Uncategorized

رواية وعد الريان الفصل العشرون 20 بقلم منة السيد

              رواية وعد الريان الفصل العشرون 20 بقلم منة السيد

رواية وعد الريان الفصل العشرون 20 بقلم منة السيد

رواية وعد الريان الفصل العشرون 20 بقلم منة السيد

ريان بلهفة:خير يادكتورة
الدكتورة:هي كويسة دلوقتي بس الجرح اتفتح والجرح عميق شوية ودا تسبب في رفع درجة حرارتها وحصلها اغماء
ريان:طب اقدر ادخلها 
الدكتورة:لما تفوق… عن ازنكم
ريان قعد على الكرسي بتعب
عمر:انت كويس
ريان:ااه كويس
بعد مرور نص ساعة
وعد بدأت تفوق وكان الكل حواليها
وعد بتعب:انا فين
عمر:انتي في المستشفى
وعد:ايه اللي حصل
ريان:اللي حصل انك مهملة في نفسك أفرض حصلك حاجه مفكرتيش ايه اللي هيحصلي.
وعد بدموع:انا اسفة
ريان مسحلها دموعها بحب:انا خايف عليكي ياوعدي 
وبعدين حضنها…..
ياسين:احم احم…. نحن هنا
ريان:امشي اطلع برة
ياسين:هو انت كل ماتشوف خلقتي تقولي اطلع برة
ريان:اااه
وعد بضحك:والله انتوا فظاع
ياسين:وانا مالي يالمبي
وعد بخضة:ريان انت جرحك بينزف
ريان:لا لا عادي
وعد:نعم!!عادي دا انت لسة مديني مرشح 
وكملت بدموع:وانت لو حصلك حاجة انا همووت لو جرالك حاجه
ريان بحب خلاص ياحبيبتي هقوم واخليهم يخيطوا الجرح
وعد:ماشي خد بالك من نفسك
عمر:يلا انا جاي معاك
الوقت بيعدي وبعد اصرار من وعد انها تروح البيت روحوا وكانوا في قمة التعب لدرجة انهم ناموا كلهم في قصر ريان……
في صباح يوم جديد…… 
ريان قام بتعب لقى  وعد نايمة وكانت عاملة زي الملاك قرب منها وباسها بحب وقام ودخل الحمام
وعد فتحت عنيها بنوم وبصت ملاقتش ريان جنبها 
ريان طلع من الحمام:صباح الخير
وعد ببسمة:صباح النور
ريان:يلا قومي ادخلي الحمام وغيري هدومك علشان ننزل نفطر كلنا سواا
وعد:حاضر
وعد قامت وبعد فترة نزلوا لاقوا الكل قاعد على السفرة
ريان ووعد:صباح الخير
الكل:صباح النور
قعدوا على السفرة وشهد كانت معاهم لانها ايجت الصبح بدري
ياسين:صباحوا فل
ريان:قبضتوا على كل العصابة
ياسين:للأسف البوص معرفناش نمسكوا بس هيروح مننا فين ولسة اتنين كمان بس دول لازم يكون عليهم ادلة توديهم لحبل المشنقة لو وصلنا للورق اللي فيه كل بلاويهم خلاص كدا هيروحوا في الباي باي
ريان:تمام….
ياسين:اشطاا
رامي:طيب استأذن انا بقا
ريان:مانت قاعد معانا
رامي:ورايا شغل هاجي تاني هنروح من بعض فين
ريان:ماشي
ياسين:ربنا معاك خد بالك من نفسك
رامي:انت مش جاي معايا
ياسين:مين داا
رامي:انت
ياسين:محصلش
ريان:قوم ياهبل ياعبيط شوف شغلك
ياسين:لا مايهونش عليا اسيبك
ريان:لا والنبي خلية يهون….قوم يله
ياسين:شوفتوا مش قادر يستغنى عني ازاي
حمزة:امسي ياللي مس عندك دم(امشي ياللي مش عندك دم) 
ياسين:بيموتوا فيا كداا
ريان:صبرني يارب
ياسين:ماتدعيش على نفسك بس عايز تبقا صبارة
ريان:بررروكرة ياحيوان
ياسين:بيقولك بررة ياحيوان يلا يارامي برة
حمزة:بيقولك انت ياغبي
ياسين:انا…..محصلش…. انت بتقولي انا يارينوا
ريان قام مسكوا من قفاه وزقوا برة
ريان:مش عايز اشوف وشك تاني
ياسين:ماشي هبقا اشوفك على الغدا….. سلام ياجماحة
الكل ضحكوا عليه وعلى جنونوا
وبعد مرور يومين…… 
وعد فتحت عنيها بنوم لاقت ريان بيلبس جاكت البدلة
وعد:انت رايح فين ياحبيبي
ريان بحب:رايح الشركة ياروحي
وعد:بس انت لسه تعبان
ريان:لا خلاص انا بقيت كويس
وعد:ماشي ياحبيبي خد بالك من نفسك
ريان:حاضر ياروحي…..انا همشي دلوقتي…. 
وعد:ماشي ياقلبي
ريان:اه بصحيح…..مافيش خروج من القصر لو كان السبب ايه مهما ان كان السبب محدش يخرج من القصر…..وانا هحملك انتي المسؤلية دي
وعد ببسمة:متخافش ياحبيبي وانا قد المسؤلية انشاء الله
ريان بحب وهو يقبل جبينها:وانا واثق فيكي….سلام 
وعد ببسمة:سلام
ريان راح الشركة واسماء وملك في الأوض بتاعتهم ونور في أوضتها بتكلم عمر وسعاد في المطبخ ووعد وحمزة في الجنينة…..
وعد قاعدة ماسكة كتاب بتقرأ فيه وحمزة بيلعب قدامها بس فجأة سمعت صوت واحده بتصوت برة الڤيلا 
بصت لحمزة لا قتوا بيلعب طلعت تشوف فية ايه والحراس مكانوش موجودين بس وعد مخدتش بالها وراحت تشوف الست دي بدون تفكير بتصوت ليه وفجأة ايجا حد مسكها من وراا وخبطها على دماغها جامد ووقعت على الأرض وكانت بدأت تغيب عن الوعي وشافت حد بياخد حمزة حاولت تقوم مقدرتش تقاوم واغمى عليها ومحستش بحاجة بعد كده غير وهي بتفو
ق ولاقت نفسها على السرير وريان جنبها وكلهم حواليها
وعد بألم:اااااه…..
وقالت بفزع:حمزة فين خطفوه ياريان خطفوة
ريان ساكت مابيتكلمش
وعد بعصبية:انت ساكت ليه بقلك خطفوا حمزة خطفوووه
ريان قام وقال بغضب:اطلعوا برة كلكوا
سعاد:بس…..
ريان بحده:قولت اطلعوا برة….. عايز اكلم مراتي لوحدنا
كلهم طلعوا وهما خايفين على وعد من غضب ريان
طلعوا وريان قفل الباب بالمفتاح وقرب من وعد 
ريان بغضب:اولا ماتعليش صوتك عليا تاني انتي فاهمة ثانيا انتي السبب في خطف حمزة وانا مش هسامحك ابدا
وعد بدموع:انت بتقول ايه….. 
ريان:بقول اللي حصل
وعد:والله انا وهو كنا قاعدين في الجنينة وسمعت صوت واحدة بتصوت برة سيبتوا بيلعب وطلعت اشوف في ايه الحراس مكانوش موجودين وفجأة حد ايجا وضربني على راسي وشوفتهم وهما بيخطفوا حمزة بس مقدرتش اقاوم واغمى عليا
ريان بعصبية اكتر وصوت عالي:اناااا مش قولتلك محدش يخرج من القصر تحت اي ظرف مهما ان كان السبب ايه
وعد خافت من نبرة صوتوا ولأول مرة ريان يتعامل معاها كداا
 وعد بدموع:والله انا قولت يمكن حد محتاج مساعدة
 ‏ريان بعصبية:دا كلوا بسببك وحمزة اتخطف بسببك ودي كانت خطة منهم وبسبب غبائك وعدم تفكيرك حمزة اتخطف
 ‏وعد:والله انا مكنتش اع….. 
 ‏وفجأة وقعت على الأرض
 ‏ريان بص بصدمة وجري عليها وشالها حطها على السرير
 ‏ريان:وعد وعد….. قومي ياوعد فوقي انا مكنتش اقصد
 ‏(منة:اومال لو كنت تقصد كنت عملت ايه????)
طلبوا الدكتورة وبعد ماخلصت وطلعت
ريان بلهفة:مالها يادكتورة
الدكتورة:عندها هبوط حاد في الدورة الدموية وكمان ضعيفة جداا لازم تتغذى كويس وابعدوها عن اي صدمات الفترة دي لان داا خطر عليها وممكن تدخل غيبوبة طويلة ودي شوية ادوية هتاخدها وتننظم عليها
ريان:شكرا يادكتورة
الدكتورة:العفو دا واجبي…. عن ازنكم
ريان راح على مكتبوا بعصبية وياسين وعمر ورامي معاه
عمر:عرفتوا مين اللي عمل كداا
ريان:هيثم….مين ليه مصلحة في كداا غيروا
ياسين:هيخطف ابنوا ياريان
ريان:اااه اللي يخليه يقتل مراتوا مش هيخطف ابنوا
رامي:وانت عارف دا كلوا منين
ريان:انتوا فاكرني نايم على وداني ولا ايه…..انا عارف كل صغيرة وكبيرة بتحصل
ياسين:طب وبالنسبة لعمك
ريان:عمي دا ليه حساب تاني خالص وحسابوا كل يوم بيتقل….المهم خلونا دلوقتي في حمزة
رامي:هنروح انا وياسين الجهاز وهنجيب شوية معلومات توصلنا للمكان اللي هما فيه
ريان:تمام…..وانا هوصل ليهم بطريقتي بردوا عقبال مانتوا تبحسوا
ياسين:تمام يلا يارامي
رامي وياسين مشيوا وريان طلب من عمر حاجات يعملها وعمر قام ينفذ اللي ريان طلبوا
بعد مرور وقت وصل لريان تليفون ابتسم بخبث وقفل وبعديها على طول ايجالوا تليفون من ياسين
ريان:الوا
ياسين:انا عرفت مكانوا
ريان:في القصر بتاعوا
ياسين:فعلا……بس هو ليه يخطفوا في القصر بتاعوا
ريان:علشان عارف اني هروحلوا وهيهددني بحمزة
ياسين:امممم…..وانت هتعمل ايه
ريان:تعالى انت ورامي على القصر 
ياسين:تمام 
ريان قفل مع ياسين وسرح بتفكيروا وقطع تفكيروا داا دخول وعد
وعد بدموع:ريان ارجوك سامحني والله انا مكنتش اعرف انا كان قصدي اساعد وبس
ريان ببرود:تمام روحي على الاوضة علشان ترتاحي
وعد بعياط:ريان ارجوك بلاش تعاقبني العقاب داا
ريان بعدم اهتمام:روحي ارتاحي ياوعد 
ومحسش بحاجة غير بوعد وهي بتحضنوا جامد وبتدفن وشها فيه وبتحضنوا بقوه ريان استغرب طريقتها
وعد بدأت تعيط بهستيريا ومش راضية تبطل عياط
ريان وهو بيهديها:اهدي ياحبيبتي اهدي خلاص انا عارف انك مكنتيش تقصدي انا اسف اني عليت صوتي عليكي بس كنت متعصب 
وعد بتزيد في العياط 
ريان:بس ياحبيبتي اهدي اهدي 
وعد بعياط:اا…..ااانا…. انا… السبب…. انا اسفة انا السبب
ريان:خلاص ياحبيبتي انتي ملكيش ذنب في حاجة اهدي بقا وحمزة هرجعوا صدقيني
وعد:يعني انت مش زعلان مني
ريان:لا ياحبيبتي مش زعلان….. يلا روحي الأوضة ارتاحي 
وعد:انا هفضل معاك 
ريان شالها ودخلها الأوضة بالعافية ونيمها على السرير
وبعدين طلع على المكتب لقى عمر وياسين ورامي ايجوا
دخلوا المكتب
ياسين:طيب احنا عرفنا مكانوا فين طيب الخطة هتكون ايه
ريان:انا عندي خطة
ياسين:انا شاكك انك شغال في المخابرات انت ظابط من ورايا
ريان:مش وقتك والله…..
رامي:قول خطتك 
ريان:الخطة هي……. 
وبدأ يقولهم على الخطة
في ڤيلا هيثم….. 
دخل حد من رجالة هيثم
:هيثم باشا ريان بيه برة وعايز يشوف حضرتك
هيثم بخبث:دخلوا
هيثم:اهلا اهلا اهلا…. ريان بيه بذات نفسوا جاي يزورني
ريان:حمزة فين
هيثم:لالالالا…..تشرب ايه الأول
ريان وهو بيضغط على اسنانوا:حمزة فين قولت
هيثم:حمزة في الحفظ والصون 
ريان:هات حمزة احسنلك
هيثم:لا يابيبي كل حاجه بمقابل
ريان ضحك وفضل يضحك وهيثم مستغرب
هيثم:انت بتضحك على ايه
ريان بيحاول يكتم ضحكتوا:ياعيني مش هتلحق ياهيثوم
هيثم بعدم فهم:قصدك ايه
ريان طلع ورق 
ريان:شايف الورق دا الورق دا فيه كل بلاويك وعمايلك السوده استعد لحبل المشنقة
هيثم:يابن ال****** انا هوريك
ريان قرب منوا ومسكوا من لياقة قميصوا وبدأ يضربوا 
بس هيثم زقوا جامد وطلع مسدسوا
هيثم وهو بيمسح الدم اللي نازل من بقوا بكم القميص
هيثم:اتشاهد على روحك
وفجأة طلعت رصاصة من المسدس في اتجاه ريان وفجأة????……
يتبع….
لقراءة الفصل الحادي والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى