا هيتأكدوا اني ماليش مكان تاني ولازم اثبتلهم اني مش هتعمد عليهم ابدآآآ
حسن :طيب هتشتغل فين اي شركه او مطعم هتروحلهم ويعرفوا انت ابن مين محدش هيجرؤ يوظفك
خالد بمكر:فيه مكان واحد بس مش عارف الامر هينجح ولا لأ
…………………منه محمد………….
عماله ترن ورايحه جايه بتوتر
سعاد حبت تغظها: مش هيرد عليكي لان هو والست عاليا تقريبا بيتكلموا ومش بعيد يكونوا بيقضوا ليله سوي
نهله بصتلها من فوق لتحت ورمت العصير من ايديها ومسكت الجزمه تضربها
سعاد: اه بتوجع
نهله بحقد: خدي عشان تبطلي تيجي فوق دماغي زي الكلبه
عاصم نزل مفزوع: بس انتي وهي ليه بتضربيها كدا بعنف
نهله: لانها كلبه وقليله الادب
سعاد: فين قله الادب عشان بقول الحقيقه الي انتي رافضها كريم بيه مش بيحبك وجيتي هنا عشان تقرفيها بس انتي ياحرام بتعاني
نهله صرخت: سعاد انتي سافله وحقيره
عاصم: خلاص اسكتي واسمعيني انا الي مسكتني عنك هو كريم لاني ممكن اخسر اي شئ في الدنيا الا ولادي فاهمه (وطلع غرفته مش طايقها)
نهله بتهديد: المره دي اعتبري نفسك محظوظه وبطلي تبجحي فيا
سعاد راحت جابت المساحه: خدي امسحي الارض حالا
نهله وسعت عيونها: انتي مين ياحوثاله عشان تأمريني
سعاد: انتي الي كبيتي العصير علارض يبقي تنضفيها انا لسه ماسحه وتعبانه يله وانا هدعي ربنا يشفيكي
نهله بصراخ:غوري من وشي
سعاد: انتي الي تغوري انتي عايزه تدمري حب بين قلبين
نهله: انا مش بدمر حاجه لان مفيش اصلا حب
سعاد مسكت موبيلها وفتحته: شايفه الحب جوه الصوره شايفه
نهله شدت الموبيل: حذف! كدا مفيش حاجه نشوفها
سعاد صرخت: مسحتيها بجد مش بتنهي غير نفسك
نهله: انتي اتجاوزتي حدودك غوري
سعاد:نهله انتي مش انسانة انتي شيطانه على هيئة انسان 
 حدفتها بفازه وسعاد هربت ونهله أأعدت والود ودها تمسك عاليا وتحرقها ولازم تبدء تجهز نفسها  لمعركة جديدة….لازم تموت عاليا وحبها!!!
……..منه محمد……….
دخلت لقته واقف عريان تحت الدش غمت عينها وشهقت لف وبصلها لقاها حاطه ايدها علي وشها وبتبصله من تحت صوابع ايدها قفل الدش ولف الفوطه علي وسطه وخرجلها: بتعملي ايه وواقفه بتتفرجي ع ايه؟؟!!
عاليا برجفه ورعشه في كل اوصلها: هعمل ايه كنت جايه اغسل ايدي وسناني
كريم رجع شعره على وري و قرب منها : اممم والاخت عاميه مش شيفاني باخد دش ولا حبيتي قررت وحنت ناخده سوي (وشدها بعنف
عاليا: براحه ياغبي
كريم بوقاحه: لا مش قادر استني
عاليا: انت هتعمل ايه يا معتوه
كريم بيخلع هدومها: هليفك وقرب يبوسها بكل رغبه لهفه كأنه بينادي كل جزء فيها لدرجه شفايفها اتألمت وهي قلبها دق بقوه وبدئت تنجرف معاه في جنونه لكن خايفه ,,خايفه تسلمله تندم…خايفه يكون بيكذب عليهاعشان يهينها تاني ماهي مش كل مره هتفضل غبيه ويمكن مهتم بيها عشان خالد
كريم لما بعدت عنه زعل وسحب شفايفه بسرعه: اسف كنت بهزر ولا انتي صدقتي انا بعرض مره واحده ولا يمكن اكرر عرضي المرفوض مرتين
عاليا بسخريه: انت مفكر بكلامك ده ممكن اتأذي واوعي تغير رايك انا زيك مش حاسه بحاجه بس لو اشتئت مش هتلاقيني يا تنح
كريم لفها للمرايا: بصي انتي وحشه ولا يمكن تبقي اميره حتي لو بقيتي مش هغير راي
عاليا: لما انا وحشه ليه بتستغل الوضع
كريم عض خدها: انتي الي بتستغليني بس انا عندي حبيبه وانتي الي بتحاولي تسرقيني منها
عاليا ضحكت اوي: انتم مش اكتر من اصدقاء وانا متأكده ليه تكدب
كريم بهمس جنب ودنها :طيب هوديني بقي ولا اروح استحما معها واسيبك
عاليا ضربته في انفه: اعذرني برفض عرضك
كريم سابها وشويه وطلع لابس بنطلون مقطع من علي الركبه وتي شيرت واسكارب علي شعره
عاليا بلهفه: انت رايح فين؟؟
كريم: رايح اصلح العربيه الي كسرتيها يا متوحشه
عاليا: لا متسبنيش لوحدي خدني معاك
كريم: مش هتاخر ده الراجل في الشارع الي وري
عاليا: لا اجي برضو معاك
كريم : بصي حسيب الموبيل معاكي عشان يسليك علبال ما ارجع تمام
عاليا بحماس: تصدق فكرة حلوه هاته
مال باسها في خدها بدفئ لدرجه حست بدفا غريب..!!!
ولف وشاورلها باي
……….منه محمد…….
قاعده تلعب بابجي ومندمجه جدا التلفون رن اول ما شافت الاسم فتحت الخط علطول
نهله: كريم انت فين؟؟
عاليا حبت تفرسها وتولعها: كريم بيستحما
نهله: انتي ازاي تردي علي موبيله هو انت معاه
عاليا: ليه هو انا مقدرش ارد او اكون معاه وبعدين ده جوزي وهو قالي يا عاليا يا حبيبتي ردي لاني زهقت من الستات الوقحه
نهله: مسكينه ده مجرد جواز لهدف فأزاي لسه عندك الجرأه تقولي انه ملكك مش حاسه بالخجل وانتي لسه بتقوليله جوزي
عاليا بتحدي: اظن لسه جوزي والافضل لو فضلتي صديقه سابقه انتي مين قربته بنت عمته انتي ولا حاجه لو كنت مكانك هحس بألم فظيع
نهله: بس انا لو كنت مكانك كنت هتالم اكتر اعترفي انه بيحبني ورفضك انتي ولولا انك غاوتيه عمره ما كان فكر يتجوزك
عاليا: الزمي حدودك ده بيني وبينه
نهله: ايه كلامي جه علي الوجيعه بس انا هأمره يطلقك واخليكي تفقدي منصب الزوجه الي عماله دلوقت تتباهي بيه واخد مكانك
عاليا: انتي في مكاني ضيفه وبس
نهله: علي العموم انا كنت عارفه انك معاه بتفاق معايا واخد اذن مني افتكري انه اتجوزك جواز انتقام مش نابع عن الحب فلازم تفكري واحسن لك تبعدي عنه انتي الماضي وانا الحاضر سلام يا مسكينه (ضحكت بقوة ثم قفلت)
عاليا قامت بتترنح بتحاول تقف بس رجليها رافضه تشلها لكن اتحملت علي نفسها واخدت كل متعلقاتها وطلعت تهرب من المكان الي فضلها شويه وتموت فيه!!!!
……….منه محمد……..
واقف بضييق كل شويه يبص في الساعه ويغمض عيونه ويسأل نفسه ليه هربت منه طيب راحت فين في اثناء تفكيره لقاه تلفونه بيرن مسكه ورد: فيه ايه؟؟!!
حسن: حصلت كارثه لخالد
كريم ببرود: ايوه وانا علاقتي بيها ايه؟؟
حسن: كريم ده مش وقت جدال صحابك في مشكله لازم تيجي تساعده
كريم: هو عاوزني اساعده بحكم ان انا صديقه السئ!
حسن :تعال الاول وبعدين نتكلم كريم احنا اصحاب واصدقاء بغض النظر عن الخلافات بس صعب نقطع علاقه صدقتنا
كريم :انت فين
حسن :في مطعم خالد
كريم :خلاص جاي
حسن :بس بسرعه
كريم :سلام
……………منه محمد……..
حسن: كريم جاي خالد لما كريم يجي خليك حلو ولذيذ معاه
خالد بخبث: انا كمان نفسي نكون لذاذ انا وهو
حسن: اظن مش دي المره الاولي الي تتخانقوا فيها
خالد غصب عنه ضحك: شكرا
حسن: العفو اصل كمان الصديق لو مساعدش صديقه مين يساعده فالما تشوف كريم انسي اي حاجه واستني لحد ما تنحل مشكلتك بعدها ابقي اتخانق زي ما انت عاوز
خالد اكتفا بهز دماغه
حسن بتردد: تحب نبلغ نهله
خالد :لا مفيش داعي
حسن: بس نهله صديق كمان
خالد ضرب ايده في بعض بقهر  
حسن :خلاص فهمت مش عايز تحصل مشكله بينك وبين نهله وكريم
…………منه محمد…….
دخل المكان بخطواته البارده وحاطط ايده في جيوبه بكل كبر بيداري حزنه ووجعه
دخل لحد جوه بنظرات استنكاريه للمكان: اخوك ده فنان في الطرق الوسخه
حسن كشر :كريم ده وقت اعجابك بعمايل اخوه
كريم لمعت عيونه بمكر وابتسم بخبث وحط سيجارة بين شفايفه: انا مش معجب انا متفاجئ اصل اخوه شخص كويس مش هو الي يستخدم اسلوب البلطجه دي 
خالد: ده لانك متعرفش اخويا بما فيه الكفايه
كريم: عندك حق نعرف وشوش الناس لكن منعرفش قلوبهم مظبوط
حسن قاطعه باهتمام: خلونا ندخل في المهم كريم ساعد خالد ارجوك
كريم :عاوزني اساعده ازاي وبعدين خاليه هو يتكلم
خالد: عاوزك تساعدني اخد منصب في شركتك لان لو اشتغلت معاك امي واخويا مش هيقدرو يأذوني
حسن: مظبوط خده يشتغل معاك لازم كل حاجه تبقي تمام
خالد بصله بنظره كلها رجاء
كريم :تمام هخليك المساعد بتاعي ممكن تعمل كدا
خالد :اكيد اقدر وشكر ليك واسف اني شديت معاك
كريم: مفيش مشكله بس متدخلش في اموري الشخصيه مره تانيه اي ان كان الي بعمله دي حياتي انا كدا مش حيكون فيه مشاكل ما بينا ومتقلقش انا هاخد بالي من نهله والموضوع ده هينتهي وقريب
خالد: تمام طالما وعدتني ان المسأله هتنتهي قريب وتصحح الوضع وتهتم بنهله اوعدك من اللحظه ماليش دعوه بأمورك الشخصيه ومدله ايده بالسلام كريم بصلها شويه ومد ايده ولف يمشي
حسن اتحرك وراه: كريم
كريم: خير
حسن: موضوعك انت ونهله
كريم بص لخالد الي واقف بعيد: اظن خالد قالك كل حاجه انا ونهله بنحب بعض
حسن: بجد انا بشفق علي عاليا تم استغلالها عشان تكون اداه لـ انتقامك والله اعلم نهله كمان هتكون اداه ليك تحقق بيه انتقامك بس بحذرك من دلوقت لو الموضوع بقي كدا ههزقك عشان انت كدا هتبقي حقير ياكريم زي ماقالك خالد مع عاليا ويارتني كنت فهمت ان نيتك كانت سيئه وعرفت انت كنت بتكرهها لكن مع نهله الوضع غير دي صديقتنا
كريم ببساطة : انا مستحيل أذي نهله
حسن بتهديد مبطن: وانت لو فكرت هتشوف وش تاني فأياك تعملها لاني هقفلك ومش هسمحلك تأذيها ولا تأذي غيرها بعد دلوقت
كريم: خلصت لاني مستعجل
حسن: خلصت بس اعذرني انا صديق الي مش هيسمح لصديقه انه يغلط ابدا
كريم هز راسه بالايجاب وخبط علي صدره بخفبف وابتسم وبص لخالد اللي كان مكتوم وبعدها مشي!!!!
……منه محمد…….
قاعده في غرفتها رايحه جايه اختفائه موترها عايزه تعرف نتيجه نجاح مكالمتها وليه كريم لحد اللحظه مرجعش البيت !الباب خبط ودخل وقعد بكل هدوء
نهله: خير يا اونك 
عاصم :اقعدي عاوز اكلمك في موضوع
نهله أأعدت :خير ان شاء الله
عاصم: نهله انا عارف ان انتي وكريم قريبين بتساعدوا بعض بغض النظر عن اي اعتبارات لكن توصل انك تعيشي هنا ده الي مش هقبل بيه كريم متجوز من بنتي عاليا ميصحش تبقي هنا
نهله: بس انا فعلا تعبانه زي ما قال كريم وهو مش عايزني افضل لوحدي لان بابا وماما سافروا للخارج
عاصم بشك: عندك ايه الي متقدريش تعيشي لوحدك ايه المرض الي مستدعي شخص يعتني بيك؟؟!!
نهله: انيميا حاده جسمي هزيل وبحس بدوخه
عاصم: كدا هرجعك تعيشي في شقتك وهبعتلك حد يهتم بيكي ها هتسيبي البيت
نهله: شكرا لانك لطيف معايا بس كريم هيرفض اني اسيب البيت
عاصم بشده: اختصار الكلام انتي هتفضلي هنا
نهله: ايوه لحد ما يجي كريم يسمحلي امشي
عاصم قام وقف: تمام اي ان كان الي عاوزه تعمليه ده راجعلك انتي بس عايزك تفكري كويس فكري في الي هتعمليه صح ولا غلط
نهله: لا صح وجدا
عاصم بصلها بنظرة قوية بصوت غاضب : كدا متلومنيش علي قسوتي معاكي لو لقيت وضع غلط بينك وبين ابني
نهله قعدت تفكر كتير واخرما زهقت من كتر التفكير رقدت على السرير ونامت!!!
……..منه محمد…..
تاني يوم بالتحديد في الشركه قاعد قدامه بكل احترام
عاصم ببتسامه صافيه: وجود جيل جديد وخصوصا لما يكون شاطر زيك وجوده معانا يطمئن جدا
خالد: شكرا لحضرتك اوعدك هتعلم الشغل واعمل كل الي في وسعي
كريم : انا عينتك مستشاري الخاص اصل المدير الرئيسي هنا مش بيحب يشوف وشي عشان كدا هتاخد منه الاوامر بالنيابه عني وده المشروع الي قايمين عليه حاليا اقراه وشوفه
خالد اخد المشروع وقام قعد علي الكنبه الجلد وعيونه علي كريم الي شكله كأنه بيشيع جنازه  كريم قام وقف وقفل زراير بدلته واخد باله من نظراته المصوبه عليه فسأله: ايه في ايه؟؟!!
خالد: لأ ولا حاجه بشوفه 
كريم بصلهم بحزن وغادر المكان
عاصم ضحك بستنكار: اوعدك يابني هترتاح معانا
خالد ردله نفس الابتسامه: انشاء الله
…………….منه محمد………
واقفه تعمل فنجان قهوه لقت موبيلها رن  
ردت بصوت تعبان: ايوه ياخالد (وصرخت
خالد بقلق: عاليا فيه ايه انتي بخير 
عاليا: اه بس القهوه فارت بس انا بخير فيه حاجه
خالد: لا بس قلقت عليكي بخصوص الموضوع الي اتكلمنا فيه امبارح
عاليا: انا بخير
خالد :بس صوتك بيقول العكس
عاليا: بجد ده يمكن عشان القهوه فارت
خالد :اممم مهما تمثلي مستحيل تقدري تخبي عليا
عاليا: انا بحاول اكون قويه
خالد :بخصوص الموضوع الي حصل مينفعش تكوني قويه علي الاقل معايا لازم تكوني ضعيفه
عاليا: عارفه بس حتي لو بقيت ضعيفه ده هيساعدني في ايه؟؟!!
خالد: متهيئلك ضعفك هيساعدك كونك ضعيفه لاقص درجه والضد هيخليكي قويه في المستقبل لـ اقص درجه
عاليا: انا اسفه بس فعلا مش قادره اتكلم هنهي المكالمه
خالد: انتي فين يا عاليا اجي اخدك
عاليا: رجاء سبني لوحدي من فضلك (قفلت وقعدت علي الارض وحضتنت نفسها بضعف)
…….منه محمد…….
خالد بيقفل الموبيل ويلف لقاها واقفه في وشه!!!!
نهله: انت ليه هنا؟؟!!
خالد سكت
نهله: انا بسالك ليه مش بتجاوب
خالد سفها ومشي وهو مقهور
نهله بهدوء: خالد بلاش تبعد عني كدا  
خالد لفلها: بأي حق تأمريني
نهله: ليه مقدرش أئمرك طبعا حاليا مش بهمك تلاقيك قلقان علي الست عاليا جدا خالد يظهر انك نسيت ان عاليا ست متجوزه
خالد: لا منستش اظن  الشئ ده هو الي انتي نستيه ونقلتي حياتك لبيوت العالم الي اتجوزه بالفعل
نهله عضت على شفايفها بضيق: عندي اسبابي الخاصه
خالد: اتخالي مره عن انانيتك وتفكيرك في نفسك
نهله بحمقه: خالد
خالد: ايه سمعتي كلامي قبل كدا كل الي عملته عشانك ولا فرق معاكي انتي عمرك ما شوفتيني اصلن لكن مع كريم اي ان كان الي بيعمله او عايزه منك بتعمليه وتنفذيه غلط صح مش مهم وبعد كل ده لسه عايزاني اهتم بيكي
نهله: متحطش اللوم عليا عملت كل الي عملته عشان سعاده كريم
خالد كتف ايده فوق صدره: وياتري كريم سعيد ياتري بتشوفي السعاده دي معاكي
نهله: اكيد بشوفها وانا وهو مبسوطين جدا
خالد صدره ضاق من وقاحتها: مبسوطين لان الي بتعملوه غير اخلاقي اسعد يوم في عمر كريم لما اتجوز عاليا ولما رجعلك كان اتعس يوم في حياته
نهله بصريخ: لا مش حقيقي
خالد ابتسم علي جنب وبتهكم: استمري في كدبك علي نفسك اعملي كل الي انت عايزاه انا ماليش علاقه بأفعالك حتي لو ركعتي قدامي تبكي وتتوسلي وتترجي عشان اساعدك ولا ههتم ولف يمشي
نهله: انت رايح فين؟؟احنا لسه مخلصناش كلمنا ولا مستعجل تروح لعاليا روحلها يله ريحها بس افتكر الواقع انت كمان عايز الحب الحرام ومش بعيد تسرقه عادي
خالد بغضب: مش كل الناس نفس تفكيرك القذر وانا عمري ما اعمل شئ مخجل زي كدا
نهله بصوت مرتعش: خالد استني
لكن خالد صد عنها وراح للاسانسير يكمل طريقه ويبعد عنها تماما
……منه محمد……
دخلت مكتبه وهي بتمسح دموعها اللي  نزلت منها
كريم بصلها بضيق: فيه حاجه يا نهله؟؟!!
نهله: ابدا قاعده لوحدي في البيت من ليله امبارح فوحشتني قلت اجي اشوفك بس يظهر ان وحشك حد تاني
كريم: بدئنا الهبل
نهله: فعلا بس اطمن خالد حاليا بيقوم بواجب الزوج عنك سمعتهم بوداني وهي بتكلموه وبتطلبه يروح يقابلها (وبمكر) بس معرفش من ساعه ما مشت راحت فين ؟
كريم ملامحه اتحولت للهلاك
نهله: كريم طلقها وارتاح وخالي خالد يهتم بيها واحنا نتجوز
كريم قفل الجهاز ونفخ عليها وكلمها بعصبيه: عندي شغل
نهله بعصبيه: ليه؟ليه مش قادره اتكلم عن الطلاق ولا حتي الجواز
كريم بحده وأمر: لان دلوقت وقت شغل وحاليا بهتم بشغلي
نهله بصتله بنظرات مغلوله ومشت ! كريم حط راسه علي سطح المكتب بكل قهر مش قادر يتحرك ودعا علي نفسه مايقوم لانه لو قام هيكسر الدنيا هيخليها جحيم!!!
…..منه محمد……..
قاعده تحكلها كل وجعها بصوتها التعبان.. يمكن تقدر تخفف منه لو شويه!!
ندي: انا هروحله بنفسي وهمسك نهله اضربها بالجزمه علي وشها الي يقطع الخميره من الدنيا كلها
عاليا بدئت دموعها تنزل بسرعه: لالا تروحي ولا تيجي خلاص انا سبته خالص يعمل الي يعمله
ندي: لا مستحيل ده يحصل كريم بيحبك صدقيني وبنت الشيطان دي الي بتقول كدا بدليل جالك واخدك عاليا كريم ده جوزك اتمسكي بيه متخلهوش يضيع منك بسهوله
عاليا: بعد كل الي حكتهولك بقولك بيستغل اي فرصه ويهني فيها ده اكبر دليل انه محبنيش ليه ارجعه واتعب نفسي واعيش علي امل كداب
ندي: بس لما سبتي البيت هو دور عليكي 
عاليا: ايوه عشان يكمل انتقامه
ندي: طيب انتي كدا سبتي البيت بكريم لنهله كريم الي لازم ترجعيه لان ده بيتك وليكي حق فيه
عاليا بنهزام وتعب: لو عملت كدا قوليلي هستفاد ايه..!!
ندي: مش عايزاكي تستسلمي بسهوله انتي مش عاليا الي انا اعرفها
عاليا: مش عارفه اعمل ايه ياندي مش عارفه مش قادره افكر في اي حاجه لازم ابقي لوحدي افكر  بهدوء علي الاقل في الوقت الحالي
اثناء كلامهم دخل صوت بينادي عليها
يتبع..
لقراءة الفصل الحادي والعشرون : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى