Uncategorized

رواية مهمة عاشق الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم خلود وائل

 رواية مهمة عاشق الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم خلود وائل
رواية مهمة عاشق الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم خلود وائل

رواية مهمة عاشق الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم خلود وائل

ليلي كانت فرحانه جدا بالبوكس والصورة ال فيه واخدتها علشان تحطها علي الكوميدينو بتاعها ال جمب سريرها ودخلت اوضتها ومعاها الاء:ها قوليلي عملتو ايه وانتو واقفين لما احنا دخلنا
ليلي:معملناش حاجه عادي قالي تصبحي علي خير
الاء:بس
ليلي:بس
الاء:يعني ممسكش ايدك وباسها مثلا ولا اي حاجه
ليلي:يمسك ايدي بتاع ايه انتي اتهبلتي
الاء:انتي ال اتهبلتي انتي اكيد عبيطه دة خطيبك
ليلي: خطيبي مش جوزي
الاء:انتي حرة انا هروح بقي عشان الوقت اتأخر وهخلي ماهر يوصلني سلام
ليلي:سلام
ماهر اخد الاء وراح يوصلها بيتها وليلي غيرت هدومها وطلعت سريرها واخدت الصورة في حضنها وفضلت تفتكر كلام علي لحد مانامت
تاني يوم في المستشفي عند ليلي والاء
الاء:جهزتي ايه بقي للخطوبه
ليلي:ولا حاجه
الاء:دة ال هو اذاي يعني
ليلي:انا قلت لعلي يجهز هو كل حاجه علي زوقه وهو وافق
الاء:طيب تمام نخلص احنا بقي الشغل وننزل نشتري فستان قمر ذيك كدة عشان الخطوبه
ليلي:لا مهو علي هو ال هيجبلي الفستان يوم الخطوبه
الاء:نعم يوم الخطوبه وهو ال هيجيبه اذاي يعني افرضي طلع مش مقاسك او مش استايلك نبقي نعمل ايه
ليلي:هو قالي كدة وانا قلتله حاضر اعمل ايه يعني
الاء:اما نشوف ياليلي ربنا يستر
ليلي:علي فكرة الخطوبه مش هتبقي في البيت
الاء:امال هتبقي فين
ليلي:مش عارفه
الاء:فزورة دي ولا ايه
ليلي:بجد والله مش عارفه علي مخليها مفاجئه
الاء:ايه شغل التملك دة
ليلي:عادي يابنتي مش تملك ولا حاجه
الاء:ماشي انا هقوم اشوف شغلي عندي حاله هروحلها يلا سلام
ليلي:سلام
عدي اليومين التانيين بسلام وجه يوم الخطوبه وليلي صممت انها تنزل الشغل ومتاخدش اجازة وقدام اصرارها علي اضطر يوافق لما اقنعته انها هتخلص وتروح قبل العصر
الاء:في واحدة عاقله في الدنيا تيجي الشغل يوم خطوبتها
ليلي:انا
الاء:ليه ان شاء الله
ليلي:هقعد في البيت اعمل ايه وبعدين انا هخلص شغلي قبل العصر
الاء:تمام وانا كمان يبقي نروح سوا بقي
ليلي : تمام كوثر طبخالنا النهاردة ورق عنب ومكرونه باشميل
الاء:تحيا كوثر تعيش كوكي
بعد فترة طويله
الاء:الساعه قربت تبقي٣انا شويه وهسجل خروج خلصتي ولا لسه
ليلي:لسه حاله في الدور الرابع هطلعلها واحصلك علي طول استنيني
الاء:طب يلا ياعروسه هتتأخري علي خطوبتك
دكتور هشام كان واقف ومتابع الحوار من بعيد واول ماسمع ان ليلي اتخطبت اتدخل علي طول
دكتور هشام:مين ال اتخطبت يادكتورة الاء
الاء:دكتورة ليلي عقبالك يادكتور هشام
دكتور هشام بغيظ:مين سعيد الحظ يادكتورة ليلي
ليلي ببرود:حضرة الرائد علي الناهي
دكتور هشام:دة الظابط ال كان هنا من فترة وانتي عملتيله العمليه ولا انا غلطان
ليلي:ايوة هو
دكتور هشام:طب مش تعزمينا ولا احنا مش زمايل
ليلي:معلش يادكتور هشام الموضوع جه فجأة والخطوبه عائليه و معزمتش حد هبقي اعزمك في الفرح
دكتور هشام:الفرح قريب ولا ايه؟!
الاء: قريب ان شاء الله يادكتور هشام بعد اذنك عندنا شغل
مشت ليلي والاء بعيد عن هشام
ليلي:ايه ال جاب البارد دة
الاء:اديكي قولتيها بارد
طلعت ليلي تشوف الحاله بتاعها وشويه وخرجت من الاوضه ومشيت في الكوليدور وشافت دكتور هشام واقف مستنيها واتفاجئت بعلي ال كان واقف وراه من غير مايشوفه …ليلي ابتسمت لعلي ومشت علشان تروحله وهو مشي نحيتها فوقفها دكتور هشام:ليلي انا عاوزك في موضوع مهم
جه علي من وراة ووقف قدامه:اسمها دكتورة ليلي وموضوع ايه ال انت عاوزها فيه
دكتور هشام:وانت تطلع مين
ليلي:حضرة الظابط علي الناهي خطيبي
علي:اديك عرفت انا مين انت بقي عاوز منها ايه
دكتور هشام بغيظ:كنت هقولها ان عندنا عمليه بكرة ومحتاجينها فيها
علي:دكتورة ليلي بكرة اجازة شوف حد تاني غيرها
مشي علي وجمبه ليلي وفجأه حاوطها بدراعه واخدها في حضنه وهو ماشي وهشام لف يبص عليهم وحس ان النار ال جواة هتموته من منظر ليلي وهي في حضن علي اما ليلي فكانت مصدومه من حركه علي المفاجئه ومشت من غير ما تتكلم ونزلت هي وعلي وراحو لعربيه علي وفتحلها الباب وركبت ولف وركب عربيته
علي:ايه مالك
ليلي: إيه ال انت عملته دة
علي:عملت ايه
ليلي:علي متستعبطش انت حضنتني واحنا ماشيين والمستشفي كلها شافتنا
علي: أنتي معترضتيش وبعدين انا عملت كدة عشان الحيوان ال عنيه كانت عليكي دة يعرف انك تخصيني
ليلي:هي فعلا غلطتي انا معترضش بس انا اتفاجئت معرفتش أتكلم ومحبتش احرجك
علي:خلاص لو تحبي انا ممكن اكتب كتابنا النهاردة عشان تبقي براحتك بعد كدة ومتزعليش مني
ليلي:مقصدش كدة بس انا اتفاجئت من تصرفك المفاجئ
علي وهو بيكتم عصبيته:انتي تحمدى ربنا اني معملتش حاجه والا كان زمان الكلب ال فوق دة ميت الوقتي افهمي انتي بتاعتي وملكي انا وبس واياكي تفتكري اني ممكن اسامح حد يبصلك بس فمابالك الحيوان دة بيناديلك بأسمك وعنيه جيباكي من فوق لتحت
ليلي:انا عارفه حدودي كويس ياعلي
علي :طيب ياليلي تحبي تروحي بيتكو اول ولا نطلع على طول
ليلي:هنروح فين
علي:هو انتي مش عروسه ولا ايه هوديكي بيوتي سنتر
ليلي:اه عروسه متعرفش عن خطوبتها اي حاجه
علي: أنتي ال طلبتي اني اجهز كل حاجه لوحدي وانا حابب افاجئك لو تحبي انا ممكن اعرفك كل حاجه الوقتي
ليلي:لا خلاص انا بس كنت عاوزة الاء تيجي معايا عشان متفقين هنروح سوا ممكن
علي بحب:انتي تعملي ال انتي عوزاة من غير ماتستأذنيني ماشي
ليلي:ماشي ..هو صحيح انت ليه قلت اني بكرة اجازة
علي: علشان انتي فعلا اجازة
ليلي بأستغراب :مش فاهمه
علي:انا اخدتلك اجازة من المستشفي بكرة واستأذنت عمي مصطفي اني افسحك بكرة من الصبح واجي اخدك من هنا علشان انا مسافر بعد بكرة ومعرفش هرجع تاني امتي
ليلي:مسافر ..مسافر فين
علي :عندي سفريه شغل هخلصها وارجع علي طول ان شاء الله
ليلي بقلق:مهمه جديدة
علي:ايوة
ليلي:هتروح فين
علي:بصي هو انا مينفعش اققلك بس هقلك المرة دي وبعد كدة متسألنيش خالص تمام
ليلي:ليه
علي:عشان دة امن دوله واسرار شغل فهمتي
ليلي :حاضر
علي:انا رايح اسبانيا ومعرفش هقعد قد ايه وعاوزك تتعودي اما اكون في مهمه متتصليش بيا خالص انا ال هكلمك
ليلي بزعل:حاضر
علي:عشان خاطري ياليلتي متزعليش بس هو دة نظام شغلي وياريت تفهميني
ليلي بتفهم:حاضر
علي:كلمي الاء يلا علشان كدة هنتأخر
كلمت ليلي الاء ونزلتهم بسرعه وطلعو علي بيت ليلي ال عرفت اهلها انها راحه البيوتي سنتر وبعدين راحو بيت الاء تجيب حاجتها وبعدها طلعو علي واحد من اكبر صالونات التجميل في القاهرة ودخل علي مع ليلي والاء
علي لموظفه الاستقبال:لو سمحتي في حجز بأسم ليلي مصطفي الشاذلي
البنت:ايوة يافندم
علي:معاد خروجها امتي
البنت بتبص لعلي بأعجاب:الساعه ٦
راح علي لليلي:استنيني هنا ثواني
نزل علي جاب الفستان من العربيه ومعاه شنطه صغيرة جواها بوكس ورجع عطاهم لليلي وسابها ومشي
راحت ليلي لموظفه الاستقبال:الي خرج دة يبقي خطيبي نظراتك دي تحتفظي بيها لنفسك عشان لو شفت عينك جت عليه تاني هعميكي فاهمه
الموظفه بخوف:فاهمه يافندم
الاء:افحمتيها ياشبح
ليلي:خطيبي الله ????????
الاء:هاتي كدة اما افتح البتاعه دي اشوف الفستان
ليلي:وريني يلا
فتحت ليلي كفر الفستان والاء طلعته منه بالشماعه وانبهرو بيه هما الاتنين كان فستان زيتي غامق صدرة مطرز بكريستالات نفس لون الفستان ومجسم من علي الصدر ونازل بنفشه بسيطه واكمام بسيطه مع ياقه ظاهرة والبوكس كان فيه هيلز نفس لون الفستان
الاء:لا دة علي طلع ذوقه عالي اوي
ليلي:الفستان وهم
بعد كام ساعه كانت ليلي جاهزة ولابسه فستانها ولفه طرحه بسيطه مع هيد بيس ناعمه وحطاها جوة الفستان عشان الياقه تبان وشويه وعلي جه ياخدها والاء بتصورهم كانت ليلي واقفه مستنيه علي ولما جه لفت واول ماشافها فرح بيها جدا وقرب منها وهمس القمر دة كله بتاعي لوحدي
ليلي بكثوف:وعمري مهكون لغيرك
علي:نفسي اسمعها منك ياليلتي
ليلي:احم متجيب البوكيه ولا مش بتاعي
علي:ياخبر جمالك نساني اصلا
الاء:ايه ياجماعه الفرست لوك المتدين دة ايه مش هتشيلها وتلف بيها طيب
علي:انا معنديش مشكله شوفي صاحبتك
ليلي: انا كدة تمام يلا بينا
علي:يلا بينا
مشت ليلي جمب علي من غير مايمسك ايدها وركبو العربيات ومشيو
ليلي:هنروح فين
علي:هنعمل السيشن اول متخافيش مش هخطفك
ليلي:متعرفش اصلا
علي:ليه بقي
ليلي:عشان انا بعرف بوكسينج وممكن افشفشك خاف مني بقي
علي :يامامي تصدقي خوفت
ليلي:ايه الرخامه دي طب بذمتك اهون عليكي تخطفني
علي:طب منا هونت عليكي وخطفتي قلبي
ليلي:احم
علي:ماشي خليكي مكثوفه كدة علي طول
شويه ووصلو لمكان السيشن واتصورو وليلي كانت مصممه انهم يتصورو صور عاديه من غير مايكونو قريبين جامد من بعض
علي:ان شاء الله هعمل سيشن قبل الفرح وهعوض ال انتي عملاة فيا دة
ليلي:اممممم ربنا يسهل ☺️
بعد فترة قصيرة خلصو وركبو العربيات وطلعو علي مكان الخطوبه ولما وصلو ليلي جت تنزل من العربيه اتفاجئت انها قدام يخت كبير جدا وفخم واقف في النيل وكله متزين بنور وبلالين هيليوم
ليلي :ايه دة
علي:ايه رايك
ليلي:احنا خطوبتنا هنا
علي:ايوة تعالي يلا
ليلي:اجي فين انت بتهزر
علي بأستغراب:مش عاجبك ولا ايه
ليلي:لا دة تحفه انا بس مستغربه انت جهزت كل دة لوحدك
علي:لا مش لوحدي تعالي ندخل اول الناس مستنيانا جوة وبعدين هحكيلك
علي اخد ليلي ودخلو اليخت وليلي والاء كانو مبهورين بيه وبمساحته الواسعه وفخامته وروعه تزيينه وطلعت ليلي علي سطح اليخت لقت بباها ومامتها واخواتها والحاج محمود وكامل والحاجه منال وفاطمه واولادهم كانت خطوبه عائليه بدون اي حد زيادة …..
يتبع ……
لقراءة الفصل الثاني والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى