Uncategorized

رواية احببت مصيبة الفصل العشرون 20 بقلم دنيا احمد

 رواية احببت مصيبة الفصل العشرون 20 بقلم دنيا احمد

 رواية احببت مصيبة الفصل العشرون 20 بقلم دنيا احمد

 رواية احببت مصيبة الفصل العشرون 20 بقلم دنيا احمد

نور بصراخ : مررررررررريم كل اللي في الشركه طلع حتي مايكل و يمان وچولي 
مايكل : ماذا حدث لسنيوريتا مريم 
نور بعياط شكلها اغمه عليها 
يمان علينا أن نذاهب اللي دكتور فورا سنيوريتا نور 
سعيد بحزن علي صاحبه انا اسف بس هي اغمه عليها ليه بعدين  سعيد نزل لمستوي مريم نور روحي هاتي برفان بسرعه 
نور اه اه معايا جريت نور بعياط تجيب البرقان من الشنطه 
مايكل ماذا تفعل يا رجل وجاي عشان يشلها وبيبص بوقاحة 
سعيد لاحظ وبص بحده متقربش منها وملكش دعوه بيها احسن لك 
سعيد شلها وحطها علي الكنبه اللي  في المكتب وقال نور اتعملي معها انتي عقبال اتعامل مع اللي  بره دول واروحكم 
سعيد طلع بغضب وزعيق للموظفين  هو في ايه هي فرجه كل واحد علي مكتبه 
سعيد بحزن باين عليه جدا  ليمان و مايكل :  اولا اعرفكم بنفسي انا سعيد صاحب اياد وادهم وثانيا استاذ يمان انت وأستاذ مايكل زي ما انتم شايفين الوضع مش مستحمل احنا صديقنا واخونا  اياد بين الحياه والموت و ادهم معه ومريم مش عارف ايه اللي حصلها فاحضرتك لازم تقدر الموقف وانا اللي هتعامل معاكم الفتره الجايه وبيبص لمايكل 
يمان بتأثر لا مشكله مستر سعيد اهم شىء يكون بخير وتشرفت بمعرفتك 
سعيد شكرا جدا أن حضرتك متفاهم الوضع 
يمان ممكن رقم الهاتف لنطمن علي سنيوريتا مريم و مستر اياد 
سعيد :طبعا اتفضل وطلع الكارت 
چولي ويمان فرصه سعيد اللي اللقاء 
سعيد مع السلامه 
ودخل لمريم تاني المكتب لقيها عامله تعيط ???? ونور بتحاول تهديها 
سعيد بزعل احم احم انا اسف اني قولتلكم أن احسبكم تعرفوا 
مريم بعياط طيب اياد كويس دلوقتي ولا ايه 
سعيد بزعل معرفش كل اللي اعرفوا أن هم في المستشفي وكان اياد في العمليات قولت اعدي علي ادهم واشوفه ونروح طلع هو معه وعمال ارن عليهم عشان اعرف المكان التليفونات متقفله ويامه مش بيردو 
سعيد اه افتكرت أن نسيت أرن علي التوام 
مريم اه ارجوك رن علي اي حد تعرف منو العنوان 
سعيد طلع الفون وبيرن علي كارم مش بيرد وبحاول تاني مش بيرد بردو مش بيرد 
طلع رقم كريم وبيرن عليه برد مش بيرد بيحاول تاني رد 
سعيد بلهفه الو يا كريم اياد عامل ايه طمني عليه 
مريم قلبها دق أول ما سمعت اسمه وقامت من علي الكنبه ووقفت جانبه 
كريم بحزن عليه طلع من اوضه العمليات ولسه محطوط تحت الملاحظه لو عده ٢٤ يبقا اتكتبلو عمر جديد لو معادش وسكت
سعيد بدمعه نزلت منه قولي في انهي مستشفى وانا جاي حالا 
كريم مستشفى الامل…………………….وقال بقيت العنوان 
سعيد ماسافة السكه واكون عندك سلام وقفل معه 
سعيد ماشي 
مريم بعياط ونبي خدني معاك وديني عندهم 
سعيد بحزن اكتر مش هينفع تروح وحالتك وحشه اوي والظهر كده انك بتحبيه وادهم ممكن يزعل لان مهما كان انتي أخته وهو صاحبه 
مريم خدني معاك انت بس وانا هتصرف 
نور بحزن علي صاحبتها خدنا معاك وانا هحاول اهدي مريم متقلقش 
سعيد بحزن وقلت حيله يلا وامري لله تعالوا 
//////////////////////////// بقلم دنيا احمد…………..
عند يوسف ومازن في الدرس 
مازن ليوسف جبت اللي قولتلك عليه 
يوسف عيب عليك يا برنس طبعا 
مازن طيب بعد الدرس تروح تجبهم وانا هقولهم انك رايح تصور الملازم اوك 
يوسف كده بيس اوي 
نخلص الدرس ونروح وفجاه لقيوا حد قاعده جنبهم 
بيبصوا  باستغراب 
اسامه متستغربوش اوي كده انا عارف ان انتو شباب جدعه بس بجد انا كان عندي غشوه علي عيني وشياطين بتوسوس من نحيتكم 
يوسف والشياطين دول حازم والشله صح 
اسامه بزعل  ايوااا ومنكرش اني كونت مندفع من نحيتكم بس والله انا كويس كونت بصلي وكل حاجه كويسه كونت بعملها بس من ساعه ما اتلميت علي حازم شدني في طريق البنات والقرف اللي انتو عارفينو بس والله انا مكنتش بكرهكم انا كان نفسي يبقي ليا صحاب ت
اتسندي وقت ما اقع صحاب اميل عليهم وعلاقتكم انتو الاتنين قويه جدا ببعض كان نفسي القي صحاب زيكم يشدوني معهم لطريق الصح وأصحاب بجد مش ناس منفقه تغرقني واعايز اعتذر ليكم و للبنات  لان اخر مشكله بيني وبين حازم كانت علي رهان علي البنات ولولا بنت عمي جت وفقتني كونت هفضل مكمل انا اسف ليكم كلكم وفعلا ندمان علي اللي عملتوا 
مازن ويوسف كان عايزين يضربوا عشان البنات بس لقوا انو  فعلا ندمان 
مازن مع اننا عايزين نفنخك بس احنا زمايل وأصحاب واهلا بيييييييك في ………..
ويوسف كمل 
يوسف في شله المجنانيين  
اسامه بفرحه بجد يعني مش شيالين مني 
مازن ????مشاء الله ربنا وعدني باتنين هبل أصحابهم 
يوسف ما خلاص بقا يا برو  انا لا احب الحزن احنا فرش الفرافيش ????
اسامه ماشي يا زمكس 
  والبنات اتصحابوا علي بعض منه وسما ودنيا وتالين والصداقه بتاعتهم كويسه ???? 
/////////////////////////////////////بقلمي دنيا احمد ..
عند اياد في المستشفي 
ادهم للمرضه ممكن ندخله خمس دقائق ارجوكي 
الممرضه صعب عليهم حالتهم جدا 
الممرضه طيب يا استاذ هشوف الدكتور وممكن ادخلكم واجبلكم ادوات التعقيم 
ادهم شكرا لكي جدا 
الممرضه العفو وراحت ماشيه 
ادهم لغيث يا ابني راوح ريح شويه انت منمتش بقالك تالت ايام بسبب العمليه دي واحنا موجودين اهو مع اياد اي حاجه هتحصل هنبلغك وانت كمان يا آدم روح ريح شويه زمان مراتك قلقانه عليك وانت اصلا تلفونك فاصل 
غيث بزعيق مش متحرك من هنا لا لمه يفوقك ويكلمني ومحدش يقولي امشي فاهمين 
ادم اهدا يا غيث ادهم مش قصدوا حاجه 
غيث لادم عملتوا ايه في القضيه دي 
ادم للاسف  انا ضربته طلقه مات  وياسر بيحقق معه كارم ومتوصي بيه اوي 
غيث في داهيه والله ربنا رحمه من تحت ايدي لان لو كان عايش كان عاش اسود ايام حياته 
الممرضه جات عندهم 
الممرضه لو سمحت استاذ قصدها علي ادهم 
ادهم ها وافق 
الممرضه ايواا بس انتو اربعه فهدخل اتنين اتنين وهم خمس دقائق بس عشان ميحصليش مشكله 
ادهم بفرحه لا متقلقيش هنشوفه بس نطمن عليه شكرا ليكي جدا 
الممرضه يلا عشان اعقمكم 
ادهم للشباب يلا يا شباب هندخل نشوف اياد خمس دقائق ونطلع 
كلهم قامو اتنفضوا من علي الكارسي 
ادم وغيث وماهر بفرحه بجد هو فاق 
ادهم لا طبعا لسه مافقش بس يمكن لمه يحس بينا يقوم منها انا عندي امال في ربنا كبير ولا ايه يا شباب 
هم طبعا ونعمه بالله 
 والممرضه جاهزتهم 
الاول ادهم وغيث دخلولوا  
ادهم وغيث أول ما دخلوا وشوفوا منظروا غيث دمعه منه نزلت هو وادهم وقربوا منه 
غيث مسك أيده ليه يا صاحبي يارتني كونت مكانك ليه تضحي بنفسك ليه انا اه ماكنتش بكلمك كتير بس الفتره اللي قاعدتها هنا خلاتني اشوف حاجات كتير و اد ايه انت اتحملت كتير وكونت صابر ومستحمل وبتحاول تخفف عنا الفتره دي حسستني يعني ايه أصحاب بجد يعني ايه صاحب تميل عليه وقت ما تميل قوم يا صاحبي انت قوي لازم تقوم عشان حبك وعشان اختك وامك وعشان اصحابك قومي عشان خاطري بقا  ????
ادهم كل ده سامع بس مقدرش يحبس دمعه
 ادهم نزل لمستوي ومسك ايديه التانيه  قوم يا اخويه انت عارف انك بس مش صاحبي انت اخويه عشانا علطول مع بعض بقيت عايز تسبني لوحدي دلوقتي اكمل من غيرك ازي قوم لو بتعبرني صحبك انا مش عايز ظهري يتكسر تاني زي ما سبق واتكسر ساعه أبويه انا عارف انك شوفت كتير بس انا قولتك مع بعض هنواجهه ليه دلوقتي عايز تسبني يارب يقوم منها علي خير  يارب وبيعيط ????
الممرضه يلا يا استاذ عشان الحق ادخل اللي بعديكم عشان الدكتور ميعمليش مشكله ارجوك 
ادهم قام يلا يا غيث وغيث مش عايز يقوم 
ادهم مينفعش كده يلا ومسكه وطلع 
وادم وماهر دخلوا 
هم كمان صعب عليهم منظر اياد جدا 
ادم مسك أيديه ونزلت دموع منه اول مره تنزل عايزك تقوم منها يا وحش مش رصاصه اللي تعمل فيك كده  عايزك تقوم منها يا اياد عشان خاطري يا صاحبي  فوق
ماهر لمه لاقها منهار كده متكلمش والممرضه دخلت 
 ماهر يلا يا آدم كفايه هو هيقوم منها إن شاء الله خير 
ومهما اتكلم مش هقدر اوصفلكم احساس الأصحاب بيبقا عامل ازي انك تخسر شخص عشت معه زي عيلتك وعلي الحلو والمر ومع بعض ده صعب اد ايه بجد ????
في الجانب التاني
 سعيد ومريم و نور وصلوا المستشفي 
سعيد جري علي موظف الاستقبال لوسمحت عايزه اطلع لصاحبي اياد المهدي اللي جاي امبارح بليل 
موظف الاستقبال الشاب اللي وخد رصاصه 
سعيد اه هو فين 
الموظف في الدور الأول اوضه رقم ٥٠١ 
سعيد مشي ومعه مريم ونور 
سعيد مريم حاولي تتمسكي عشان ادهم ما يزعلش 
مريم حاضر هحاول 
دقيقتان ووصلوا في الطرقه 
سعيد شايفهم كلهم قاعدين سعيد جري عليهم 
سعيد بخوف وزعل طمنوني اياد كويس 
بتفاجاه بأخته وحبيبته 
ماهر رد لا لسه إن شاء الله خير ربنا معه ادعيلوا 
ادهم اي ده انتو ايه اللي جابكم هنا وعرفتوا ازي 
غيث عشان عارف ان ابن خالتو عصبي 
غيث مش وقته يا ادهم بعدين 
مريم ونور راحوا نحيتو طمنا يا ادهم علي اياد ممكن 
ادهم وهموم الدنيا باينا عليه ادعولوا ورجع سند علي الحيطه تاني 
مريم دمعها نزلت وغيث كان مركز معها وفهم أن مريم بتبادل اياد نفس الشعور 
غيث قام جه نحيتها وقالها عايزك يا مريم 
واخدها علي جانب 
غيث خالي نور تنزل ادهم يجيب اكل ولا حاجه وانا هدخلك تشوفي اياد 
مريم بجد يا غيث 
غيث ابتسم بجد بس متبينش يا غبيه عشان اخوكي مينفخناش 
في اللحظه دي غيث مفكرش في ان ابن خالتو ممكن يزعل منه أو حتي منظره قدام أصحابه كل اللي شايفو تضحيه اياد لي 
مريم رجعت لنور وقالتلها علي اللي حصل 
نور بس كده خليها عليا 
نور بصوا شكلكم مكلتوش  انا هنزل اجبلكم اكل 
ادهم ???? تنزلي فين  يا حجه هو انتي ريحه تجيبي من تلاجة بيتكم انتي في مكان متعرفهوش 
نور بردح  ????وانت بدل ما تقعد تتريق عليا كده يا خويه المفروض تنزل معايا  
سعيد بخبث  عندها حق تعالي هروح معاكي انا يا نور 
كلهم ابتسموا عليهم رغم حزنهم 
ادهم بغيره لا خليك انت يا خويه انا هروح معها 
ادهم بص لنور قدمي يا مصيبه  حياتي 
نور ماشي يا عم متزقش يلا 
غيث استاذنكم يا جماعه هروح اشوف برشمه  صداع في المستشفي دي تعالي يا مريم معايا 
مريم ماشي يلا 
غيث خد مريم معه وراح عند الممرضه 
غيث بصي عايزكي تدخليها خمس دقائق وطلع فلوس وادهلها 
الممرضه حاضر بس هم خمس دقائق بس 
مريم حاضر 
غيث انا هستنكي قدام الاوضه خلصي بسرعه 
الممرضه عقمت مريم ودخلتها 
مريم اول ما دخلت وشافت منظر اياد حط أيدها علي وشها وعيطت من كتر الأجهزة 
مريم قربت منه : عايز تمسك ايديه بس شايفه انو ده مش من حقها فاتراجعت 
مريم بدموع : انا مش عارفه انت بتحبني ولا لا بس انا بحبك يا اياد انت لازم تقوم عشاني سمعني حتي لو مكنتش بتحبني كفايه عليا اني احبك من بعيد واشوفك قدمي لازم تقوم عشان حبي ليك انا اترهنت مع نفسي أن لو حبي ليك قوي هتقوم ارجوك قوم يا اياد انا مش هستحمل انك تموت وتسبني وطنط وتالين مش هيستحملوا هم كمان لازم تقوم عشان في ناس كتير بتحبك مستنيك قوم يا اياد 
_
_
_
_
_
_
_
وفجاه مريم تصراخ غيث يا غيث 
غيث يدخل بتفاجاه في ايه ???? ……………………..
ياتري مريم صراخت ليه ؟ 
يتبع…
لقراءة الفصل الحادي والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى